تملن القولون Melanosis coli

تملن القولون أو القولون المولاني هو حالة غير مؤذية، وعند الإصابة بها يتحول الجدار الداخلي للقولون من اللون الوردي المعتاد للون الأسود الشاحب أو البني.

ويظن الخبراء أن اللون الداكن للقولون يتسبب في القولون المولاني، حيث يحدث تلف لخلايا القولون، ويتم إنتاج كمية كبيرة من الليبوفيوسين. ويمكن أن يكون هناك اختلاف في اللون من شخص لآخر، ويمكن أن يكون تغير اللون خفيف أو شديد، ويمكن أن يؤثر على أجزاء صغيرة أو كبيرة من القولون.

أعراض تملن القولون

لا يتسببب تملن القولون في ظهور أية أعراض، كما أنه لا يتسبب في أي من مشكلات الأمعاء أو الهضم. فالشخص المصاب بوجود تغير في لون القولون ربما لن يدرك إصابته أبداً.

مضاعفات تملن القولون

لاحظ الخبراء أن تملن القولون هو عبارة عن ورم حميد، وهذا يعني أن القولون المولاني لا يتسبب في ظهور أي خطر. ولكن هناك بعض الجدل حول الإصابة بالقولون المولاني وسرطان القولون، ولكن ما زال الأمر بحاجة لمزيد من الدراسات والأبحاث.

وفي دراسة تم إجرائها وُجد أن ما يقارب 11.9 % من الأشخاص المصابين بسرطان قولون يعانون من تملن القولون، ولكن أشار الباحثون أن العدد كان صغير ليتم ربط الحالتين ببعضهما البعض. على الجانب الآخر، سيكون من السهل على الأطباء معرفة بعض الأورام وزوائد القولون لدى الأشخاص المصابين بالقولون المولاني، حيث تساعد البقع الداكنة اللون في الكشف عن الأورام الموجودة في جدار القولون.

ستوري

عوامل خطر تملن القولون

يعتبر أكبر عوامل الخطر المسببة للقولون المولاني هو استخدام الملينات، ويقوم الأشخاص الذين يعانون من الإمساك باستخدام هذه الملينات. وعادة ما تتتسبب الملينات التي تقوم على الأنثراكينون في حدوث تملن القولون، وذلك لأنها تقوم بإحداث تدمير وتلف للخلايا المبطنة للقولون. والملينات هي عبارة عن منتجات تقوم بتحفيز القولون، وتجعله يقوم بتمرير البراز بصورة أسهل، وتحتوي هذه الملينات على بعض المواد منها السنا، الصبار، والراوند.

وفي دراسة تم إجرائها ونشرها في الجريدة الإندونيسية للجهاز الهضمي والكبد والمناظير أعلن الباحثون أن 70 % من الأشخاص الذين يتناولون الملينات بصورة متكررة، سيكونون عرضة للإصابة بمرض تملن القولون خلال عدة أشهر من استخدام هذه الملينات. وعادة ما يتم تشخيص النساء بمرض القولون المولاني بصورة أكبر من الرجال، وربما يرجع السبب في هذا لتعرض النساء للإمساك بصورة أكبر من الرجال، وبالتالي استعمالهن للملينات صورة أكبر. وفي دراسة تم نشرها تم الإعلان أن خطر إصابة النساء بالإمساك يزيد ثلاثة أضعاف عن خطر إصابة الرجال به.

الوقاية من تملن القولون

تملن القولون

مفتاح الوقاية من تملن القولون هو الوقاية من الإمساك واستخدام الملينات بصورة متتابعة، وقد أعلنت الجمعية الأمريكية لطب الأسرة عن أن القيام بالتبرز بمعدل ثلاث مرات يومياً إلى ثلاث مرات أسبوعياً يعتبر أمراً طبيعياً، ولكن في حالة كنت تتبرز بمعدل أقل من ثلاث مرات أسبوعياً، فأنت تعاني من الإمساك.

وعند الإصابة بالإمساك، ستشعر بعدم قدرتك على إفراغ الأمعاء بصورة كاملة، كما ستشعر بأنك منتفخ، وستشعر بوجود الغازات، وربما يكون البراز في حالة صلبة، ومن أجل الوقاية من الإمساك اتبع التالي:

  • تناول كمية أكبر من الأطعمة الغنية بالألياف، وهذا يتضمن الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة، حيث يساعد هذا في التخلص من البراز بصورة أسهل، وقد تساعد المكملات التي تحتوي على الألياف، احرص على تناول ما يقارب 25:35 جرام من الألياف يومياً.
  • شرب الكثير من السوائل، حيث أن السوائل تعمل على زيادة عمل الألياف، وتساعد في تمرير البراز.
  • لا تقاوم رغبتك في التبرز، واستمع إلى حاجة جسدك، واستخدم الحمام عندما يكون الأمر ضرورياً.

وقم بزيارة الطبيب في حالة لم تساعد الخطات السابقة، وفي حالة لاحظت وجود دم في البراز، أو كان عمرك خمسين عاماً أو يزيد ستكون بحاجة للخضوع لـ منظار القولون.

تشخيص تملن القولون

ولأن تملن القولون لا يتسبب في ظهور أية أعراض، فإن أغلب المصابين بالقولون المولاني سيكتشفون الأمر مصادفة. ويمكن لبعض الإجراءات التي تستخدم لاستكشاف القولون، مثل منظار القولون يمكنها أن تكشف عن الإصابة بالحالة، ولكن عادة ما يتم اكتشاف الحالة مصادفة.

وهناك العديد من لأسباب التي قد تجعلك تخضع لفحص مثل منظار القولون، فقد يأمر الطبيب بالقيام بمنظار القولون من أجل الكشف عن سرطان القولون، أو بسبب وجود نزيف غير طبيعي في المستقيم، أو جود مشكلات في البطن، أو الإسهال المزمن، أو الإمساك.

علاج تملن القولون

لا يوجد علاج لمرض القولون المولاني، ولكن وفقاً لبحث تم نشره في الجريدة البريطاية للطب فمن الممكن التخلص من تملن القولون عند التوقف عن تناول الملينات التي تحتوي على الأنثراكينون لفترة تتراوح ما بين 6:12 شهراً.

النظرة على تملن القولون

والعديد من الأشخاص لن يكتشفوا إصابتهم بتملن القولون إلا بعد الخضوع لفحص من أجل الكشف عن مرض آخر، لأنه لا يسبب أعراض أو مخاطر صحية. من المهم إخبار الطبيب بشأن الإصابة بالإمساك، وكذلك يجب إخباره عن الملينات التي تستخدمها. ويمكن للإسهال المزمن أن يؤدي للإصابة ببعض الحالات الأخرى مثل مرض البواسير، واستخدام الكثير من الملينات قد يجعل الإمساك أسوأ.

استشارات متعلقة

رد واحد على “تملن القولون Melanosis coli

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *