ثر اللبن Galactorrhea

ثر اللبن هو خروج اللبن من حلمة الثدي (تدفق أو خراج حليبي)، بكمية زائدة عن الكمية المستخدمة في الرضاعة الطبيعية. ولا يُعتبر ثر اللبن مرض مستقل، ولكن يمكن أن يكون مؤشر لمشكلة كامنة، وعادة ما يحدث للنساء، حتى اللاتي لم ترزقن بأطفال أو اللاتي تخطين مرحلة انقطاع الطمث. ويمكن أن يحدث أيضاً للرجال، وحتى الرضع.

وقد يساهم كلاً من التحفيز الزائد للثدي، الآثار الجانبية للأدوية، اضطرابات الغدة النخامية، في حدوث حالة ثر اللبن، وعادة ما تنتج هذه الحالة عن زيادة مستويان هرمون البرولاكتين، المسئول عن تحفيز عملية إنتاج اللبن.

أعراض ثر اللبن

تتضمن الأعراض المصاحبة لثر اللبن ما يلي:

  • خروج اللبن من حلمة الثدي بصورة مستمرة أو بصورة متقطعة.
  • يتضمن تدفق الحلمة العديد من القنوات الناقلة للبن.
  • تدفق تلقائي من الحلمة، أو تدفق يحدث عند الضغط باليد عليها.
  • تأثر أحد الثديين أو كلاهما.
  • اضطراب أو غياب دورات الحيض.
  • الصداع ومشاكل في الرؤية.

ضرورة استشارة الطبيب

إذا كنتِ تعانين من خروج اللبن من الحلمة بشكل مستمر وعفوي من أحد الثديين أو كلاهما، ولم تكوني حامل أو تقومين بـ الرضاعة الطبيعية، قومي بحجز موعد من الطبيب.

وإذا كان تحفيز الثدي، مثل ما يحدث أثناء العلاقة الزوجية، يُثير خروج اللبن أو التدفق من القنوات الناقلة المتعددة، فلا يوجد ما يُثير القلق، فهذا التدفق لا يُشير إلى أي شئ غير طبيعي، بما في ذلك سرطان الثدي، لكن ما زلتِ تحتاجين إلى رؤية الطبيب للتقييم.

وإذا كان هذا التدفق مادة أخرى غير اللبن خاصة الدم أو مادة صفراء وشفافة تخرج بصورة تلقائية من إحدى القنوات الناقلة أو مرتبطة بوجود كتلة يمكنكِ الشعور بها، فقد يتطلب انتباه طبي ملائم، حيث يمكن أن يكون علامة لوجود سرطان الثدي.

ستوري

أسباب ثر اللبن

عادة ما ينتج ثر اللبن عن وجود كمية كبيرة من هرمون البرولاكتين المسئول عن إنتاج اللبن المستخدم في عملية الرضاعة. ويتم إنتاج هذا الهرمون بواسطة الغدة النخامية، وهي غدة بحجم الكرة الزجاجية (البلية) توجد في قاعدة الدماغ، وتقوم بإفراز وتنظيم العديد من الهرمونات. وتتضمن الأسباب المحتملة لحدوث ثر اللبن ما يلي:

  • الأدوية مثل بعض المهدئات المعينة، مضادات الاكتئاب، مضادات الذهان وأدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الكوكايين، الماريجوانا أو استخدام الأفيون.
  • مكمات الأعشاب مثل الشمر، اليانسون وبذور الحلبة.
  • حبوب منع الحمل.
  • ورم نخامي غير سرطاني (ورم برولاكتيني) أو أي اضطراب آخر للغدة النخامية.
  • عدم نشاط الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية).
  • مرض الكلية المزمن.
  • تحفيز الصدر بشكل زائد، الذي يمكن أن يكون مرتبطاً بالنشاط الجنسي أو فحوصات الثدي الذاتية المتعددة عن طريق الحلمة أو الاحتكاك الطويل بالملابس.
  • ضرر عصبي لجدار الصدر ناتج عن عملية جراحية به، الحروق، أو أي إصابات صدرية أخرى.
  • جراحات الحبل الشوكي، الإصابة أو الأورام.

ثر اللبن مجهول السبب

لا يستطيع الأطباء إيجاد سبب لمشكلة ثر اللبن في بعض الأوقات، وتُعرف الحالة في هذا الوقت بثر اللبن مجهول السبب، وقد يعني هذا أن أنسجة الثدي حساسة بشكل زائد لهرمون البرولاكتين في الجسم، وإذا كنتِ تعانين من حساسية تجاه هذا الهرمون، فحتى المستويات الطبيعية منه يمكن أن تؤدي إلى ثر اللبن.

ثر اللبن عند الرجال

يمكن أن تكون حالة ثر اللبن عند الرجال مرتبطة بـ نقص هرمون التستوستيرون (قصور الغدد التناسلية عند الرجال)، وعادة ما يحدث مع تضخم الثدي أو ليونته (تثدي الرجل). ويعتبر ضعف الانتصاب وقلة الرغبة الجنسية مرتبطين أيضاً بنقص هرمون التستوستيرون.

ثر اللبن عند الرضع

يمكن أن تحدث مشكلة ثر اللبن في بعض الأحيان للرضع، حيث تعبر مستويات الاستروجين المرتفعة من مشيمة الأم إلى دم الجنين، وقد يتسبب هذا في تضخم أنسجة ثدي الجنين، الذي يمكن أن يكون مرتبطاً بتدفق اللبن من الحلمة.

تشخيص ثر اللبن

إيجاد السبب الكامن لثر اللبن يمكن أن يكون مهمة معقدة لأن هناك العديد من الاحتمالات، وقد تتضمن الاختبارات ما يلي:

الفحص الجسدي

يقوم الطبيب أثناء هذا الفحص بمحاولة إخراج بعض السوائل من الحلمة عن طريق فحص المنطقة المحيطة بلطف. وقد يقوم الطبيب أيضاً بالبحث عن أي كتل صدرية أو أي مناطق أخرى تزداد فيها كثافة أنسجة الصدر.

تحليل السائل المتدفق من الحلمة

يقوم الطبيب بتحليل هذا السائل لمعرفة إذا ما كان يوجد أي قطرات صغيرة من الدهون موجودة بداخله، مما قد يساعد في تأكيد تشخيص حالة ثر اللبن.

فحص الدم

يقوم الطبيب بطلب فحص الدم لمعرفة مستوى البرولاكتين داخل الجسم، وإذا كان المستوى مرتفعاً، فمن المحتمل أن يقوم الطبيب بفحص مستوى الهرمون المحفز للغدة (TSH) أيضاً.

اختبار الحمل

يطلب الطبيب هذا الاختبار لاستبعاد الحمل كسبب محتمل لحدوت تدفق اللبن من الحلمة.

التصوير الشعاعي للثدي، الموجات الفوق صوتية أو كلاهما

يقوم الطبيب بطلب هذه الفحوصات للحصول على صور لأنسجة الثدي، إذا وجد الطبيب أي كتلة صدرية أو لاحظ أي شذوذ أخرى أو تدفقات من الحلمة أثناء الفحص الجسدي.

تصوير الدماغ بالرنسن المغناطيسي

يطلب الطبيب هذا الفحص للبحث عن أي ورم أو أي اضطرابات أخرى في الغدة النخامية، في حالة ظهور مستوى مرتفع من البرولاكتين أثناء فحص الدم.

وإذا اشتبه الطبيب أن حالة ثر اللبن يحدث نتيجة دواء معين، فقد يطلب منكِ أن تتوقفي عن تناول هذا الدواء لمدة قصيرة لتقييم هذا السبب المحتمل.

علاج ثر اللبن

عندما تتطلب الحالة علاجاً، فإنه يُركز على معالجة السبب الكامن، ولا يستطيع الأطباء تحديد السبب الأساسي لحدوث حالة ثر اللبن، وقد يقترح الطبيب العلاج في مختلف الحالات، إذا كنتِ تعانين من إزعاج أو تدفق مستمر للبن. وفي هذه الحالات، يمكن أن تحصلي على دواء لمنع تأثيرات البرولاكتين أو لخفض كميته داخل الجسم. وتقليل مستوى البرولاكتين في الجسم قد يقضي على المشكلة.

السبب الكامن: استخدام الأدوية.

العلاج المحتمل: التوقف عن تناول الأدوية، تغيير الجرعة أو استخدام دواء آخر. ويجب القيام بتغيير الدواء فقط، بعد موافقة الطبيب.

السبب الكامن: قصور الغدة الدرقية.

العلاج المحتمل: تناول بعض الأدوية المعينة مثل يفوثيروكسين لعكس إنتاج هرمون الغدة الدرقية الغير كافي.

السبب الكامن: ورم الغدة النخامية.

العلاج المحتمل: استخدام الأدوية لتقليص الورم أو إزالته جراحياً.

السبب الكامن: سبب غير معروف.

العلاج المحتمل: تجربة الأدوية لخفض مستوى البرولاكتين مثل بروموكريبتين لتقليل أو وقف تدفق اللبن الزائد، وتتضمن الآثار الجانبية المعروفة لهذه الأدوية الغثيان، الدوخة والصداع.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

عادة ما يختفي تدفق اللبن الزائد المرتبط بحالة ثر اللبن المجهول السبب من تلقاء نفسها، خاصة إذا استطعتي تجنب تحفيز الثدي أو الأدوية المعروفة بالتسبب في حدوث تدفق أو خراج الحلمة. ولتقليل تحفيز الثدي، يمكن القيام بالتالي:
  • لا يجب تحفيز الحلمات أثناء القيام بالنشاط الجنسي.
  • تجنب أداء فحوصات الثدي الذاتية عن طريق الحلمة.
  • ارتداء ملابس تقلل من الاحتكاك بين القماش المستخدم والحلمات.

الاستعداد لموعد الطبيب

قد يُحيلكِ طبيبك المعتاد إلى طبيب مختص باضطرابات الثدي (طبيب أمراض نساء)، وللاستعداد لموعد الطبيب يمكنكِ القيام بالتالي:

  • تسجيل جميع الأعراض، بما في ذلك الأعراض الغير متعلقة بسبب حجز هذا الموعد.
  • مراجعة المعولمات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك نوبات التوتر الكبرى أو أي تغييرات حيايتة حديثة.
  • عمل قائمة بجميع الأدوية، الفيتامينات والمكملات التي تتناوليها.
  • عمل قائمة بالأسئلة التي ترغبين بطرحها على الطبيب.

ومن ضمن الأسئلة المتعلقة بحالة ثر اللبن والتي يمكنكِ طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما هو سبب حدوث الأعراض التي أعاني منها؟
  • هل هناك أي أسباب محتملة أخرى؟
  • ما هي أنواع الفحوصات التي أحتاج إليها؟
  • ما هي طريقة العلاج التي تنصح بها؟
  • هل هناك أي بدائل للدواء الذي قمت بوصفه؟
  • هل هناك أي علاجات منزلية يمكنني تجربتها؟

وقد يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة الخاصة به لفهم الحالة التي تعانين منها بصورة أفضل، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • ما هو نوع اللبن الزائد المتدفق الخارج من الحلمة؟
  • هل يحدث هذا التدفق في أحد الثديين أو كلاهما؟
  • هل تعانين من أي أعراض أخرى متعلقة بالثدي مثل وجود كتلة أو زيادة سماكة الأنسجة في منطقة ما؟
  • هل تعانين من ألم في الصدر؟
  • كم مرة تقومين بالقيام بفحوصات الثدي الذاتية؟
  • هل لاحظتي أي تغيرات في الثدي؟
  • هل أنتِ حامل أو تقومين بالرضاعة الطبيعية؟
  • هل ما زالتِ تختبرين دورات حيض منتظمة؟
  • هل تواجهين صعوبة في الحمل؟
  • ما هي الأدوية التي تقومين باستخدامها؟
  • هل تعانين من الصداع أو مشاكل في الرؤية؟

ولحين قدوم الموعد، يمكنكِ اتباع النصائح التالية للتعامل مع تدفقات الحلمة الغير مرغوب بها:

تجنب تحفيز الثدي لتقليل أو تجنب تدفقات الحلمة، عن طرق تجنب هذا التحفيز أثناء النشاط الجنسي أو عدم ارتداء ملابس تتسبب في حدوث احتكاك شديد مع الحلمات، واستخدام ضمادات الثدي لامتصاص التدفق أو الخراج ولمنعه من التسرب من خلال الملابس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *