تقرحات الفم Canker sores

تقرحات الفم وتسمى أيضًا القرح القلاعية، وتظهر تقرحات الفم في صورة قرح صغيرة ضحلة تظهر على الأنسجة الرخوة في فمك أو عند قاعدة اللثة. وعلى عكس التقرحات الباردة، لا تحدث تقرحات الفم على سطح شفتيك، وتقرحات الفم ليست معدية، لكن يمكن أن تكون مؤلمة ويمكنها أن تجعل الأكل والتحدث صعباً.

ومعظم تقرحات الفم تختفي من تلقاء نفسها في غضون أسبوع أو أسبوعين. استشر طبيبك المُعالج أو طبيب الأسنان إذا كان لديك تقرحات فم كبيرة، أو مؤلمة بشكل غير عادي، أو تقرحات لا تلتئم.

أعراض تقرحات الفم

معظم تقرحات الفم تكون مستديرة أو بيضاوية ذات مركز أبيض أو أصفر وحدود حمراء، و تتشكل هذه التقرحات أسفل لسانك، وداخل خديك، أو شفتيك، وعند قاعدة اللثة، أو في داخل الفم. وقد تلاحظ هذه التقرحات عند الإحساس بالوخز أو الاحتراق خلال يوم أو يومين قبل ظهور التقرحات. وهناك عدة أنواع من تقرحات الفم، بما في ذلك التقرحات الطفيفة، والكبرى، والعصبية، وتقرحات الفم الصغرى.

أعراض تقرحات الفم الصغرى

  • عادة ما تكون صغيرة.
  • تظهر على شكل بيضاوي مع حافة حمراء.
  • تشفى بدون تندب ولا تترك أى أثر في غضون أسبوع إلى أسبوعين.

أعراض تقرحات الفم الكبري

  • أكبر وأعمق من التقرحات الصغرى.
  • عادةً ما تكون مستديرة ذات حدود محددة وظاهرة، ولكن قد يكون لها حواف غير منتظمة عندما تكون كبيرة جدًا.
  • يمكن أن تكون مؤلمة للغاية.
  • قد تستغرق ما يصل إلى ستة أسابيع للشفاء، ويمكن أن تترك ندبات وأثر ملحوظ .

تقرحات القوباء الحلقية والقرح الهربسية

القرح الهربسية غير شائعة وعادةً ما تتطور في وقت لاحق بعد الإصابة بفيروس الهربس. وتقرحات الفم للقوباء الحلقية تتميز بأنها:

  • عادةً ما تكون في حجم الدبوس.
  • غالباً ما تحدث في مجموعات من 10 إلى 100 قرحة، وفي بعض الأحيان قد تندمج في قرحة واحدة كبيرة.
  • تتميز بحوافها غير المنتظمة.
  • تُشفى في غضون أسبوع إلى أسبوعين دون ترك أي أثر أو حدوث تندب.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

استشر طبيبك إذا واجهت:

  • تقرحات الفم الكبيرة بشكل غير عادي.
  • تقرحات الفم المتكررة مع ظهور تقرحات جديدة قبل الشفاء من القديمة، أو تفشي المرض بشكل متكرر وعدم القدرة على السيطرة عليه.
  • تقرحات الفم المستمرة، تدوم أسبوعين أو أكثر.
  • التقرحات التي تمتد إلى الشفاه نفسها.
  • ألم لا يمكنك التحكم به.
  • صعوبة شديدة في الأكل أو الشرب.
  • ارتفاع في درجة الحرارة مع تقرحات الفم.
  • راجع طبيب أسنانك إذا كان لديك أسطح حادة للأسنان تعمل على ظهور تقرحات الفم.

ستوري

أسباب تقرحات الفم

لا يزال السبب الدقيق لتقرحات الفم غير واضح، على الرغم من أن الباحثين يشكون في أن مجموعة من العوامل تساهم في تفشي المرض، ومن بعض الأسباب التي تعمل على ظهور تقرحات الفم:

  • إصابة طفيفة في فمك بسبب حواف حاد من الأسنان، أو الاستخدام المفرط للفرشاة، أو الحوادث الرياضية، أو عضة الخد.
  • معجون الأسنان وغسول الفم الذي يحتوي على كبريتات لوريث الصوديوم.
  • الحساسية لبعض المواد الغذائية، خاصةً الشوكولاته، والقهوة، والفراولة، والبيض، والمكسرات، والجبن، والأطعمة الحارة أو الحمضية.
  • نظام غذائي ينقصه فيتامين ب 12 أو الزنك أو الفولات (حمض الفوليك) أو الحديد.
  • هيليكوباكتر بيلوري، وهي نفس البكتيريا التي تسبب القرحة الهضمية.
  • التحولات الهرمونية أثناء الحيض.
  • الضغط العاطفي.

وقد تحدث تقرحات الفم أيضًا بسبب بعض الأمراض، مثل:

  • مرض سيلياك، وهو اضطراب معوي خطير ناتج عن حساسية الغلوتين، وهو عبارة عن بروتين موجود في معظم الحبوب.
  • الأمعاء الالتهابية، مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
  • مرض بهجت، وهو اضطراب نادر يسبب التهاب في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الفم.
  • الأمراض المناعية التي تهاجم الخلايا السليمة في فمك .
  • فيروس نقص المناعة البشرية، الذي يُضعف الجهاز المناعي
  • على عكس تقرحات الفم الباردة، لا ترتبط تقرحات الفم بالتهابات فيروس الهربس.

عوامل خطر تقرحات الفم

ويمكن لأي شخص الإصابة بتقرحات الفم، ولكنها تحدث في كثير من الأحيان في سن المراهقة والشباب، وتعتبر أكثر شيوعاً في الإناث.

وغالبًا ما يكون للأشخاص الذين يعانون من تقرحات الفم المتكررة تاريخ عائلي من ظهور قرح الفم. وقد يكون هذا بسبب الوراثة أو نسبةً إلى عامل مشترك في البيئة، مثل بعض الأطعمة أو المواد المثيرة للحساسية.

الوقاية من تقرحات الفم

تقرحات الفم

وغالبًا ما تتكرر تقرحات الفم، لكن قد تتمكن من تقليل معدل ظهورها باتباع هذه النصائح:

  • متابعة ما تأكله جيداً، حاول تجنب الأطعمة التي يبدو أنها تزعج فمك وتُسبب ظهور هذه القرح. وقد تشمل هذه الأطعمة المكسرات، والبطاطا، والمعجنات، وبعض التوابل، والأطعمة المالحة، والفواكه الحمضية، مثل الأناناس، والجريب فروت، والبرتقال. وتجنب الأطعمة التي تُصيبك بالحساسية.
  • اختيار الأطعمة الصحية، للمساعدة في منع نقص التغذية، وتناول الكثير من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • اتبع عادات صحة الفم الجيدة، استخدم الفرشاة بانتظام بعد وجبات الطعام، والخيط مرة واحدة في اليوم. ويُمكن لهذه العادات أن تُبقي فمك نظيف وخالي من الأطعمة، التي قد تؤدي إلى حدوث الالتهابات.
  • استخدم فرشاة ناعمة للمساعدة في منع تهيج أنسجة الفم الحساسة، وتجنب معجون الأسنان، وغسول الفم، ومستحضرات العناية بالأسنان التي تحتوي على كبريتات لوريل الصوديوم.
  • حماية فمك، إذا كانت لديك أجهزة تقويم الأسنان أو غيرها من الأدوات الخاصة بطب الأسنان، اسأل طبيبك عن الشموع التقويمية لتغطية الحواف الحادة.
  • تقليل التوتر الخاص بك، إذا بدا أن قرح الفم مرتبطة بالإجهاد، فتعلم كيفية الحد من التوتر، مثل التأمل.

تشخيص تقرحات الفم

ليست هناك حاجة لعمل الاختبارات لتشخيص قرح الفم، ويمكن لطبيبك المُعالج أو طبيب الأسنان التعرف عليهم من خلال الفحص البصري للتقرحات. وفي بعض الحالات، قد يكون هناك حاجة للقيام بالاختبارات والفحوصات الطبية، للتحقق من وجود مشاكل صحية أخرى، خاصةً إذا كانت تقرحات الفم شديدة ومستمرة.

علاج تقرحات الفم

عادةً لا يكون العلاج ضروريًا لتقرحات الفم التي تميل إلى الشفاء من تلقاء نفسها خلال أسبوع أو أسبوعين، لكن قرح الفم الكبيرة، أو المستمرة، أو المؤلمة بشكل غير عادي غالباً ما تحتاج إلى رعاية طبية. ويوجد عدد من خيارات العلاج.

غسول الفم

إذا كان لديك العديد من قرح الفم، فقد يصف طبيبك غسول الفم الذي يحتوي على ديكساميثازون، وذلك من أجل تخفيف الألم والالتهاب أو يدوكائين لتخفيف الألم.

المنتجات الموضعية

قد تساعد المنتجات الموضعية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل المعجون، أو الكريمات، أو الجل، أو السوائل على تخفيف الألم وتسريع الشفاء، إذا تم تطبيقها على قرح الفم بمجرد ظهورها. وتحتوي بعض المنتجات على مكونات نشطة، مثل:

  • فلوسينونيد.
  • بيروكسيد الهيدروجين.
  • هناك العديد من المنتجات الموضعية الأخرى لمرض تقرحات الفم، بما في ذلك تلك التي لا تحتوي على مكونات فعالة. اسأل طبيبك المُعالج أو طبيب الأسنان للحصول على المعلومات الخاصة بتقرحات الفم.

الأدوية عن طريق الفم

يمكن استخدام الأدوية عن طريق الفم عندما تكون قرح الفم شديدة أو لا تستجيب للعلاجات الموضعية، وقد تشمل هذه العلاجات:

  • الأدوية غير المخصصة لعلاج تقرحات الفم، مثل أدوية علاج القرحة المعوية، وكولشيسين الذي يستخدم عادة لعلاج النقرس.
  •  يتم استخدام الأدوية الستيرويدية عن طريق الفم عندما لا تستجيب تقرحات الفم الشديدة للعلاجات الأخرى، ولكن بسبب الآثار الجانبية الخطيرة، فإنها عادة ما تكون الحل الأخير لعلاج تقرحات لفم.

الكي لتقرحات الفم

أثناء الكي، يتم استخدام أداة أو مادة كيميائية لحرق أو تدمير الأنسجة. وديباسيترول هو الحل الموضعي المصمم لعلاج تقرحات الفم ومشاكل اللثة، قد يقلل هذا الدواء من وقت الشفاء، فيتم الشفاء في غضون أسبوع تقريباً. ولم يتم إثبات نترات الفضة (خيار آخر للكي الكيميائي في تقرحات الفم) لتسريع عملية الشفاء، ولكنها قد تساعد في تخفيف آلام القرحة.

المكملات الغذائية

وقد يصف طبيبك مكملاً غذائياً، إذا كنت تستهلك كميات قليلة من العناصر الغذائية المهمة، مثل حمض الفوليك، أو فيتامين ب 6، أو فيتامين ب 12، أو الزنك.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

للمساعدة في تخفيف الألم وسرعة الشفاء، فكر في هذه النصائح:

  • اشطف فمك جيداً، استخدام الماء المالح أو غسول صودا الخبز (1 ملعقة صغيرة من صودا الخبز في 1/2 كوب ماء دافئ).
  • ضع كمية صغيرة من حليب المغنيسيا على قرحتك عدة مرات يوميًا.
  • تجنب الأطعمة الحمضية أو الحارة التي يمكن أن تسبب المزيد من التهيج والألم.
  • ضع الثلج على قرح الفم من خلال ترك رقائق الثلج تذوب ببطء على القروح.
  • قم بتنظيف أسنانك بلطف باستخدام فرشاة ناعمة ومعجون أسنان خالي من عوامل الرغوة.

التحضير لموعدك مع الطبيب المُعالج

تقرحات الفم

ممكن لطبيبك أو طبيب الأسنان تشخيص التهاب القرحة بناءً على مظهرها. وإليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

قبل موعدك قم بعمل قائمة من:

  • الأعراض الخاصة بك، بما في ذلك عندما بدأت لأول مرة، وكيف قد تغيرت أو تفاقمت وتطورت مع مرور الوقت.
  • كل ما تتناوله من الأدوية، بما في ذلك الأدوية دون وصفة طبية، والفيتامينات، أو المكملات الأخرى، وجرعاتها.
  • أي حالات طبية أخرى، لمعرفة ما إذا كانت هناك أي علاقة بأعراضك.
  • المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي تغييرات حديثة أو الضغوطات العاطفية في حياتك.
  • أسئلة لطرحها على طبيبك أو طبيب الأسنان لجعل زيارتك أكثر كفاءة ومجدية نظراً لضيق الوقت.

أسئلة ستسالها للطبيب

فيما يلي بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها:

  • هل لدي تقرحات الفم؟
  • إذا كان الأمر كذلك، فما العوامل التي ساهمت في تطويرها؟ إذا لم يكن كذلك، ماذا يمكن أن يكون؟
  • هل أحتاج إلى أي اختبارات معملية؟
  • ما هي طريقة العلاج التي توصي بها، إن وجدت؟
  • ما هي خطوات الرعاية الذاتية التي يمكنني اتخاذها لتخفيف الأعراض؟
  • هل هناك أي شيء يمكنني القيام به لتسريع الشفاء؟
  • متى تتوقع تحسني في الأعراض؟
  • هل هناك أي شيء يمكنني القيام به للمساعدة في منع تكرار تقرحات الفم؟

ما يُمكن توقعه من طبيبك المُعالج

كن مستعدًا للإجابة على أسئلة الطبيب أو طبيب الأسنان، مثل:

  • ما هي الأعراض الخاصة بك؟
  • متى لاحظت هذه الأعراض لأول مرة؟
  • ما مدى حدة الألم؟
  • هل كان لديك قرحات فم مماثلة في الماضي؟ إذا كان الأمر كذلك، هل لاحظت ما إذا كان أي شيء على وجه الخصوص يبدو أنه يؤدي إليهم؟
  • هل تم علاجك من قرحات مماثلة في الماضي؟ إذا كان الأمر كذلك، فما هو العلاج الأكثر فعالية؟
  • هل كان لديك أي فحص لطب الأسنان مؤخرا؟
  • هل واجهت مؤخرًا ضغوطًا كبيرة أو تغييرات كبيرة في الحياة؟
  • ما هو نظامك الغذائي اليومي المعتاد؟
  • هل تم تشخيصك بأية حالات طبية أخرى؟
  • ما هي الأدوية التي تتناولها، بما في ذلك الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، والفيتامينات، والأعشاب، والمكملات الأخرى؟
  • هل لديك تاريخ عائلي من تقرحات الفم؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *