حساسية الفطريات Mold Allergy

إذا كنت تعاني من حساسية الفطريات أو حساسية العفن، فإن جهاز المناعة يبالغ في رد الفعل عند استنشاق هذه الفطريات، حيث يمكن لهذا النوع من الحساسية أن يُصيبك بالسعال وحكة العينين وغيرها من الأعراض الأخرى. وترتبط حساسية الفطريات، لدى بعض الأشخاص، بالربو وصعوبة التنفس، وغيرها من الأعراض التنفسية.

إذا كنت تعاني من حساسية الفطريات، فإن أفضل وقاية هو تقليل التعرض لأنواع العفن التي تسبب رد فعلك، ويمكن أن تساعد بعض الأدوية أيضاً في السيطرة علي تفاعلات الحساسية.

 أعراض حساسية الفطريات

تُسبب حساسية الفطريات نفس العلامات والأعراض التي تسببها الأنواع الأخرى من الحساسية بالجهاز التنفسي العلوي، وهذه العلامات والأعراض يمكن أن تشمل:

  • العطس.
  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • السعال وإفرازات أنفية خلفية.
  • حكة في العينين والأنف والحنجرة.
  • زيادة إفراز الدموع من العينين.
  • تقشر وجفاف البشرة.

وتختلف أعراض حساسية الفطريات من شخص لآخر، وتتراوح من خفيفة إلى شديدة. وقد تكون لديك أعراض على مدار العام أو قد لا تظهر تلك الأعراض إلا خلال أوقات معينة من السنة. وقد تلاحظ  ظهور الأعراض عندما يكون الطقس رطباً، أو عندما تكون في الأماكن المغلقة أو المفتوحة التي تحتوي على تركيزات عالية من فطريات العفن.

حساسية الفطريات والربو

إذا كنت تعاني من حساسية الفطريات والربو، فقد تظهر أعراض الربو عن طريق التعرض لفطريات العفن. ويمكن أن يؤدي التعرض لبعض أنواع العفن، عند بعض الأشخاص، إلى حدوث نوبة ربو حادة. وتشمل علامات وأعراض الربو ما يلي:

  • السعال.
  • صفير في صوت النفس.
  • ضيق في التنفس.
  • ضيق في الصدر.

ضرورة استشارة الطبيب

إذا كنت تعاني من انسداد في الأنف، أو عطس، أو تدميع في العينين، أو ضيق في التنفس، أو صفير في صوت التنفس، أو أي أعراض مزعجة أخرى، فيجب عليك الرجوع  إلى الطبيب.

أسباب حساسية الفطريات

أعراض حساسية الفطريات يتم تحفيزها عن طريق استجابة الجهاز المناعي بطريقة مفرطة، مثل الأنواع الأخرى من الحساسية، وعندما تستنشق جراثيم العفن الصغيرة بالجو، يتعرف عليها الجسم كأجسام غريبة ويطوّر أجسام مضادة لمكافحتها.

وبعد مرور تلك النوبة، يستمر إنتاج الأجسام المضادة ضد هذا الجسم الغريب. وعند حدوث أي تعرض لاحق لنفس نوع العفن، يستجيب الجهاز المناعي بنفس الطريقة. وهذه الإستجابة تؤدي إلى إطلاق مواد مثل الهستامين، الذي يُسبب حكة، وسيلان العينين و الأنف، والعطس، وأعراض حساسية الفطريات الأخرى.

ويوجد أنواع عديدة من العفن، ولكن أنواع معينة فقط هي التي تُسبب الحساسية، ولذلك لا تعني الحساسية من نوع واحد من العفن، إصابتك بالحساسية من نوع آخر. ومن أكثرأنواع العفن المسببة للحساسية شيوعًا هي النوباء، والرشاشيات، والكلادوسبوريوم والبنسيليوم.

عوامل خطورة حساسية الفطريات

هناك عدد من العوامل التي تجعلك أكثر عرضة لحساسية الفطريات، أو تسبب تفاقم أعراض الحساسية الموجودة لديك، بما في ذلك:

  • وجود تاريخ عائلي من الحساسية، فإذا كان لديك تاريخ للحساسية والربو في العائلة، فسيزداد احتمال الإصابة بحساسية الفطريات.
  • العمل في مهنة تعرضك لفطريات العفن، وتشمل المهن التي قد يكون فيها تعرض مرتفع للعفن الزراعة، وتصنيع منتجات الألبان، وقطع الأشجار، والخبيز، والطحن، والنجارة، والعمل في البيوت الزجاجية الزراعية، وصناعة النبيذ، وإصلاح الأثاث.
  • العيش في منزل ذي رطوبة عالية، فإذا كانت مستوي الرطوبة في الأماكن المغلقة أعلى من 50 في المائة، فقد تزيد احتمالية التعرض للعفن في منزلك. ويمكن أن ينمو العفن في أي مكان تقريبًا إذا كانت الظروف مناسبة، والتعرض لمستويات عالية من العفن المنزلي يؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية.
  • العمل أو العيش في مبنى يتعرض للرطوبة الزائدة، وتشمل أمثلة ذلك، تسرب الأنابيب، وتسرب المياه أثناء العواصف الممطرة و الفيضانات. ويحتوي كل مبنى تقريبًا على نوع من الرطوبة الزائدة، وهذه الرطوبة هي التي تسمح للعفن أن ينشط.
  • العيش في منزل سيء التهوية، قد يساعد إقفال النوافذ والأبواب المحكمة، بحصر الرطوبة داخل المباني ومنع التهوية المناسبة، مما يخلق ظروفًا مثالية لنمو العفن، ولذلك تُعتبر المناطق الرطبة، مثل الحمامات والمطابخ والطوابق السفلية، هي الأكثر عرضة.

مضاعفات حساسية الفطريات

تتضمن معظم استجابات الحساسية للعفن أعراض شبيهة بأعراض حمى القش، والتي يمكن أن تجعلك بحالة سيئة ولكنها ليست خطيرة. وعلى الرغم من ذلك، فإن بعض حالات الحساسية المعينة الناتجة عن العفن قد تكون أكثر حدة. وتشمل هذه المضاعفات:

الربو الناجم عن العفن

يمكن أن يؤدي استنشاق العفن، بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية من العفن، إلى تهيج الربو، فإذا كان لديك حساسية الفطريات والربو، فتأكد من وجود خطة طوارئ في حالة حدوث نوبة ربو حادة.

التهاب الجيوب الأنفية التحسسي الفطري

يحدث مرض التهاب الجيوب الأنفية التحسسي الفطري، نتيجة رد فعل للفطريات في الجيوب الأنفية.

داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي

يمكن أن يحدث هذا التفاعل ضد الفطريات في الرئتين، عند الأشخاص المصابين بالربو أو التليف الكيسي.

التهاب فرط التحسس الرئوي

تحدث هذه الحالة النادرة عندما يؤدي التعرض للجسيمات المحمولة بالهواء مثل جراثيم العفن، الى التهاب الرئتين. وقد يكون بسبب التعرض للغبار المسبّب للحساسية في العمل.

المشاكل الأخرى الناجمة عن العفن أو الفطريات

قد يشكل العفن مخاطر صحية أخرى على الأشخاص المعرضين للإصابة، إلى جانب المواد الأخرى المسببة للحساسية، فقد يُسبب العفن التهابات في الجلد أو الأغشية المخاطية، ولكن بشكل عام، لا يُسبب العفن عدوى بكل أجهزة الجسم، باستثناء الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، مثل المصابين بـ فيروس نقص المناعة البشرية، الذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة.

الوقاية من حساسية الفطريات

لتقليل نمو العفن في منزلك، يجب عليك التفكير في اتباع النصائح التالية:

  • القضاء على مصادر الرطوبة في الطوابق السفلية، مثل تسرب الأنابيب أو تسرب المياه الجوفية.
  • استخدام مزيلات الرطوبة في أي مكان في المنزل رائحته رطبة أو عفنة. والحفاظ أيضاً على مستويات الرطوبة أقل من 50 في المئة.
  • استخدام مكيف الهواء، ويُفضل تركيب مكيف هواء مركزي باستخدام مرشح هواء عالي الكفاءة.
  • تغيير فلاتر الأفران ومكيفات الهواء بانتظام.
  • التأكد من أن جميع الحمامات جيدة التهوية، والقيام بتشغيل مروحة التهوية أثناء الاستحمام وبعدها مباشرة لتجفيف الهواء. وإذا لم يكن لديك مروحة تهوية، افتح نافذة أو بابًا أثناء الاستحمام.
  • عدم وضع سجاد في الحمامات والطوابق السفلية.
  • التأكد من تصريف المياه بعيدًا عن المنزل، عن طريق إزالة الأوراق والنباتات من حول المنزل، وتنظيف مصارف المياة بصفة دورية.
  • إبقاء حاويات النباتات نظيفة وجافة، مثل تلك المصنوعة من القش، الخوص، أو القنب.
  • إعادة تدوير الكتب والصحف القديمة أو التخلص منها، لأنها إذا تُركت في أماكن رطبة مثل الأقبية، فإنها يمكن أن تتعفن بسرعة.

تشخيص حساسية الفطريات

إلى جانب الأعراض و العلامات، قد يرغب الطبيب في إجراء فحص جسدي لتحديد أو استبعاد المشاكل الطبية الأخرى. وقد يوصي أيضًا بإجراء اختبار واحد أو أكثر لمعرفة ما إذا كان لديك حساسية يمكن تحديدها أم لا. وتشمل هذه الفحوصات التالي :

اختبار وخز الجلد

يستخدم هذا الاختبار كميات مخففة من المواد المسببة للحساسية الشائعة أو المشتبه بها، مثل أنواع العفن الشائع وجودها في الجو في المنطقة المحيطة. وخلال الاختبار، يتم تطبيق هذه المواد على الجلد في الذراع أو الظهر عن طريق ثقوب صغيرة. وإذا كنت تعاني من الحساسة تجاه هذا العفن، فسيظهر تورم بارز في مكان الاختبار على بشرتك.

فحص الدم

يمكن لـ فحص الدم قياس مدي استجابة الجهاز المناعي للعفن، عن طريق قياس كمية بعض الأجسام المضادة في مجرى الدم المعروف بإسم هيموجلوبين الدم المناعي. ويتم إرسال عينة دم إلى مختبر طبي، حيث يمكن اختبارها لمعرفة الحساسية ضد أنواع معينة من العفن.

علاج حساسية الفطريات

أفضل علاج لأي نوع حساسية هو تجنب التعرض لمهيجات الحساسية، ومع ذلك، فإن العفن شائع ولا يمكنك تجنبه تمامًا. وفي حين أنه لا توجد طريقة مؤكدة لعلاج التهاب الأنف التحسسي الناجم عن حساسية الفطريات، إلا أنه يمكن لعدد من الأدوية تخفيف الأعراض، وتشمل هذه الأدوية:

الستيرويدات عن طريق الأنف

تساعد بخاخات الأنف على منع وعلاج الالتهاب الذي تسببه حساسية الفطريات بالجهاز التنفسي العلوي. وبالنسبة للعديد من الناس، فهي أكثر أدوية الحساسية فعالية، والتي غالباً ما تكون الخط الأول في العلاج. ويُعتبر نزيف الأنف وجفافه هي أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا لهذه الأدوية، ولكن عمومًا هي آمنة للاستخدام طويل المدى.

مضادات الهيستامين

يمكن أن تساعد هذه الأدوية في الحكة، والعطس، وسيلان الأنف. وهي تعمل عن طريق منع إفراز الهستامين، المادة الكيميائية التي يطلقها جهاز المناعة أثناء تفاعل الحساسية.

ومن أعراضها الجانبية، القليل من النعاس أو جفاف الفم، علماً أن مضادات الهستامين القديمة فعالة أيضًا، ولكن تجعلك تشعر بالنعاس، وتؤثر على العمل والدراسة، وكذلك تُسبب جفاف الفم. وهناك أيضاً بخاخات الأنف والتي تشمل آثارها الجانبية مرارة في الفم، وجفاف الأنف.

مزيلات الاحتقان الفموية

يجب عليك تجنب هذا النوع من الأدوية إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، لأن مضادات الاحتقان الفموية يمكن أن ترفع ضغط الدم، وتشمل الآثار الجانبية المحتملة ارتفاع ضغط الدم، والأرق، وفقدان الشهية، والشعور بالخفقان، والقلق.

مزيلات الاحتقان عن طريق بخاخ الأنف

لا تُستخدم هذه الأدوية لأكثر من ثلاثة أو أربعة أيام، لأنها يمكن أن تسبب رجوع الاحتقان بصورة أسوأ عند التوقف عن استخدامها. وتشمل الآثار الجانبية المحتملة الأخرى الصداع، والأرق، والعصبية.

المونتيلوكاست

هو قرص يمنع عمل اللوكوترايينات، وهي مواد كيميائية في الجهاز المناعي تُسبب أعراض الحساسية مثل المخاط الزائد. وقد أثبت هذا الدواء فعاليته في علاج الربو التحسسي، و أيضاً في علاج حساسية الفطريات.

وكمضادات الهيستامين، لا يُعتبر هذا الدواء فعالاً مثل الكورتيكوستيرويدات المستنشقة، وغالبًا ما يستخدم عند عدم قدرة المريض علي احتمال بخاخات الأنف أو عندما يكون الربو خفيفًا.

العلاجات الأخرى لحساسية الفطريات

العلاج بالخلايا الجذعية

يمكن أن يكون هذا العلاج فعالاً جداً لبعض أنواع الحساسية، مثل حمى القش، حيث يتم استخدامه لأنواع معينة من حساسية الفطريات.

غسل الأنف

قد يوصي الطبيب بشطف الأنف يوميًا بالماء المالح عن طريق استخدام زجاجة ضغط مصممة خصيصًا لذلك، للمساعدة في أعراض الأنف المزعجة. وهذا العلاج المنزلي، الذي يُسمى غسل الأنف، يمكن أن يساعد في الحفاظ على أنفك خاليًا من المهيجات.

ويجب عليك استخدام ماء مقطر ومعقم ومغلي أو تم تبريده سابقاً في عملية غسل الأنف، والتأكد أيضًا من شطف الجهاز بعد كل استخدام بالمياه المقطرة أو المعقمة أو المغلية أو المبردة أو المقطرة، وتركها مفتوحة للهواء.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

لتجنب أعراض حساسية الفطريات، فعليك اتباع الإجراءات التالية:

إغلاق النوافذ قبل النوم لمنع العفن في الهواء الطلق من الوصول إليك، حيث يميل تركيز جراثيم العفن المحمولة جواً إلى الارتفاع في الليل، عندما يكون الطقس بارداً ورطباً.

ارتداء قناع الغبار على الأنف والفم، لإبقاء جراثيم العفن بعيداً إذا اضطررت لإزالة أوراق الشجر أو قص العشب.

تجنب الذهاب إلى الخارج في أوقات معينة، مثل بعد العواصف المصحوبة بالأمطار مباشرة، وفي أوقات الضباب أو الرطوبة العالية، أو عندما يكون تركيز فطريات العفن في الجو مرتفعًا.

الاستعداد لموعد الطبيب

يتم تشخيص العديد من الأشخاص وعلاجهم من قبل أطباء الرعاية الأولية، واعتماداً على شدة الحساسية لديك، قد يحيلك طبيب الرعاية الأولية إلى طبيب متخصص في علاج الحساسية.

ويمكنك اتخاذ خطوات لضمان معرفة كل شيء مهم بالنسبة لك أثناء زيارتك للطبيب. وإليك بعض المعلومات التي قد تساعدك في هذا الشأن:

  • أسأل إذا ما كان هناك أي اجراءات معينة يجب عليك الالتزام بها عند تحديد موعدك، مثل إذا كنت ستجري اختبارات الحساسية، فمن المرجح أن طبيبك سيطلب منك التوقف عن تناول أدوية الحساسية لعدة أيام قبل الاختبار.
  • تسجيل أي أعراض تعاني منها بالإضافة إلى أين كنت، و ماذا كنت تفعل عندما بدأت الأعراض.
  • عمل قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات التي تتناولها، وأحضرها معك عند موعدك مع الطبيب.
  • كتابة أي أسئلة لديك للطبيب.

وإعداد قائمة من الأسئلة يساعدك على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. وبعض الأسئلة التي قد ترغب في طرحها تشمل:

  • ما هو سبب هذه الأعراض برأيك؟
  • هل هناك اختبارات متاحة يمكنها تأكيد حساسية معينة؟ هل أحتاج للتحضير لهذه الاختبارات؟
  • كيف يمكنني علاج حساسية الفطريات؟
  • ما هي الآثار الجانبية التي أتوقعها من أدوية الحساسية؟
  • كيف يمكنني الحصول على العفن من منزلي؟
  • هل هناك بديل عام للدواء الذي توصفه؟
  • لدي حالة صحية أخرى، كيف يمكنني إدارة هذه الحالات بشكل أفضل معًا؟
  • هل لديك كتيبات أو غيرها من المواد المطبوعة يمكنني الاستعانة بها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصون بها؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

لتحديد إذا ما كانت الحساسية أو الأسباب المحتملة الأخرى مسؤولة عن الأعراض، قد يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، مثل:

  • ما هي الأعراض التي تعاني منها بالتحديد؟
  • ما الذي يبدو أنه يُسبب الأعراض أو يزيدها سوءًا؟
  • هل أعراضك أسوأ خلال أوقات معينة من السنة أو أوقات معينة من اليوم؟
  • هل تسوء أعراضك عندما تكون في أماكن معينة، مثل الهواء الطلق أو في الطابق السفلي؟
  • ما هي الأدوية التي تتناولها، بما في ذلك العلاج بالأعشاب؟
  • ما هي المشاكل الصحية الأخرى لديك؟
  • هل يعاني أفراد عائلتك الآخرين من الحساسية؟ وما هي أنواع تلك الحساسية؟
  • هل تعرضت للعفن والغبار، والأدخنة أو المواد الكيميائية في العمل؟
  • هل تعرف ما إذا كان لديك جراثيم العفن في منزلك؟

ما يمكنك القيام به في هذه الأثناء؟

أثناء انتظارك لموعدك مع الطبيب، هناك العديد من أدوية الحساسية التي لا تستلزم وصفة طبية، والتي قد تخفف من الأعراض. وإذا كان لديك جراثيم عفن ظاهرة في منزلك، فعليك باللجوء لشخص ليس لديه حساسية من العفن، ليقوم بتنظيف المكان باستخدام أي منتج تجاري لتنظيف العفن. وإذا كان عليك تنظيف المكان بنفسك، فتأكد من ارتداء قفازات مطاطية طويلة، ونظارات واقية وقناع، للحد من التعرض للعفن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *