حكة السباحين Swimmer’s itch

حكة السباحين هي طفح جلدي يصاحبه حكة في الجلد، ويمكن أن تحدث لك بعد السباحة أو النزول في المياه في الهواء الطلق. وتُعرف أيضًا بإسم التهاب الجلد الناجم عن الذوانب (الذوانب هي إحدى أطوار البلهارسيا)، وهو أكثر شيوعًا في بحيرات المياه العذبة والبرك، ولكنه يحدث أحيانًا في المياه المالحة.

وحكة السباحين هي طفح جلدي يحدث عادة بسبب رد فعل الجهاز المناعي للطفيليات، التي تختبئ في جلدك أثناء السباحة أو النزول في الماء الدافئ، نتيجة الحساسية لهذه الطفيليات.

والطفيليات التي تُسبب حكة السباحين تعيش عادة في الطيور المائية وبعض الحيوانات. ويمكن  لهذه الطيور والحيوانات أن تقوم بإطلاق هذه الطفيليات في الماء. والبشر ليسوا مضيفين مناسبين، لذلك تموت هذه الطفيليات بسرعة عندما تبقى في بشرتك.

وحكة السباحين غير مريحة، لكنها عادة ما تختفي من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة. وفي هذه الأثناء، يمكنك التحكم في الحكة باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أو التي تتطلب وصفة طبية.

أعراض حكة السباحين

الطفح الجلدي المرتبط بحكة السباحين يبدو وكأنه بثور أو بثور حمراء. وقد تظهر في غضون دقائق أو أيام بعد السباحة أو الخوض في المياه الملوثة.

وعادة ما تؤثر حكة السباحينين فقط على الجلد المكشوف، البشرة غير المغطاة بملابس البحر. وعادة ما تتفاقم علامات وأعراض حكة السباحين مع كل مرة يتم فيها التعرض للطفيليات.

ضرورة استشارة الطبيب

ﺗﺤﺪث إﻟﻰ ﻃﺒﻴﺒﻚ إذا كان ﻟﺪﻳﻚ ﻃﻔﺢ ﺟﻠﺪي ﺑﻌﺪ اﻟﺴﺒﺎﺣﺔ ﻳﺴﺘﻤﺮ لأكثر ﻣﻦ ثلاثة أﻳﺎم. وإذا لاحظت وجود صديد في موقع الطفح، استشر طبيبك. وقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في الأمراض الجلدية.

أسباب حكة السباحين

الطفيليات التي تُسبب حكة السباحين تعيش في دم الطيور المائية وفي الحيوانات، التي تعيش بالقرب من البرك والبحيرات. والأمثلة تشمل:

  • الإوزز
  • البط.
  • النورس.
  • القنادس.
  • الفئران.

ويدخل بيض الطفيلي الماء عن طريق براز المضيف. وقبل إصابة الطيور أو الحيوانات أو الأشخاص، يجب أن تعيش الطفيليات لفترة من الوقت داخل نوع من الحلزون. وهذه القواقع تعيش بالقرب من الشاطئ، مما يفسر سبب حدوث العدوى في المياه الضحلة في معظم الأحيان.

وحكة السباحينين ليست معدية من شخص لآخر، لذا لا داعي للقلق بشأن انتقال عدوي حكة السباحين من شخص مصاب بهذا الطفح الجلدي.

عوامل خطورة حكة السباحين

الطفيليات التي تسبب حكة السباحين تعيش في دم الطيور المائية، وفي الحيوانات التي تعيش بالقرب من البرك والبحيرات. وكلما زاد الوقت الذي تقضيه في المياه الملوثة، كلما زادت مخاطر حكة السباحين. وقد يكون لدى الأطفال أكبر عوامل الخطورة، لأنهم يميلون للعب في المياه الضحلة.

وبعض الأشخاص أكثر حساسية لحكة السباحين من الآخرين. ويمكن أن تزيد حساسيتك في كل مرة تتعرض فيها للطفيليات التي تسبب حكة السباحين.

مضاعفات حكة السباحين

نادراً ما تؤدي حكة السباحينين إلى مضاعفات، ولكن يمكن أن يصاب جلدك بالعدوى إذا قمت بحك جلدك بقوة. وحاول تجنب خدش الطفح الجلدي.

الوقاية من حكة السباحين

تعيش الطفيليات التي تسبب حكة السباحين في دماء الطيور المائية وفي الحيوانات، التي تعيش بالقرب من البرك والبحيرات. ولتقليل خطر حكة السباحين:

  • اختيار بقع السباحة بعناية، فتجنب السباحة في المناطق التي تكون فيها حكة السباحين مشكلة معروفة، أو يوجد بها علامات تحذير من التلوث المحتمل. وتجنب أيضاً السباحة أو الخوض في مناطق المستنقعات حيث توجد القواقع عادة.
  • تجنب الشاطئ، إن أمكن، فإذا كنت سباحًا قويًا، توجه إلى المياه العميقة للسباحة. وقد تكون أكثر عرضة للإصابة بحكة السباحين إذا كنت تقضي الكثير من الوقت في الماء الدافئ بالقرب من الشاطئ.
  • قم بغسل الجلد  بعد السباحة، فقم بغسل الجلد المكشوف بالماء النظيف فورًا بعد ترك الماء، ثم قم بتجفيف بشرتك بقوة بمنشفة. واغسل ملابس السباحة الخاصة بك في كثير من الأحيان.
  • تخطي فتات الخبز، فلا تطعم الطيور في أحواض أو بالقرب من مناطق السباحة.
  • وضع كريم واقي من الشمس ضد الماء. فقد ثبت أنه يقوم بحماية الجلد من الطفيليات التي تسبب حكة السباحين.

تشخيص حكة السباحين

يمكن أن يشكل تشخيص حكة السباحين تحديًا، لأن الطفح يمكن أن يشبه مشاكل الجلد الأخرى، مثل اللبلاب السام (اللبلاب هو نبات عشبي يلتف علي المزروعات والأشجار). ولا توجد اختبارات محددة لتشخيص حكة السباحين.

علاج حكة السباحينين

عادة ما تختفي من تلقاء نفسها خلال أسبوع. وفي هذه الأثناء، يمكنك التحكم في الحكة باستخدام مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية، أو الكريمات المضادة للحكة، مثل تلك التي تحتوي على الكالامين. وإذا كانت الحكة شديدة، فقد يوصي طبيبك بأدوية أخرى.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد تساعد هذه النصائح على تقليل الحكة:

  • وضع كريم أو دواء.
  • عدم الحك.
  •  تغطية المناطق المصابة بمنشفة نظيفة ورطبة.
  • نقع جسدك في حمام به أملاح كبريتات المغنسيوم (الملح الإنكليزي) رطبة، صودا الخبز أو دقيق الشوفان.
  • صنع عجينة من صودا الخبز والماء، ثم وضعها على المناطق المصابة.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل أن تبدأ برؤية طبيب الأسرة أو طبيب عام، أو قد يتم إحالتك على الفور إلى طبيب متخصص في الأمراض الجلدية.

ما يمكنك القيام به قبل الموعد؟

قد ترغب في كتابة قائمة من الإجابات على الأسئلة التالية:

  • منذ متى بدأت تعاني من الأعراض لأول مرة؟
  • هل سبق لك السباحة أو الخوض في المياه بالخارج؟
  • هل عانى أي شخص آخر ذهب معك للسباحة من طفح جلدي؟
  • ما هي الأدوية والمكملات التي تتناولها بانتظام؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك الطبيب عدداً من الأسئلة، مثل:

  • هل الأعراض كانت مستمرة طوال الوقت أم في بعض الأحيان؟
  • ما الذي يبدو أنه يحسن من أعراضك، اذكر أي شيء؟
  • ما الذي يبدو أنه يزيد من حدة الأعراض الخاصة بك، اذكر أي شيء؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *