أضف استشارتك

داء سيفر Sever’s disease

داء سيفر هو طفرة في الطبقة العظمية المسؤولة عن نمو العظم، والموجودة في مؤخرة الكعب عند نقطة التقاء وتر أخيل بمؤخرة عظم الكعب. وتؤدي هذه الطفرة في نمو الطفل، إلى حدوث ألم شديد.

أعراض داء سيفر

يُعتبر داء سيفر أكثر شيوعاً لدى الفتيان، حيث يميلون للإصابة بطفرات النمو لاحقاً، وعادة ما يُصابون بالحالة في أعمار تتراوح بين 10 و 15 سنة. وعادة ما يحدث لدى الفتيات في أعمار تتراوح بين 8 و 13 سنة. ويمكن أن تتضمن الأعراض ما يلي:

  • الألم، التورم، أو الاحمرار في أحد الكعبين، أو كلاهما.
  • التصلب، والشعور بالضيق في الجزء الخلفي من الكعب، والذي يتفاقم عندما يتم الضغط على المنطقة.
  • ألم الكعب الذي يتفاقم بعد الركض أو القفز، ويتحسن بعد الراحة. وقد يكون الألم سيئاً بشكل خاص في بداية موسم الرياضة، أو عند ارتداء حذاء صلب قاسي، مثل أحذية كرة القدم.
  • مشكلة في المشي.
  • المشي، أو الركض مع العَرَج، أو على أطراف أصابع القدمين.

أسباب داء سيفر

تنمو عظام كعب الطفل بشكل أسرع من العضلات والأوتار والأربطة في الساق، ويُعتبر الكعب هو أحد الأجزاء الأولى من جسم الطفل التي تصل إلى الحجم البالغ الكامل. وعندما لا تنمو العضلات والأوتار بسرعة كافية لمواكبة النمو، فإنها تتمدد وتضيق بشكل شديد.

وإذا كان طفلكِ نشطاً جداً، خاصة إذا كان يلعب رياضة تتضمن الكثير من الركض، والقفز على الأسطح الصلبة (مثل كرة القدم، كرة السلة، أو الجمباز)، فإنها يمكن أن تُسبب له الإجهاد الإضافي على الأوتار مفرطة التمدد الموجودة بالفعل، مما يؤدي إلى التورم والألم في الموقع الذي تتصل فيه الأوتار بالجزء النامي من الكعب.

الوقاية من داء سيفر

بمجرد انتهاء الطفرة في نمو الطفل، ويصل إلى الحجم الكامل، لا يعود داء سيفر مرة أخرى. وحتى ذلك الوقت يمكن أن تحدث الحالة مرة أخرى إذا بقي الطفل نشطاً. ويمكن أن تساعد بعض الخطوات البسيطة على منع الإصابة بداء سيفر، لذا شجعي طفلكِ على ما يلي:

  • ارتداء أحذية داعمة، وممتصة للصدمات.
  • تمدد العجول، والكعبين، وأوتار الركبة.
  • عدم المبالغة في النشاط، والتحذير من الإفراط في التدريب، واقتراح المزيد من الراحة، خاصة عندما يبدأ الطفل في الشعور بالألم في كعبه.
  • تجنب الركض، والقفز الكثير على الأسطح الصلبة.
  • إذا كان الطفل يعاني من الوزن الزائد، يجب مساعدته على فقدان الوزن الزائد، حيث يمكن أن يُسبب الضغط على الكعبين.

علاج داء سيفر

لا تُسبب هذه الحالة أي مشاكل طويلة الأمد في القدم. وعادة ما تختفي الأعراض بعد بضعة أشهر. ويُعتبر أفضل علاج للحالة هو الراحة. وسوف يحتاج الطفل إلى التوقف، أو الامتناع عن الرياضات حنى يتحسن الألم. وعندما يكون الوضع جيداً بما يكفي للعودة إلى ممارسة الرياضات مرة أخرى، يجب أن يعود للعب تدريجياً. قد يُوصي الطبيب أيضاً بما يلي:

  • استخدام كمادات الثلج، أو الأدوية اللا ستيرويدية المضادة للالتهاب، مثل الإيبوبروفين، أو نابروكسين؛ لتخفيف الألم.
  • استخدام الأحذية، والدعامات التي تقلل الضغط على عظام الكعب. ويمكن أن تساعد الطفل إذا كان يعاني من مشكلة أخرى في القدم تُسبب تفاقم داء سيفر، مثل القدم المسطحة، أو الأقواس العالية في القدم.
  • ممارسة تمارين التمدد والتقوية، وربما بمساعدة المعالج الطبيعي.
  • قد يحتاج الطفل في الحالات الشديدة إلى الجبيرة حتى يُجبر الكعب على الراحة.

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *