أضف استشارتك

تسمم السالمونيلا Salmonella poisoning

تسمم السالمونيلا هو حالة تسببه بكتيريا السالمونيلا. والسالمونيلا بكتيريا تتسبب في حدوث عدة أمراض مثل، التهاب المعدة والأمعاء، وحمى التيفوئيد والحمى الباراتيفية في البشر.

ويتم نقل السالمونيلا إلى الإنسان عن طريق عدة طرق مثل، الفواكه غير المغسولة والخضار والمكسرات، واللحوم غير المطبوخة جيداً أو غير المطبوخة والمياه الملوثة. ويُعتبر الأطفال الذين لم يبلغوا عمر الخامسة والرضع، إلى جانب كبار السن، هم أكثر عُرضة للإصابة بتسمم السالمونيلا.

أعراض تسمم السالمونيلا

تظهر بعض الأعراض، المُشابهة للتي تحدث أثناء الإصابة بالتهاب المعده والأمعاء، والتي يُشار إليها في بعض الأحيان بأعراض التسمم الغذائي، وتتضمن تلك الأعراض ما يلي:

  • غثيان وقيء.
  • تشنجات في البطن.
  • دم في البراز.
  • الإسهال الشديد الذى قد يؤدى إلى الجفاف.

وتحدث حمى التيفويد عندما لا تستطيع خلايا الجهاز المناعى بالجسم قتل جميع البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى انتشارها إلى الطحال والكبد، وقد تتسبب في حدوث تسمم الدم.

وتتطور أعراض مثل أعراض التسمم، ولكن بعد مرور 21 يوم من الإصابة الأولية، بالإضافة إلى ظهور بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • التعرق الشديد.
  • انخفاض معدل ضربات القلب.
  • بقع حمراء أو وردية على الصدر.

أما الحمى الباراتيفية فهي تُشبه الحمى التيفودية، بالإضافة إلى ظهور بعض التغييرات البسيطة في الأعراض، مثل:

  • زيادة في البقع الحمراء.
  • هربس الشفاه.
  • ظهور خراجات.
  • تسمم الدم.

أسباب تسمم السالمونيلا

توجد فصيلاتان من بكتيريا السالمونيلا:

  • السالمونيلا الغير تيفية، والتي تتسبب في حدوث التهاب المعدة والامعاء، أو تسمم السالمونيلا.
  • السالمونيلا التيفية، والتي تتسبب في حدوث حمى التيفويد أو الباراتيفويد.

وتتميز المعدة بالوسط الحامضي، فعند دخول البكتيريا فإنها تخترق بسهولة جدار الأمعاء، وتُفرز الكثير من السموم، مما يؤدي إلى تدمير خلايا الأمعاء وفقد السوائل فيها (الإسهال).

ويمكن أن تنتشر البكتيريا عبر الدم مسببة تسمم الدم، أو إلى المرارة فتُسبب الصفراء (اليرقان).

عوامل خطر تسمم السالمونيلا

توجد بعض العوامل التي تُزيد من خطر الإصابة بتسمم السالمونيلا، ومن ضمنها ما يلي:

  • الفقر وانخفاض مستوى المعيشة.
  • الاعتماد على الأطعمة الجاهزة والمشروبات المعلبة.
  • عدم غسل الفاكهة والخضروات جيداً.
  • تناول أي طعام ملوث ببراز إنسان مصاب بالتيفويد.
  • ضعف المناعة.
  • الأطفال، خاصة أقل من 5 سنين والرضع.
  • كبار السن.

مضاعفات تسمم السالمونيلا

تتضمن المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة بتسمم السالمونيلا ما يلي:

تشخيص تسمم السالمونيلا

يقوم الطبيب بتشخيص حالة تسمم السالمونيلا عن طريق التالي:

علاج تسمم السالمونيلا

  • يمكن استخدام المضاد الحيوي مثل، سيبروفلوكساسين لمدة 10 أيام.
  • شرب الكثير من السوائل لمنع الجفاف.
  • أما بالنسبة للحوامل والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة مثل، مرضى السرطان والإيدز، فلابد من حجزهم بالمشفى.

الوقاية من تسمم السالمونيلا

يمكن الوقاية من هذا النوع من التسمم عن طريق اتباع بعض الخطوات، ومن ضمنها ما يلي:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • غسل اليدين بالماء والصابون قبل الأكل وبعده.
  • التاكد من طهي الأطعمة جيداً.
  • عدم تناول الأطعمة النيئة.
  • تجنب تناول الأطعمه الجاهزة.
  • عدم استخدام أدوات المريض.
  • الحصول على لقاح حمى التيفويد.

Advertisement

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *