أضف استشارتك

داء ستيل عند البالغين Adult Still’s disease

داء ستيل عند البالغين هو نوع نادر من التهاب المفاصل الالتهابي الذي يتميز بالحمى، والطفح الجلدي، وألم المفاصل. ويعاني بعض الأشخاص من نوبة واحدة فقط من داء ستيل عند البالغين، وقد تستمر الحالة، وتتكرر لدى الأشخاص الآخرين.

يمكن أن يدمر هذا الالتهاب المفاصل المصابة، خاصة الرسغين. وينطوي العلاج على الأدوية التي تساعد في السيطرة على الالتهاب.

أعراض داء ستيل عند البالغين

يعاني معظم الأشخاص المصابين بداء ستيل عند البالغين من مجموعة من العلامات والأعراض التالية:

الحمى

قد تعاني من الحمى التي تصل إلى 102 درجة فهرنهايت (38.9 درجة مئوية) على الأقل لمدة أسبوع، أو أكثر. وعادة ما ترتفع درجة الحرارة في وقت متأخر من بعد الظهر، أو وقت مبكر من المساء. وقد تعاني من نوبتين من ارتفاع درجة الحرارة يومياً، مع عودة درجة الحرارة إلى طبيعتها بينهما.

الطفح الجلدي

قد يحدث، ويختفي الطفح الجلدي بلون السلمون الوردي مع الحمى. وعادة ما يظهر الطفح الجلدي على الجذع، الذراعين، أو الساقين.

التهاب الحلق

يُعتبر التهاب الحلق أحد الأعراض الأولى لداء ستيل عند البالغين. وقد تتضخم العقد الليمفاوية في الرقبة، وتتصلب.

ألم وتورم المفاصل

قد تتصلب، وتتألم وتلتهب المفاصل، خاصة مفاصل الركبتين والرسغين. وقد يتألم أيضاً الكاحلان، والكوعان والكتفان. وعادة ما يستمر عدم الراحة للمفاصل لمدة أسبوعين على الأقل.

ألم العضلات

عادة ما ينحسر ألم العضلات، ويتدفق مع الحمى، ولكن يمكن أن يكون الألم شديد بما يكفي ليعطل الأنشطة اليومية.

ويمكن أن تحاكي علامات وأعراض هذا الاضطراب، أعراض حالات أخرى، بما في ذلك الذئبة الحمراء، ونوع من السرطان يُسمى سرطان الغدد الليمفاوية.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب أن ترى طبيبك إذا كنت تعاني من الحمى الشديدة، والطفح الجلدي وألم المفاصل. واتصل بطبيبك أيضاً إذا كنت تعاني من داء ستيل عند البالغين، وتعاني من السعال، صعوبة التنفس، ألم الصدر، أو أي أعراض أخرى غير عادية.

أسباب داء ستيل عند البالغين

لم يتم تأكيد أسباب الإصابة بداء ستيل عند البالغين. ويشتبه بعض الباحثون في أن الحالة قد تكون ناتجة عن العدوى الفيروسية أو البكتيرية.

عوامل خطر داء ستيل عند البالغين

يُعتبر العمر هو عامل الخطر الرئيسي للإصابة بداء ستيل عند البالغين، مع حدوث المرض مرتين، إحداهما في الفترة التي تتراوح بين 15 و 25 سنة، والمرة الأخرى بين 36 و 46 سنة. ويتساوى الذكور والإناث في مقدار الخطر.

مضاعفات داء ستيل عند البالغين

تنشأ معظم المضاعفات الناتجة عن داء ستيل عند البالغين من الالتهاب المزمن للأعضاء والمفاصل.

تدمير المفصل

يمكن أن يدمر الالتهاب المزمن المفاصل. وتُعتبر المفاصل التي تتدمر بشكل أكثر شيوعاً هي الركبتين والرسغين. وقد تتم إصابة مفاصل الرقبة، والقدمين، وأصابع اليدين، والورك أيضاً، ولكن بشكل أقل تكراراً.

التهاب القلب

يمكن أن يؤدي داء ستيل عند البالغين إلى التهاب الغطاء الشبيه بالكيس للقلب (التهاب غشاء التامور)، أو الجزء العضلي للقلب (التهاب عضلة القلب).

زيادة السائل حول الرئتين

قد يُسبب الالتهاب تراكم السائل حول الرئتين، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس بعمق.

متلازمة تنشيط البلاعم

تُعتبر هذه الحالة نادرة، ولكنها أحد المضاعفات القاتلة المحتملة لداء ستيل عند البالغين، ويمكن أن تُسبب انخفاض عدد الخلايا الدموية، وزيادة مستويات الدهون الثلاثية، ووظيفة الكبد الغير طبيعية.

تشخيص داء ستيل عند البالغين

ليس هناك اختبار واحد يحدد داء ستيل عند البالغين. ويمكن أن تكشف اختبارات التصوير عن التلف الناتج عن المرض، في حين أنه يمكن أن يساعد تحليل الدم على استبعاد الحالات التي تُسبب أعراض مماثلة.

علاج داء ستيل عند البالغين

يستخدم الأطباء العقاقير المختلفة لعلاج داء ستيل عند البالغين. ويعتمد نوع الدواء على شدة أعراضك، وإذا ما كنت تعاني من الآثار الجانبية. وتتضمن الأدوية ما يلي:

الأدوية اللا ستيرويدية المضادة للالتهاب

قد تساعد الأدوية اللا ستيرويدية المضادة للالتهاب دون وصفة طبية على تخفيف ألم المفاصل البسيط والالتهاب، مثل الإيبوبروفين، أو نابروكسين الصوديوم. وتتوفر الأدوية اللا ستيرويدية المضادة للالتهاب عن طريق الوصفة الطبية، ويمكن أن تدمر هذه الأدوية الكبد، لذلك قد تحتاج إلى تحاليل الدم بانتظام للتحقق من وظيفة الكبد.

الستيرويدات

يحتاج معظم الأشخاص المصابين بداء ستيل عند البالغين إلى العلاج بواسطة الستيرويدات. وتقلل هذه الأدوية من الالتهاب، ولكنها قد تقلل من مقاومة الجسم للعدوى، وتُزيد من خطر الإصابة بـ هشاشة العظام.

ميثوتركسيت

غالباً ما يتم استخدام دواء ميثوتركسيت جنباً إلى جنب مع بريدنيزون، مما يسمح بخفض جرعة بريدنيزون.

معدلات الاستجابة الحيوية

أظهرت بعض الأدوية، مثل إنفليكسيماب، وأداليموماب، وإيتانرسبت بعض النتائج الواعدة، ولكن لا تزال فوائدهم على المدى الطويل غير معروفة. وإذا لم تنجح الأدوية الأخرى، قد يُوصي طبيبك بتجربة آناكينرا، توسيليزوماب، أو ريتوكسيماب.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

تساعدك الطرق التالية في الحفاظ على صحتك إذا كنت تعاني من داء ستيل عند البالغين:

فهم أدويتك

من المهم تناول أدويتك تبعاً لإرشادات طبيبك، حتى في حالة عدم ظهور أعراضك في بعض الأيام. ويساعد السيطرة على الالتهاب في تقليل خطر الإصابة بالمضاعفات.

تكملة نظامك الغذائي

إذا كنت تتناول جرعات عالية من بريدنيزون، تحدث مع طبيبك بشأن تناول المزيد من مكملات الكالسيوم، وفيتامين د للمساعدة على منع هشاشة العظام.

مواصلة التحرك

بالرغم من أنك قد لا ترغب في العمل إذا تعاني من ألم المفاصل، إلا أنه يتم التوصية بالتمارين الرياضية لجميع أنواع التهاب المفاصل. ويمكن أن تساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على معدل الحركة، وتخفيف الألم والتصلب.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل أن تطلب مشورة الطبيب العام، ولكن قد تتم إحالتك إلى أخصائي في أمراض المفاصل. وسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

يجب أن تسأل عند تحديد الموعد إذا ما كان هناك أي شئ تحتاج إلى القيام به مسبقاً، مثل الصيام لإجراء فحص معين. واكتب قائمة بما يلي:

  • أعراضك، بما في ذلك وقت بدايتها، وعدد مرات تكرارها.
  • المعلومات الطبية الرئيسية، بما في ذلك أي حالات صحية أخرى تم تشخيص إصابتك بها.
  • جميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات.
  • الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

واصطحب معك أحد أفراد عائلتك، أو أصدقائك إن أمكن، لمساعدتك على تذكر المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد. وتتضمن الأسئلة الرئيسية التي قد تريد سؤال طبيبك عنها ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لأعراضي؟ ما هي الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل تبدو حالتي مؤقتة، أم مزمنة؟
  • ما هي أفضل طريقة للعلاج؟
  • ما هي البدائل لطريقة العلاج الأولية التي تقترحها؟
  • لدي هذه الحالات الصحية الأخرى، كيف يمكنني التعامل معهم جميعاً؟
  • هل هناك قيود أحتاج إلى اتباعها؟
  • هل يجب أن أرى أخصائي؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد أخرى مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

ولا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل تكون أعراضك مؤقتة، أم مستمرة؟
  • متى تحدث أعراضك بشكل أكثر شيوعاً؟
  • ما هي العلاجات، أو تدابير الرعاية الذاتية التي قُمت بتجربتها؟ هل ساعدتك أياً منهم؟
  • هل تم تشخيص إصابتك بأي حالات طبية أخرى؟

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *