حمى الأرانب Tularemia

حمى الأرانب هي مرض معدي نادر يهاجم عادة الجلد والعينين والغدد الليمفاوية والرئتين، ويُطلق أيضًا على حمى الأرانب حمى ذبابة الغزلان.

ويصيب المرض بشكل رئيسي الثدييات، خاصةً القوارض والأرانب والأرانب البرية، على الرغم من أنه يمكن أن يصيب الطيور والأغنام والحيوانات الأليفة، مثل الكلاب والقطط والهامستر.

وينتشر مرض حمـى الأرانب في البشر من خلال عدة طرق، بما في ذلك لدغات الحشرات والتعرض المباشر لحيوان مصاب، وعادة ما يمكن علاج مرضى حمى الأرانب شديد العدوى والمميت، بشكل فعال بمضادات حيوية محددة إذا تم تشخيصه مبكرًا.

أعراض حمى الأرانب

معظم الأشخاص الذين يتعرضون لمرض حمـى الأرانب يصيبهم المرض عادةً خلال ثلاثة إلى خمسة أيام، رغم أن ذلك قد يستغرق 14 يومًا، يتواجد عدة أنواع من مرض حمى الأرانب، وأي نوع تحصل عليه من العدوى يعتمد على كيفية ومكان دخول البكتيريا إلى الجسم، وكل نوع من أنواع حمى الأرانب له مجموعة من الأعراض.

حمى الأرانب القرحية

هذا هو الشكل الأكثر شيوعا للمرض، تشمل العلامات والأعراض:

  • قرحة جلدية تتشكل في مكان الإصابة عادةً بحشرة أو بعضة حيوانية
  • الغدد الليمفاوية متورمة ومؤلمة
  • حمى
  • قشعريرة برد
  • صداع الراس
  • إنهاك

حمى الأرانب الغدية

الأشخاص الذين يعانون من مرضى حمى الأرانب الغدية لديهم نفس علامات وأعراض مرض حمـى الأرانب التقرحية، ولكن بدون تقرحات جلدية.

حمى الأرانب العقيبية

يؤثر هذا النموذج على العينين وقد يسبب:

  • ألم في العين
  • احمرار العين
  • تورم العين والصديد
  • قرحة في داخل الجفن
  • حساسية للضوء

حمى الأرانب البلعومية

عادةً ما يحدث هذا بسبب أكل لحم حيوانات برية مطبوخ بشكل سيئ أو شرب مياه ملوثة، يؤثر هذا النوع من العدوى على الفم والحلق والجهاز الهضمي. تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • حمى
  • ألم الحلق
  • قرحة الفم
  • القيء
  • الإسهال
  • التهاب اللوزتين
  • الغدد الليمفاوية وتورم في الرقبة
  • حمى الأرانب الرئوية

وهذا النوع من مرض حمى الأرانب يُسبب علامات وأعراض عادية للالتهاب الرئوي:

  • سعال جاف
  • ألم في الصدر
  • صعوبة في التنفس
  • يمكن أن تنتشر أشكال أخرى من مرض حمى الأرانب إلى الرئتين.

حمى الأرانب التيفودية

هذا الشكل النادر والخطير من المرض عادةً ما يسبب:

  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • تعب شديد
  • القيء والاسهال
  • تضخم الطحال
  • تضخم الكبد
  • الالتهاب الرئوي

رؤية الطبيب المُعالج

إذا كنت تعتقد أنك قد تتعرض لمرض حمى الأرانب، خاصةً إذا كنت عالجت حيوانًا برّيًا في منطقة تم فيها اكتشاف مرض حمـى الأرانب وتطورت حمى أو تقرحات جلدية أو غدد منتفخة، واستشيري الطبيب في أقرب وقت ممكن.

أسباب حمى الأرانب

حمى الأرانب
فيروس التولاريز المسبب لحمى الأرانب

لا تحدث حمى الأرانب بشكل طبيعي في البشر ولا يُعرف أنها تنتقل من شخص لآخر. ومع ذلك، يحدث مرض حمى الأرانب في جميع أنحاء العالم، وخاصةً في المناطق الريفية، لأن العديد من الثدييات والطيور والحشرات مصابة بفيروس التولاريز، ويمكن أن يعيش هذا الميكروب لأسابيع في التربة والمياه والحيوانات الميتة.

وعلى عكس بعض الأمراض المعدية التي تنتشر من الحيوانات إلى البشر عبر مسار واحد، فإن حمى الأرانب لديها عدة طرق لانتقال العدوى، عادةً ما يُحدد كيفية إصابتك بالمرض نوع وشدة الأعراض، بشكل عام، يمكنك الحصول على مرض حـمى الأرانب عن طريق:

  • لدغ الحشرات، على الرغم من أن عددًا من الحشرات تحمل مرض حمـى الأرانب، فمن المحتمل أن ينقل القراد والغزلان المرض إلى البشر، ولدغات القراد تتسبب في نسبة كبيرة من حالات الإصابة بالتهاب القرحة الحلقية.
  • التعرض للحيوانات الميتة. يمكن أن تنتج الإصابة بالتهاب القرحة الحلقية نتيجة عن التعامل مع الحيوانات المصابة أو العض منها، وغالبًا ما يكون حيث تدخل البكتيريا إلى الجلد عبر الجروح الصغيرة أو اللدغات، وتتشكل القرحة في مكان الجرح، ويمكن أن يحدث عدوى العين والتهاب القرنية من مرض حمى الأرانب عند فرك عينيك بعد لمس حيوان مصاب.
  • البكتيريا المحمولة جواً، حيث يمكن أن تصبح البكتيريا الموجودة في التربة محمولة جواً أثناء البستنة أو البناء أو أي أنشطة أخرى في الأرض، واستنشاق البكتيريا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بـ التهاب الرئوي، وكذلك عمال المختبرات الذين يعملون مع مرضى حمى الأرانب معرضون أيضًا لخطر العدوى المحمولة جواً.
  • الغذاء الملوث أو الماء، على الرغم من أنه من غير المألوف، فمن الممكن الحصول على مرض حمى الأرانب من تناول اللحوم غير المطهية جيداً للحيوان المصاب أو شرب المياه الملوثة، وتشمل العلامات والأعراض القيء والإسهال ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.
  • الحرارة تقتل الميكروب، لذلك قم بطهي اللحوم إلى درجة الحرارة المناسبة بحد أدنى 165 فهرنهايت (73.8 درجة مئوية) للحوم لجعلها آمنة للأكل.

عوامل خطر حمى الأرانب

على الرغم من أن أي شخص في أي عمر يمكنه أن يصاب بحـمى الأرانب، إلا أن التعامل في مهن أو أنشطة معينة أو العيش في مناطق معينة يشكل خطراً أكبر، وتشتمل أساليب الوقاية ما يلي:

  • العيش في أو زيارة مناطق معينة
  • وجود بعض الهوايات أو المهن

ويمكن أن تزيد الأمور التالية من الإصابة بمرض حمـى الأرانب:

  • الصيد، لأن الصيادين يتعرضون لدم حيوان برّي وقد يأكلون لحمهم، فإنهم معرضون لخطر الإصابة بالتهاب الدم.
  • البستنة أو المناظر الطبيعية، قد يكون البستانيون ومهندسو المناظر الطبيعية عرضة لخطر الإصابة بمرض حمى الأرانب، ومن الممكن أن يستنشق البستانيين البكتيريا التي يتم تحريكها أثناء العمل في التربة أو عند استخدام جزازات الأعشاب.
  • العمل في إدارة الحياة البرية أو الطب البيطري. الأشخاص الذين يعملون مع الحياة البرية معرضون لخطر الإصابة بمرض حمى الأرانب.

مضاعفات حمى الأرانب

وإذا تركت دون علاج، يمكن أن يكون مرض حمـى الأرانب قاتلاً، وتشمل المضاعفات المحتملة الأخرى ما يلي:

  • التهاب الرئتين (الالتهاب الرئوي). يمكن أن يؤدي الالتهاب الرئوي إلى فشل في الجهاز التنفسي، وهي حالة لا تأخذ فيها الرئتين كمية كافية من الأكسجين، ولا تتخلص من ما يكفي من ثاني أكسيد الكربون أو كليهما.
  • العدوى حول الدماغ والحبل الشوكي (التهاب السحايا). التهاب السحايا هو عدوى خطيرة وأحيانًا تهدد الحياة، حيث تؤدي إلى التهاب الأغشية المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي.
  • التهيج حول القلب (التهاب التامور). التهاب التامور، وهو الغشاء الرقيق الذي يحيط بالقلب، وقد يتحسن التهاب التامور المعتدل بدون علاج، لكن الحالات الأكثر خطورة قد تتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية.
  • التهاب العظم (التهاب العظم والنقي). تنتشر بكتيريا حمى الأرانب أحيانًا في العظام.

الوقاية من حمى الأرانب

لا يوجد حاليًا أي لقاح متاح للجمهور لمرض حـمى الأرانب، وإذا كنت تعمل في مهنة عالية الخطورة أو تعيش في منطقة يوجد فيها مرض حمى الأرانب، فقد تساعد هذه الإجراءات في تقليل فرص الإصابة بالعدوى:

  • حماية نفسك من الحشرات. معظم الناس في الولايات المتحدة يصابون بحمى الأرانب من خلال لدغات القراد، وفي أجزاء أخرى من العالم يتم مرض حمى الأرانب بشكل شائع من خلال لسعات البعوض، وإذا كنت تقضي بعض الوقت في مناطق موبوءة بالبعوض، قم بارتداء قمصانًا طويلة الأكمام وسروالًا طويلًا واربط بنطالك في الجوارب الخاصة بك واستخدم قبعة عريضة الأطراف للمساعدة في حماية وجهك ورقبتك.
  • استخدم طارد الحشرات (بيكاريدين)، واتبع إرشادات الشركة المصنعة بعناية، وتطبيق طارد الحشرات في الاعتدال وغسله في نهاية اليوم.
  • توخي الحذر عند البستنة، ويجب على منسقو الحدائق المنزلية ومهندسو المناظر الطبيعية التفكير في ارتداء قناع للوجه عند حفر التربة أو إزالة الأعشاب الضارة أو الفرشاة أو قص المروج.
  • تعامل مع الحيوانات بعناية. إذا كنت تصطاد الأرانب البرية أو تتعامل معها، قم بارتداء القفازات ونظارات واقية، واغسل يديك جيداً بالصابون والماء الساخن بعد لمس الحيوان.
  • حماية الحيوانات الأليفة الخاصة بك. يمكن للماشية والحيوانات الأليفة أن تصاب بحـمى الأرانب إذا أكلوا جزءًا من أرنب مريض أو تعرضوا لعضة من قراد مصاب، للمساعدة في الحفاظ على أمان حيواناتك الأليفة، تجنب السماح لها بالخروج دون إشراف، وقم بتزويدها بحماية من البراغيث والقراد، ولا تدعها تتواصل عن كثب مع الحيوانات البرية أو الميتة.

تشخيص حمى الأرانب

نظرًا لأنه نادر الحدوث ولأنه يشترك في أعراض مع أمراض أخرى، فقد يصعب تشخيص مرض حمـى الأرانب، يمكن للأطباء التحقق من وجود بلورات في عينة من الدم أو البلغم.

في بعض الأحيان، يمكن التعرف على حمـى الأرانب بواسطة الأجسام المضادة للبكتيريا في عينة من الدم، ولكن هذه الكائنات تتطور فقط بعد عدة أسابيع من الإصابة. ومن المحتمل أيضًا أن يكون لديك جهاز تصوير بالأشعة السينية على الصدر للبحث عن علامات الالتهاب الرئوي.

علاج حمى الأرانب

يمكن علاج حمى الأرانب بشكل فعال بالمضادات الحيوية مثل الـ ستربتومايسين أو الـ جنتاميسين، والتي تُعطى عن طريق الحقن مباشرة في العضلات أو الوريد. واعتمادًا على نوع حمى الأرانب التي يتم علاجها، قد يصف الأطباء المضادات الحيوية عن طريق الفم مثل الـ دوكسيسيكلين بدلاً من ذلك.

وستتلقى أيضًا علاجًا لأية مضاعفات مثل التهاب السحايا أو الالتهاب الرئوي. بشكل عام، يجب أن تكون في مأمن من مرض حمى الأرانب بعد الشفاء من المرض، ولكن قد يتعرض بعض الناس لتكرار الإصابة مرة أخرى.

التحضير لموعدك مع الطبيب

حمى الأرانب

من المحتمل أن تبدأ بمراجعة طبيب الرعاية الأولية. ومع ذلك، في بعض الحالات عند الاتصال لتحديد موعد، قد يتم تحويلك على الفور إلى أخصائي الأمراض المعدية.

إليك معلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك، وتشمل هذه المعلومات الآتي:

ما يمكنك فعله

  • أكتب الأعراض الخاصة بك، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي قمت بجدولة الموعد به.
  • اكتب المعلومات الشخصية الأساسية، وخاصةً الأنشطة الحديثة مثل الصيد أو البستنة أو السفر إلى المناطق التي تنتشر فيها القراد.
  • خذ قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اكتب الأسئلة لتسئل طبيبك.

أسئلة تسألها للطبيب

سيساعدك إعداد قائمة أسئلة لطبيبك على الاستفادة القصوى من وقتك معًا، وقائمة أسئلتك من الأهم إلى الأقل أهمية، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما هو السبب المحتمل لأعراضي؟
  • هل هناك أسباب أخرى محتملة لأعراضي؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما العلاجات المتاحة؟ وما الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها؟
  • لدي ظروف صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الظروف معًا بشكل أفضل؟
  • هل هناك كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى لديك.

ما يمكن توقعه من طبيبك

  • من المرجح أن يسألك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:
  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟
  • هل كانت الأعراض مستمرة أم أنها تأتي وتذهب؟
  • ما مدى شدة هذه الأعراض؟
  • هل هناك أي شيء يُحسن الأعراض الخاصة بك؟
  • هل هناك أي شيء يجعل الأعراض أسوأ؟

استشارات متعلقة

رد واحد على “حمى الأرانب Tularemia

  1. موضوع مفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *