تسرع القلب الأذيني البطيني AVNRT

يُعتبر تسرع القلب الأذيني البطيني الذي يحدث نتيجة وجود مسار أذيني بطيني عقدي عائد، هو أكثر أسباب تسارع ضربات القلب فوق البطينية شيوعاً، ويأتي هذا النوع من تسارع ضربات القلب في صورة نوبات تبدأ وتنتهي سريعاً، والسبب في هذه النوبات هو وجود مسار إضافي لمرور الشحنات الكهربية، وقد يكون هذا المسار داخل أو بجانب العقدة الأذينية البطينية.

ويُصيب هذا المرض غالباً الإناث في عمر الشباب، ولكن يمكن أن يصيب الإناث والذكور في أي مرحلة عمرية.

تشخيص تسرع القلب الأذيني البطيني

تستخدم الإجراءات والتحاليل التالية لتشخيص هذا المرض:

تحاليل الدم

مثل تحاليل الغدة الدرقية، وتحاليل خاصة بأمراض القلب التي قد تكون سبباً لهذا المرض.

رسم القلب الكهربائي

يُستخدم رسم القلب الكهربائي لتحديد النشاط الكهربائي للقلب، ومعرفة توقيت ومدة كل من ضربات القلب على حدة.

جهاز هولتر

هو جهاز محمول يُشبه جهاز رسم القلب، يقوم بتسجيل النشاط الكهربائي للقلب أثناء القيام بأعمالك اليومية

فحص القلب بالموجات فوق الصوتية (الإيكو)

وهو جهاز يستخدم الموجات الصوتية لفحص حجم حركة القلب وتركيبه، وقد يلجأ طبيبك إلى استخدام اختبارات أخرى لكي يحفز حدوث نوبة من تسارع ضربات القلب منها.

اختبار الإجهاد

يتم في اختبار الإجهاد تسجيل النشاط الكهربائي للقلب أثناء استخدامك جهاز المشي أو ركوبك دراجة.

اختبار وتخطيط فسيولوجيا وكهربية القلب

يساعد هذا الاختبار طبيبك على تحديد مكان الضربات الغير منتظمة.

علاج تسرع القلب الأذيني البطيني

معظم الأشخاص المصابين بتسارع ضربات القلب نتيجة لوجود مسار أذيني بطيني عقدي عائد لا يحتاجون إلى أدوية للعلاج، ولكن إذا تعرضت لمثل هذه النوبات من تسارع ضربات القلب بشكل متكرر أو إذا استمرت إحدى هذه النوبات لمدة طويلة قد ينصحك الطبيب بالآتي:

تحفيز العصب الحائر

إذا تعرضت لإحدى هذا النوبات من تسارع ضربات القلب، يمكنك أن توقفها عن طريق الكحة أو حبس أنفاسك أو غمر وجهك في ماء بارد أو الحزق.

تقويم نظم القلب

إذا لم تتمكن من إيقاف النوبات باستخدام إحدى الطرق السابقة، قد يلجأ الطبيب إلى تقويم نظم القلب عن طريق الأدوية أو تدخل جراحي.

 الأدوية

إذا تعرضت لمثل هذه النوبات قد يلجأ طبيبك إلى استخدام أدوية معينة لضبط معدل ضربات القلب، واستعادة معدلها الطبيعي.

 قسطرة الاستئصال

هي قسطرة يقوم طبيبك بإدخالها من خلال إحدى الأوعية الدموية إلى القلب؛ لاستئصال وتدمير الجزء المسئول عن عدم انتظام ضربات قلبك عن طريق قطب كهربائي موجود على أطراف القسطرة. وقد يستخدم هذا القطب الحرارة أو برودة شديدة أو تردد إشعاعي، وذلك لاستئصال الجزء المسئول عن عدم انتظام ضربات قلبك.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *