حساسية الفول السوداني Peanut Allergy

حساسية الفول السوداني هي أحد أكثر الأسباب شيوعاً للحساسية المفرطة، ويمكن أن تكون أعراض حساسية الفول السوداني خطيرة لدرجة تهدد الحياة، فيمكن أن تحدث نوبة شديدة من الحساسية، بعد تناول كميات صغيرة من الفول السوداني، لبعض الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الحساسية.

وتعرض الأطفال لحساسية الفول السوداني في تزايد، فحتى إذا كنت أنت أو طفلك قد تعرضتم لنوبة حساسية بسيطة من الفول السوداني، فمن المهم التحدث إلى الطبيب، حيث لا يزال هناك خطر من رد فعل أكثر خطورة في المستقبل.

أعراض حساسية الفول السوداني

عادة ما تحدث حساسية الفول السوداني في غضون دقائق بعد التعرض له. ويمكن أن تشمل أعراض الحساسية ما يلي:

  • سيلان في الأنف.
  • ردود فعل جلدية، مثل طفح جلدي، احمرار أو تورم.
  • الحكة أو الوخز في الحلق والفم، أو حوله.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، وتقلصات المعدة، والغثيان أو القيء.
  • ضيق الحلق.
  • ضيق في التنفس أو حدوث صوت أثناء التنفس.

والحساسية المفرطة تمثل رد فعل يهدد الحياة، و يستدعي مراجعة طبية طارئة . وحساسية الفول السوداني هي أكثر الأسباب شيوعًا للحساسية الناتجة من الطعام، وهي حالة طبية طارئة تتطلب العلاج باستخدام حقن ادرينالين، والذهاب إلى غرفة الطوارئ.

يمكن أن تشمل علامات و أعراض الحساسة المفرطة ما يلي:

  • انقباض الشعب الهوائية.
  • تورم في الحلق يجعل من الصعب التنفس.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم.
  • سرعة النبض.
  • الدوخة أو الدوار أو فقدان الوعي.

ضرورة استشارة الطبيب

تحدث إلى الطبيب إذا كان لديك أي علامات أو أعراض مصاحبة لحساسية الفول السوداني. واذهب إلي الطوارئ إذا كان لديك رد فعل شديد من الفول السوداني لتلقي العلاج، خاصة إذا كان لديك علامات أو أعراض الحساسية المفرطة. واتصل برقم الطوارئ المحلي إذا شعرت أنت أو شخص آخر بدوار شديد أو صعوبة شديدة في التنفس أو فقدان الوعي.

أسباب حساسية الفول السوداني

تحدث حساسية الفول السوداني عندما يستجيب نظام المناعة عن طريق الخطأ لبروتينات الفول السوداني كشيء ضار. ويؤدي التعرض المباشر أو غير المباشر للفول السوداني إلى قيام الجهاز المناعي بإطلاق المواد الكيميائية المسببة للأعراض إلى مجرى الدم. ويمكن التعرض للفول السوداني بطرق مختلفة:

  • التعرض المباشر، فالسبب الأكثر شيوعاً لحساسية الفول السوداني، هو تناول الفول السوداني أو الأطعمة التي تحتوي على الفول السوداني. وفي بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي التعرض المباشر للبشرة بالفول السوداني، إلى حدوث رد فعل تحسسي.
  • التعرض غير المباشر، ويحدث هذا عن طريق وجود نسبة غير مقصودة من الفول السوداني في المنتج. وعادةً ما تكون نتيجة تعرض الطعام للفول السوداني أثناء التصنيع أو المعالجة.
  • الاستنشاق، فقد يحدث رد فعل تحسسي في حالة استنشاق غبار أو هواء، يحتوي على الفول السوداني، من مصدر مثل طحين الفول السوداني أو رذاذ زيت طهي الفول السوداني.

عوامل خطورة حساسية الفول السوداني

ليس من الواضح لماذا يصاب بعض الناس بالحساسية في حين لا يفعل الآخرون، ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين لديهم عوامل خطورة معينة لديهم فرصة أكبر للإصابة بحساسية الفول السوداني. وتشمل عوامل الخطورة المتعلقة بحساسية الفول السوداني ما يلي:

  • العمر، فـ حساسية الطعام أكثر شيوعاً في الأطفال، وخاصة الأطفال الصغار والرضع. ومع التقدم في العمر، ينضج الجهاز الهضمي، ويصبح الجسم أقل عرضة للتفاعل مع الطعام الذي يسبب الحساسية.
  • حساسية سابقة من الفول السوداني، فبعض الأطفال الذين يعانون من حساسية الفول السوداني يتجاوزونها ولا تتكرر. ومع ذلك، قد تتكرر الحساسية، حتى وإذا بدا  أن الطفل قد تجاوز هذا النوع من الحساسية.
  • الحساسية الأخرى، فإذا كنت تعاني بالفعل من حساسية تجاه أحد الأطعمة، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بحساسية تجاه نوع آخر من الطعام. وبالمثل، فإن وجود نوع آخر من الحساسية، مثل حساسية الأنف، يزيد من خطر الإصابة بحساسية الطعام.
  • أفراد الأسرة الذين يعانون من الحساسية، فإذا كان هناك تاريخ عائلي لأي نوع من أنواع الحساسية، وخاصة الحساسية الغذائية، فهذا يزيد من خطر الإصابة الفول السوداني.
  • حساسية الجلد، فبعض الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد التأتبي (الإكزيما) لديهم أيضًا حساسية تجاه الطعام.

ويعتقد البعض أن الحساسية الغذائية مرتبطة بفرط النشاط لدى الأطفال، أو التهاب المفاصل، ولكن لا يوجد دليل يدعم ذلك.

مضاعفات حساسية الفول السوداني

مضاعفات حساسية الفول السوداني يمكن أن تشمل الحساسية المفرطة. والأطفال والبالغين الذين يعانون من حساسية شديدة من الفول السوداني، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بهذا التفاعل الذي يهدد الحياة.

تشخيص حساسية الفول السوداني

مناقشة أعراضك وتاريخك الطبي مع الطبيب، هي أول مراحل عملية التشخيص. وعادة ما يتبع هذه المناقشة الفحص البدني. وتتضمن الخطوات التالية عادةً ما يلي:

  • دفتر يوميات للغذاء، فقد يطلب الطبيب الاحتفاظ بدفتر غذائي لعادات الأكل والأعراض التي تظهر والأدوية.
  • النظام الغذائي الاستبعادي، فإذا لم يكن واضحًا أن الفول السوداني هو سبب الأعراض التي تعاني منها، أو إذا اعتقد الطبيب أنه قد يكون لديك حساسية لأكثر من نوع واحد من الطعام، فقد يوصي أو ينصح بتناول نظام غذائي معين.
  • قد يُطلب منك التخلص من الفول السوداني أو الأطعمة الأخرى المشبوهة لمدة أسبوع أو أسبوعين، ثم إضافة المواد الغذائية مرة أخرى إلى نظامك الغذائي في وقت واحد. وهذه العملية يمكن أن تساعد في ربط الأعراض بأطعمة معينة. وإذا كان لديك حساسية شديدة من الأطعمة، فلا يمكن استخدام هذه الطريقة بأمان.
  • اختبار الجلد، حيث يتم وضع كمية صغيرة من الطعام على بشرتك، ثم يتم وخزها بإبرة. وإذا كنت تعاني من حساسية تجاه مادة معينة، فيمكن ظهور انتفاخ موضعي، أو رد فعل.
  • فحص الدم، فيمكن لاختبار الدم أن يقيس استجابة الجهاز المناعي لأطعمة معينة عن طريق التحقق من كمية الأجسام المضادة للحساسية في مجرى الدم، والمعروفة باسم الأجسام المضادة المناعية.

وقد تساعد المعلومات الواردة من جميع هذه المصادر، في تحديد ما إذا كنت تعاني من حساسية ضد الفول السوداني، أو إذا كانت أعراضك ترجع إلى شيء آخر، مثل عدم تحمل الطعام.

علاج حساسية الفول السوداني

لا يوجد علاج نهائي لحساسية الفول السوداني، ولكن يستمر الباحثون في دراسة عملية إزالة الحساسية. ويشمل العلاج المناعي عن طريق الفم (إزالة التحسس) إعطاء الأطفال الذين يعانون من حساسية الفول السوداني، أو أولئك المعرضين لخطر حساسية الفول السوداني، جرعات زائدة من الغذاء التي يحتوي على الفول السوداني في أوقات مختلفة.

ولا تزال سلامة العلاج المناعي الفموي على المدى الطويل لعلاج حساسية الفول السوداني، غير مؤكدة، ولم يتم الموافقة عليه من قبل إدارة الأغذية والأدوية بعد.

وتُشير الأبحاث الجديدة إلى أن العلاج بإزالة الحساسية للأطفال المعرضين لخطر الإصابة بحساسية الفول السوداني، الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 11 شهرًا، قد يكون فعالًا في الوقاية من حساسية الفول السوداني. وتحقق مع الطبيب لأن هناك مخاطر كبيرة من الحساسية المفرطة إذا تم تقديم الفول السوداني في وقت مبكر بشكل غير صحيح.

وفي هذه الأثناء، وكما هو الحال مع أي حساسية غذائية، يشمل العلاج اتخاذ خطوات لتجنب الأطعمة التي تسبب الحساسية ومعرفة رد الفعل الحاد والتعامل معه.

الاستعداد لنوبة حساسية الفول السوداني

الطريقة الوحيدة لمنع حدوث الحساسية، هي تجنب الفول السوداني ومنتجات الفول السوداني تماماً، لكن الفول السوداني شائع، وعلى الرغم من بذل قصارى جهدك، من الممكن أن تتعرض للفول السوداني في وقت ما.

وللتعامل مع نوبات الحساسية الشديدة، قد تحتاج إلى حقن طارئة من الأدرينالين وزيارة غرفة الطوارئ.كثير من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية يحملون حاقن تلقائي ذاتي للأدرينالين. وهذا الجهاز عبارة عن حقنة وإبرة مخفية تقوم بحقن جرعة واحدة من الدواء عند الضغط على الفخذ.

كيفية استخدام الحاقن التلقائي

إذا وصف لك الطبيب الحاقن التلقائي للأدرينالين:

  • احمله معك في كل الأوقات، وقد يكون من الجيد الاحتفاظ بحاقن تلقائي ذاتي إضافي في سيارتك وفي مكتبك أثناء العمل.
  • استبدله دائمًا قبل تاريخ انتهاء صلاحيته، فقد لا يعمل الأدرينالين المنتهي الصلاحية بشكل صحيح.
  • اطلب من طبيبك وصف حاقن تلقائي احتياطي، فإذا أضعت أحدهما، فلديك الحاقن الاحتياطي.
  • تعرف على كيفية استخدامه، فاطلب من طبيبك أن يريك كيفية استخدامه، وتأكد أيضًا من أن الأشخاص الأقرب إليك يعرفون كيفية استخدامه، فإذا كان باستطاعة أحدهم المقربين منك إعطاءك جرعة، فيمكنه إنقاذ حياتك.
  • تعرف علي وقت استخدامها، فاسأل طبيبك متي تحتاج إلى جرعة. وإذا لم تكن متأكدًا مما إذا كنت تحتاج إلى جرعة أم لا، فمن الأفضل دائمًا استخدام جرعة الأدرينالين الطارئة.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

إحدى طرق منع الحساسية، هي معرفة كيفية تجنب الطعام الذي يسبب الأعراض. ويمكنك اتباع هذه الخطوات:

لا تفترض أن الطعام خالي من الفول السوداني

قد يتواجد الفول السوداني في الأطعمة التي لم يكن لديك فكرة أنها تحتوي عليه. واقرأ دائماً الملصقات على الأطعمة المصنعة، للتأكد من أنها لا تحتوي على الفول السوداني أو منتجات الفول السوداني.

ويُطلب من الأغذية المصنعة أن تذكر بوضوح ما إذا كانت الأطعمة تحتوي على أي فول سوداني، أو إذا تم إنتاجها في مصانع تعمل أيضًا على معالجة الفول السوداني. وإذا كنت تعتقد أنك تعرف مكونات الطعام، تحقق مرة أخرى من الملصق، فقد تتغير المكونات.

لا تتجاهل الملصق

لا تتجاهل الملصق الذي يقول أنه تم إنتاج الطعام في مصنع يعالج الفول السوداني، حيث يحتاج معظم الأشخاص الذين يعانون من حساسية ضد الفول السوداني، إلى تجنب جميع المنتجات التي يمكن أن تحتوي على كميات ضئيلة من الفول السوداني.

عندما تكون في شك قل “لا”

في المطاعم واللقاءات الاجتماعية، أنت دائماً تخاطر بأن تأكل الفول السوداني عن طريق الخطأ. وكثير من الأشخاص لا يفهمون خطورة الحساسية الغذائية، وقد لا يدركون أن كمية ضئيلة من الطعام يمكن أن تسبب تفاعلًا حادًا. وإذا كنت قلقاً من أن الطعام قد يحتوي على شئ تعاني حساسية تجاه، لا تجربه.

كن مستعدًا

تحدث مع طبيبك حول حمل أدوية الطوارئ، في حالة حدوث تفاعل حاد.

تجنب الأطعمة التي تحتوي على الفول السوداني

الفول السوداني هو طعام منتشر، ويمكن أن يشكل تجنب الأطعمة التي تحتوي عليه تحديًا. وغالبا ما تحتوي الأطعمة التالية على الفول السوداني:

  • المكسرات المختلطة أو المطحونة.
  • المخبوزات، مثل الكعك والمعجنات.
  • المثلجات والحلويات المجمدة.
  • ألواح الطاقة المُكملة.
  • الحبوب والجرانولا.
  • خبز القمح.
  • مارزيبان، حلوى مصنوعة من المكسرات، بياض البيض والسكر.

وقد تحتوي بعض الأطعمة على الفول السوداني أو بروتينات الفول السوداني بشكل أقل وضوحاً، إما لأنها صُنعت معه، أو لأنها تعرضت إليه بشكل غير مباشر أثناء عملية التصنيع. وبعض الأمثلة تشمل:

  • النوغة، وهي حلوي بيضاء.
  • إضافات السلطة.
  • حلوى الشوكولاتة، زبدة البندق (مثل زبدة اللوز) وبذور عباد الشمس.
  • الأطعمة ذات الأصول العرقية المختلفة، بما في ذلك الأطباق الأفريقية والصينية والإندونيسية والمكسيكية والتايلاندية والفيتنامية.
  • الأطعمة التي تباع في المخابز ومحلات المثلجات.
  • طعام الحيوانات الاليفة.

التكيف مع المرض والمساندة

إذا كان طفلك يعاني من حساسية الفول السوداني، فعليك اتخاذ هذه الخطوات للمساعدة في الحفاظ على سلامته:

  • إشراك مقدمي الرعاية، فاطلب من الأقارب وجليسات الأطفال والمعلمين وغيرهم من مقدمي الرعاية المساعدة. وعلِّم البالغين الذين يمضون وقتهم مع طفلك كيفية التعرف على علامات وأعراض الحساسية تجاه الفول السوداني. وأكد أن رد الفعل التحسسي يمكن أن يهدد الحياة ويحتاج إلى إجراء فوري.
  • تأكد أيضاً من أن طفلك يدرك أنه عليه أن يطلب المساعدة فورًا، إذا كان لديه رد فعل تحسسي.
  • استخدم خطة مكتوبة، فيمكنك إدراج الخطوات التي يجب اتخاذها في حالة وجود تفاعل تحسسي، بما في ذلك ترتيب جميع جرعات الأدوية التي يجب تقديمها، بالإضافة إلى معلومات الاتصال بأفراد العائلة ومقدمي الرعاية الصحية.
  • قدم نسخة من الخطة إلى أفراد الأسرة والمعلمين وغيرهم ممن يعتنون بطفلك.
  • امنع طفلك من مشاركة الأطعمة، فمن الشائع للأطفال مشاركة الوجبات الخفيفة والحلويات، فقد ينسى طفلك الحساسية الغذائية. وإذا كان طفلك يعاني من حساسية من الفول السوداني، فشجعه على عدم تناول الطعام من الآخرين.
  • تأكد من أن الحاقن التلقائي للأدرينالين متاحًا دائمًا، حيث يمكن لحقن الإيبينيفرين (الأدرينالين) أن يقلل من شدة الحساسية المفرطة المحتملة التي تهدد الحياة، ولكن يجب إعطاؤه على الفور.
  • تأكد من أن مدرسة طفلك لديها خطة للتعامل مع حساسية الطعام، فالمبادئ التوجيهية متاحة لإنشاء السياسات والإجراءات، وينبغي أن يكون الموظفون مدربين علي كيفية استخدام حاقن الأدرينالين.
  • اطلب من طفلك ارتداء سوار أو قلادة تنبيه طبية، فيمكن أن يساعد هذا على التأكد من حصوله على العلاج المناسب، إذا لم يتمكن من التواصل أثناء نوبة حساسية شديدة.

وإذا كان لديك حساسية ضد الفول السوداني، فقم بما يلي:

  • احمل الحاقن التلقائي الذاتي للأدرينالين الخاص بك دائماً.
  • ارتداء سوار أو قلادة الإنذار الطبي.

الاستعداد لموعد الطبيب

للحصول على أقصى استفادة من موعدك، من الجيد أن تكون مستعدًا. وإليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعدك، ومعرفة ما تتوقعه من طبيبك.

  • وصف أعراضك، فكن مستعدًا لإخبار طبيبك بما حدث بعد تناول الفول السوداني، بما في ذلك المدة التي استغرقها حدوث التفاعل. وأخبر طبيبك عن الأطعمة التي تحتوي على الفول السوداني، والتي تسببت في أعراضك ومقدار الطعام الذي تناولته منها.
  • ضع قائمة بجميع الأدوية التي تتناولها، وتشمل الفيتامينات أو المكملات الغذائية.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو صديق معك، إن أمكن، ففي بعض الأحيان قد يكون من الصعب تذكر جميع المعلومات خلال الموعد، فقد يتذكر هذا الشخص بعض المعلومات التي نسيتها.
  • اكتب أي أسئلة لديك.

وبعض الأسئلة الأساسية التي يجب عليك طرحها على طبيبك تشمل:

  • هل من المحتمل أن تكون أعراضك ناتجة عن حساسية الفول السوداني؟
  • ماذا يمكن أن يسبب هذه الأعراض ؟
  • ما هي الفحوصات التي تحتاجها؟
  • ما هو أفضل علاج؟
  • هل يجب عليك رؤية اخصائي؟
  • هل هناك بديل للدواء الذي يكتبه؟
  • هل هناك كتيبات أو غيرها من المطبوعات التي يمكنك أخذها معك؟ ما المواقع التي يوصي بها؟
  • هل تحتاج إلى حمل الحاقن التلقائي الذاتي للأدرينالين؟

وإذا كان طفلك يرى الطبيب لحساسية ضد الفول السوداني، فقد ترغب أيضًا في أن تسأل:

  • هل توجد بدائل للطعام أو الأطعمة التي تسبب أعراض الحساسية لدى طفلي؟
  • كيف يمكن المساعدة في الحفاظ على سلامة طفلي مع حساسية الفول السوداني في المدرسة؟
  • هل من المحتمل أن يتجاوز طفلي حساسيته؟

ولا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى.

ما يجب أن تتوقعه من طبيبك

من المحتمل أن يسألك الطبيب عدد من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت بملاحظة الأعراض؟
  • بعد تناول الفول السوداني، كم من الوقت أخذت الأعرتض لتظهر؟
  • ما كمية الفول السوداني الذي تناولته؟
  • هل تناولت أي من أدوية الحساسية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل مضادات الهيستامين، وإذا كان الأمر كذلك، هل كانت مفيدة؟
  • هل يبدو أن حساسيتك لا يسببها سوى الفول السوداني، أم يوجد أطعمة أخرى تتسبب فى هذه الحساسية؟
  • ما هي شدة الأعراض التي أصابتك؟
  • هل يوجد شئ يمكن أن يُحسن الأعراض أو يزيد من حدتها؟

ما يمكنك فعله أثناء هذا الوقت

وإذا كنت تشك بأن لديك حساسية من الفول السوداني، تجنب التعرض للفول السوداني حتى موعدك مع الطبيب. وإذا كان لديك حساسية شديدة، فاطلب مساعدة الطوارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *