دوالي الساقين Varicose veins

دوالي الساقين هي أحد أنواع دوالي الأوردة، وهي عبارة عن عروق متضخمة ومجعدة يمكن أن تحدث في أي وريد من الأوردة بالدوالي، ولكن غالباً ما تحدث الإصابة بدوالي الأوردة في الساقين والقدمين، وهذا لأن الوقوف والمشي يزيد من الضغط داخل الوريد الموجود في الجزء السفلي من الجسم.

وبالنسبة للعديد من الأشخاص تُعتبر دوالي الساقين والأوردة العنكبوتية أمراً شائعاً، ويُعتبر التغير الطفيف في دوالي الساقين أمراً تجميلياً بالنسبة للبعض، وبالنسبة للبعض الآخر قد تتسبب دوالي الساقين في حدوث ألم شديد وكذلك الشعور بعدم الراحة. وقد تؤدي دوالي الساقين في بعض الأحيان لبعض المشكلات الخطيرة.

ويمكن أن تُشير دوالي الساقين لوجود مشكلات خطيرة في الدورة الدموية، ويمكن أن يتضمن العلاج بعض طرق العناية الذاتية أو بعض الإجراءات التي قد يقوم بها الطبيب لغلق أو إزالة الوريد.

أعراض دوالي الساقين

ربما لا تتسبب دوالي الساقين في أي ألم، ومن العلامات التي قد تصاب بها عند الإصابة بدوالي الساقين:

  • وجود أوردة زرقاء اللون أو بلون بنفسجي داكن.
  • وجود أوردة منتفخة وملتوية تشبه الحبال في الساقين.

وعند حدوث الأعراض والعلامات المؤلمة، قد تحدث الأعراض التالية:

  • شعور بالألم أو الثقل في ساقيك.
  • الشعور بالحرقة وتشنج العضلات والتورم في الجزء السفلي من الساقين.
  • اشتداد الألم بعد الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.
  • الشعور بالحكة حول واحد أو أكثر من الأوردة.
  • حدوث نزيف من دوالي الساقين.
  • وجود ما يُشبه الحبل داخل الوريد مع تلون الجلد باللون الأحمر.
  • تغير لون الوريد وتصلبه، وجود التهابات الجلد وقرح بالقرب من الكاحل، والتي قد تعني إصابتك بشكل خطير من أشكال دوالي الساقين، والتي تطلب تدخلاً طبياً.

والأوردة العنكبوتية مشابة لدوالي الساقين، ولكنها أصغر حجماً، وتتواجد الأوردة العنكبوتية بالقرب من سطح الجلد، وعادة ما تكون باللون الأحمر أو الأزرق. وتحدث الأوردة العنكبوتية في الساقين، ولكن يمكن أن تحدث في الوجه، وتتنوع الأوردة العنكبوتية في الحجم وعادة ما تشبه شبكة العنكبوت.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يمكن أن تساعد بعض طرق العناية الذاتية مثل ممارسة التمارين، ورفع الساقين، وارتداء الجوارب الضاغطة في تخفيف ألم دوالي الساقين، ويمكن أن تساعد في عدم سوء الحالة، ولو كنت تشعر بالقلق من شكل الأوردة، وكانت طرق العناية الذاتية لا تجدي نفعاً، قم بزيارة الطبيب.

مضاعفات دوالي الساقين

على الرغم أن مضاعفات دوالي الساقين نادرة، إلا أنها قد تتضمن:

القرح

قد تتكون القرح شديدة الألم على الجلد بالقرب من دوالي الساقين، بالتحديد القرب من الكاحل، وتتكون القرح نتيجة تراكم السوائل داخل هذه الأنسجة. ويحدث تراكم السوائل نتيجة لزيادة ضغط الدم داخل الأوردة المصابة، وعادة ما تظهر نقطة عديمة اللون قبل تكون القرحة. وقم بزيارة الطبيب فوراً في حالة شككت بتكون إحدى القرح.

الجلطات الدموية

عادة ما يحدث تضخم لإحدى الأوردة الموجودة داخل الساقين، وفي هذه الحالة يحدث تورم للقدم المصابة، وأي تورم مفاجيء للساقين يتطلب تدخلاً طبياً عاجلاً، لأنه قد يكون إشارة على وجود جلطة دموية، وهي حالة تعرف طبياً بإسم التهاب الوريد الخثاري.

النزيف

قد تقوم الأوردة القريبة جداً من الجلد بالانفجار، وهذا يتسبب في حدوث نزيف بسيط، ولكن حدوث أي نزيف قد يستدعي تدخلاً طبياً طارئاً، وذلك لأن هناك خطر من تكرار الأمر مرة أخرى.

ستوري

  • الحلوى دواء للأطفال
  • فائدة الأطعمة البيضاء
  • فوائد زيت الزيتون
  • دوالي المهبل
  • المعالجة بالتصليب
  • علاج دوالي الساقين بالليزر
  • علاج الدوالي في الساقين
  • اسباب الم الساقين من الخلف
  • دوالي الساق اليسرى
  • الدوالي في الساقين
  • عدم الراحة في المهبل
  • جوارب الدوالي
  • اسباب تورم القدمين عند كبار السن
  • علاج دوالي الساقين
  • علاج الأوعية الدموية في الرجل
  • علاج دوالي الساقين بالحقن
  • علاج دوالى الساقين
  • علاج الدوالي بالليزر
  • هل يوجد علاج للدوالي
  • كيفية علاج الدوالي
  • اسباب الم الارجل عند الرجال
  • دوالي القدم
  • أعراض دوالي الساقين

أسباب دوالي الساقين

تقوم الشرايين بحمل الدم من القلب إلى بقية أنسجة الجسم، ويقوم الوريد بحمل الدم وإعادته من أنسجة الجسم إلى القلب، حيث ينبغي على الأوردة الموجودة في الساقين أن تعمل عكس الجاذبية.

وتعمل انقباضات العضلات في الجزء السفلي من الساقين كمضخات، وتساعد جدران الأوردة المرنة على إعادة الدم إلى القلب، وتفتح الصمامات الصغيرة الموجودة في الأوردة أثناء سريان الدم باتجاه القلب، ومن ثم تغلق مرة أخرى وذلك لمنع عودة الدم مرة أخرى.

ومن الأسباب التي قد تؤدي لحدوث دوالي الساقين:

السن

كلما زاد التقدم في العمر، تفقد الأوردة مرونتها، وبالتالي تتمدد هذه الأوردة. ويمكن أن تضعف الصمامات الموجودة في الأوردة، وبالتالي قد يعود الدم الذي يفترض أن يتوجه إلى القلب.

ويتجمع الدم في الأوردة، وبالتالي تتضخم الأوردة وتصاب بالدوالي، ويظهر الوريد باللون الأزرق لأنه يحتوي على دم غير مؤكسج، وهو الدم الذي يتم إعادة تدويره داخل الرئتين.

الحمل

تحدث دوالي السـاقين لدى بعض الحوامل، حيث يزيد الحمل من حجم الدم الموجود داخل الجسم، ولكن يقلل من سريان الدم من الساقين إلى الحوض، وهذا التغيير يحدث ليدعم نمو الجنين، وقد يتسبب في حدوث أثر سلبي غير محبب وهو دوالي الساقين.

وقد تظهر دوالي الساقين لأول مرة أو قد تزداد سوءاً أثناء المراحل المتأخرة من الحمل، وذلك عندما يقوم الرحم بالضغط بقوة على الأوردة الموجودة في الساقين، وقد تلعب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل دوراً في الأمر، وعادة ما تتحسن دوالي الساقين التي تحدث أثناء الحمل بدون علاج طبي، وذلك بعد الولادة بمدة تتراوح ما بين 3:12 شهر.

عوامل خطر دوالي الساقين

تزيد هذه العوامل من خطر الإصابة بدوالي الساقين:

السن

يزيد خطر الإصابة بدوالي الساقين مع التقدم في السن، حيث يتسبب التقدم في السن في حدوث ضعف وتمزق للصمامات الموجودة في الأوردة، والتي تساعد على تنظيم تيار الدم. وفي النهاية يتسبب ضعف الصمامات في رجوع بعض الدم إلى الوريد، حيث يتجمع الدم بدلاً من الاتجاه للقلب.

الجنس

النساء أكثر عرضة للإصابة بالحالة أكثر من الرجال، حيث تلعب الهرمونات المتغيرة أثناء الحمل، والفترة التي تسبق سن اليأس. ويلعب سن اليأس دوراً في ارتخاء جدران الأوردة، كما قد يتسبب العلاج ببدائل الهرمون وحبوب منع الحمل في زيادة خطر الإصابة بدوالي الساقين.

تاريخ العائلة

يزيد خطر الإصابة بدوالي الساقين بصورة أكبر مع وجود أشخاص آخرين مصابين بدوالي الساقين داخل العائلة.

البدانة

تلعب البدانة دوراً في الإصابة بدوالي الساقينن، حيث أن الوزن الزائد يضيف ضغطاً زائداً على الأوردة الموجودة.

الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة

لا يتحرك تيار الدم داخل الجسم بصورة جيدة، وذلك في حالة تم الاستمرار على نفس الوضع لفترات طويلة.

الوقاية من دوالي الساقين

دوالي الساقين

لا يوجد طريقة لمنع دوالي الساقين بصورة كاملة، ولكن تحسين دورة الدم والعضلات تستطيع تقليل خطر الإصابة بدوالي الساقين، أو للوقاية من الحصول على واحدة إضافية، والإجراءات التي تقوم بها لتخفيف الشعور الغير مريح الناتج عن دوالي الساقين، يمكنها مساعدتك للوقاية من دوالي الساقين، ومن الطرق المستخدمة:

  • ممارسة التمارين.
  • الانتباه لوزنك.
  • تناول الطعام الذي يحتوي على كميات كبيرة من الألياف، ويحتوي على كمية قليلة من الملح.
  • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع، وتجنب ارتداء الجوارب الضيقة.
  • رفع الساقين.
  • تغيير وضعية الجلوس والوقوف بصورة منتظمة.

تشخيص دوالي الساقين

من أجل تشخيص دوالي الساقين، سيقوم الطبيب بالفحص الجسدي، والذي يتضمن النظر إلى الساقين أثناء الوقوف، وذلك لفحص التورم كما سيطلب منك الطبيب وصف الألم الذي تشعر به في الساقين.

وربما تحتاج للخضوع لـ التصوير بالموجات فوق الصوتية، وذلك لمعرفة إذا ما كانت الصمامات الموجودة في الأوردة تقوم بوظيفتها بصورة طبيعية أو لا، كما يساعد هذا الفحص على التعرف على الجلطات الدموية. وفي هذا الفحص سيقوم الأخصائي بتمرير جهاز صغير بحجم الصابونة على جلد المنطقة المراد فحصها، وستقوم الآلة بنقل صورة للأوردة الموجودة داخل الساقين على الشاشة، وذلك حتى يستطيع الطبيب رؤية هذه الأوردة.

علاج دوالي الساقين

لا يتطلب علاج دوالي الساقين البقاء داخل المشفى، ولا يتطلب فترة تعافي طويلة وغير مريحة، حيث يمكن علاج الدوالي في العيادات الخارجية.

العناية الذاتية لعلاج دوالي الساقين

يمكن أن تساعد طرق العناية الذاتية مثل ممارسة التمارين، وخسارة الوزن، وعدم ارتداء الملابس الضيقة، ورفع الساقين، وتجنب فترات الجلوس أو الوقوف الطويلة في تخفيف الألم ومنع تدهور دوالي الساقين.

الجوارب الضاغطة

دوالي الساقين

ارتداء الجوارب الضاغطة طوال اليوم هو الطريقة الأولى للعلاج قبل الانتقال لأي نوع علاج آخر، حيث تقوم بالضغط على الساقين، وبالتالي تسمح لأوردة وعضلات الساقين بتحريك الدم بصورة أكثر كفاءة، وتعتمد كمية الضغط الذي تحدثه هذه الجوارب على النوع الخاص بها.

وتستطيع شراء الجوارب الضاغطة من الصيدليات ومحلات توريد الأدوية، وتختلف الأسعار اعتماداً على قوة الجورب وخامته.

العلاجات الأخرى للحالات الحرجة

إن لم تستجب حالتك لطرق العناية الذاتية، أو لم تستجب للجوارب الضاغطة، أو إذا كنت تعاني من حالة أشد حدة، ربما ينصح الطبيب بتجربة واحدة من هذه العلاجات:

المعالجة بالتصليب

في المعالجة بالتصليب، يقوم الطبيب بحقن دوالي الساقين الصغيرة والمتوسطة بمحلول يقوم هذا المحلول بغلق الوريد، وخلال أسابيع قليلة يجب أن تختفي دوالي الساقين. بالرغم من أن الوريد الواحد قد يتم حقنه أكثر من مرة، وتعتبر المعالجة بالتصليب فعالة إذا ما تمت بطريقة صحيحة، كما أنها لا تطلب حدوث تخدير، ويمكن إجرائها داخل عيادة الطبيب.

العلاج بالمحاليل الرغوية

يُعتبر حقن الأوردة الكبيرة باستخدام المحاليل الرغوية علاجًا ممكنًا، حيث تستخدم لإغلاق الوريد وسده، ويعتبر هذا أسلوبًا حديثاً.

جراحات الليزر

يستخدم الأطباء التكنولوجيا الحديثة عند العلاج بالليزر، حيث يقوم الأطباء بغلق الدوالي والأوردة العنكبوتية الصغيرة، وأثناء جراحة الليزر يتم إرسال حزم قوية من الضوء داخل الوريد، ونتيجة لهذا يتلاشى الوريد ببطء ثم يختفي، ولا يقوم الأطباء بعمل شقوق، ولا يتم استخدام الإبر.

القسطرة باستخدام موجات الراديو وطاقة الليزر

في هذا النوع من العلاج يقوم الطبيب بإدخال أنبوبة رفيعة داخل الوريد المتضخم، ويقوم الطبيب بتسخين مقدمة القسطرة سواء باستخدام موجات الراديو أو طاقة الليزر، وأثناء سحب القسطرة، تقوم الحرارة بتدمير الوريد عن طريق سده، وهي من الطرق المحببة لعلاج دوالي الأوردة الكبيرة.

الربط المرتفع ونزع الوريد

دوالي الساقين

تتضمن هذه العملية ربط الوريد قبل أن يلتصق بأحد الأوردة العميقة، ويتم إزالة الوريد من خلال بعض الشقوق الصغيرة، وهي عملية لا يتطلب إجرائها البقاء في المشفى بالنسبة لأغلب الأشخاص. ولن تؤثر إزالة الوريد على دورة الدم في الساقين، وذلك لأن الوريد المدفون عميقاً في الساقين هو المسئول عن الكميات الكبيرة من الدم.

استئصال الأوردة

يقوم الطبيب بإزالة الدوالي الصغيرة من خلال سلسلة من عمليات الوخز بالأبر، وتشعر بالخدر في الأجزاء التي تم وخزها فقط، وتكون الندوب الناتجة عن الأمر صغيرة جداً.

جراحة الوريد باستخدام المنظار

ربما ستكون بحاجة لعملية في الحالات المتقدمة، والتي قد تتضمن قرح الساقين، وذلك في حالة فشل طرق العلاج الأخرى، وسيقوم الطبيب باستخدام كاميرا فيديو صغيرة. ويتم إدخال هذه الكاميرا في الساقين، لتساعد على رؤية دوالي الساقين القريبة، ومن ثم إزالتها من خلال بعض الشقوق الصغيرة.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

  • هناك بعض طرق العناية الذاتية التي يمكن القيام بها لتقليل الشعور بعدم الراحة الناتج عن دوالي الساقين، وقد تساعد هذه الإجراءات في الوقاية من تطور دوالي الساقين، كما تساعد في إبطاء تطورها، ومن الطرق المتبعة:
  • ممارسة التمارين، حيث يُعتبر المشي طريقة رائعة لتحفيز الدورة الدموية داخل الساقين، وقد يساعد الطبيب في تحديد نوع النشاط المناسب لحالتك.
  • مراقبة الوزن والنظام الغذائي، حيث يتسبب الوزن الزائد في زيادة الضغط على الأورد. وما تتناوله يمكنه أن يساعد، لذا تناول الأطعمة قليلة الملح، وذلك لمنع حدوث تورم بسبب المياه المتجمعة داخل الجسم.
  • انتبه لما ترتديه، فلا ترتدي الملابس الضيقة حول الخصر، أو الساقين أو الفخذ، لأنها تقلل من سريان الدم. ولا ترتدي الأحذية ذات الكعب العالي، فالأحذية ذات الكعب المنخفض أفضل، لأنها تعمل على تحريك عضلات ربلة الساق بصورة أفضل، وهذا مناسب أكثر للأوردة.
  • قم برفع ساقيك من أجل تحسين الدورة الدموية في الساقين، وقم بأخذ عدد من الاستراحات القصيرة يومياً، وذلك حتى تقوم برفع ساقيك بمستوى أعلى من مستوى القلب، فعلى سبيل المثال استلقي وضع ثلاث أو أربع وسادات تحت قدميك.
  • تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، واحرص على تغيير وضع الجسم بصورة منتظمة، وذلك لتحفيز الدورة الدموية.
  • لا تجلس واضعاً ساقيك في وضع متعاكس، حيث يعتقد بعض الأطباء أن هذا الوضع يزيد من مشكلات سريان الدم داخل الجسم.

الأدوية البديلة لعلاج دوالي الساقين

يزعم البعض أن بعض الأدوية البديلة قد تساعد في علاج القصور الوريدي المزمن، وهو حالة ترتبط بدوالي الساقين، والتي تعاني فيها الأوردة الموجودة بالساقين من عدم القدرة على إعادة الدم للقلب، ومن العلاجات المستخدمة:

وتحدث إلى الطبيب قبل تجربة أي أعشاب أو مكملات غذائية، وذلك للتأكد من أنها آمنة ولن تتداخل مع عمل أي من الأدوية الأخرى.

الاستعداد لموعد الطبيب

الدوالي

لا يوجد استعدادات خاصة للقيام بها قبل موعدك مع الطبيب، حيث سيكون الطبيب بحاجة للنظر إلى ساقيك وقدميك العاريتين لتشخيصك بدوالي الساقين، وذلك ليكتشف العلاج المناسب لك ولحالتك.

وبناء على الأعراض قد تتوجه لطبيب مختص في علاج دوالي الساقين، أو قد تتوجه لطبيب مختص في علاج الجلد، وقد تساعدك النصائح التالية في الاستعداد لموعد الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • قم بكتابة أعراضك حتى تلك الأعراض التي قد لا ترتبط بسبب زيارتك للطبيب.
  • قم بكتابة بعض المعلومات الشخصية، والتي قد تتضمن تاريخ العائلة للإصابة بدوالي الساقين والأوردة العنكبوتية.
  • قم بكتابة قائمة بالأدوية التي تتناولها حتى لو كانت عبارة عن مجموعة من المكملات أو الفيتامينات.
  • قم بكتابة الأسئلة التي ستحتاج لسؤال الطبيب عنها.

أسئلة ستسألها للطبيب

  • ما سبب ظهور أعراضي؟
  • ما هي الأسباب الأخرى المحتملة لظهور أعراضي؟
  • ما الفحوصات التي سأكون بحاجة لإجرئها؟
  • كيف يمكن علاج دوالي الساقين، ما العلاج الذي تنصحني به؟
  • هل هناك أية تقييدات يجب الالتزام بها؟
  • أعاني من بعض الأمراض الأخرى، كيف سأتمكن من التعامل مع الأمرين معاً؟
  • هل هناك أية إرشادات مطبوعة بإمكاني أخذها للمنزل؟ وهل هناك موقع طبي تنصح بزيارته؟

وإن تبادر إلى ذهنك أياً من الأسئلة، لا تتردد في سؤال الطبيب عنه.

ما يجب توقعه من الطبيب

سيقوم الطبيب بسؤالك مجموعة من الأسئلة من بينها:

  • متى بدأت دوالي الساقين بالظهور؟
  • هل تشعر بأي ألم؟ ما مدى حدة الألم؟
  • ماذا لو كان هناك أي شيء يساعد في تحسن أعراضك؟
  • هل هناك شيء يزيد من سوء الأعراض؟

ما يمكنك القيام به أثناء الاستعداد للموعد

قبل الذهاب لموعدك مع الطبيب بإمكانك البدء باستخدام طرق العناية الذاتية، وحاول ألا تقف أو تجلس في وضع واحد لفترة طويلة من الوقت، قم برفع ساقيك أثناء الجلوس، وتجنب أحذية القدم الغير مريحة وكذلك الجوارب الضيقة.

استشارات متعلقة

رد واحد على “دوالي الساقين Varicose veins

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *