سرطان البروستات المرحلة الرابعة Stage 4 prostate cancer

سرطان البروستات المرحلة الرابعة هو سرطان يبدأ في البروستاتا، وينمو ليشمل الأعضاء القريبة، أو ينتشر إلى مناطق أخرى في الجسم. ويُعتبر سرطان البروستات المرحلة الرابعة تشخيصاً غير شائعاً، حيث يتم تشخيص معظم حالات سرطان البروستاتا في مرحلة مبكرة عندما يكون السرطان مقتصراً فقط على البروستاتا.

أعراض سرطان البروستات المرحلة الرابعة

تتضمن علامات، وأعراض سرطان البروستات المرحلة الرابعة ما يلي:

  • ألم عند التبول.
  • انخفاض تدفق البول.
  • دم في السائل المنوي.
  • عدم القدرة على الانتصاب.
  • ألم العظام.
  • تورم في الساقين.
  • إعياء.
  • العدوى المتكررة.

ضرورة استشارة الطبيب

حدد موعد مع طبيبك إذا كنت تعاني من علامات وأعراض مستمرة تُسبب لك القلق.

أسباب سرطان البروستات المرحلة الرابعة

الأطباء غير متأكدين من أسباب سرطان البروستات المرحلة الرابعة، حيث يحدث سرطان البروستات المرحلة الرابعة عندما ينمو سرطان البروستاتا بشكل كبير بما يكفي ليتضمن الأعضاء القريبة، مثل المثانة، أو عندما تنفصل الخلايا السرطانية عن البروستاتا، وتنتشر إلى مناطق أخرى في الجسم. وغالباً ما تنتقل خلايا البروستاتا السرطانية التي تنتشر خارج البروستاتا إلى:

  • العقد الليمفاوية.
  • العظام.
  • الكبد.

عوامل خطر سرطان البروستات المرحلة الرابعة

تتضمن العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستات المرحلة الرابعة ما يلي:

  • التاريخ العائلي من سرطان البروستاتا، حيث يعاني الرجال الذين يحملون بعض الطفرات الجينية الموروثة من زيادة خطر الإصابة بسرطانات البروستاتا الأكثر عدوانية.
  • السلالة العَرَقية.

تشخيص سرطان البروستات المرحلة الرابعة

إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بسرطان البروستاتا، فقد تتضمن الفحوصات والإجراءات ما يلي:

اختبارات التصوير

قد تساعد اختبارات التصوير طبيبك على فهم حجم، ومدى تقدم سرطان البروستاتا لديك. وقد تتضمن هذه الاختبارات فحص الموجات فوق الصوتية، وأشعة الرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية، والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، وفحص العظام. ويعتمد نوع الفحص الذي قد تخضع لإجرائه على حالتك، وإذا ما كنت تعاني من علامات، وأعراض.

الخزعة

قد يُوصي طبيبك لتأكيد تشخيص سرطان البروستاتا، بإجراء خزعة لإزالة عينة من الخلايا المشتبه بها للتحليل المعملي. ويمكن أن يفحص الأطباء الخلايا في المعمل، ويحددوا إذا ما كانت سرطانية.

علاج سرطان البروستات المرحلة الرابعة

تساعد العلاجات لسرطان البروستات المرحلة الرابعة، على إبطاء السرطان، وإطالة الحياة، ولكن لا يمكن علاج معظم حالات هذا النوع من السرطان.

العلاج بالهرمونات

العلاج بالهرمونات هو علاج لمنع جسمك من إفراز هرمون الذكورة التستوستيرون، أو منع تأثيرات التستوستيرون على السرطان، حيث تعتمد خلايا سرطان البروستاتا على التستوستيرون لمساعدتها على النمو. وقد يساعد وقف إمداد الهرمونات على تقليص السرطان، أو إبطاء نموه.

وبالنسبة للرجال المصابين بسرطان البروستات المرحلة الرابعة، فغالباً ما يتم استخدام العلاج بالهرمونات بمفرده، ولكن قد يتم استخدامه بعد العلاج الإشعاعي، أو نادراً بعد العملية الجراحية. وقد يستمر العلاج بالهرمونات طالما يستمر عمل العلاج. وتتضمن خيارات العلاج بالهرمونات ما يلي:

الأدوية التي تمنع الجسم من إفراز التستوستيرون

تمنع الأدوية المعروفة بإسم مضادات الهرمون المطلق للهرمون الملوتن الخصيتين، من تلقي الرسائل لإفراز التستوستيرون. وتتضمن العقاقير التي تُستخدم عادة في هذا النوع من العلاج بالهرمونات ليبروليد، وجوسيريلين، وتريبتوريلين، وهيستريلين، وديجاريليكس.

العملية الجراحية لإزالة الخصيتين (استئصال الخصية)

يساعد إزالة الخصيتين على تقليل مستويات التستوستيرون في الجسم. وتتماثل فعالية استئصال الخصية في خفض مستويات التستوستيرون مع أدوية العلاج بالهرمونات، ولكن قد يساعد استئصال الخصية على خفض مستويات التستوستيرون بسرعة أكبر.

الأدوية التي تمنع التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية

تمنع الأدوية المعروفة بإسم مضادات الأندروجين التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية. وتتضمن الأمثلة بيكالوتاميد، و enzalutamide، وفلوتاميد، ونيلوتاميد. وقد يتم إعطاء هذه الأدوية جنباً إلى جنب مع مضادات الهرمون المطلق للهرمون الملوتن، أو قبلها.

ويعمل دواء enzalutamide بشكل مختلف عن أدوية مضادات الأندروجين الأخرى، وقد يكون خياراً إذا لم تنجح العلاج بالهرمونات الأخرى.

الأدوية الأخرى

قد تكون الأدوية الأخرى التي تعمل بشكل مختلف عن العلاج بالهرمونات الأخرى للسيطرة على التستوستيرون في الجسم، خياراً عندما لا تنجح العلاجات الأخرى. وتتضمن الأمثلة أبيراتيرون، والدواء المضاد للفطريات كيتوكونازول.

ويمكن أن يساعد هرمون الأنوثة الإستروجين أيضاً في السيطرة على سرطان البروستاتا، ويُستخدم هذا العلاج القديم بنسبة قليلة غالباً بسبب الآثار الجانبية.

وقد تشمل الآثار الجانبية للعلاج بالهرمونات عدم القدرة على الانتصاب، والومضات الساخنة، وفقدان كتلة العظام، وضعف الرغبة الجنسية، وتضخم الصدر، وزيادة الوزن.

وتتكيف معظم سرطانات البروستاتا المتقدمة في نهاية الأمر مع العلاج بالهرمونات، وتبدأ في النمو بالرغم من العلاج (سرطان البروستاتا المقاوم للإخصاء). وعندما يحدث ذلك، قد يُوصي طبيبك بالتبديل إلى مجموعة مختلفة من عقاقير العلاج بالهرمونات، لمعرفة إذا ما كان السرطان سوف يستجيب لها.

العملية الجراحية

قد يُوصي طبيبك بالعملية الجراحية في حالات معينة. وبالنسبة للرجال المصابين بسرطان البروستات المرحلة الرابعة، تقتصر العملية الجراحية فقط على الرجال الذي يعانون من علامات، وأعراض يمكن تخفيفها عن طريق العملية الجراحية، مثل صعوبة التبول. وقد تتضمن العملية الجراحية ما يلي:

الاستئصال الجذري للبروستاتا

قد يُوصي طبيبك بإجراء العملية الجراحية لإزالة البروستاتا، وأي سرطان ينمو موضعياً خارج البروستاتا. وقد تكون العملية الجراحية خياراً إذا كان سرطان البروستاتا يتقدم موضعياً، ولم ينتشر إلى مناطق أخرى في الجسم.

إزالة العقدة الليمفاوية

قد يُوصي طبيبك بإزالة العديد من العقد الليمفاوية بالقرب من البروستاتا (تشريح العقدة الليمفاوية للحوض) لاختبار الخلايا السرطانية.

ويمكن أن تُسبب العملية الجراحية العدوى، والنزيف، وسلس البول، وعدم القدرة على الانتصاب، وتلف المستقيم. وقد تزيد نسبة حدوث المضاعفات بعد إجراء العملية الجراحية لإزالة البروستاتا بالنسبة للرجال الذين يعانون من سرطانات البروستاتا المتقدمة.

العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي حزم من الطاقة عالية القوة، مثل الأشعة السينية لقتل الخلايا السرطانية. ويستخدم العلاج الإشعاعي لسرطان البروستات المرحلة الرابعة، آلة كبيرة تتحرك حول الجسم توجه حزم الطاقة مباشرة إلى المنطقة حول السرطان (العلاج الإشعاعي الخارجي).

وبالنسبة للرجال الذين يعانون من أورام كبيرة، أو سرطان البروستاتا الذي ينتشر إلى العقد الليمفاوية القريبة (سرطان البروستاتا المتقدم موضعياً)، قد يتم دمج العلاج الإشعاعي مع  العلاج بالهرمونات، أو قد يتم استخدامه بعد العملية الجراحية لقتل أي خلايا سرطانية قد تتبقى.

وبالنسبة للرجال المصابين بالسرطان المنتشر إلى مناطق أخرى في الجسم، فقد يتم استخدام العلاج الإشعاعي لتخفيف الألم، أو الأعراض الأخرى.

علاجات السرطان الذي ينتشر إلى مناطق أخرى في الجسم

إذا انتشر السرطان خارج البروستاتا إلى مناطق أخرى في الجسم، فقد يُوصي طبيبك بما يلي:

العلاج الكيميائي

يساعد العلاج الكيميائي على إبطاء نمو الخلايا السرطانية، وتخفيف علامات وأعراض السرطان، وإطالة حياة الرجال المصابين بسرطان البروستاتا المتقدم.

تدريب جهاز المناعة للتعرف على الخلايا السرطانية

يستخدم العلاج المناعي جهاز المناعة لقتل الخلايا السرطانية. وقد تم تطوير دواء سيبلوسيل تي، وهو شكل من أشكال العلاج المناعي لإعداد جهازك المناعي وراثياً لمحاربة سرطان البروستاتا.

أدوية بناء العظام

قد تكون الأدوية المستخدمة لعلاج العظام الخفيفة (هشاشة العظام) مفيدة في منع كسر العظام لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا الذي ينتشر إلى العظام.

جرعات الدواء المشع

قد يفكر الرجال المصابين بسرطان البروستاتا المنتشر إلى العظام في العلاج الذي يعتمد على إدخال مادة مشعة إلى الوريد. وتعتبر أدوية strontium_89، samarium_153، radium_223 هي أدوية تستهدف الخلايا السرطانية سريعة النمو في العظام، وقد تساعد على تخفيف ألم العظام.

العلاج الإشعاعي

قد يساعد العلاج الإشعاعي الخارجي في السيطرة على ألم العظام لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا الذي ينتشر إلى العظام.

علاجات وأدوية الألم

تتوفر الأدوية والعلاجات إذا كنت تعاني من ألم السرطان. وتعتمد علاجات الألم المناسبة لك على وضعك الخاص وتفضيلاتك.

العلاج البديل

ليس هناك علاجات بديلة تم إثبات فعاليتها في علاج سرطان البروستات المرحلة الرابعة، ولكن قد يساعد العلاج البديلي، والتكميلي في التعامل مع أعراض السرطان.

وغالباً ما ينتشر سرطان البروستاتا إلى العظام، والذي يمكن أن يُسبب ألم العظام. ويمكن أن يعرض طبيبك العلاجات، والأدوية للسيطرة على الألم، ولكنك قد تجد أيضاً أن العلاجات التكميلية قد تساعدك على تخفيف الألم عند استخدامها بالإضافة إلى العلاجات التي يُوصي بها طبيبك. وتتضمن العلاجات التكميلية والبديلة التي قد تُقلل ألم السرطان ما يلي:

وتحدث مع طبيبك بشأن خياراتك، إذا لم يتم السيطرة على ألمك بشكل كافي.

التكيف مع المرض والمساندة

قد تكون معرفتك بإصابتك بسرطان البروستات المرحلة الرابعة أمراً صادماً، ومدمراً، ومع مرور الوقت يمكن أن يكتشف كل رجل طريقته الخاصة للتعامل مع العواطف التي يواجهها، وسوف تجد المناسب بالنسبة لك، وحتى ذلك الوقت قد تساعدك النصائح التالية:

معرفة ما يكفي عن المرض

اسأل طبيبك عن سرطان البروستاتا، بما في ذلك خيارات علاجك، وتشخيصك إذا أردت ذلك. وكلما تعلمت أكثر عن سرطان البروستاتا المتقدم، كلما أصبحت أكثر ثقة في اتخاذ قرارات العلاج.

التقرب من الأصدقاء والعائلة

يساعدك الحفاظ على علاقات قريبة قوية في التعامل مع سرطان البروستات المرحلة الرابعة. ويمكن أن يوفر لك الأصدقاء، والعائلة الدعم العملي الذي سوف تحتاج إليه، مثل المساعدة في الاعتناء بمنزلك، أو حيواناتك الأليفة أثناء إقامتك في المستشفى، كما يمكن أن يقدموا لك الدعم العاطفي عند شعورك بالإرهاق بسبب السرطان.

إيجاد شخص للتحدث معه

حاول إيجاد مستمع جيد يرغب في الاستماع إليك لتتحدث عن آمالك، ومخاوفك. وقد يكون هذا الشخص صديق، أو أحد أفراد العائلة. وقد يكون مفيداً لك أيضاً التحدث مع مستشار، أخصائي اجتماعي، رجل دين، أو مجموعة دعم للسرطان. واسأل طبيبك عن مجموعات الدعم في منطقتك، أو تحقق من دفتر الهاتف، المكتبة، أو منظمة السرطان.

إلهاء نفسك بشئ قوي

قد يساعد وجود إيمان قوي، أو الثقة في الشفاء، العديد من الأشخاص على التكيف مع السرطان.

الاستعداد لموعد الطبيب

حدد موعد مع الطبيب العام، أو طبيب العائلة إذا كنت تعاني من علامات وأعراض مستمرة تُسبب لك القلق. وإذا حدد طبيبك أنك مصاب بسرطان البروستاتا المتقدم، فمن المحتمل أن تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في علاج السرطان.

ويُفضل الإستعداد لموعدك لأن هذه المواعيد تكون وجيزة، ويكون هناك العديد من النقاط التي يلزم مناقشتها، وسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك، ومعرفة ما يمكن أن تتوقعه من طبيبك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • كُن على معرفة بأي قيود لازمة قبل الموعد، ويجب أن تسأل عند تحديد الموعد إذا كان هناك شيئاً تحتاج إلى القيام به مسبقاً، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • اكتب أي أعراض تعاني منها، بما في ذلك تلك التي تبدو ليس لها علاقة بالسبب الذي حددت الموعد لأجله.
  • اكتب قائمة بجميع الأدوية، الفيتامينات، أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب معك أحد أفراد عائلتك، أو أصدقائك لمساعدتك في تذكر المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد.
  • اكتب الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

ويساعدك إعداد قائمة الأسئلة على توفير المزيد من الوقت مع طبيبك لأن هذه المواعيد تكون محدودة، وقُم أيضاً بترتيب الأسئلة من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية في حالة نفاذ الوقت. وتتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي قد تريد سؤال طبيبك عنها فيما يخص سرطان البروستاتا المرحلة الرابعة ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لحالتي، أو لأعراضي؟ ما هي الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هي أفضل طريقة للعلاج؟
  • ما هي البدائل لطريقة العلاج الأولية التي تقترحها؟
  • لدي هذه الحالات الصحية الأخرى، كيف يمكنني أن أتعامل معهم جميعاً؟
  • هل هناك أي قيود أحتاج إلى اتباعها؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد أخرى مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟
  • ما الذي يحدد إذا ما كان يجب علي التخطيط لزيارة متابعة؟

وبالإضافة إلى الأسئلة التي قمت بإعدادها، لا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى أثناء الموعد.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة، لذا كُن مستعداً للإجابة عنهم لتوفير المزيد من الوقت مع طبيبك، وتتضمن هذه الأسئلة ما يلي:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض لأول مرة؟
  • هل كانت أعراضك مستمرة، أم مؤقتة؟
  • ما مدى شدة أعراضك؟
  • هل هناك شيئاً، إن وُجد، يمكنه أن يُحسن أعراضك، أو يزيدها سوءاً؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *