تضخم الثدي الغير نمطي Atypical hyperplasia

تضخم الثدي الغير نمطي هو حالة ما قبل سرطانية تؤثر على الخلاياالموجودة بالثدي، وتصف هذه الحالة تراكم الخلايا غير الطبيعية في الثدي. والتضخم الغير نمطي ليس سرطاناً، ولكن يمكن أن يكون سبباً في تطور سرطان الثدي.

إذا استمرت خلايا التضخم في الانقسام، على مدى الحياة، وأصبحت أكثر اختلافاً عن الطبيعية، هذا يمكن أن يكون سبب في سرطان الثدي غير الموسع (سرطان في الموقع) أو سرطان الثدي الغازي الخبيث.

وإذا قد تم تشخيصك بتضخم خلايا الثدي الغير نمطية، فخطر الإصابة بسرطان الثدي في المستقبل متزايد، لهذا السبب، غالباً ما يوصي الأطباء بتحري كثيف لسرطان الثدي مع الأدوية للحد من خطر الإصابة.

أعراض تضخم الثدي الغير نمطي

عادة لا يُسبب تضخم الثدي الغير نمطي أي أعراض محددة، ولكن قد يسبب تغييرات تظهر على تصوير الثدي بالأشعة. وعادة ما يتم اكتشاف التضخم خلال فحص أنسجة الثدي المستخدم لمعاينة شذوذ وجدت على التصوير الشعاعي للثدي. وفي بعض الأحيان يمكن أن يُكتشف التخضم في فحص لأنسجة الثدي لأسباب أخري.

أسباب تضخم الثدي الغير نمطي

سبب حدوث تضخم الثدي الغير نمطي غير معروف، ويحدث هذا التضخم عندما تصبح خلايا الثدي غير طبيعية في العدد والحجم والشكل ونمط النمو والمظهر، وشكل الخلايا الشاذة يحدد نوع التضخم.

  • تضخم قنوات الثدي الغير نمطي الذي يتسبب في ظهور خلايا غير طبيعية مشابهة لخلايا قنوات الثدي.
  • تضخم في فصيصات الثدي غير النمطي الذي يتسبب في ظهور خلايا غير طبيعية مشابهة لخلايا فصيصات الثدي.

ويُعتقد أن تضخم الثدي غلغير نمطي قد يكون جزءاً من عملية الانتقال المعقدة للخلايا التي قد تتطور إلى سرطان الثدي. وتطور الإصابة بسرطان الثدي عادة ما يتضمن:

  • التضخم. تبدأ العملية عندما يختل نمو الخلايا الطبيعية، مما يسبب الإفراط في إنتاج خلايا طبيعية المظهر (فرط التنسج).
  • التضخم الغير نمطي. تتراكم الخلايا الزائدة على بعضها البعض وتبدأ في اتخاذ مظهر غير طبيعي، وعند هذه النقطة، يصبح لدى الخلايا بعض، ولكن ليس كل، التغييرات اللازمة لتصبح سرطان.
  • سرطان غير غازي (في الموقع). لا تزال الخلايا غير الطبيعية تتقدم في المظهر وتتضاعف وتتطور إلى سرطان في الموقع، وتبقى الخلايا السرطانية محصورة في المنطقة التي تبدأ فيها النمو.
  • سرطان غازي خبيث. في حالة ترك الخلايا السرطانية دون علاج، قد تصبح في نهاية المطاف سرطان غازي، حيث تغزو الأنسجة المحيطة، الأوعية الدموية أو القنوات الليمفاوية.

مضاعفات تضخم الثدي الغير نمطي

زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي

إذا تم تشخيصكِ بالتضخم الغير نمطي لخلايا الثدي، فخطر الإصابة بسرطان الثدي في المستقبل متزايد، والنساء المصابات بالتضخم غير النمطي لديهن خطر مدى الحياة من سرطان الثدي، حوالي أربع مرات أعلى من نساء ليس لديهن تضخم غير نمطي.

وتتشابه نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى المرأة المصابة بتضخم القنوات غير النمطي، والمرأة المصابة بتضخم غير نمطي في فصيصات الثدي. وقد كشفت الأبحاث الحديثة أن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزيد في السنوات التالية لتشخيص تضخم الثدي الغير نمطي:

5 سنوات بعد التشخيص

حوالي 7 في المئة من النساء المصابات بتضخم غير نمطي قد تصبن بسرطان الثدي، وبعبارة أخرى، لكل 100 امرأة مصابة بتضخم غير نمطي، 7 متوقع إصابتهن بسرطان الثدي بعد خمس سنوات من التشخيص. و 93 لن تصبن بسرطان الثدي.

 10 سنوات بعد التشخيص

حوالي 13 في المئة من النساء المصابات بتضخم الثدي الغير نمطي قد تصبن بسرطان الثدي، وهذا يعني أن لكل 100 امرأة مصابة بتضخم غير نمطي، يُتوقع أن يُصاب 13 منهن بسرطان الثدي بعد 10 أعوام من التشخيص، و87 لن يصبن بسرطان الثدي.

25 عاماً بعد التشخيص

حوالي 30 في المئة من النساء المصابات بتضخم غير نمطي قد تصبن بسرطان الثدي. وبعبارة أخرى، لكل 100 امرأة مصابة بتضخم غير نمطي، يتوقع إصابة 30 منهن بسرطان الثدي بعد 25 عاماً من التشخيص، و70 لن تصبن بسرطان الثدي.

قد يكون تشخيص تضخم الثدي الغير نمطي في سن أصغر يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي أكثر، فعلى سبيل المثال، يبدو أن النساء المصابات بالتضخم غير النمطي قبل سن 45 لديهن خطر أكبر بالإصابة بسرطان الثدي خلال حياتهن.

ومناقشة خطر الإصابة بسرطان الثدي مع الطبيب و فهم المخاطر الخاصة بالفرد، يمكن أن تساعد على اتخاذ قرارات حول فحص سرطان الثدي والأدوية لتقليل المخاطر.

تشخيص تضخم الثدي الغير نمطي

عادة ما يتم اكتشاف التضخم الغير نمطي بعد فحص أنسجة الثدي لتقييم منطقة متضررة وجدت على تصوير الثدي بالأشعة، أو أثناء فحص الثدي السريري، وخلال العملية، تتم إزالة عينات الأنسجة وإرسالها لتحليلها من قبل طبيب مدرب خصيصاً (في علم الأمراض). ويتم فحص عينات الأنسجة تحت المجهر، والطبيب يحدد وجود تضخم غير نمطي أم لا.

ولمواصلة التقييم، قد يوصي الطبيب بعملية جراحية لإزالة عينة أكبر من الأنسجة للبحث عن سرطان الثدي. وتشخيص الإصابة بتضخم الثدي الغير نمطي قد يؤدي إلى القيام بخزعة جراحية (استئصال محلي جزئي أو استئصال الورم) لإزالة جميع الأنسجة المتضررة، حيث ينظر طبيب علم الأمراض إلى العينة الأكبر للحصول على أدلة على الإصابة بالسرطان الغير غازي أو الغازي.

علاج تضخم الثدي الغير نمطي

يتم علاج التضخم غير النمطي عموماً بعملية جراحية لإزالة الخلايا الشاذة، والتأكد من عدم وجود سرطان في المنطقة. وغالباً ما يوصي الأطباء بفحص أكثر كثافة لسرطان الثدي والأدوية للحد من خطر الإصابة به.

اختبارات المتابعة لمراقبة سرطان الثدي

قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات للكشف عن سرطان الثدي، وهذا قد يُزيد من فرصة الكشف عن وجوده في وقت مبكر، عندها يكون العلاج أكثر كفاءة. والتحدث عن خيارات فحص سرطان الثدي مع الطبيب قد تفيد، وقد تشمل تلك الخيارات الآتي:

  • الفحص الذاتي للثدي، للتوعية و تطوير الألفة بشكل الثدي الطبيعي والكشف عن أي تغييرات غير عادية في الثدي.
  • فحص الثدي السريري من قبل الطبيب الخاص بك سنوياً.
  • فحص الثدي الشعاعي (الماموجرام).
  • فحص الثدي بالتصوير بالرنين المغناطيسي، وفقاً لعوامل الخطر الأخرى، مثل كثافة أنسجة الثدي، وتاريخ عائلي قوي أو استعداد وراثي لسرطان الثدي.

طرق للحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي

للحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، قد يوصي الطبيب بما يلي:

تناول الأدوية الوقائية

العلاج بواسطة مغيرات مستقبلات هرمون الاستروجين المحددة، مثل تاموكسيفين أو رالوكسيفين، لمدة خمس سنوات قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وهذه الأدوية تعمل عن طريق منع هرمون الاستروجين من الوصول أو الارتباط بمستقبلات هرمون الاستروجين في أنسجة الثدي.

ويعتقد أن الاستروجين يُزيد من نمو بعض أنواع سرطانات الثدي. ويُعتبر تاموكسيفين هو الدواء الوحيد المعتمد للاستخدام من قِبل النساء قبل انقطاع الطمث، وهناك خيار آخر للنساء بعد سن اليأس يمكن أن يكون مثبطات انزيم أروماتاس، مثل إيمبستان و أناستروزول، مما يقلل من إنتاج هرمون الاستروجين في الجسم.

تجنب العلاج بالهرمونات بعد انقطاع الطمث

وصل الباحثون إلى أن العلاج الهرموني المجمع لعلاج أعراض انقطاع الطمث، هرمون الاستروجين بالإضافة إلى البروجستين، يُزيد من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي بعد سن اليأس. وأنواع عديدة من سرطان الثدي تعتمد على الهرمونات للنمو.

المشاركة في تجربة سريرية

تختبر التجارب السريرية علاجات جديدة لا تتوفر بعد للجمهور العام، التي قد تكون مفيدة في الحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي المرتبط بتضخم الثدي الغير نمطي. اسألي طبيبك عن توافر مثل تلك التجارب.

النظر في استئصال الثدي الوقائي

بالنسبة للنساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي، يقلل استئصال الثدي، جراحة لإزالة أحد أو كلا الثديين، من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان في المستقبل. ومن المحتمل أن تكوني أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي إذا كان لديك طفرة جينية في إحدى جينات سرطان الثدي، أو لديكِ تاريخ عائلي قوي من هذا السرطان، الذي يشير إلى احتمال وجود مثل هذه الطفرات الوراثية.

وهذه الجراحة ليست مناسبة للجميع، ومناقشة الطبيب في المخاطر والفوائد والقيود المفروضة على هذه الجراحة في ضوء الظروف الشخصية، سيساعد على اتخاذ القرار. وإذا كان لديكِ تاريخ عائلي قوي من سرطان الثدي، قد تستفيدين من لقاء مع طبيب مختص في الأمراض الجينية لتقييم خطر حمل تلك الطفرة الوراثية، ودور الاختبار الجيني في وضعك.

التكيف مع المرضوالمساندة

الإصابة بالتضخم الغير نمطي يمكن أن يكون مرهقاً، لأنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وعدم معرفة ما يحمله المستقبل قد يصحبه الخوف على الصحة.

ومع مرور الوقت، كل امرأة تطور طريقتها الخاصة للتعامل مع هذه الإصابة، حتى تصل لأفضل طريقة للتأقلم، والنظر في المحاولات التالية قد يساعد:

فهم مخاطر الإصابة بسرطان الثدي

يمكن أن تكون إحصائيات مخاطر سرطان الثدي ساحقة ومخيفة، حيث يتم تطوير هذه الإحصائيات عن طريق متابعة العديد من النساء المصابات بتضخم الثدي الغير نمطي، ومراقبة فرص إصابتهن بسرطان الثدي. وعلى الرغم من أن هذه الإحصائيات يمكن أن تعطيكِ فكرة عن التشخيص الخاص بكِ إلا أنها لا يمكن أن تُخبركِ عن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

اطلبي من الطبيب أن يشرح خطورة إصابتكِ بسرطان الثدي، وبمجرد فهمك لخطر الإصابة، يمكنكِ أن تشعري بمزيد من الراحة لاتخاذ القرارات بشأن علاجكِ.

الذهاب إلى جميع مواعيد المتابعة

إذا تم تشخيصكِ بتضخم الثدي الغير نمطي، قد يوصي الطبيب باختبارات و فحوصات أكثر شيوعاً لفحص سرطان الثدي، وقد تجدي نفسكِ مشتتة وتشعرين بالقلق قبل كل فحص، لأنكِ تخشين أن يجد الطبيب سرطان الثدي.

لا تدعي خوفكِ يمنعكِ من الذهاب إلى المواعيد الخاصة بكِ، وتقبلي أن الخوف أمر طبيعي وقومي بإيجاد سبل للتعامل معه. ويمكن أن يساعد الاسترخاء، كتابة مشاعرك في دفتر أو قضاء بعض الوقت مع صديق مقرب، في الشعور بشكل أفضل.

الحفاظ على صحتك

قومي باختيار نمط حياة صحي للحفاظ على صحتكِ، مثل الحفاظ على وزن صحي، تناول نظام غذائي صحي كامل من الفواكه والخضروات، والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، بحيث تستيقظين مرتاحة و نشيطة، والإقلاع عن الكحول، في حال تناولها.

لا يمكنك السيطرة على احتمال إصابتك بسرطان الثدي أم لا، ولكن يمكنكِ الحفاظ على صحتكِ، بحيث تكون جيدة بما فيه الكفاية لعلاج سرطان الثدي، إذا كنت في حاجة إليه.

الاستعداد لموعد الطبيب

إذا كشف تصوير الثدي عن وجود منطقة مريبة في ثديكِ، فقد يُحيلك الطبيب إلى طبيب مختص بأمراض النساء. ولأن المقابلات يمكن أن تكون قصيرة، ولأن هناك الكثير من الأسئلة لطرحها، من الأفضل الاستعداد للموعد عن طريق التالي:

  • معرفة أي تعليمات سابقة للموعد، وتأكدي من أن تسألي إذا كان هناك أي شيء يجب القيام به في وقت مبكر، مثل تقييد النظام الغذائي الخاص بكِ.
  • كتاية أي أعراض تواجهينها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب الموعد.
  • كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغييرات حياتية حديثة.
  • عمل قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولينها.
  • اصطحاب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء لمساعدتك على تذكر كل ما تمت مناقشته.
  • كتابة أسئلة لطرحها على طبيبك.

ومن ضمن الأسئلة الأساسية المتعلقة بتضخم الثدي الغير نمطي والتي يمكنكِ طرحها على طبيبك ما يلي:

  • هل يمكن أن تفسر لي تقرير علم الأمراض؟
  • هل أحتاج إلى المزيد من الاختبارات؟
  • هل أحتاج لعملية جراحية لهذه الحالة؟
  • هل هناك أدوية يمكنني اتخاذها لخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي؟
  • ماذا يمكنني أن أفعل للحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي؟
  • ما علامات أو أعراض سرطان الثدي يجب أن أنبته لها؟
  • كم مرة يجب القيام بتصوير الثدي بالأشعة السينية للكشف عن سرطان الثدي؟
  • هل يجب القيام بالتصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن سرطان الثدي؟
  • ما الذي تنصح به لأحد الأصدقاء أو أفراد الأسرة، إذا أُصيب بنفس حالتي؟
  • هل هناك أي قيود يجب أن أتبعها؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع التي توصي بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها، لا تترددي في طرح الأسئلة الأخرى التي تتبادر إلى الذهن خلال موعدك. ومن المرجح أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة لفهم حالتكِ بصورة أفضل، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • هل لديكِ تاريخ عائلي لسرطان الثدي؟
  • هل لديكِ تاريخ عائلي من أنواع السرطان الأخرى؟
  • هل تم أخذ عينة من الثدي و فحص أنسجتها من قبل؟ هل تعرفين نتائج الفحوصات السابقة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *