داء المستخفيات Cryptococcosis

داء المستخفيات هو نوع من الفطريات الموجودة في التربة في جميع أنحاء العالم، وعادةً ما يكون ذلك مرتبطًا بفضلات الطيور، النوع الرئيسي من داء المسـتخفيات الذي يسبب المرض في الإنسان هو داء المسـتخفيات نيوفورمان.

والأنواع الأخرى الأقل شيوعًا التي يمكن أن تسبب المرض لدى البشر، المُستخفية المورمة، تم عزلها عن أشجار الأوكالبتوس في المناطق المدارية وشبه المدارية، منذ عام 1999، تم العثور على المستخفية المورمة أيضًا في مناطق في شمال غرب المحيط الهادئ، ولا سيما جزيرة فيكتوريا في كولومبيا البريطانية، وأوريغون وواشنطن في الولايات المتحدة.

الإصابة بداء المستخفيات

داء المستخفيات
الفطريات المسببة لداء المستخفيات

داء المسـتخفيات هو مرض يحدث بسبب نوع من الفطريات، ويصيب عادةً الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة، ومعظم الناس في الولايات المتحدة الذين يصابون بالتهاب المكورات العقدية مصابون بالفيروس، ومع ذلك، في بعض الأحيان يصاب الأشخاص الذين لا يعانون من مشاكل واضحة في الجهاز المناعي بالمرض، كما حدثت إصابات بالمُستخفية المورمة في الأشخاص الأصحاء دون تعرض الجهاز المناعي للخطر. وينتشر عن طريق استنشاق الفطريات المحمولة جواً، لا يُعرف أن المكورات العقدية تنتشر من شخص لآخر.

أعراض عدوى داء المستخفيات

قد تسبب العدوى بالمكورات العقدية مرضًا يشبه الالتهاب الرئوي، مع ضيق في التنفس والسعال والحمى، وقد تظهر آفات الجلد أيضاً، وهناك شكل آخر شائع من داء المستـخفيات هو عدوى الجهاز العصبي المركزي، مثل التهاب السحايا والدماغ، والأشخاص الذين يعانون من التهاب السحايا بالمكورات العقدية عادةً ما يكون لديهم نقص في المناعة، وقد تشمل الأعراض الحمى والصداع أو التغيير في الحالة العقلية.

ظهور أعراض داء المستخفيات

تختلف أوقات الحضانة للعدوى بسبب أنواع داء المسـتخفيات. ومن المقدر أن تبدأ أعراض عدوى داء المستخـفيات من 2 إلى 11 شهرًا بعد التعرض، ومن المهم للغاية السعي للحصول على تقييم طبي فوري.

تشخيص داء المستخفيات

يمكن إجراء التشخيص عن طريق الفحص المجهري أو زراعة الأنسجة أو سوائل الجسم مثل الدم والسائل النخاعي والبلغم، واختبار المستضدات المشفرة هو اختبار سريع يمكن إجراؤه على الدم أو على السائل النخاعي لإجراء التشخيص.

علاج داء المسـتخفيات

داء المستخفيات

عادة ما يبدأ علاج التهاب السحايا والدماغ والالتهابات الحادة بتركيبة الأمفوتريسين B، مع أو بدون فلوسيتوزين، يستخدم االفلوكونازول للعلاج في المرضى المصابين بعدوى فيروس العوز المناعي البشري والمصابين بالتهاب السحايا بالمكورات الدماغية، ويمكن استخدامه للمرضى الذين يعانون من أشكال أخف من العدوى التي لا تشمل الجهاز العصبي المركزي.

الوقاية من داء المسـتخفيات

عادة ما تنتشر العدوى عن طريق فضلات الطيور، وخاصة فضلات الحمام، ويجب على الأشخاص الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة تجنب المناطق الملوثة بفضلات الطيور، ويجب تجنب ملامسة الطيور

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *