أضف استشارتك

تقلصات المثانة bladder spasms

تقلصات المثانة هي الإحساس بالحاجة للتبول بشكل مفاجئ وقوى جداً، والتقلص المفاجئ لعضلات المثانة عادة ما يؤدى لتسرب البول.

والمثانة البولية هي عضو هرمى الشكل يقع فى تجويف الحوض، ويرتبط بالكليتين عن طريق الحالبين على جانبي الجسم، ووظيفتها الأساسية تخزين البول الذى تنتجه الكليتان حتى وقت التخلص منه.

وفى الحالة الطبيعية تمتلئ المثانة تدريجياً بالبول، مما يتسبب في تمدد عضلاتها، والذى يعطي إحساس تدريجي بالحاجة للتبول، ولكن في بعض الحالات. وتُعتبر النساء في عمر الخامسة والستين أو أكثر ، أكثر عُرضة للإصابة بتقلصات المثانة.

أعراض تقلصات المثانة

تتضمن الأعراض المصاحبة لتقلصات المثانة ما يلي:

  • إحساس مفاجئ بالحاجة إلى التبول.
  • تكرار الحاجة إلى التبول دون سابق إنذار.
  • تسرب البول بشكل متكرر.
  • آلام فى منطقة الحوض أو حرقة قد تكون شبيهة بـ آلام الدورة الشهرية أو آلام الولادة.

أسباب تقلصات المثانة

تتضمن الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث تقلصات بالمثانة ما يلي:

نظام الغذاء

يمكن أن تحدث هذه التقلصات بسبب بعض الأطعمة الحارة أو الحمضيات إلى جانب الكحول، الفواكه الحمضية، المخللات، الطماطم والمنبهات مثل القهوة والشاي والمحليات الصناعية.

بعض الأدوية

بعض أدوية العلاج الكيميائى للسرطان مثل Valrubicin أو مدرات البول مثل الفيوروسيميد و BETHANECHOL الذي يُستخدم لعلاج ضعف القدرة على التبول.

التهابات القناة البولية

والتي تأتي على هيئة آلام وحرقة، وقد تحدث هذه التقلصات أيضاً بسبب حدوث تغير فى سريان الدم أو وظيفة الأعصاب فى المثانة.

التهابات المثانة

يمكن أن يكون الألم غير ناتج عن أي أمراض أخرى، ويكون على هيئة آلام شديدة متكررة، تحدث بسبب وجود التهاب في المثانة.

استخدام القساطر البولية

تُعتبر تقلصات المثانة هي إحدى مضاعفات استخدام القسطرة البولية.

الأمراض العصبية

حدوث مشكلة فى الجهاز العصبى يمكن أن يؤثر على عملية الإحساس بامتلاء المثانة والحاجة إلى التبول، أو تنظيم عمليه انقباض عضلات المثانة، فيما يسمى بـ المثانة العصبية، وهى مشكلات عامة في تنظيم هذه العمليات الحيوية نتيجة وجود مرض عصبي، وأهم هذه الأمراض:

الجراحات

الجراحات في منطقة أسفل البطن أو الحوض، والتى تؤثر على فاعلية عضلات الحوض وعضلات المثانة، أو تسبب إصابات للأعصاب في هذه المنطقة مثل جراحات المثانة، الولادة القيصرية، استئصال الرحم واستئصال البروستاتا.

عوامل خطر تقلصات المثانة

توجد بعض عوامل الخطر التي يمكن أن تُزيد من خطر الإصابة بتقلصات المثانة، ومن ضمن تلك العوامل ما يلي:

  • السن المتقدم.
  • الدخول لـ مرحلة سن اليأس.
  • الحمل أو الولادة.
  • الإصابة بالتهابات القناة البولية.
  • إجراء جراحات فى الحوض أو أسفل البطن.
  • الإصابة بأمراض تؤثر على الأعصاب أو العضلات الخاصة بالمثانة البولية.

مضاعفات تقلصات المثانة

تتضمن المضاعفات التي يمكن أن تتنج عن تقلصات المثانة ما يلي:

  • آلام مستمرة بالحوض.
  • تسرب البول بشكل مستمر.
  • عدم القدرة على التحكم في عملية التبول.

تشخيص تقلصات المثانة

يقوم الطبيب بتشخيص حالة تقلصات المثانة عن طريق التالي:

  • التاريخ الطبي للمريض، وفحص الأعراض والعلامات.
  • الفحص السريري للمريض.
  • أخذ عينة بولية، لاستبعاد الإصابة بالتهابات المثانة البولية.
  • الأشعة المقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي، لاستبعاد حالات الإصابات العصبية من أورام المخ، الجلطات، إصابات الحبل الشوكي
  • تحاليل دم كاملة.
  • فحص مستوى السكر في الدم، في حالات الإصابة بـ مرض السكري.

علاج تقلصات المثانة

تعديل النظام الغذائي

يمكن تعديل النظام الغذائي لتجنب تقلصات المثانة عن طريق البعد أو الإقلال من الأطعمة الحارة والحمضية، التوابل، الفواكه الحمضية، المنبهات والكحوليات.

أدوية إرخاء عضلات المثانة

يمكن علاج التقلصات عن طريق بعض الأدوية مثل، Oxybutynin و Tolterodine، وأهم أعراضها الجانبية جفاف الفم.

التحفيز الكهربائي للعصب

التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد، هي نبضات كهربية تُستخدم لتحفيز الأعصاب عن طريق الجلد، بهدف تحسين سريان الدم لعضلات المثانة ووظيفة الأعصاب وحركة العضلات.

التحفيز الكهربائي المزروع

أهي جهزة خاصة يتم زرعها تحت الجلد، لتنظيم حركة عضلات المثانة ووظيفة أعصابها، عن طريق نبضات كهربية مستمرة ومنتظمة في حالة فشل العلاجات السابقة.

المسكنات

تُعطى مسكنات الألم للمرضى فى حالات آلام ما بعد الجراحة، بسبب القساطر البولية.

علاجات الطب البديل

يمكن أن تُستخدم بعض العلاجات البديلة مثل الإبر الصينية، التغذية الحيوية المرتجعة، وحقن البوتوكس.

الوقاية من تقلصات المثانة

يمكن الوقاية من التقلصات التي تُصيب المثانة عن طريق بعض التغيرات، ومن ضمنها:

  • البعد عن أنواع الأطعمة التى تسبب مشكلات المثانة.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • تنظيم عملية التبول قدر الإمكان.
  • علاج التهابات القناه البولية.
Advertisement

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *