أضف استشارتك

جبيرة الظنبوب Shin splint

جبيرة الظنبوب هو مصطلح يُشير إلى الألم على طول عظمة الظنبوب (قصبة الساق)، وهي العظمة الكبيرة في الجزء الأمامي من الجزء السفلي للساق. وتكون جبيرة الظنبوب شائعة لدى العدائين، والراقصين، والمجندين العسكريين.

وتُعرف طبياً بإسم متلازمة الإجهاد الظنبوبي الوسطى، وتحدث جبيرة الظنبوب غالباً لدى الرياضيين الذين قاموا مؤخراً بتكثيف، أو تغيير إجراءات تدريبهم الروتينية. ويؤدي النشاط المتزايد إلى إجهاد العضلات والأوتار، وأنسجة العظم.

أعراض جبيرة الظنبوب

إذا كنت تعاني من جبيرة الظنبوب، قد تلاحظ وجود تصلب أو تقرح، أو ألم على طول الجانب الداخلي من عظمة الساق، وتورم بسيط في الجزء السفلي من الساق. وقد يتوقف الألم في البداية عندما تتوقف عن ممارسة التمارين الرياضية، ومع ذلك فإنه في نهاية الأمر يمكن أن يكون الألم مستمراً، وقد يتطور إلى الحالة التي تُعرف بـ كسر الإجهاد.

ضرورة استشارة الطبيب

استشر طبيبك إذا لم تساعدك الراحة والثلج، ومسكنات الألم دون وصفة طبية، على تخفيف ألم حالة جبيرة الظنبوب التي تعاني منها.

أسباب جبيرة الظنبوب

تنتج جبيرة الظنبوب عن الإجهاد المتكرر لعظمة الساق، والأنسجة الضامة التي تربط عضلاتك بالعظام.

عوامل خطر جبيرة الظنبوب

تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بجبيرة الظنبوب في الحالات التالية:

  • إذا كنت عداءاً، خاصة إذا كنت شخصاً في بداية برنامج الجري.
  • إذا زادت مدة أو شدة التمارين الرياضية، أو تكررت.
  • إذا كنت تجري على أرض وعرة، كالتلال أو الأسطح الصلبة، مثل الخرسانة.
  • إذا كنت في تدريب عسكري.
  • إذا كان لديك قدم مسطحة، أو إذا كان قوس القدم عالياً.

الوقاية من جبيرة الظنبوب

يجب عليك اتباع النصائح التالية للمساعدة في منع الإصابة بجبيرة الظنبوب:

  • تحليل حركتك، فيمكن أن يساعد تصوير تقنية طريقتك في الجري بالفيديو، في تحديد أنماط الحركة التي يمكن أن تساهم في الإصابة بجبيرة الظنبوب. ويمكن أن يساعد التغير الطفيف في طريقة جريك في معظم الحالات على تقليل الخطر لديك.
  • تجنب الإفراط، حيث يمكن أن تؤدي ممارسة الكثير جداً من الجري، أو إجراء النشاط عالي التأثير لمدة طويلة جداً، أو بكثافة عالية جداً على إجهاد الظنبوب.
  • اختيار الحذاء المناسب، فإذا كنت عداءاً، استبدل حذاءك بعد استخدامه حوالي من 350 إلى 500 ميل (من 560 إلى 800 كيلومتر).
  • استخدام دعامات القوس، حيث يمكن أن تساعد في منع ألم جبيرة الظنبوب، خاصة إذا كانت لديك أقواس مسطحة.
  • استخدام الأحذية التي تمتص الصدمات، حيث يمكنها أن تقلل من أعراض جبيرة الظنبوب، ومنع تكرارها.
  • تقليل التأثير، فحاول تبديل رياضتك برياضة أخرى تقلل التأثير على عظمة الظنبوب لديك، مثل السباحة، المشي، أو ركوب الدراجات. تذكر أن تبدأ أنشطتك الجديدة ببطء، وحاول زيادة الوقت، والشدة تدريجياً.
  • إضافة تمارين القوة إلى تمارينك، حيث يمكن أن تساعدك ممارسة التمارين لتقوية وتعزيز ساقيك وكاحليك والوركين، على إعداد ساقيك للتعامل مع الرياضات عالية التأثير.

تشخيص جبيرة الظنبوب

عادة ما يتم تشخيص جبيرة الظنبوب اعتماداً على تاريخك الطبي، والفحص الجسدي. ويمكن أن تساعد الأشعة السينية، أو دراسات التصوير الأخرى في بعض الحالات، على تحديد الأسباب المحتملة الأخرى لألمك، مثل كسر الإجهاد.

علاج جبيرة الظنبوب

يمكنك علاج جبيرة الظنبوب في معظم الحالات بواسطة خطوات الرعاية الذاتية البسيطة التالية:

الراحة

تجنب الأنشطة التي تُسبب الألم والتورم، أو عدم الراحة، ولكن لا تتوقف عن ممارسة جميع الأنشطة الجسدية. ويجب عليك أثناء شفائك أن تحاول ممارسة التمارين الرياضية منخفضة التأثير، مثل السباحة، ركوب الدراجات.

الثلج

قُم بتطبيق الثلج على عظمة الظنبوب المصابة لمدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة في المرة، من أربعة إلى ثمانية مرات في اليوم، لمدة عدة أيام. وقُم بلف مكعبات الثلج في منشفة رقيقة لحماية جلدك.

تناول مسكنات الألم دون وصفة طبية

حاول تناول الإيبوبروفين، نابروكسين الصوديوم، أو الأسيتامينوفين، لتقليل الألم. ويجب عليك استئناف أنشطتك المعتادة بشكل تدريجي بعد أن يشفى الألم الذي تعاني منه.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *