خلل التعرق Dyshidrosis

خلل التعرق أو اكزيما خلل التعرق، هو حالة جلدية، تتسبب في ظهور بثور صغيرة ممتلئة بسوائل على راحة اليد وجوانب الأصابع، ويمكن أن تظهر أيضاً على باطن القدمين. وتدوم هذه البثور عادة لمدة ثلاثة أسابيع، وتتسبب في حدوث حكة شديدة. وعند جفاف هذه البثور، يمكن أن تظهر قشور على الجلد.

وفي بعض الأحيان يمكن أن تعاود هذه البثور الظهور مرة أخرى قبل شفاء الجلد بصورة كاملة من البثور السابقة. وعادة ما يتضمن علاج حالة خلل التعرق وضع الكريمات والمراهم على المناطق الجلدية المصابة، وفي الحالات البالغة، قد يقترح الطبيب حبوب الكورتيكوستيرويد مثل البريدنيزون أو الحقن.

أعراض خلل التعرق

تظهر البثور المصاحبة لحالة خلل التعرق على جوانب الأصابع وراحتي اليدين في أغلب الحالات، وأحياناً على باطن القدم، وعادة ما تكون هذه البثور صغيرة، في حجم سن القلم الرصاص، وتظهر على هيئة مجموعات وتُشبه نبات التبيوكة (مستحضر نشوي لصنع الحلويات).

وفي الحالات البالغة، قد تتحول تلك البثور الصغيرة إلى بثور كبيرة في الحجم، والمناطق الجلدية المصابة بخلل التعرق يمكن أن تتسبب في حدوث الألم وتُثير الحكة. وفي حالة جفاف البثور وتقشُرها، وهو ما يحدث عادة خلال ثلاثة أسابيع، تُصبح أماكن البثور حمراء ولينة، ويميل خلل التعرق إلى الحدوث مرة أخرى خلال عدة شهور أو عدة سنوات.

ضرورة استشارة الطبيب

قم بالتواصل مع الطبيب إذا كنت تعاني من طفح على اليدين أو القدمين، ولا يختفي من تلقاء نفسه.

ستوري

أسباب خلل التعرق

سبب حدوث خلل التعرق غير معروف، ويمكن أن يكون مرتبطاً باضطراب جلدي مشابه يُعرف بـالتهاب الجلد التأتبي، أو مرتبطاً بحالات الحساسية مثل حمي القش، ويمكن أن يحدث هذا الطفح الجلدي بصورة موسمية عند الأشخاص المصابين بحساسيات الأنف.

عوامل خطر خلل التعرق

تتضمن عوامل خطر خلل التعرق ما يلى:

التوتر

يظهر خلل التعرق بصورة أكثر انتشاراً خلال نوبات التوتر العاطفية أو الجسدية.

التعرض لمعادن معينة

التعرض لبعض المعادن مثل الكوبالت والنيكل، عادة في المناطق الصناعية، يمكن أن يتسبب في ظهور خلل التعرق.

الجلد الحساس

الأشخاص الذين يصايون بطفح جلدي بعد الاحتكاك ببعض المُثيرات يكونون أكثر عرضة للإصابة بخلل التعرق.

الاكزيما التأتبية

بعض الأشخاص المصابون بالاكزيما التأتبية، يمكن أن يتعرضوا للإصابة بإكزيما خلل التعرق.

مضاعفات خلل التعرق

خلل التعرق هو مجرد حالة تُثير الحكة عند بعض الأشخاص، ولكن عند البعض الآخر، يمكن أن يحّد الألم والحكة من قدرة استخدام اليدين والقدمين، والحكة الشديدة، يمكن أن تُزيد خطر الإصابة بعدوى بكتيرية في المناظق الجلدية المصابة.

الوقاية من خلل التعرق

نظراً لعدم معرفة سبب حدوث حالة خلل التعرق، لا يوجد طريقة مثبتة وفعالة للوقاية من هذه الحالة. ويمكنك الوقاية من هذه الحالة عن طريق التحكم في التوتر وتجنب التعرض لأملاح المعادن المسممة، والعناية ىالجيدة بالجلد يمكن أن تساعد أيضاً في حماية الجلد، وتتضمن طرق العناية بالجلد ما يلي:

  • استخدام المنظفات المناسبة والمياه الدافئة لغسل اليدين، إلى جانب تجفيف اليدين بصورة جيدة.
  • ترطيب الجلد بصورة منتظمة.
  • ارتداء القفازات.

تشخيص خلل التعرق

في أغلب الحالات، يقوم الطبيب بتشخيص حالة خلل التعرق اعتماداً على الفحص الجسدي، ولا يوجد فحص معملي معين يمكن استخدامه لتأكيد تشخيص خلل التعرق، لكن قد يقترح الطبيب بعض الفحوصات لاستبعاد مشاكل الجلد التي تتسبب في ظهور أعراض مشابهة لأعراض حالة خلل التعرق.

ويمكن فحص جزء من الجلد، للبحث عن نوع الفطريات التي يمكن أن تتسبب في حدوث بعض المشاكل مثل مرض القدم الرياضي، ويمكن تشخيص حساسيات الجلد، عن طريق تعريض مناطق من الجلد إلى مواد مختلفة.

علاج خلل التعرق

طبقاً لحدة الأعراض، يمكن أن تتضمن خيارات العلاج ما يلى:

الستيرويدات القشرية

الكريمات والمراهم التي تحتوي على نسبة عالية من الكورتيكوستيرويد، يمكن أن تساعد في اختفاء البثور بصورة أسرع، ولف المنطقة التي يتم علاجها بغلاف بلاستيكي، يمكن أن يُزيد من سرعة الامتصاص، ويمكن وضع الكمادات الرطبة بعد وضع الكريم أو المرهم لتحسين امتصاص العلاج.

وفي الحالات البالغة، يمكن أن يصف الطبيب حبوب الكورتيكوستيرويد مثل، البريدنيزون، ولكن استخدام المنشطات لمدة طويلة من الوقت، يمكن أن يتسبب في آثار جانبية خطيرة.

العلاج بالضوء

إذا كانت العلاجات الأخرى غير فعالة، فقد يقترح الطبيب نوع خاص من العلاج الضوئي، الذي يجمع بين التعرض للضوء الفوق بنفسجي بجانب استخدام الأدوية التي تجعل الجلد أكثر قابلية لآثار هذ النوع من الضوء.

مراهم مثبطة للمناعة

بعض الأدوية مثل التاكروليموس والبيميكروليمس، يمكن أن تكون مساعدة للأشخاص الذين يرغبون في تقليل استخدام المنشطات، ومن الآثار الجانبية لهذه الأدوية، زيادة خطر الإصابة بالتهابات الجلد.

حقن البوتوكس

قد يقوم بعض الأطباء باقتراح استخدام حقن البوتوكس، لعلاج الحالات البالغة من حالة خلل التعرق.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد تتضمن العلاجات المنزلية ما يلي:

  • وضع الكمادات الرطبة والباردة التي يمكن أن تساعد في تقليل الحكة.
  • تناول الأدوية المضادة للحكة التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل، ديفينهيدرامين أو لوراتادين، للمساعدة في تخفيف الحكة.
  • تغطية الأماكن المصابة بكمادات موضوعة في زيت شجرة الويتشهازل (witch hazel)، يمكن أن يُسرع من عملية الشفاء.

الاستعداد لموعد الطبيب

عند الإصابة بأعراض حالة خلل التعرق، سوف تقوم بحجز موعد مع طبيبك المعتاد، الذي يمكن أن يُحيلك إلى طبيب أمراض جلدية، ويمكنك الاستعداد لمود الطبيب عن طريق عمل قائمة بأجوبة الأسئلة التالية:

  • هل تعرضت لهذه المشكلة من قبل؟
  • هل تعاني من الحساسية تجاه بعض المواد مثل، المطاط، الغراء، العطور أو معدن النيكل؟
  • هل تعرضت لنوبة توتر شديدة مؤخراً؟
  • ما هي الأدوية والمكملات التي تتناولها بصورة منتظمة؟
  • هل تتعرض لبعض المعادن المعينة أو المواد الكيميائية في مكان عملك أو أثناء قيامك بهواياتك؟
  • متى ظهرت الأعراض؟
  • هل ظهرت الأعراض بصورة مستمرة أم متقطعة؟
  • ما هي حدة الأعراض؟
  • هل هناك أي شئ يُحسن من أعراضك، أو يُزيد من حدتها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *