تثليج الاصابع Chilblains

يُعرف تثليج الاصابع أو تورم الأصابع بأنه التهاب مؤلم يُصيب الأوعية الدموية الصغيرة في الأصابع نتيجة التعرّض المُتتالي للجو البارد. وتثليج الاصابع قد يأتي على هيئة حكة، نقاط حمراء صغيرة، تورُّم وتقرُّحات في جلد الأيدي والأقدام.

ودائماً ما يتعافى الجسم من تثليج الاصابع في فترة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من بدء الإصابة، وخاصة إذا أصبح الجوّ أكثر دفئاً، وقد تتكرر الإصابة بشكل موسمي لسنوات مُتتالية.

والعلاج يشمل حماية الجسم من التعرّض للهواء البارد واستخدام بعض الدهانات الموضعية لتخفيف الأعراض. وتثليج الاصابع في الغالب لا يُسبب مشكلات بالغة ولكنّه قد يؤدي إلى زيادة معدّل تعرّض الجلد إلى العدوى، التي قد تؤدي إلى مضاعفات دائمة إذا تركت بدون علاج.

أعراض تثليج الاصابع

  • نقاط حمراء صغيرة مثيرة للحكة في جلد الأيدي والأقدام.
  • تقرُّحات مؤلمة في الجلد.
  • تورُّم في الجلد.
  • الشعور بالحرقة على سطح الجلد.
  • تغيرات في لون الجلد من الأحمر إلى الأزرق القاتم مصحوبة بألم.

ضرورة استشارة الطبيب

غالباً ما تتحسن حالة تثليج الاصابع بشكل تلقائي، ولكن إذا زاد الألم عن الاحتمال فقد يُشير ذلك إلى حدوث مضاعفات، فلا تتأخر في زيارة الطبيب.

وإذا شككت في حدوث عدوى أو لم تتحسن الأعراض بعد مرور أسبوعين، أو امتدت المشكلة مع حلول الطقس الدافئ، فيجب عليك طلب المشورة الطبيّة كذلك.

وإذا كُنت مريض بالسّكريّ فهذا يعني أن الدورة الدموية لديك بها بعض المُشكلات، وهذا يؤدي إلى زيادة احتمال حدوث المضاعفات.

أسباب تثليج الاصابع

لا أحد يعلم ما هو السبب الحقيقي المحدد وراء حدوث مشكلة تثليج الاصابع، وربما يكون الأمر متعلقاً بتفاعلات الجسم مع الطقس البارد، فعندما نعيد تدفئة الأطراف الباردة للجسم، فذلك يؤدي إلى تمدد الأوعية الصغيرة في أطراف الجسم بشكل أسرع من الأوعية الأكبر حجماً، وهذا يخلق تأثيراً شبيهاً بعنق الزجاجة ويجعل الدم مُحتقناً في الأوعية الدموية الصغيرة.

عوامل خطورة تثليج الاصابع

  • الملابس الضيّقة والمؤدية إلى تعرضَ الجلد للهواء البارد.
  • النساء أكثر عُرضة للإصابة بتثليج الاصابع عن الرجال والأطفال.
  • الزيادة في الوزن، تؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بمرض تثليج الاصابع.
  • البيئة المُحيطة، حيث تتزايد احتمالية الإصابة بتثليج الاصابع في البيئات ذات الطقس البارد الجاف.
  • وجود مشاكل في الدورة الدموية كمضاعفات لـ مرض السكري.
  • وجود تاريخ مرضي للإصابة بمرض رينويد.

مضاعفات تثليج الاصابع

إذا حدثت تقرحات في الجلد، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات كحدوث عدوى ثانوية وآلام شديدة.

الوقاية من مرض تثليج الاصابع:

  • تجنّب أو تقليل التعرض للهواء البارد.
  • ارتداء طبقات متعددة من الملابس الواسعة واستخدام الأحذية المضادة للبلل.
  • تغطية جميع أجزاء الجسم التي قد تتعرض للهواء قدر المستطاع عند الخروج في الطقس البارد.
  • الحفاظ على تدفئة الأقدام والأيدي والوجه.
  • الحفاظ على تدفئة المنزل ومكان العمل.
  • الحد من التدخين.

تشخيص تثليج الاصابع

قد لا تحتاج إلى مساعدة الطبيب للوصول إلى تشخيص تثليج الاصابع، وإذا اضطررت لذلك سوف يصل الطبيب للتشخيص بمجرد الفحص بالعين المجردة، وسؤالك عدة أسئلة حول تعرضك للطقس البارد مؤخراً. وإذا حدثت مضاعفات للجلد كظهور تقرّحات أو جروح يمكن للطبيب أن يطلب أخذ عينة لمعرفة سبب التقرّحات.

علاج تثليج الاصابع

إذا مرّ أكثر من ثلاث أسابيع ولم تتحسن مشكلة تثليج الاصابع يمكن متابعة العلاج عن طريق:

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

  • إذا تعرضت أطرافك للبرودة، يجب إعادة تدفئتها تدريجياً وليس بشكل مفاجئ.
  • تجنب الطقس البارد قدر الإمكان.
  • الحفاظ على المناطق المُصابة دافئة وجافة وبعيدة عن مصدر الحرارة المباشر.
  • استخدام دهانات لتقليل الحكة.
  • الحفاظ على تطهير المناطق المُصابة بشكل مستمر باستخدام المحاليل المضادة للبكتيريا.
  • تجنّب الهرش قدر المستطاع.

الاستعداد لموعد الطبيب

قبل زيارة الطبيب يمكنك القيام بالآتي:

  • عمل قائمة بالأعراض التي تعاني منها، حتى تلك التي تظنّ أن لا علاقة لها بالمشكلة.
  • تدوين المعلومات التي قد تفيد في تشخيص الحالة، مثل تغيير مكان المعيشة أو قضاء إجازة في مكان ذي طقس مختلف.
  • تدوين أي أدوية تتلقّاها ويشمل ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية.
  • تدوين الأسئلة التي قد تحتاج إلى توجيهها إلى الطبيب.

وتوجد بعض الأسئلة التي قد تحتاج إلى توجيهها للطبيب المعالج:

  • ما هو السبب المحتمل لحدوث حالتي؟
  • هل هُناك أسباب أُخرى؟
  • هل أحتاج إلى إجراء أي فحوصات أو تحاليل؟
  • هل هذه الحالة مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما هي العلاجات المتاحة لي، وما الذي ترشحه لي من بينها؟
  • ما هي الأعراض الجانبية المتوقعة للعلاج؟
  • هل أحتاج إلى تقليل نشاطي اليومي أو تغييره؟
  • ما هي الاحتياطات الواجب اتخاذها إذا كنت أعاني من مشكلة صحية أخرى؟
  • ما هي المواقع الإلكترونية أو الكتب التي تنصحني بمطالعتها لفهم حالتي بشكل أكبر؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

قد يقوم طبيبك بتوجيه عدة أسئلة لك مثل:

  • منذ متى وأنت تعاني من هذه الأعراض؟
  • هل هذه الأعراض تصبح أكثر سوءاً إذا حدثت اختلافات في الطقس؟
  • هل هناك أي تغييرات تؤدي إلى تحسين حالتك؟
  • هل عانيت من هذه الأعراض من قبل؟
  • هل شُخصت من قبل بالإصابة بمرض رينويد؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *