أضف استشارتك

تكيسات الثدي Breast cysts

تكيسات الثدي هي تجمعات لسائل داخل حويصلات في الثدي، والتي تكون على الأغلب غير سرطانية (حميدة). ويمكن أن يكون لديك عدد من هذه التكيسات أو كيس واحد فقط في أحد أو كلا الثديين. وقد يتم وصف هذه التكيسات كتكتل دائرية أو بيضاوية بزوايا محددة. وتكيسات الثدي غالباً ما توصف كالعنب أو بالونة ممتلئة بالماء، لكن في بعض الأحيان تكون صلبة.

وتكيسات الثدي في أغلب الأحيان لا تحتاج علاج، إلا إذا كان التكيس كبير ومؤلم؛ وفي هذه الحالة قد يساعد إفراغ السائل من التكيس في إزالة الأعراض.

وتكيسات الثدي شائعة في السيدات في فترة ما قبل انقطاع الطمث ما بين عمر ال 35 وال 50، لكن هذا لا يمنع تكون هذه الحويصلات في أي عمر، وخاصة في السيدات اللاتي يتناولن علاج هرموني في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث.

أعراض تكيسات الثدي

أعراض تكيسات الثدي قد تظهر في أحد أو كلا الثديين، وهذه الأعراض تتضمن:

تكيسات الثدي

  • تكتل دائري أو بيضاوي أملس متحرك بزوايا محددة (والذي يشير على الأغلب إلى أنه حميد).
  • إفرازات من حلمة الثدي، وتكون هذه الإفرازات بلون أصفر، كالقش أو بني داكن.
  • ألم واحتقان في مكان التكتل بالثدي.
  • زيادة في حجم تكتل الثدي والألم الناتج عنه في فترات ما قبل الدورة الشهرية.
  • نقص في حجم التكتل والأعراض المصاحبة له بعد الدورة الشهرية.

وإصابتكِ بتكيسات الثدي لا يزيد من احتمالية إصابتك بـ سرطان الثدي، لكن وجود تكيس بالثدي يجعل هناك صعوبة في تحديد أي تكتلات أخرى تحتاج لتقييم الطبيب، لذلك لاحظي جيداً ما تشعرين به في ثديك لتحديد أي تغييرات تحدث.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

أحياناً يكون من الطبيعي أن تشعري بتكتل في نسيج الثدي، لكن في حالة الشعور بتكتل جديد مستمر حتى بعد الدورة الشهرية أو وجود تغيير في حجمها، فإنه من الضروري مراجعة الطبيب.

أسباب تكيسات الثدي

الثدي يتكون من فصوص تحتوي على أنسجة غدية مرتبة في شكل يُشبه بتلات الزهرة. وهذه الفصوص تنقسم إلى فصوص أصغر تنتج الحليب أثناء الحمل والرضاعة. والخلايا الداعمة التي تعطي الثدي شكله تتكون من أنسجة دهنية وخلايا ضامة ليفية. والتكيس في الثدي ينتج من تجمع السوائل داخل الغدد في الثدي.

وتكيسات الثدي يمكن تعريفها بحجمها:

  • تكيسات صغيرة، وهي أصغر من أن يتم الشعور بها، ولكن يمكن رؤيتها من خلال الاختبارات التصويرية.
  • تكيسات كبيرة، وتكون كبيرة بشكل يمكن الشعور بها، ويمكن أن تنمو ليصل قطرها إلى 2.5 أو 5 سنتيمتر.

ولا يعلم الخبراء ما الذي يسبب تكيسات الثدي لكنها يمكنها أن تنتج من التغييرات الهرمونية بسبب الدورة الشهرية، وبعض الدراسات تؤكد أن زيادة هرمون الإستروجين الذي ينشط أنسجة الثدي، يمكن أن يساعد في تكون هذه التكيسات.

تشخيص تكيسات الثدي

حالما يكتشف الطبيب وجود تكتل في الثدي فإن من الضروري عمل فحص وتشخيص. وبعد استعراض الحالة الصحية والأعراض، فإن طبيبك سوف يقوم يعمل فحص للثدي وقد يطلب القيام بعمل سونار أو ماموجرام للثدي؛ وبناءً على النتائج في الاختبارات والفحوصات قد يطلب الطبيب أخذ عينة من أنسجة الثدي.

فحص الثدي

سوف يقوم طبيبك بالقيام بفحص التكتلات بثديك وملاحظة إذا ما كان هناك أي أمور غير طبيعية فيه، وسوف يحتاج الطبيب لإجراء صور وأشعة أو أخذ عينات من الثدي، حيث أن الفحص الإكلينيكي وحده لا يكفي لتحديد ما إذا كان التكتل هو تكيس أم لا.

فحص الثدي بالموجات الصوتية

فحص الموجات الصوتية على الثدي يساعد الطبيب على تحديد إذا ما كان التكتل يحتوي على سائل أو صلب، فإذا كان يحتوي على سائل فهذا يدل على أنها تكيس، أما التكتل الذي يظهر بشكل صلب منها، فقد يدل على أنها تكتل غير سرطاني مثل الورم الغدي، أما الورم الصلب فقد يدل على ورم سرطاني.

وقد يطلب الطبيب منك عينة من التكتل لتقييم أفضل، وخاصةً إذا ظهرت صلبة، وفي حالة ما إذا استطاع الطبيب تحديد التكتل بسهولة، فقد يتجاوز خطوة عمل فحص الموجات الصوتية، ويطلب أخذ عينة من التكتل مباشرةً.

أخذ عينة من الثدي

أثناء أخذ عينة من الثدي يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة في التكتل ويحاول الحصول على عينة من السائل بداخل هذا التكتل؛ وفي بعض الأحيان قد يستعين الطبيب بجهاز الموجات الصوتية لتحديد مكان إدخال الإبرة بدقة. وعندما يستطيع الطبيب سحب بعض من السائل الموجود في التكتل ويصغر حجم التكتل عندها يمكن التأكد من أن هذا التكتل هو تكيس.

علاج تكيسات الثدي

تكيسات الثدي البسيط لا يحتاج لعلاج، وخاصة التي لا تظهر أي أعراض، لكن في حالة ما استمر وجود التكتل أو تغيير الشعور بها، فأنه يجب عليك عندها متابعة الطبيب.

أخذ عينة من الثدي

أخذ عينة من الثدي يمكن أن يكون طريقة للتشخيص أو العلاج في حالة إذا ما قام الطبيب بسحب كل السائل في التكيس عند التشخيص، عندها تختفي الأعراض.

وفي بعض تكيسات الثدي قد يحتاج الأمر عدة جلسات لتفريغ التكيس من الثدي تماماً كما أن تكرر حدوث التكيس هو أمر شائع، أما إذا استمر التكيس لدورتين أو ثلاثة شهرية أو كبر في الحجم، فيجب عليكِ أن تقومي بالمزيد من الفحوصات.

استخدام الهرمونات

استخدام وسائل منع الحمل لتنظيم دورتك الشهرية يمكن أن يساعد في تقليل احتمالية تكرر تكيسات الثدي، لكن بسبب احتمالية حدوث أعراض جانبية من هذه الأدوية، يتم وصف هذه الأدوية في الحالات الشديدة، كما أن توقف العلاج بالهرمونات قبل فترة انقطاع الطمث قد يساعد في الوقاية من حدوث تكيسات الثدي.

الجراحة

جراحة إزالة التكيس يكون مهم في حالات خاصة؛ فيتم اللجوء للجراحة في حالة تكرر حدوث التكيس شهر بعد شهر، أو أن يكون السائل في التكيس مدمم أو يظهر بعض العلامات المقلقة.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

لتقليل الشعور بعدم الراحة المصاحب لتكيسات الثدي يمكنكِ القيام بهذه الأمور:

  • ارتداء حملات صدرية مناسبة وداعمة، فإذا كان تكيسات الثدي لديك مؤلماً فإن دعم الثدي سيعمل على تقليل الشعور بعدم الراحة.
  • ضعي كمادات، فإذا كان التكيس مؤلماً فإن وضع كمدات باردة أو ساخنة يمكن أن يقلل الألم.
  • تجنبي الكافيين، فلا يوجد علاقة بين الكافيين وتكيسات الثدي، لكن بعض السيدات أقرت أن الألم قد قل بتقليل استهلاكهن للكافيين.
  • تقليل الملح في الطعام، فبعض الخبراء يعتقدون أن تقليل الأملاح في الطعام قد يساعد في تقليل الأعراض، فاستهلاك كمية أقل من الصوديوم يقلل كمية السوائل المخزنة بداخل الجسم والتي بدورها يمكنها أن تساعد على تقليل الأعراض المصاحبة للامتلاء التكيسات بالسوائل.
  • يمكنك استخدام أدوية بدون وصفة طبية من الطبيب، مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل زيارة طبيب العائلة لتقييم كتل الثدي الجديدة أو التغييرات في ثدييك. وقد تتم إحالتكِ إلى أخصائي في صحة الثدي، يعتمد على فحص ثدي إكلينيكي أو نتائج في اختبار التصوير.

ما الذي يمكنك فعله

التقييم الأولي يرتكز على التاريخ المرضي على الأعراض التي تعانين منها وعلاقتها بدورتكِ الشهرية وأي علامات أخرى لها صلة بها، وللاستعداد للموعد يمكنكِ عمل قائمة تتضمن:

  • كل الأعراض التي تعانين منها، حتى وان بدت غير مرتبطة بحالتك الصحية.
  • المعلومات الشخصية المفتاحية، ومن ضمنها عوامل التوتر والأحداث المحورية في حياتك.
  • كل الأدوية، كالفيتامينات والأعشاب والمكملات الغذائية التي تأخذيها باستمرار.
  • الأسئلة التي تحتاج سؤالها للطبيب، وترتبيها من الأكثر أهمية للأقل أهمية، لتغطية جميع الأمور التي تهتمين بها.

ومن الأسئلة المهمة التي يجب طرحها على الطبيب:

  • ما الذي يُسبب الأعراض لدي؟
  • هل وجود تكيسات في الثدي يزيد من فرصة تكون سرطان في الثدي؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما أفضل علاج بالنسبة لحالتي؟
  • ماذا تقترح كبديل لعلاجي؟
  • هل توجد أي ممنوعات يجب أن أتجنبها؟
  • هل توجد أي إرشادات مطبوعة يمكنني أخذها، وما أفضل المواقع الالكترونية التي توصي بزيارتها؟

ولا تترددي في السؤال عن أي شيء لا تفهمينه

ما الذي تتوقعينه من الطبيب

كوني مستعدة للإجابة عن الأسئلة التي سوف يطرحها عليك الطبيب مثل:

  • متى كانت أول مرة لاحظت فيها هذا التكتل في الثدي؟
  • هل لاحظت أي تغيير في حجم التكتل في الثدي؟
  • ما الأعراض المصاحبة التي تشعرين بها؟ ومتى كنت تشعرين بهذه الأعراض؟
  • هل الأعراض تظهر لديك في ثدي واحد أم كلا الثديين؟
  • هل لديك أي أعراض تغيرت على مر الوقت؟
  • هل لديك ألم في الثدي؟ وما مدي شدته؟
  • هل لديك أي إفرازات من الثدي؟ وإذا كان كذلك هل في ثدي واحد أم كلا الثديين؟
  • هل تؤثر الدورة الشهرية على التكتل أو تكيسات الثدي؟
  • متى كان آخر مرة قمتِ بعمل سونار على الثدي؟
  • هل لديك تاريخ طبي عائلي بتكيسات الثدي؟
  • هل سبق التعرض لتكيس بالثدي أو أخذ عينة من الثدي أو سرطان بالثدي؟

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *