أضف استشارتك

اورام المخ عند الاطفال Pediatric Brain Tumors

اورام المخ عند الاطفال هي عبارة عن نمو لخلايا غير طبيعية لتكون كتلة ورمية. وهذا النمو من الممكن أن يحدث في أنسجة المخ ذاتها أو الأنسجة المجاورة. وهناك أنواع كثيرة من أورام المخ، بعضها حميد لبعض الآخر خبيث.

والعلاج وفرصة استرداد الصحة كاملة يعتمد على نوع الورم، مكانه في المخ، إذا كان انتشر أم لا، وعمر وصحة طفلك بصورة عامة. ولأن طرق العلاج في تطور مستمر، قد يكون هناك العديد من خيارات العلاج في كل مرحلة.

والعلاج لـ اورام المخ عند الاطفال يختلف عن علاج أورام المخ في الكبار، لذا من المهم جدا أن تتابع مع طبيب أطفال متخصص في الأورام وطبيب متخصص مخ وأعصاب.

أنواع اورام المخ عند الاطفال

أعراض اورام المخ عند الاطفال

الأعراض والعلامات الطبية لـ اورام المخ عند الاطفال مختلفة وتعتمد على نوع الورم، حجمه، مكانه وسرعته في النمو. وبعض الأعراض والعلامات الطبية ليس من السهل اكتشافها لأنها تشبه أعراض أمراض أخرى.

وبعض العلامات الطبية الشائعة لـ اورام المخ عند الاطفال تتضمن:

  • الصداع، الذي قد يحدث كثيراً وبكون حاد.
  • إحساس بزيادة الضغط في الرأس.
  • دوار وقئ من دون سبب.
  • تغير في حدة النظر فجأة، كرؤية مزدوجة.

والأعراض والعلامات الطبية الأخرى التي تعتمد على مكانه تتضمن:

  • امتلاء بقعة اليافوخ في جمجمة الرضع.
  • تشنجات، خاصة لو لم يكن هناك تاريخ مرضي سابق لها.
  • تحرك غير طبيعي في العين.
  • مشاكل في الكلام.
  • مشاكل في البلع.
  • فقدان الشهية، أو إذا كان رضيع فسيكون هناك صعوبة في الرضاعة.
  • مشاكل في التوازن.
  • مشاكل في المشي.
  • ضعف أو فقدان الإحساس في الذراع أو الرجل.
  • ضعف في عضلات الوجه.
  • تشوش، أو حدة في الطباع.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • مشاكل أو تغيرات في الشخصية أو في السلوك.
  • مشاكل في السمع.

صرورة استشارة الطبيب

عليك حجز موعد مع الطبيب إذا كان طفلك يعاني من أي أعراض تثير قلقك.

أسباب اورام المخ عند الاطفال

في أغلب الحالات يكون سبب الورم في المخ غير معروف. واورام المخ عند الاطفال تكون أورام أولية، أي أن أصلها أتى من أنسجة المخ أو الأنسجة المجاورة لها. وأورام المخ الأولية تحدث عندما تُصاب خلايا المخ الطبيعية بتحول خاطئ في الحمض النووي.

وهذا التحول في الخلايا يجعلها تتكاثر وتنمو بمعدلات أعلى من الطبيعية، وتبقى تلك الخلايا حية في حين تموت الخلايا الطبيعية. ونتيجة هذا النمو هي ظهور  كتلة ورمية. والكثير من الأنواع المختلفة من أورام المخ، حميدة كانت أم خبيثة، قد تحدث في الأطفال.

عوامل خطر اورام المخ عند الاطفال

في أغلب حالات ورم المخ الأولي، يكون سبب الورم ليس واضحاً، ولكن هناك أنواع أورام معينة تكون شائعة أكثر في الأطفال كالورم الدبقي والورم القحفي البلعومي. مع أنه أمر غير شائع. وإذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة يتضمن أورام في المخ أو تاريخ مرضي يتضمن وجود متلازمات جينية، ففرصة حدوث ورم بالمخ تزيد في بعض الأطفال.

تشخيص اورام المخ عند الاطفال

إذا شك الطبيب بوجود ورم في الدماغ لدى طفلك، سيطلب منك تأدية بعض الاختبارات والفحوصات للتأكد من التشخيص وتحديد العلاج.

الفحص العصبي

هذا الفحص يتضمن التأكد من نظر ابنك، سمعه، توازنه، تناسق حركته، قوة عضلاته وردود الفعل العصبية. وإذا كان هناك أي مشكلة في منطقة معينة بجسمه، فذلك يساعد في تحديد المنطقة المصابة في الدماغ.

الفحوصات التصويرية

تساعد الأشعة على تحديد حجم ومكان الورم في المخ. وفي أغلب الأحيان يتم استخدام الرنين المغناطيسي للتشخيص. ويمكن أيضاً استخدام أشعة الرنين المغناطيسي المتخصصة، كالرنين المغناطيسي الوظيفي أو تنظير الطيف بالرنين المغناطيسي. وتشمل الاختبارات التصويرية الأشعة المقطعية والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.

عينة من الورم

يمكن أخذ عينة من الورم أثناء إجراء عملية لاستئصال ذلك الورم، لكن إذا كان الورم في منطقة صعب الوصول إليه أو منطقة حساسة، قد تتأثر بالتدخل الجراحي، حينها يتم استخدام إبرة مخصصة لأخذ العينة. ويقوم الجراح بحفر ثقب صغير في المخ، ثم يقوم بإدخال إبرة رفيعة وأخذ عينة من الورم. وتُرسل تلك العينة للمختبر لتحليل نوع الخلايا ومدى عنفها.

تشخيصات الطب الدقيق

إضافة إلى تحليل الخزعة التقليدي، من الممكن أيضاً تحليل العينة جينياً لاكتشاف أي طفرات جينية والأساس الجزيئي للورم. وحينها يمكن تصنيع دواء يستهدف الورم.

اختبارات أخرى

تتضمن اختبارات لمعرفة إذا كان انتشر الورم، فإذا كان يشك طبيبك أن سبب الورم بالمخ في الأصل ورم بمنطقة أخرى بالجسم وقد انتشر، سيطلب اختبارات وفحوصات أخرى لتحديد أين بدأ السرطان.

علاج اورام المخ عند الاطفال

علاج أورام المخ في الأطفال يعتمد على نوعها، مكانها وحجمها، بالإضافة إلى عمر طفلك وصحته العامة.

الجراحة

إذا كان الورم موجود بمكان يسهل الوصول إليه جراحياً، سيقوم الجراح باستئصال أكبر جزء من الورم بطريقة آمنة بقدر الإمكان.

وفي بعض الحالات يكون الورم صغير ويفصل بسهولة من الأجزاء المجاورة، وذلك يساعد على استئصال الورم بصورة شاملة. وفي أحيان أخرى، يكون الورم مكانه قرب أجزاء حساسة من المخ، أو يكون ملتصق بالأنسجة المجاورة، حينها تكون العملية خطيرة. وفي هذه الحالات يقوم الجراح باستئصال أكبر جزء من الورم بطريقة آمنة.

وعندما يتم استئصال جزء من الورم، فإن الأعراض والعلامات الطبية تقل حدتها. وجراحة استئصال الورم بالمخ لها بعض المضاعفات، كالعدوى والنزيف. وهناك مضاعفات أخرى قد تحدث اعتماداً على مكان وجود الورم، فإذا كان الورم قرب العصب المغذي للعين، فقد يفقد الطفل بصره.

العلاج بالإشعاع التقليدي

العلاج بالإشعاع يستخدم أشعة ذات طاقة عالية، كالأشعة السينية أو البروتونات. وتلك الأشعة العلاجية إما أن تأتي من جهاز خارج الجسم (أحزمة الإشعاع الخارجي) أو في حالات نادرة جداً، يمكن وضع المادة المشعة داخل الجسم بمنطقة قريبة من الدماغ (المعالجة الكثبية).

والإشعاع الخارجي قد يركز على منطقة معينة من مخ الطفل (مكان وجود الورم)، أو قد يُستخدم على الدماغ كلياً. والإشعاع على المخ كاملاً يُستخدم عندما يكون سبب نمو الورم هو انتشاره من ورم آخر بالجسم.

والأعراض الجانبية للعلاج الإشعاعي يعتمد على نوع وجرعة الإشعاع الذي يتلقاها طفلك. وبعض الأعراض الجانبية الشائعة، خلال أو بعد الجلسة مباشرة، تتضمن الإرهاق، تهيج في الفروة، سقوط الشعر والصداع. وأحياناً يصاب المريض بالدوخة والترجيع، ولكنه يأخذ دواء للتحكم بتلك الأعراض.

العلاج بالإشعاع البروتوني

يتواجد هذا العلاج بعدد محدود في المراكز الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية، فالإشعاع بالبروتونات يبعث أشعة ذات طاقة عالية، ويركز تلك الأشعة على المنطقة المصابة بالورم لتفادي الأنسجة السليمة بالمخ. وهذا يقلل الأعراض الجانبية قصيرة وطويلة الأمد، ويقلل أيضاً احتمالية حدوث تكوين سرطان جديد مستقبلاً.

والإشعاع البروتوني مفيد خاصة للأطفال الذين يعانون من أنواع معينة من ورم المخ، لأن مخ الطفل لا يزال في مراحل تكوينه وحساس بطريقة خاصة للإشعاع، حتى لو كانت جرعة الإشعاع قليلة أو متوسطة.

الجراحة الإشعاعية

تستخدم الجراحة الإشعاعية عدة حزم إشعاعية لإعطاء أشعة عالية التركيز على الورم لقتل الخلايا في منطقة صغيرة جداً. وكل حزمة إشعاع ليست قوية لوحدها، إنما القوة تكمن في التقاء تلك الحزم الإشعاعية حيث أن الجرعات العالية تقتل الورم.

وهناك أنواع مختلفة من تكنولوجيا الجراحة الإشعاعية لمعالجة أورام المخ، مثل سكين جاما أو المسرع الخطي. ويمكن عمل الجراحة الإشعاعية في جلسة واحدة، حتى أنه في أغلب الأحيان يعود الطفل للمنزل في نفس اليوم بأمان.

العلاج الكيماوي

العلاج الكيميائي هو أخذ دواء لقتل الخلايا السرطانية. وعلى الرغم من أنه يمكن أخذ تلك الأدوية عن طريق الفم، لكن يفضل أن يأخذه الأطفال عن الطريق الوريد. وهناك العديد من الأدوية الكيميائية متواجدة، والاختيارات تعتمد على نوع السرطان.

والأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي يعتمد على نوع وجرعة الدواء. والأعراض الجانبية العامة تتضمن دوار، تقيؤ، سقوط شعر مؤقت، وتثبيط في إنتاج خلايا الدم.

العلاج الدوائي الموجه

يركز العلاج الدوائي الموجه على تشوهات محددة موجودة في خلايا السرطان. وإذا تم تغيير تلك التشوهات من خلال العلاج، فقد يؤدي ذلك لقتل الخلايا السرطانية

وأحد الأدوية المستخدمة لعلاج نوع معين من أورام المخ، الورم الدبقي منخفض الدرجة، يُعرف بـ أفاستين (Avastin). ويتم إعطاء هذا الدواء عن طريق الوريد، ويؤدي هذا الدواء إلى منع تكوين أوعية دموية جديدة بالتالي تموت الخلايا السرطانية.

وإذا كان الورم به هدف جزيئي محدد، يتم استخدام بعض تلك العقاقير، دابرافينيب (dabrafenib)، فيمورافينيب (vemurafenib)، تراميتينيب (trametinib)، ايفيروليماس (everolimus) وأدوية أخرى.

ومع فهم أحسن للأساس الجزيئي للورم، هناك العديد من الأبحاث التجريبية الطبية التي تفحص مدى فعالية استخدام تلك الأدوية.

إعادة التأهيل بعد العلاج

ورم المخ قد يُصيب مناطق في المخ المسئولة عن الحركة، الكلام والرؤية، وقد يكون من المهم استخدام برنامج إعادة تأهيل كجزء من التعافي. وقد يحولك طبيبك لمراكز بإمكانها مساعدة طفلك، مثل:

  • العلاج الطبيعي لمساعدة طفلك استرجاع قوته العضلية.
  • العلاج المهني لمساعدة طفلك للرجوع لنشاطاته اليومية.
  • العلاج الخطابي إذا كان طفلك يعاني من صعوبة فالكلامز
  • مدرس خصوصي، لمساعدة طفلك إذا كان يعاني من مشاكل بالذاكرة والتفكير.

التجارب السريرية

التجارب السريرية عبارة عن أبحاث تعتمد على طرق علاج جديدة. وهذه الأبحاث يمكن أن تعطي الطفل المصاب فرصة لتجربة آخر طرق للعلاج، ولكن خطورة الأعراض الجانبية غير معروفة. واعتماداً على النوع وعدوانية الورم وفرصة التعافي. ويمكنك أن تسأل طبيبك عن توافر تلك التجارب.

الطب البديل

تم إجراء قليل من الأبحاث فيما يتعلق بطرق الطب البديل أو الطب المكمل في العلاج. وبالنسبة لعلاج الأورام بالمخ لدى الأطفال، فلم تثبت فاعلية الطب البديل، ويمكن أن يكون ضاراً.

وعلى الرغم من ذلك، فإن بعض الطرق المكملة، كالعلاج باللعب، العلاج بالموسيقى أو تمارين للاسترخاء، قد تساعد طفلك على التأقلم مع الورم وعلاجه. وتحدث مع الفريق الصحي المسئول عن صحة ابنك عن فوائد تلك الأنشطة.

التكيف مع المرض والمساندة

إليك بعض النصائح لتساعدك أنت وعائلتك في اجتياز فترة علاج الطفل.

في المستشفى

عندما يكون لدى طفلك موعد بالمستشفى أو أنه سيقيم هناك، يجب عليك فعل التالي:

  • أن تجلب له لعبته أو كتابه المفضل في وقت الزيارة، لجعله مشغولاً أثناء وقت الانتظار.
  • أن ترافقه أثناء قيامه بفحص ما أو بالعلاج، إذا أمكن. واستخدم كلمات مفهومة بالنسبة لطفلك لتشرح له ما سوف يحدث.
  • أن تخصص وقت للعب في جدوله، وتخصص المستشفيات الكبيرة مكاناً للعب الأطفال الذين يتلقون العلاج في المستشفى. ويكون المشرفين في تلك الأماكن من الفريق الصحي المسئول عن صحة ابنك. ويكونوا متدربين على نمو الأطفال، التسلية، علم النفس أو العمل الاجتماعي. وإذا كان على طفلك التزام غرفته، فسوف يزوره أحد الأخصائيين الاجتماعيين للأطفال.
  • اطلب الدعم من طاقم عمل العيادة أو المستشفى، وقم بمراسلة المؤسسات التي تدعم أهالي أطفال المصابين بالأورام. والأهل الذين مروا بتلك التجربة يمكنهم أن يعطوك طاقة أمل وتشجيع، ونصائح مفيدة. واسأل طبيبك عن مجموعة دعم محلية.

في المنزل

بعد مغادرة المستشفى عليك أن:

  • تتابع طاقة ابنك خارج المستشفى، فإذا كان يشعر بصحة جيدة، شجع طفلك على أن يشترك بنشاطات منتظمة. وفي أوقات معينة، سيكون طفلك متعب أو منهمك، خاصة بعد جلسة الكيماوي أو العلاج الإشعاعي، لذا من المهم أن تخصص وقتاً للراحة أيضاً.
  • سجل يومياً نشاط ابنك، درجة حرارته، أنماط نومه، كذلك الأودية التي يأخذها وان كان تعرض لأي عرض جانبي منها. وشارك هذه المعلومات مع طبيبك.
  • خطط لوجبات غذاء صحية إلا إذا اقترح طبيبك غير ذلك. وحضر الوجبات المفضلة لابنك عند الإمكان. وإذا كان طفلك سيخضع للعلاج الكيماوي، فمن الممكن أن تقل شهيته. وعليك التأكد أن ابنك يشرب سوائل بصورة كافية تعوض عن نقص الغذاء، وحاول أن تأخذ نصيحة أخصائي تغذية، لتتأكد أن طفلك يأخذ حاجته اليومية من الأغذية والطاقة.
  • اسأل طبيبك قبل أن تعطي طفلك أي مصل، لأن علاج السرطان يؤثر على مناعة طفلك.
  • استعد للتحدث مع باقي أطفالك عن ورم المخ لدى شقيقهم. وعلمهم ما هي الأعراض، وما هو المتوقع أن يتغير، كتساقط شعره وهبوط طاقته، واسمع أسئلتهم.

الاستعداد لموعد الطبيب

احجز موعد مع طبيبك إذا كان طفلك يعاني من أي أعراض أو علامات طبية تُثير قلقك. وإذا شك طبيبك بورم بالمخ، سيحولك إلى أخصائي أورام المخ عند الأطفال.

واطلب من صديق لك أو أحد أفراد العائلة أن يرافقكم إلى موعد الطبيب ليساعدكم على تذكر كل المعلومات المقدمة. وإليك بعض المعلومات لتساعدك أنت وطفلك على الاستعداد للموعددك، وما هو المتوقع من تلك الزيارة.

ماذا يمكنك أن تفعل؟

قبل موعد طفلك قم بإعداد قائمة عن:

  • الأعراض والعلامات الطبية، ويتضمن ذلك أي شيء حتى وإن كنت تعتقد أن لا علاقة له بالمرض.
  • أي أدوية يتناولها طفلك، وذلك يتضمن الفيتامينات، الأعشاب أو أي دواء يباع من غير وصفة طبيب، وجرعاتهم.
  • معلومات شخصية مفتاحية، ويتضمن ذلك أي أحداث كبيرة أدت إلى توتر أو تغيير في حياة الطفل.

أسئلة تطرحها على الطبيب

بعض الأسئلة التي ستسألها لطبيب الأطفال المختص بالأورام بالمخ تتضمن:

  • ما هو نوع ورم الدماغ الذي يعاني منه طفلي؟
  • أين مكان ذلك الورم؟ ما حجمه؟
  • ما مدى عدوانية هذا الورم؟
  • هل هذا الورم حميد أم خبيث؟
  • هل سيحتاج طفلي لأي فحوصات إضافية؟
  • ما هي اختيارات العلاج؟
  • ما هي فوائد وأضرار كل علاج على حدة؟
  • هل هناك أي علاج يمكنه القضاء على هذا الورم نهائياً؟
  • ما هو العلاج الأفضل لطفلي؟
  • هل يجب أن أستشير أخصائيين آخرين؟
  • هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة عن المرض يمكنني أخذها؟ أي مواقع إلكترونية تنصحني بزيارتها؟

ولا تترد في أن تسال أي أسئلة أخرى.

ما هو المتوقع من طبيبك؟

من المتوقع أن يسألك طبيبك أنت وطفلك العديد من الأسئلة. وكن مستعداً للإجابة عليهم لتوفر الوقت لتسال أي أسئلة أخرى. وبعض تلك الأسئلة تتضمن:

  • متى بدأ يعاني طفلك من تلك الأعراض والعلامات الطبية؟
  • هل هذه الأعراض مستمرة أم متقطعة؟
  • ما هي حدة هذه الأعراض؟
  • ماذا يُحسن تلك الأعراض؟
  • ما الذي يزيد الأعراض سوءاً؟
Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *