جيوب الإثنى عشر Duodenal diverticulum

جيوب الإثنى عشر هو حقيبة تظهر على الإثني عشر (الجزء الثاني من الأمعاء الدقيقة فقط الماضي المعدة) و هناك نوعان من جيوب الإثنى عشر، النوع الشائع الموجود في بعض الأفراد، هو النوع الذي يخرج من الإثني عشر ويُصاحب جيوب القولون ويُعتبر الأكثر شيوعاً. ويشار إلى ذلك باسم جيوب أي “خارج الجدار”. وعادة ما يقع في المنطقة المحيطة بأمبولة فاتر، حيث تدخل القنوات الصفراوية والبنكرياسية إلى الإثنى عشر.

يشار إلى النوع الثاني النادر من الجيوب على أنها جيوب “داخلية”، ولا تبرز من الإثنى عشر، وبدلا من ذلك، تبرز في تجويف الإثنى عشر (داخل الإثنى عشر والذي من خلالها يتدفق الطعام المهضوم)، ويتواصل كلا النوعان من جيوب (خارجي وداخلي) مع تجويف الإثنى عشر، بحيث يمكن دخول محتويات الإثنى عشر في الجيوب.

أعراض جيوب الإثنى عشر

كلا النوعان يسبب ألم أعلى المعدة، عسر هضم، وإحساس بالإنتفاخ وأعراض المضاعفات مثل:

  • النزيف الدموي من الشرج سواء بظهور دم مع البراز أو تحول البراز للون أسود قطراني برائحة كريهة.
  • التهاب الجيوب، الحمى، الألم الموضعى عند الضغط على مكان الالتهاب.
  • انسداد الأمعاء، ومغص، وإمساك، وغثيان، وقيء .
  • ثقب أو خرق الأمعاء أو تكون خراج، حمى وألم في المعدة مع أو بدون علامات التهاب غشاء البريتون.
  • سوء الامتصاص، اسهال، انتفاخ، وفقدان الوزن.
  • فقر الدم، نزيف دموي من الأمعاء، ارهاق وتورم الساقين.

الجيب الخارجي

  • عادة لا يسبب أية أعراض، لكن من الممكن أن يتمزق وينتج عنه التهابات بجوار الإثنى عشر مع أو بدون وجود عدوى مما يؤدي لظهور أعراض التهابات في البطن (حمى، ألم في البطن، وألم عند الضغط على مكان الالتهابات)
  • يصبح المريض أكثر عرضة لحصوات القناة المرارية إذا كانت الجيوب بالقرب من انتفاخ فاتر.

الجيب الداخلي

  • يسبب انسداد الإمعاء، نتيجة تجمع المواد الهضمية بداخل الجيوب ويملئ تجويف الاثنى عشر

 أسباب جيوب الإثنى عشر

سبب جيـوب الإثنى عشر غير معروف بشكل قاطع، ومع ذلك يُعتقد أنه تم الحصول عليها (غير موجودة منذ الولادة أوعيب خُلقي) بسبب فتق (نتوء) من الإثنى عشر من خلال خلل في عضلة جدار الإثنى عشر، وربما في منطقة تمر فيها الشرايين عبر العضلات المعوية لتتغذى بطانة الأمعاء.

عوامل الخطر

  • الطعام، تناول أطعمة غنية بالدهون أو عدم تناول قدر كافي من الأطعمة الغنية بالألياف.
  • تقدم العمر .
  • التصلب العام.
  • خلل عضلي أو عصبي في الأحشاء.

مضاعفات جيوب الإثنى عشر

وجيوب الإثنى عشر عادة لا تسبب أي أعراض. وفي بعض الأحيان، قد يتمزق تمامًا، مثل جيوب القولون. وتؤدي إلى جيب من الالتهاب بجوار الإثنى عشر مع أو بدون عدوى، وقد يؤدي ذلك إلى ظهور جميع علامات وأعراض الالتهاب داخل البطن بما في ذلك الألم والحمى.

وإذا كان الجيوب قريبًا جدًا من أمبولة فاتر، يصاب المرضى في كثير من الأحيان بحصى في المرارة، خاصة في القناة الصفراوية، وقد يصابون بجميع مضاعفات الحصاة المرارية:

  • المغص الصفراوي (ألم نموذجي من انسداد القنوات الصفراوية)
  • التهاب المرارة
  • التهاب القنوات الصفراوية (التهاب القنوات الصفراوية بسبب انتشار البكتيريا في القنوات من الإثنى عشر).
  • التهاب البنكرياس قد يحدث أيضاً. ويعتقد أن هذه المضاعفات ناتجة عن تداخل الجيوب مع الوظيفة الطبيعية للقناة الصفراوية والبنكرياس.

تشخيص جيوب الإثنى عشر

جيوب الإثنى عشر

عادة ما يتم تشخيص جيـوب الإثنى عشر خارج الإثنى عشر عن طريق الأشعة السينية بالباريوم في الجهاز الهضمي العلوي، وقد يتم تشخيصهم أيضًا في وقت التنظير أو الموجات فوق الصوتية. أخيرًا، قد يظهرون أيضًا عن طريق الصدفة في فحوصات التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي في البطن.

علاج جيوب الإثنى عشر

إذا كان العلاج ضروريًا، يمكن إزالة جيوب خارج الإثنى عشر جراحياً من الخارج من الإثنى عشر، ويمكن أيضًا تحويل الجيوب إلى تجويف داخل الإثنى عشر وإزالته من خلال شق في جدار الإثنى عشر، في بعض الأحيان  يتم عكس الجيوب، ولكن يتم تركها متصل بجدار الإثنى عشر ويبرز في الإثنى عشر.

وجيوب الإثنى عشر الأكثر شيوعًا تسبب انسداد الإثنى عشر عندما تملأ الجيوب بالمواد المبتلعة. ويتم تشخيصها بشكل شائع من خلال دراسات أشعة الباريوم في الجهاز الهضمي العلوي، ولكن يتم رؤيتها أيضًا مع التنظير الهضمي العلوي.

وتتم إزالة الجيوب جراحياً من خلال شق في جدار الإثنى عشر، وعلى الرغم من أن هناك تقارير عن العلاج باستخدام الوسائل غير الجراحية بالمنظار لشق الجيوب أو فتحها حتى لا تجمع المواد داخلها.

الجيب الخارجي

في الحالات التي تحتاج لعلاج يمكن التدخل الجراحي لإزاله الجيوب تماماً من خارج الإثنى عشر أو ردها (قلبها) إلى داخل تجويف الإثنى عشر ثم إزالتها عن طريق شق جراحي في جدار الإثنى عشر أو تركها داخل التجويف.

الجيب الداخلي

تتم إزالته عن طريق شق جراحي في جدار الأثنى عشر. والطريقة غير جراحية (بالمنظار) عن طريق شق أو فتح الجيوب حتى لا يتجمع بداخلها الطعام والمواد المختلف فتسبب انسداد الأمعاء.

الوقاية من جيوب الإثنى عشر

  • تجنب الإكثار من تناول أطعمة غنية بالدهون.
  • تناول قدر كافي من الأطعمه الغنية بالألياف.

استشارات متعلقة

رد واحد على “جيوب الإثنى عشر Duodenal diverticulum

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *