أضف استشارتك

سرطان المخ Brain cancer

سرطان المخ هو أحد الأورام الخبيثة التي تحدث نتيجة نمو خلايا سرطانية بشكل غير طبيعى في نسيج المخ، مكونة ورم يؤثر على وظائفه كالتحكم بالعضلات، الاحساس، الذاكرة، والوظائف الطبيعية المختلفة في الجسم.

وتنشأ الأورام السرطانية في المخ من أنواع مختلفة للخلايا المخية (سرطان مخ أولي)، أو تحدث نتيجة نمو ثانوي لورم خبيث آخر في الجسم (سرطان مخ ثانوي). وتم تقسيم أورام المخ إلى درجات ومراحل:

  • الدرجات، 4 درجات تختلف من حيث شكل الخلايا مجهرياً و معدل نموها.
  • المراحل، 5 مراحل (من الصفر حتى أربعة)، طبقاً للدرجة التي تتبعها نوع الخلايا المكونة للسرطان، ومدى انتشار الورم للأعضاء الأخرى في الجسد.

وقد يحدث هذا النوع من السرطان، بشكل عام، في أي عمر، لكن بعض الأنواع النسيجية الداخلية تحدث في أعمار معينة.

أعراض سرطان المخ

تتضمن الأعراض المصاحبة لسرطان المخ ما يلي:

  • ضعف عام.
  • صعوبة في المشي.
  • نوبات صرع.
  • صداع.
  • قيء وغثيان.
  • ضبابية الرؤية.
  • تغييرات في اليقظة، القدرة العقلية، الذاكرة، الكلام والشخصية.

وقد تحدث هذه الأعراض بسبب أمراض أخرى، وقد لا تحدث أي أعراض على الإطلاق في بعض أنواع سرطانات المخ.

أسباب سرطان المخ

من الصعب إثبات أسباب سرطان المخ، ولكن يُفضل تجنب استخدام المركبات المرتبطة بحدوث السرطان. وقد يحدث سرطان المخ بسبب انتشار سرطان آخر ووصوله إلى المخ (سرطان ثانوي).

عوامل خطر سرطان المخ

توجد بعض العوامل التي يمكن أن تُزيد من خطر الإصابة بسرطان المخ، ومن ضمنها:

  • العمل في مصفاة تكرير البترول.
  • العمل في معالجة وقود الطائرات أوالمواد الكيميائية كالبنزين، أو العمل كـ كيميائي.
  • العمل في مصانع المطاط.
  • التدخين.
  • التعرض للإشعاع.
  • العدوى الفيروسية.

مضاعفات سرطان المخ

مضاعفات الجراحة

تتضمن المضاعفات تفاقم الأعراض وتدمير الخلايا الطبيعية في المخ، تورم المخ، نوبات صرع وتغييرات في وظائف المخ المختلفة.

مضاعفات العلاج الكيميائي

  • سقوط الشعر.
  • التأثير على الخلايا المصنعة للدم.
  • القئ والغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • ضعف المناعة
  • زيادة احتمالية حدوث عدوى والإرهاق.

مضاعفات العلاج بالإشعاع

سقوط الشعر، واحمرار أو اسمرار الجلد في الأماكن المعرضة للإشعاع.

تشخيص سرطان المخ

يقوم الطبيب بتشيخص حالة سرطان المخ بواسطة الطرق التالية:

  • التاريخ المرضي، ويتضمن التاريخ الصحي وبداية ظهور الأعراض وتطورها.
  • الفحص الجسدي الكامل.
  • الأشعة المقطعية، فقد تحتاج لحقن صبغة في الوريد للحصول على صور ومعلومات أفضل.
  • أشعة الرنين المغناطيسي، فتُفضل هذه الأشعة عن الأشعة المقطعية حيث تعطي تفاصيل أدق.
  • عينة نسيجية، فقد يحتاج الطبيب لسحب عينة نسيجية من الورم، بواسطة إبرة أو شق جراحي، لفحصها مجهرياً.
  • بعض الاختبارات المعملية، مثل تحاليل الدم الكاملة، تحليل للسائل الشوكي.

علاج سرطان المخ

تنحصر طرق العلاج في حالات السرطان ما بين الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج بالإشعاع، أو الجمع بين أياً منهم. ويعتمد اختيار العلاج على عدة عوامل من ضمنها:

  • نوع السرطان.
  • حجم ومكان الورم في المخ.
  • سن المريض.
  • الحالة الصحية العامة للمريض.
  • رغبة المريض.

الجراحة

تهدف الجراحة إلى الاستئصال الكامل للورم بتدخل جراحي.

العلاج بالإشعاع

يمكن علاج السرطان عن طريق استخدام أشعة عالية الطاقة على مكان السرطان، لتدمير الورم عن طريق إبطال قدرة الخلايا على التضاعف.

الجراحة الإشعاعية

هي عملية غير جراحية تتم عن طريق توصيل إشعاع واحد عالى الطاقة، موجه بدقة باستخدام أشعة جاما مركزة، أو حزم من أشعة إكس أو فوتونات.

العلاج الكيميائي

يقوم بتدمير الخلايا السرطانية باستخدام عقاقير مخصصة لقتل أنواع معينة من الخلايا السرطانية. وهناك عدة أنظمة علاجية بدمج مجموعات معينة من العقاقير الكيميائية حسب نوع السرطان وحالة المريض.

خيارات علاجية أخرى

وتتضمن المعالجة الحرارية، العلاج المناعي، الستيرويدات أو العلاج بالخلايا الجذعية.

الوقاية من سرطان المخ

لا توجد طرق للوقاية من سرطان المخ، لكن بالاكتشاف المبكر للمرض والعلاج المبكر للأورام الأخرى في الجسم، التي قد تنتشر إلى المخ يمكن أن يقلل من حدوث سرطان المخ.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *