سرطان القناة الصفراوية Cholangiocarcinoma

سرطان القناة الصفراوية هو السرطان الذي يتكون في القنوات الرفيعة (القنوات الصفراوية) التي تحمل سوائل الهضم الصفراء، وتربط القناة الصفراوية الكبد بالمرارة، والأمعاء الدقيقة. وتعتبر حالة سرطان القناة الصفراوية شكل غير شائع من أشكال السرطان، والتي تحدث في الغالب للأشخاص الأكبر من 50 عاماً، بالرغم من أنها قد تحدث في أي سن. وقد قسم الأطباء سرطان القناة الصفراوية إلى أنواع مختلفة  اعتماداً على مكان حدوث السرطان في القنوات الصفراوية:

  • سرطان القناة الصفراوية داخل الكبد، والذي يحدث في أجزاء القنوات الصفراوية داخل الكبد، ويتم تصنيفها غالباً كنوع من أنواع سرطان الكبد.
  • سرطان القناة الصفراوية النقيري، والذي يحدث في القناة الصفراوية خارج الكبد مباشرة، ويُسمى هذا النوع أيضاً سرطان القناة الصفراوية المحيط بالنقير.
  • سرطان القناة الصفراوية القاصي، والذي يحدث في جزء القناة الصفراوية الأقرب إلى الأمعاء الدقيقة.

ويعتبر سرطان القناة الصفراوية هو نوع من أنواع الأورام التي يصعب جداً علاجه.

أعراض سرطان القناة الصفراوية

تتضمن علامات، وأعراض سرطان القناة الصفراوية ما يلي:

  • اصفرار الجلد، والجزء الأبيض في العينين (اليرقان).
  • حكة شديدة في الجلد.
  • براز أبيض اللون.
  • إعياء.
  • ألم في البطن.
  • فقدان الوزن الغير مقصود.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب أن ترى طبيبك إذا كنت تعاني من إعياء مستمر، ألم في البطن، اليرقان، أو علامات، وأعراض أخرى تزعجك. وقد يُحيلك طبيبك إلى أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي.

ستوري

أسباب سرطان القناة الصفراوية

يحدث سرطان القناة الصفراوية عندما تُصاب الخلايا الموجودة في القنوات الصفراوية بتغيرات (طفرات) في حمضها النووي، وهو المادة التي تقدم تعليمات لكل عملية كيميائية في الجسم، وتتسبب طفرات الحمض النووي في حدوث تغييرات في التعليمات، والنتيجة الوحيدة لذلك أن الخلايا قد تبدأ في النمو خارج نطاق السيطرة، ويحدث في نهاية الأمر الورم الذي يكون عبارة عن كتلة من الخلايا السرطانية. ولم يتضح حتى الآن أسباب حدوث الطفرات الجينية التي تؤدي إلى الإصابة السرطان.

عوامل خطر سرطان القناة الصفراوية

تتضمن العوامل التي قد تُزيد من خطر سرطان القناة الصفراوية ما يلي:

  • تصلب القنوات المرارية الأولي، ويُسبب هذا المرض تصلب، وتندب القنوات الصفراوية.
  • أمراض الكبد المزمنة، حيث أن تندب الكبد الناتج عن أمراض الكبد المزمنة يُزيد من خطر الإصابة بسرطان القناة الصفراوية.
  • مشاكل القناة الصفراوية الموجودة عند الولادة، حيث أن الأشخاص المولودين بمرض تكيسات القنوات المرارية الذي يُسبب توسع، وعدم انتظام القنوات الصفراوية، هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان القناة الصفراوية.
  • طفيلي الكبد، حيث يرتبط سرطان القناة الصفراوية بعدوى الدودة الكبدية في مناطق جنوب شرق آسيا، والتي يمكن أن تحدث عن طريق تناول الأسماك النيئة، أو الغير مطبوخة جيداً.
  • كبار السن، حيث تحدث معظم حالات سرطان القناة الصفراوية للبالغين الأكبر من 50 سنة.
  • التدخين، حيث أنه يرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان القناة الصفراوية.

الوقاية من سرطان القناة الصفراوية

ليس هناك طريقة لمنع الإصابة بسرطان القناة الصفراوية، ولكن يمكنك تقليل خطر المرض إذا اتبعت ما يلي:

الإقلاع عن التدخين

يرتبط التدخين بزيادة خطر الإصابة بسرطان القناة الصفراوية، لذا إذا كنت تدخن يجب أن تتوقف عن ذلك. ويجب أن تتحدث مع طبيبك لمساعدتك إذا كنت قد حاولت الإقلاع عن التدخين مسبقاً في الماضي، ولم تنجح.

تقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد

ترتبط أمراض الكبد المزمنة بزيادة خطر الإصابة بسرطان القناة الصفراوية. ولا يمكن منع بعض أسباب الإصابة بأمراض الكبد، ولكن يمكن منع أسباب أخرى، لذلك يجب عليك القيام بما يمكنك فعله لرعاية كبدك.

ولتقليل خطر التهاب الكبد (تشمع الكبد) يجب أن تشرب الكحول باعتدال إذا احتجت إلى فعل ذلك، وكذلك الحفاظ على وزن صحي، ويجب اتباع تعليمات السلامة الموجودة على الحاويات عند العمل مع المواد الكيميائية.

وقد أظهرت دراسة تم نشرها عام 2016 أن استخدام الأسبرين يقلل من خطر الإصابة بسرطان القناة الصفراوية، وشملت الدراسة بيانات ما يقرب من 4800 شخص. ولا يزال هناك حاجة للمزيد من الدراسة للتأكد من أن استخدام الأسبرين على المدى الطويل آمن للوقاية من السرطان.

تشخيص سرطان القناة الصفراوية

قد يقوم الطبيب بإجراء واحد، أو أكثر من الفحوصات التالية إذا كان يشك في إصابتك بسرطان القناة الصفراوية:

اختبارات وظائف الكبد

يمكن أن يقدم تحليل الدم لقياس وظيفة الكبد الأدلة لطبيبك لمعرفة أسباب ظهور العلامات، والأعراض التي تعاني منها.

اختبار دلالة الورم

من الممكن أن يوفر التحقق من مستوى مولد الضد (المستضد) للسرطان 9-19 في الدم، الأدلة الإضافية لطبيبك لتساعده على القيام بالتشخيص المناسب لك، ويعتبر المستضد للسرطان 9-19 هو بروتين يتم الإفراط في إفرازه عن طريق الخلايا السرطانية للقناة الصفراوية.

ولا يعني ارتفاع مستوى المستضد للسرطان 9-19 في جسمك أنك تعاني من سرطان القناة الصفراوية، حيث يمكن أن تحدث هذه النتيجة في أمراض القناة الصفراوية الأخرى، مثل التهاب القناة الصفراوية، وانسدادها.

اختبار لفحص القناة الصفراوية بواسطة كاميرا صغيرة

أثناء تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالتنظير الباطني بالطريق الراجع، يتم تمرير أنبوبة رفيعة مزودة بكاميرا صغيرة أسفل الحلق من خلال الجهاز الهضمي إلى الأمعاء الدقيقة. وتستخدم الكاميرا لفحص المنطقة التي تتصل فيها القناة الصفراوية بالأمعاء الدقيقة.

وقد يستخدم طبيبك هذا الإجراء أيضاً لحقن الصبغة في القنوات الصفراوية لتظهر القنوات بصورة أوضح في اختبارات التصوير.

اختبارات التصوير

تساعد الطبيب في رؤية أي تشوهات في الأعضاء الداخلية، والتي قد تشير إلى الإصابة بسرطان القناة الصفراوية. وتتضمن التقنيات المستخدمة في تشخيص سرطان القناة الصفراوية إجراء الأشعة المقطعية، وأشعة الرنين المغناطيسي مع مسح بالرنين المغناطيسي لتصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالتنظير الباطني بالطريق الراجع، والذي يتم استخدامه بشكل موسع، حيث يقدم صورة ثلاثية الأبعاد دون الحاجة إلى الصبغة لتعزيز الصورة.

اختبار إزالة عينة من الأنسجة لفحصها

الخزعة هو إجراء يتم فيه إزالة عينة صغيرة من الأنسجة لفحصها تحت المجهر. وقد يقوم طبيبك بالحصول على عينة الخزعة أثناء اختبار تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالتنظير الباطني، إذا كانت المنطقة المُصابة تقع قريبة جداً من مكان اتصال القناة الصفراوية بالأمعاء الدقيقة، أما إذا كانت المنطقة المُصابة بالقرب من الكبد، سوف يقوم طبيبك بالحصول على عينة الأنسجة عن طريق إدخال إبرة طويلة من خلال الجلد إلى المنطقة المصابة (خزعة بالإبرة). وقد يستخدم الطبيب اختبار التصوير، مثل الموجات فوق الصوتية بالمنظار، أو الرنين المغناطيسي لتوجيه الإبرة إلى المنطقة الصحيحة بدقة.

وتؤثر كيفية جمع الطبيب لعينة الخزعة على خيارات العلاج المتاحة لك فيما بعد، فإذا تم تشخيص سرطان القناة الصفراوية عن طريق الخزعة بالإبرة، قد تصبح غير مؤهل لإجراء زراعة الكبد. ولا تتردد في سؤال طبيبك عن خبراته بشأن تشخيص سرطان القناة الصفراوية، وإذا كان لديك أي شك يجب أن تحصل على رأي طبيب آخر.

وإذا تأكد الطبيب من تشخيص إصابتك بسرطان القناة الصفراوية، سوف يحاول تحديد مدى تقدم (مرحلة) السرطان، وغالباً ما ينطوي ذلك على إجراء اختبارات تصوير إضافية، حيث أن مرحلة السرطان تساعد على تحديد التشخيص الصحيح، وخيارات العلاج المناسبة.

علاج سرطان القناة الصفراوية

تتضمن علاجات هذا المرض ما يلي:

العملية الجراحية

يحاول الأطباء إزالة أكبر قدر ممكن من السرطان بقدر الإمكان. وتنطوي حالات سرطان القناة الصفراوية الصغيرة على إزالة جزء من القناة الصفراوية، وربط مكان نهاية القطع. أما بالنسبة للحالات المتقدمة من هذا المرض،  يتم إزالة أنسجة الكبد القريبة، أنسجة البنكرياس، أو العقد الليمفاوية كذلك.

زراعة الكبد

يعتبر خيار العملية الجراحية بإزالة الكبد، واستبداله بآخر من متبرع هو خيار مناسب بالنسبة لحالات معينة لبعض الأشخاص المصابين بسرطان القناة الصفراوية النقيري. وقد تعتبر زراعة الكبد للعديد من الأشخاص هي طريقة العلاج، ولكن هناك خطورة أن يتكرر السرطان مرة أخرى بعد زراعة الكبد.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي العقاقير لقتل الخلايا السرطانية، وقد يُستخدم قبل إجراء زراعة الكبد. وقد يكون خياراً للأشخاص المصابين بسرطان القناة الصفراوية المتقدم لمساعدتهم في إبطاء المرض، والقضاء على العلامات، والأعراض.

العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي مصادر عالية الطاقة، مثل الفوتونات (الأشعة السينية)، والبروتونات لإضرار، أو تدمير الخلايا السرطانية. ويتم العلاج الإشعاعي باستخدام آلة تعمل على توجيه الإشعاع إلى الجسم (المعالجة الإشعاعية الخارجية)، أو قد يتم بوضع المواد المشعة داخل الجسم بالقرب من موقع السرطان (المعالجة الإشعاعية الداخلية).

العلاج الضوئي

يتم في العلاج الضوئي حقن مادة كيميائية ضوئية في الوريد، وتتراكم في الخلايا السرطانية سريعة النمو، حيث يُسبب ضوء الليزر الموجه للسرطان تفاعل كيميائي في الخلايا السرطانية مما يؤدي إلى قتلهم. وقد تكون عادة بحاجة إلى علاجات متعددة، ويمكن أن يساعد العلاج الضوئي في التخلص من العلامات، والأعراض، وقد يعمل على إبطاء نمو السرطان. وقد تحتاج إلى تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد العلاجات.

التصريف المراري

التصريف المراري هو إجراء يتم لاستعادة تدفق الصفراء. ويمكن أن يشمل الجراحة الالتفافية لإعادة توجيه الصفراء حول السرطان، أو يشمل الدعامات لتثبيت فتح القناة الصفراوية التي انهارت بسبب السرطان. ويساعد التصريف المراري في التخلص من علامات، وأعراض سرطان القناة الصفراوية.

ولا تتردد في السؤال عن خبرة الطبيب، وتجربته مع علاج هذا النوع من السرطان؛ لأنه يعتبر نوع من الأورام التي يصعب علاجها، وإذا كان لديك أي شك يجب أن تستشير طبيباً آخر.

التكيف مع المرض والمساندة

معرفتك أنك تعاني من مرض مهدد للحياة قد يكون أمراً مدمراً، لذا ليس من السهل وضع طرق للتعامل مع هذا النوع من السرطان، ولكن قد تساعدك بعض النصائح التالية:

تعلم ما تحتاج إلى معرفته عن السرطان الخاص بك

اسأل طبيبك عن السرطان الخاص بك، بما في ذلك نوع، ومرحلة السرطان، وخيارات العلاج المناسبة لك، وتشخيصك. وكلما تعلمت أكثر عن سرطان القناة الصفراوية، كلما زادت ثقتك لاتخاذ قرارات العلاج. واسأل عن المصادر الموثوقة لمعرفة المزيد من المعلومات. وإذا أردت أن تقوم بالبحث بنفسك، فيُعتبر المعهد الوطني للسرطان من أفضل الأماكن التي يمكنك البدء بها.

التقرب من الأصدقاء والعائلة

يساعدك تقوية العلاقات على التعامل مع السرطان، حيث يمكن أن يقدم الأصدقاء، وأفراد العائلة الدعم العملي الذي سوف تحتاج إليه، مثل مساعدتك في الاعتناء بمنزلك عندما تكون في المستشفى. كما يمكنهم توفير الدعم العاطفي عندما تشعر بالانهيار، والإرهاق.

إيجاد شخص للحديث معه

بالرغم من أن الأصدقاء، والعائلة قد يكونوا أفضل من يمكنك الاعتماد عليهم، إلا أنه في بعض الحالات يصعب عليهم التعامل مع الصدمة عند علمهم بتشخيصك، لذلك قد يكون من الأفضل في هذه الحالة التحدث مع مستشار، أخصائي اجتماعي طبي.و اطلب من طبيبك إحالتك لشخص ما.

التواصل مع ناجين آخرين من السرطان

قد تجد بعض الراحة في الحديث مع ناجين آخرين من السرطان، لذلك حاول البحث عن مجموعات دعم للسرطان في منطقتك.

وضع خطط للمجهول

الإصابة بمرض مهدد للحياة، مثل السرطان يتطلب منك الاستعداد لاحتمال الوفاة، حيث أنه بالنسبة لبعض الأشخاص يكون الإيمان القوي، والشعور بأن هناك شيئاً أقوى منهم يجعل من الأسهل الوصول لطرق للتعامل مع المرض المهدد للحياة.

الاستعداد لموعد الطبيب

يجب أن تبدأ بتحديد موعد مع طبيب إذا كنت تعاني من علامات، وأعراض تُسبب لك القلق، وقد ينصحك الطبيب بإجراء فحوصات، وإجراءات للتحقق من علاماتك، وأعراضك. وإذا حدد طبيبك أنك مُصاب بسرطان القناة الصفراوية سوف يُحيلك إلى طبيب متخصص في أمراض الجهاز الهضمي، أو طبيب متخصص في علاج السرطان.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • كُن على معرفة بأي قيود يجب عليك اتباعها قبل الموعد، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • اكتب قائمة بأعراضك، بما في ذلك تلك التي تبدو ليس لها علاقة بالسبب الذي حددت الموعد لأجله.
  • اكتب قائمة بالمعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك التغيرات الجديدة، والضغوط.
  • اكتب قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية، بما في ذلك الجرعات.
  • اصطحب معك أحد أصدقائك، أو أقاربك لمساعدتك في تذكر ما يقوله لك الطبيب.
  • اكتب قائمة بالأسئلة التي تريد سؤال طبيبك عنها.
  • احضر نسخ من السجلات الطبية الخاصة بك إذا كنت تذهب لزيارة الطبيب لأول مرة.

وتتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي قد تسألها لطبيبك ما يلي:

  • هل أعاني من سرطان القناة الصفراوية؟ ما نوعه؟
  • ما هي مرحلة السرطان الذي أعاني منه؟
  • ماذا يوضح التقرير الباثولوجي (علم الأمراض) الخاص بي؟ هل يمكنني الحصول على نسخة منه؟
  • هل أحتاج إلى المزيد من الفحوصات؟
  • ما هي خيارات العلاج المتاحة لي؟ ما هي الآثار الجانبية المحتملة لكل منهم؟
  • هل هناك علاج واحد تعتقد أنه الأفضل؟
  • كيف سوف يؤثر علاجي على حياتي اليومية؟
  • ما الوقت الذي يمكنني أن أستغرقه لاتخاذ قراري بشأن علاج سرطان القناة الصفراوية؟
  • ما هي خبرتك في تشخيص، وعلاج سرطان القناة الصفراوية؟ كم عدد العمليات الجراحية التي يتم إجرائها لهذا النوع من السرطان كل عام في هذا المركز الطبي؟
  • هل يجب أن أرى أخصائي لسرطان القناة الصفراوية؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ وما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

وبالإضافة إلى هذه الأسئلة التي قمت بإعدادها لا تتردد في السؤال عن أي أسئلة إضافية أثناء الموعد.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدد من الأسئلة ومن ضمنها:

  • متى بدأت تعاني من هذه الأعراض لأول مرة؟
  • ما هو مدى شدة أعراضك؟ هل تكون مؤقتة، أم مستمرة؟
  • هل هناك أي شئ يمكنه أن يُحسن أعراضك، أو يزيد من حدتها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *