اورام الانف الحميدة Nasal polyps

اورام الانف الحميدة هي أجزاء لينة، غير سرطانية، وليست مؤلمة تنمو على بطانة ممرات الأنف، أو الجيوب الأنفية، وتكون مُعلقة مثل قطرات الدموع، أو حبات العنب. تنتج عن التهاب مزمن بسبب الربو، العدوى المتكررة، الحساسية، حساسية الدواء، أو بعض الاضطرابات المناعية. يمكن أن تُصيب اورام الانف الحميدة أي شخص، ولكنها أكثر شيوعاً لدى البالغين.

أعراض اورام الانف الحميدة

ترتبط اورام الانف الحميدة بالتهاب بطانة ممرات الأنف، والجيوب الأنفية الذي يستمر لأكثر من 12 أسبوع (التهاب الجيوب الانفية المزمن)، ومع ذلك فإنه من المحتمل، وإلى حد ما الأكثر احتمالاً، أن تُصاب بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن دون الإصابة بأورام الأنف الحميدة.

تكون اورام الانف الحميدة لينة، ولا يمكن الإحساس بها، لذلك إذا كانت صغيرة لن تتمكن من الإحساس بوجودهم، بينما يمكن أن يؤدي كثرة نموهم، أو كبر حجمهم إلى غلق ممرات الأنف، والجيوب الأنفية. تتضمن العلامات، والأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن مع اورام الانف الحميدة ما يلي:

  • سيلان الأنف.
  • الانسداد المستمر.
  • تنقيط أنفي خلفي.
  • انخفاض، أو فقدان حاسة الشم.
  • فقدان حاسة التذوق.
  • ألم الوجه، أو الصداع.
  • ألم في الأسنان العلوية.
  • الشعور بالضغط على الجبهة، أو الوجه.
  • الشخير.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب أن ترى طبيبك إذا استمرت أعراضك لأكثر من 10 أيام. تكون أعراض التهاب الجيوب الأنفية، واورام الانف الحميدة مشابهة لأعراض العديد من الحالات الأخرى، بما في ذلك نزلات البرد.

ابحث عن العناية الطبية الفورية إذا عانيت مما يلي:

  • مشكلة خطيرة في التنفس.
  • تفاقم مفاجئ للأعراض.
  • ازدواج الرؤية، ضعف الرؤية، أو القدرة المحدودة على تحريك العينين.
  • التورم الشديد حول العينين.
  • صداع شديد على نحو متزايد يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، أو عدم القدرة على انحناء الرأس إلى الأمام.

أسباب اورام الانف الحميدة

لم يتمكن العلماء تماماً من فهم أسباب اورام الانف الحميدة، كما أنه غير واضح سبب إصابة بعض الأشخاص بالاتهاب المزمن، أو سبب الالتهاب المستمر الذي ينتج عنه تكوين الأورام لدى بعض الأشخاص دون البعض الآخر. يحدث الالتهاب في البطانة التي تنتج السوائل (الغشاء المخاطي) للأنف، والجيوب الأنفية. هناك بعض الأدلة التي تثبت أن الأشخاص الذين يعانون من اورام الانف الحميدة لديهم استجابة مختلفة للجهاز المناعي، وعلامات كيميائية مختلفة في الأغشية المخاطية عن الآخرين الذين لا يعانون من اورام الانف الحميدة.

يمكن أن تتكون اورام الانف الحميدة في أي سن، ولكنها أكثر شيوعاً لدى البالغين الشباب، ومتوسطي العُمر، كما يمكن أن تتكون في أي مكان في الجيوب الأنفية، أو ممرات الأنف، ولكنها تظهر في معظم الأحيان في المنطقة التي تكون فيها الجيوب القريبة من العينين، والأنف، وعظام الخد تصرف من خلال ممرات متعرجة داخل الأنف (تجويف الأنف).

عوامل خطر اورام الانف الحميدة

يمكن أن تؤدي أي حالة تُسبب التهاب في ممرات الأنف، أو الجيوب الأنفية، مثل الالتهابات، أو الحساسية إلى زيادة خطر الإصابة بأورام الأنف الحميدة. تتضمن الحالات التي عادة ما ترتبط بأورام الأنف الحميدة ما يلي:

  • الربو، وهو مرض يُسبب التهاب شامل لمجرى الهواء، والاختناق.
  • حساسية الأسبرين يمكن أن تجعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بأورام الأنف الحميدة.
  • حساسية التهاب الجيوب الأنفية الفطرية، وهي حساسية للفطريات المنقولة بالهواء.
  • التليف الكيسي، وهو اضطراب وراثي ينتج عنه إفراز سوائل غير طبيعية، وسميكة، ولزجة، بما في ذلك مخاط سميك من الأغشية الأنفية، والجيبية.
  • متلازمة شارج ـ ستراوس ـ التهاب الأوعية، وهي مرض نادر يُسبب التهاب الأوعية الدموية.

يمكن أن يلعب أيضاً التاريخ العائلي دوراً في الإصابة بهذه الحالة، حيث أن هناك بعض الأدلة على أن بعض الاختلافات الوراثية المرتبطة بوظيفة الجهاز المناعي قد تجعلك أكثر عرضة للإصابة بأورام الأنف الحميدة.

مضاعفات اورام الانف الحميدة

يمكن أن تُسبب اورام الانف الحميدة مضاعفات لأنها تمنع تدفق الهواء، وتصريف السوائل الطبيعي، وأيضاً بسبب الالتهاب المزمن الكامن وراء الإصابة بها. وتتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • انقطاع النفس النومي، حيث يمكن في هذه الحالة الخطيرة المحتملة التوقف، والبدء في التنفس بشكل متكرر أثناء النوم.
  • نوبات تفاقم الربو، حيث يمكن أن يؤدي التهاب الجيوب الأنفية المزمن إلى تفاقم الربو.
  • التهاب الجيوب الأنفية، حيث يمكن أن يجعلك اورام الانف الحميدة أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الذي يتكرر غالباً، أو يصبح مزمن.

الوقاية من اورام الانف الحميدة

يمكنك مساعدة نفسك على تقليل فرص الإصابة بأورام الأنف الحميدة، أو تكرارها بعد العلاج عن طريق اتباع النصائح التالية:

السيطرة على الحساسية والربو

يجب أن تتبع توصيات طبيبك للسيطرة على الربو، والحساسية، كذلك يجب أن تتحدث مع طبيبك بشأن تغيير خطة العلاج إذا كنت لا تستطيع السيطرة على أعراضك بشكل صحيح.

تجنب مهيجات الأنف

يجب عليك بقدر الإمكان تجنب تنفس المواد المنقولة في الهواء، والتي من المرجح أنها تساهم في التهاب، أو تهيج أنفك، والجيوب الأنفية، مثل المواد المثيرة للحساسية، ودخان التبغ، والأبخرة الكيميائية، والغبار، والفضلات الدقيقة.

ممارسة النظافة الجيدة

يجب عليك غسل يديك بانتظام، وبدقة، وهذه تعتبر من أفضل الطرق للحماية ضد العدوى البكتيرية، والفيروسية التي يمكن أن تُسبب التهاب ممرات الأنف، والجيوب الأنفية.

ترطيب المنزل

استخدم مرطب الجو إذا كان الهواء في منزلك يميل إلى أن يكون جافاً، يمكن أن يساعد ذلك في ترطيب ممرات التنفس، وتحسين تدفق المخاط من الجيوب الأنفية، ويساعد في منع الانسداد، والالتهاب.

استخدام غسول الأنف أو بخاخ الأنف

استخدم بخاخ المياه المالحة (المحلول الملحي)، أو غسول الأنف لغسل ممرات الأنف، ويمكن أن يساعد ذلك في تحسين تدفق المخاط، وإزالة المواد المسببة للحساسية، والمهيجات الأخرى.

يمكنك شراء بخاخ المحلول الملحي، أو مجموعات غسل الأنف بالأجهزة بدون وصفة طبية، مثل وعاء نيتي للقيام بغسل الأنف.

إذا قمت بإجراء الغسول الخاص بك، يمكنك استخدام الماء المقطر المعقم، والمغلي مسبقاً، وتم تبريده، أو تنقيته باستخدام فلتر بحجم مسام حوالي 1 ميكرون، أو أصغر، وذلك للتعويض عن المحلول الملحي. كذلك يجب أن تتأكد من غسل جهاز الغسيل كل مرة بعد استخدامه بنفس المحلول الذي قمت بإعداده، وتركه مفتوحاً في الهواء حتى يجف.

تشخيص اورام الانف الحميدة

يمكن أن يقوم طبيبك عادة بإجراء التشخيص اعتماداً على إجاباتك على الأسئلة عن أعراضك، والفحص الجسدي العام، وفحص الأنف، قد تكون الأورام الحميدة مرئية باستخدام أداة توجه إضاءة بسيطة. وتتضمن فحوصات التشخيص الأخرى ما يلي:

منظار الأنف

يمكن للطبيب استخدام أنبوب ضيق مع عدسة مكبرة مضاءة، أو كاميرا صغيرة (منظار الأنف) ليقوم بإجراء فحص مفصل داخل الأنف، والجيوب الأنفية، حيث يقوم الطبيب بإدخال المنظار داخل فتحة الأنف، ويوجهه إلى داخل تجويف الأنف.

دراسات التصوير

يمكن أن تساعد الصور التي يتم الحصول عليها باستخدام الأشعة المقطعية طبيبك على تحديد حجم، ومكان الأورام في المناطق العميقة من الجيوب الأنفية، وتقييم مدى الالتهاب. هذه الدراسات تساعد الطبيب على استبعاد احتمال وجود عوائق أخرى في تجويف الأنف، مثل التشوهات الهيكلية، أو نوع آخر من النمو السرطاني، أو غير السرطاني.

اختبارات الحساسية

يمكن أن يقوم الطبيب بإجراء اختبارات جلدية لتحديد إذا ما كانت الحساسية تساهم في الالتهاب المزمن. في اختبار وخز الجلد يتم وخز الجلد بواسطة قطرات صغيرة من المواد المسببة للحساسية في جلد الساعد، أو الجزء العلوي من الظهر، ويتم ترك القطرات على الجلد لمدة 15 دقيقة قبل أن يكشف الطبيب، أو الممرضة عن علامات الحساسية على الجلد. وإذا لم يتم إجراء اختبار الجلد، قد يطلب طبيبك إجراء تحليل الدم الذي يوضح وجود أي أجسام مضادة محددة لمختلف المواد المسببة للحساسية.

اختبار التليف الكيسي

إذا كان لديك طفل تم تشخيص إصابته بأورام الأنف الحميدة، قد يقترح طبيبك إجراء اختبار التليف الكيسي، وهي حالة وراثية تؤثر على الغدد التي تفرز المخاط، والدموع، والعرق، واللعاب، والعصارات الهضمية. يعتبر الاختبار التشخيصي للتليف الكيسي هو اختبار العرق الموسع، والذي يحدد إذا ما كان عرق طفلك أكثر ملوحة من عرق معظم الأشخاص.

علاج اورام الانف الحميدة

من الصعب الشفاء تماماً من حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن التي تكون مع، أو بدون أورام. سوف تعمل مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك للوصول إلى أفضل خطة علاج طويلة المدى للسيطرة على أعراضك، وعلاج العوامل، مثل الحساسية التي يمكن أن تساهم في الالتهاب المزمن.

يكون هدف العلاج من اورام الانف الحميدة هو تقليل حجمهم، أو الحد منهم، وتكون الأدوية عادة هي أول طريقة مستخدمة. قد يكون هناك حاجة للعملية الجراحية في بعض الأحيان، ولكنها لا توفر حلاً دائماً لأن الأورام الحميدة تميل إلى التكرار مرة أخرى.

الأدوية

يبدأ عادة علاج اورام الانف الحميدة باستخدام العقاقير التي يمكن أن تساعد في تقليص حجم الأورام الكبيرة، أو اختفائها. وتتضمن عقاقير العلاج ما يلي:

الكورتيكوستيرويد الأنفي

من المرجح أن يصف الطبيب بخاخ أنف الكورتيكوستيرويد لتقليل الالتهاب. يمكن أن يساعد هذا العلاج على تقليص الأورام، أو الحد منها تماماً، ويتضمن الكورتيكوستيرويد الأنفي فلوتيكازون، وبيوديسونيد، وفلونيسوليد، وموميتازون، وتريامسينولون، والبكلوميثازون، وسيكليسونيد.

الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم أو الحقن

إذا كان الكورتيكوستيرويد الأنفي غير فعال، قد يصف الطبيب الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم، مثل بريدنيزون، سواء كان منفرداً، أو جنباً إلى جنب مع بخاخ الأنف، وعادة ما تأخذهم فقط لفترة محدودة لأن الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم يمكن أن يُسبب آثار جانبية خطيرة. يمكن استخدام الكورتيكوستيرويد عن طريق الحقن إذا كانت اورام الانف الحميدة شديدة.

أدوية أخرى

يمكن أن يصف الطبيب عقاقير لعلاج الحالات التي تساهم في الالتهاب المزمن في الجيوب الأنفية، وممرات الأنف، ويمكن أن تتضمن مضادات الهستامين لعلاج الحساسية، والمضادات الحيوية لعلاج العدوى المزمنة، أو المكررة. قد تفيد إزالة الحساسية للأسبرين، والعلاج بعض المرضى مع أورامهم الأنفية الحميدة، ومع حساسية الأسبرين.

العملية الجراحية

إذا لم يتمكن العلاج بالعقاقير من تقليص، أو الحد من اورام الانف الحميدة، قد تكون بحاجة إلى جراحة بالمنظار لإزالة الأورام، وتصحيح مشاكل الجيوب الأنفية التي تجعلها عرضة للالتهاب، وتطور الأورام.

يقوم الجراح في جراحة المنظار بإدخال أنبوبة صغيرة موصل بها عدسة كبيرة، أو كاميرا صغيرة (منظار) في فتحات الأنف، وتوجيهها إلى تجويف الأنف، ويقوم الجراح باستخدام أدوات صغيرة لإزالة الأورام، والعوائق الأخرى التي تمنع تدفق السوائل من الجيوب الأنفية.

قد يقوم الجراح أيضاً بتوسيع الفتحات التي تؤدي من الجيوب الأنفية إلى ممرات الأنف، وعادة ما يتم إجراء جراحة المنظار في العيادات الخارجية. من المرجح أن تستخدم بخاخ الأنف الكورتيكوستيرويد بعد الجراحة ليساعد في منع تكرار اورام الانف الحميدة، ويمكن أن يُوصي طبيبك باستخدام غسول المياه المالحة (محلول ملحي) لتعزيز الشفاء بعد الجراحة.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المرجح أن تبدأ برؤية الطبيب العام، وقد يقوم الطبيب بإحالتك إلى أخصائي أنف، وأذن، وحنجرة، أو أخصائي حساسية لإجراء فحوصات التشخيص، أو العلاج.

من الأفضل أن تقوم بالإعداد لموعدك لأن هذه الزيارات تكون موجزة، وسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك، وفهم ما يمكن أن تتوقعه من طبيبك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • يجب عليك أن تسأل عند تحديد الموعد إذا كنت بحاجة إلى الصيام قبل اختبارات الدم، أو إذا كان هناك أي شئ تحتاج إلى القيام به مسبقاً للاستعداد للفحوصات التشخيصية.
  • اكتب جميع الأعراض التي تعاني منها، بما في ذلك تلك التي تبدو ليس لها علاقة بالأنف، أو الجيوب الأنفية. سوف يحتاج طبيبك لمعرفة تفاصيل عن موعد بداية أعراضك، وإذا كان هناك أي شئ يُحسنها، أو يزيدها سوءاً.
  • اصطحب معك أحد أفراد العائلة، أو الأصدقاء إن أمكن، ليساعدك في تذكر المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد.
  • اكتب قائمة بالحالات الطبية الأخرى التي تعاني منها، سوف يحتاج طبيبك إلى معرفة إذا كنت تتلقى حالياً علاج للحساسية، الربو، أو أي حالات صحية أخرى.
  • اكتب قائمة بجميع الأدوية، بما في ذلك العقاقير دون وصفة طبية، والفيتامينات، أو المكملات الغذائية.

اكتب قائمة بالأسئلة التي تريد سؤال طبيبك عنها، ورتبها من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية، وإذا كنت تعتقد أن أعراضك ناتجة عن اورام الانف الحميدة، قد ترغب في سؤال طبيبك عن بعض الأسئلة التالية:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لمشاكلي مع التنفس، وحاسة الشم، والمشاكل الأخرى المتعلقة بالأنف؟
  • ما هي أنواع الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هي أفضل طريقة للعلاج؟
  • هل أحتاج إلى أن أرى أخصائي؟ ما تكلفة ذلك؟ هل سوف يغطي تأميني ذلك؟
  • ما هي أنواع فحوصات المتابعة، أو الرعاية التي أحتاج إليها؟
  • إذا كنت أعاني من اورام الانف الحميدة، هل يمكننا علاج السبب الكامن للالتهاب بفعالية؟
  • ما هي الأشياء التي يجب أن أتوقع حدوثها على المدى الطويل؟
  • هل سوف تؤثر أعراضي الجديدة على كيفية السيطرة على حالاتي الصحية الأخرى؟
  • هل هناك أي قيود يجب أن أتبعها؟
  • هل توجد بدائل طبيعية للعلاج الذي تصفه؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قمت بإعدادها لا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى أثناء الموعد.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدد من الأسئلة، لذا كُن مستعداً للإجابة عليهم لتوفير المزيد من الوقت مع طبيبك، وتتضمن هذه الأسئلة ما يلي:

  • متى بدأت تعاني من هذه الأعراض؟
  • متى كانت آخر مرة عانيت فيها من نزلة البرد، أو التهاب الجيوب الأنفية؟
  • كم عدد المرات التي عانيت فيها من نزلات البرد، أو التهابات الجيوب الأنفية؟
  • هل تعاني من الحساسية؟ هل تعرف ما الشئ الذي لديك حساسية ضده؟
  • هل تعاني من الربو؟ إلى أي مدى قادر على السيطرة عليه؟
  • هل تتناول الأسبرين، أو أي عقاقير أخرى دون وصفة طبية في كثير من الأحيان للتخلص من الألم؟
  • هل تدخن، أو تتعرض لدخان التبغ الغير مباشر؟
  • هل تتعرض للأبخرة الكيميائية، أو غيرها من المواد المنقولة في الهواء، مثل الغبار في عملك، أو هواياتك؟
  • هل خضعت مسبقاً لأي عملية جراحية للجيوب الأنفية، أو الأنف؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *