ساركوما العظام Osteosarcoma

ساركوما العظام هي النوع الأكثر شيوعاً من سرطان العظام على الرغم من ندرتها، وتبدأ في الخلايا التي تُشكل العظام، وتحدث في حالات نادرة جداً في الأنسجة الرخوة خارج العظام.

وتحدث ساركوما العظام بشكل أكثر شيوعاً في العظام الطويلة، وفي كثير من الأحيان في الساقين، وأحياناً في الذراعين، ولكنها يمكن أن تبدأ في أي عظام. وتميل ساركوما العظام إلى الحدوث لدى المراهقين، وصغار البالغين، ولكنها يمكن أن تحدث أيضاً لدى صغار الأطفال، وكبار السن.

أعراض ساركوما العظام

تتضمن علامات، وأعراض ساركوما العظام ما يلي:

  • تورم بالقرب من العظام.
  • ألم العظام، أو المفاصل.
  • إصابة العظام، أو كسر العظام دون سبب واضح.

وأحياناً ما يكون هناك تأخر في طلب المساعدة الطبية؛ لأن هذه الأعراض يمكن اعتبارها بشكل خاطئ ناتجة عن مشاكل صحية أخرى، مثل الإصابات الرياضية.

أسباب ساركوما العظام

سبب ساركوما العظام غير واضح، ويبدو أن معظم الحالات تحدث بشكل متقطع، ولكن يمكن أن تؤدي بعض العوامل إلى زيادة الخطر.

ستوري

عوامل خطر ساركوما العظام

تؤدي العوامل التالية إلى زيادة خطر الإصابة بساركوما العظام:

مضاعفات ساركوما العظام

يمكن أن تنتشر ساركوما العظام من المكان الذي بدأت فيه إلى مناطق أخرى، مما يجعل العلاج والشفاء أكثر صعوبة. وغالباً ما تكون القاعدة الأساسية هي اللجوء للعملية الجراحية لإزالة الورم، وإنقاذ الأطراف، ولكن قد يصل الأمر لدى بعض المرضى إلى بتر جزء من الأطراف، ثم يحتاجون بعد ذلك إلى تعلم كيفية استخدام طرف اصطناعي.

وكما هو الحال بالنسبة لأنواع أخرى من السرطان الخطير، يمكن أن يُسبب العلاج الكيميائي آثاراً جانبية كبيرة على المدى القصير والطويل، ثم يبدأ فريق الرعاية الصحية في اتباع بعض الخطوات لعلاج هذه الآثار، والسيطرة عليها بقدر الإمكان، ومن الضروري بالنسبة لك أن تتعلم الأعراض التي يجب ملاحظتها ومراقبتها، والمخاوف التي تدفعك للاتصال بالطبيب أو الفريق الطبي.

الوقاية من ساركوما العظام

ليس هناك طريقة معروفة للوقاية من ساركوما العظام، وعلى الرغم من أن هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى زيادة الخطر، مثل العلاج الإشعاعي المسبق، أو بعض الحالات الوراثية، إلا أن وجود أحد هذه العوامل لا يعني بالضرورة أنك سوف تُصاب بساركوما العظام، ولكن يجب فحص أي علامات أو أعراض ظاهلاة في أقرب وقت ممكن.

تشخيص ساركوما العظام

تتضمن الخطوات الأولى عادة للتشخيص، الفحص الجسدي ومناقشة التاريخ الطبي والفحوصات المعملية. وقد يُوصي الطبيب بواحد، أو أكثر من اختبارات التصوير التالية لتحديد مكان السرطان، واكتشاف إذا ما كان قد انتشر:

الخزعة

قد يُوصي الطبيب بإجراء إزالة عينة من الأنسجة (خزعة) من الورم للفحص المعملي. ويمكن أن يوضح الاختبار إذا ما كانت الأنسجة سرطانية أم لا. وإذا كانت الأنسجة سرطانية، يقوم الفحص بتوضيح نوع السرطان، كما يكشف عن مدى تقدم السرطان، مما يساعد الأطباء في فهم مدى عدوانية السرطان. وتتضمن أنواع إجراءات الخزعة التي تُستخدم لتشخيص ساركوما العظام ما يلي:

خزعة الإبرة

يقوم الأطباء بإدخال إبرة رفيعة من خلال الجلد، وتوجيهها إلى الورم، وتُستخدم الإبرة لإزالة قطع صغيرة من الأنسجة من داخل الورم.

الخزعة الجراحية

يقوم الأطباء بعمل شق من خلال الجلد، وإزالة الورم بأكمله (خزعة استئصالية)، أو جزء من الورم (خزعة اقتطاعية). وتحديد نوع الخزعة اللازمة، وخصائص كيفية إجرائها يتطلب تخطيطاً دقيقاً من الفريق الطبي.

ويحتاج الأطباء إلى إجراء الخزعة بطريقة لا تتداخل مع العملية الجراحية المستقبلية لإزالة السرطان، ولهذا السبب يجب أن تطلب من طبيبك إحالتك إلى فريق من الخبراء ذوي الخبرة الكبيرة في علاج ساركوما العظام قبل إجراء الخزعة.

وبعد التشخيص يجب تحديد درجة (مرحلة) السرطان، وإذا ما كان قد انتشر، ومدى انتشاره. ولا تنتشر ساركوما العظام الموضعية خارج موقعها الأصلي، أو تصل للأنسجة المجاورة لها، بينما تنتشر ساركوما العظام النقيلية إلى مناطق أخرى من الجسم. وتعتبر مرحلة السرطان، والعوامل الأخرى هي الدليل المستخدم لتحديد خيارات العلاج.

علاج ساركوما العظام

حدثت تقدمات كبيرة في علاج ساركوما العظام على مر السنين، ويتضمن العلاج عادة جراحة إنقاذ الأطراف، والعلاج الكيميائي، ولكن هناك خيارات أخرى كما يلي:

العملية الجراحية

الهدف من العملية الجراحية هو إزالة الخلايا السرطانية، ولكن يقوم الجراحون أيضاً بإجراء عمليات للحفاظ على الوظيفة وتقليل نسبة حدوث أي عجز. وتعتمد درجة العملية الجراحية المستخدمة لعلاج ساركوما العظام على عوامل عديدة، مثل حجم الورم وموقعه، وعُمر الشخص المُصاب.

جراحة إنقاذ الأطراف

في معظم الحالات تُركز العملية الجراحية لساركوما العظام على إزالة الورم، وإنقاذ الأطراف للحفاظ على وظيفتها، وتعتمد إمكانية تحقيق ذلك على درجة السرطان، ومقدار الأنسجة والعضلات التي تحتاج إلى الإزالة.

البتر

مع تقدم جراحة إنقاذ الأطراف، قلت الحاجة إلى إزالة الطرف المصاب بدرجة كبيرة، أو جزء من الطرف على مر السنوات. وإذا كانت هناك ضرورة لإجراء البتر، يمكن أن تُحسن المفاصل الاصطناعية من النتائج، والوظيفة بشكل كبير.

تقنية Rotationplasty

يقوم الجراح في هذا الإجراء الذي يتم تطبيقه أحياناً على الأطفال الذين لا يزالون في مرحلة النمو، بإزالة الورم، والمنطقة المحيطة، بما في ذلك مفصل الركبة، ثم يتم تدوير القدم، والكاحل، حيث يقوم الكاحل بتأدية وظائف الركبة، ويتم استخدام الطرف الاصطناعي في الجزء السفلي من الساق والقدم. وتساعد النتائج عادة على تحسين أداء الشخص في الأنشطة البدنية والرياضات، والحياة اليومية.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي العقاقير لقتل الخلايا السرطانية. ويُوصي الأطباء غالباً باستخدام العلاج الكيميائي قبل العملية الجراحية لساركوما العظام، وذلك لتقليل حجم الورم، وبعد العملية الجراحية لقتل الخلايا السرطانية التي قد تبقى متواجدة.

العلاج الإشعاعي لبعض الحالات

يستخدم العلاج الإشعاعي حزم عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية، والبروتونات لقتل الخلايا السرطانية. وعلى الرغم من عدم استخدام العلاج الإشعاعي غالباً بسبب عدم فعاليته في علاج ساركوما العظام، إلا أنه يتم دراسة أشكال جديدة من العلاج الإشعاعي، وقد يتم استخدامها بصورة نادرة.

التكيف مع المرض والمساندة

يمكن أن يكون تشخيص ساركوما العظام مدمراً، ومع الوقت سوف تجد طرق للتعامل مع الضيق والحيرة بسبب الإصابة بمرض السرطان، وحتى ذلك الوقت قد تساعدك النصائح التالية:

ثقف نفسك عن ساركوما العظام

يجب أن تتعلم ما يكفي عن المرض حتى يمكنك اتخاذ قرارات العلاج. واسأل طبيبك عن هذه الساركوما، بما في ذلك خيارات العلاج، حيث أنه كلما تعلمت أكثر، كلما أصبحت أكثر ثقة في فهم واتخاذ القرارات بشأن خيارات العلاج. وإذا كان طفلكِ هو من يعاني من السرطان، يجب أن تطلبين من طبيبكِ توجيهكِ لمشاركة هذه المعلومة بطريقة مناسبة.

التقرب من الأصدقاء والعائلة

يساعدك الحفاظ على العلاقات القريبة القوية في التعامل مع مرض السرطان، حيث يوفر لك الأصدقاء والأقارب، المشاركة والدعم العاطفي الذي تحتاج إليه، خاصة عندما تشعر بالإرهاق.

السؤال عن طرق لدعم الصحة العقلية

قد يساعدك أيضاً التحدث مع مستشار أو أخصائي اجتماعي أو أخصائي نفسي، أو غيرهم من أخصائي الصحة العقلية. وإذا كان طفلكِ يعاني من السرطان، اطلبي من طبيبكِ تقديم المشورة بشأن الدعم العاطفي، والاجتماعي، وخيارات الدعم المهني للصحة الذهنية.

الاستعداد لموعد الطبيب

إذا كان هناك علامات وأعراض تُسبب لك القلق، من المرجح أن تبدأ برؤية الطبيب العام، أو طبيب الأطفال إذا كانت مخاوفك بشأن طفلك، وإذا كان الطبيب يشتبه في إصابتك بساركوما العظام، فقد يتم إحالتك إلى خبير متخصص. وتحتاج ساركوما العظام عادة إلى علاجها بواسطة فريق من المتخصصين الذي يتضمن عادة على سبيل المثال:

  • جراحون العظام المتخصصين في العمل على السرطانات التي تُصيب العظام.
  • جراحون آخرون وفقاً لسن المريض، مثل جراح الأطفال.
  • الأطباء المتخصصين في علاج السرطان بواسطة العلاج الإشعاعي، أو الأدوية الأخرى.
  • الأطباء الذين يقومون بتحليل الأنسجة، لتشخيص نوع معين من السرطان.
  • أخصائيون إعادة التأهيل الذين يساعدون في الشفاء بعد العملية الجراحية.

ماذا يجب أن تفعل؟

يجب كتابة قائمة بما يلي قبل الموعد:

  • علاماتك، وأعراضك، بما في ذلك تلك التي تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددت الموعد لأجله.
  • جميع الأدوية التي تتناولها، بما في ذلك الفيتامينات، والأعشاب، والأدوية دون وصفة طبية، والجرعات.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة، أو تغيرات الحياة الجديدة.

وكذلك يجب عليك:

  • إحضار فحوصات الأشعة السينية المسبقة (كلاً من الصور والسجلات)، وأي سجلات طبية أخرى مرتبطة بهذه الحالة.
  • اصطحاب أحد أفراد عائلتك، أو أصدقائك لمساعدتك في تذكر المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد.
  • إعداد قائمة بالأسئلة التي تريد أن تسأل طبيبك عنها لتوفير المزيد من الوقت.

وقد تتضمن الأسئلة التي تريد أن تسأل طبيبك عنها سواء كنت أنت المريض، أو طفلك ما يلي:

  • ما نوع هذا السرطان؟
  • هل انتشر السرطان؟
  • هل هناك حاجة لمزيد من الفحوصات؟
  • ما هي خيارات العلاج؟
  • ما هي فرص نجاح العلاج في القضاء على هذا السرطان؟
  • ما هي الآثار الجانبية، والمخاطر المحتملة لكل خيار علاجي؟
  • أي علاج تعتقد أنه الأفضل؟
  • هل سوف يؤثر العلاج على قدرتي الإنجابية؟ وهل تقدم تشخيصات، أوخدمات للحفاظ على الخصوبة؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدة أسئلة، لذا كُن مستعداً للإجابة عنهم، لتوفير المزيد من الوقت للنقاش بشأن النقاط الأخرى، وتتضمن الأسئلة التي قد يسألها طبيبك سواء كنت أنت المريض، أو طفلك ما يلي:

  • ما هي العلامات، والأعراض التي تُسبب لك القلق؟
  • متى لاحظت هذه الأعراض لأول مرة؟
  • هل كانت أعراضك مستمرة، أم مؤقتة؟
  • ما مدى شدة أعراضك؟
  • هل هناك شيئاً، إن وُجد، يمكنه أن يُحسن أعراضك، أو يزيدها سوءاً؟
  • هل هناك تاريخ شخصي، أو عائلي متعلق بمرض السرطان؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *