عدم تحمل الكحول Alcohol intolerance

قد يسبب عدم تحمل الكحول نتائج غير مُرضية بعد شرب الكحول على الفور. وأشهر أعراض وعلامات عدم تحمل الكحول هو زكام الأنف واحمرار الجلد. وسبب هذه الحالة هو عوامل وراثية، حيث يكون الجسم غير قادر على تكسير الكحول بكفاءة. والطريقة الوحيدة لمنع عدم تحمل الكحول هو تجنب شربه.

وعدم تحمل الكحول لا يُعد حساسية، ومع ذلك في بعض الحالات، ما يبدو كعدم تحمل للكحول، قد يكون تفاعل جسمك لمادة ما في المشروبات الكحولية مثل المواد الكيميائية، الحبوب أو المواد الحافظة.

وشرب الكحول مع بعض الأدوية يمكن أيضًا أن يُسبب حدوث هذه التفاعلات. وفي حالات نادرة، قد يحدث تفاعل غير مرغوب فيه للكحول، ويكون علامة لمشكلة صحية كامنة خطيرة تحتاج للتشخيص والعلاج.

أعراض عدم تحمل الكحول

العلامات والأعراض لعدم تحمل الكحول أو لتفاعل الجسم تجاه المكونات الموجودة في المشروبات الكحولية، يمكن أن تتضمن:

  • احمرار الوجه.
  • نتوءات أو بروز ساخنة على الجلد وحمراء اللون أو تثير الحكة (شَرَى).
  • سوء حساسية الشعب الهوائية الموجوده من قبل.
  • رشح الأنف.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • غثيان أو تقيؤ
  • اسهال.

ضرورة استشارة الطبيب

قد لا تحتاج إلي زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من عدم تحمل للكحول أو لإحدى مكوناته بدرجة بسيطة، فيمكنك فقط تجنب الكحول وتحديد مقدار ما تشربه أو تجنب بعض أنواع المشروبات الكحولية. وإذا كان لديك استجابة خطيرة أو ألم شديد يجب التوجه إلي الطبيب. وإذا كانت أعراضك قد تبدو مرتبطة بحساسية أو دواء قد تناولته، يجب الذهاب إلي الطبيب أيضًا.

ستوري

أسباب عدم تحمل الكحول

عدم تحمل الكحول يحدث عندما لا يملك جسمك الإنزيمات الملائمة لتكسير (أيض) السموم الموجودة في الكحول، وهذا بسبب صفات وراثية. وتوجد مكونات أخرى بكثرة في المشروبات الكحولية خاصة الجِعة والنبيذ، والتي بإمكانها أن تُسبب تفاعلات عدم التحمل أيضًا وتتضمن:

  • السلفا أو مواد حافظة أخرى.
  • كيماويات أو حبوب أو مكونات أخرى.
  • مادة الهيستامين، مادة ثانوية من التخمير.

وفي بعض الحالات، قد تحدث التفاعلات بسبب حساسية لحبوب معينة مثل الذرة، القمح، الجاودار أو أي مادة أخرى موجودة في المشروبات الكحولية. ونادرًا ما يكون حدوث ألم شديد بعد شرب الكحول، هو علامة لمشكلة أخطر مثل سرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية.

عوامل خطر عدم تحمل الكحول

عوامل الخطورة لعدم تحمل الكحول أو أي تفاعلات للمشروبات الكحولية تتضمن:

  • إذا كنت من أصول آسياوية.
  • تعانى من حساسيه الصدر أو حُمَّى القش (التهاب الأنف التحسسي).
  • لديك حساسية للحبوب أو لأي طعام آخر.
  • تعاني من سرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية.

مضاعفات عدم تحمل الكحول

وفقاً لسبب حدوث الحالة، يمكن أن تتضمن مضاعفات عدم تحمل الكحول أو أي تفاعلات للمشروبات الكحولية ما يلي:

الصداع النصفي

شرب الكحول يمكن أن يُسبب الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص، ومن المحتمل أن يكون نتيجة لإحتواء بعض المشروبات الكحولية على الهستامين.

تفاعل تحسسي شديد (حساسيه شديدة)

في بعض الحالات النادرة قد يتسبب شرب الكحول في تفاعل تحسسي خطير يهدد الحياة، ويحتاج إلى علاج طارئ.

الوقاية من عدم تحمل الكحول

لسوء الحظ لا شئ يمكن أن يمنع التفاعلات تجاه الكحوليات أو مكوناتها. ولمنع هذه التفاعلات، يجب تجنب الكحول أو المواد المعينة التي تسبب لك هذا التفاعل.

واقرأ بطاقة المشروب الملصقة عليه لكي ترى إذا كان يحتوي على المكونات أو الإضافات التي تُسبب هذا التفاعل مثل، السَلفا وبعض الحبوب. ومع ذلك كن واعيًا أن هذه الملصقات قد لا تحتوي على كل المكونات.

تشخيص عدم تحمل الكحول

قد يساعد التالي طبيبك في معرفة سبب أعراضك وإذا كنت تعاني من حالة عدم تحمل الكحول أم شئ آخر:

وصف الأعراض

كن مستعدًا لوصف أعراضك والمشروب الذي سببها. وقد يحتاج طبيبك إلي معرفة إذا كان لديك آقارب يعانون من حساسية طعام أو أي حساسية أخرى.

الفحص الطبي

يمكن للفحص الدقيق أن يثبت أو ينفي أي مشاكل طبية أخرى.

اختبار الجلد

بإمكان اختبار وخز الجلد أن يحدد إذا كان لديك حساسية لشئ معين في المشروبات الكحولية مثل، الحبوب في النبيذ، حيث يتم وخز جلدك بكمية قليلة جداً من المادة التي ربما تكون السبب في التفاعل الذي يحدث لك. وإذا كان لديك حساسية تجاه المادة التي تم اختبارها، فتظهر نتوءات مرتفعة أو أي تفاعل آخر في الجلد.

فحص الدم

يمكن لفحص الدم أن يقيس مدى استجابة جسمك لمادة معينة، بفحص كمية الأجسام المضادة الخاصة بالحساسية الموجودة في الدم والمعروفة بإسم الاجسام المضادة (الغلوبيولين المناعي E). وتُرسل عينة من الدم إلي المعمل لفحص التفاعلات لبعض الأطعمة. وعلى الرغم من ذلك، لا تُعتبر فحوصات الدم دقيقة دائمًا.

علاج عدم تحمل الكحول

الطريقة الوحيدة لتجنب أعراض حالة عدم تحمل الكحول أو تفاعلات الحساسية، هي تجنب شرب الكحول أو المشروب أو المادة التي تُسبب هذه المشكلة. وإذا كان التفاعل بسيط، فاستخدام مضاد الهستامين يساعد في تقليل الأعراض مثل الحكة و الشَرَى، ومع ذلك لا يمكن لمضاد الهستامين علاج التفاعلات التحسسية الخطيرة.

وإذا كان لديك حساسية مفرطة من طعام معين فيجب عليك ارتداء سوار أو قلادة طبية، لجعل الآخرين يعرفون أن لديك حساسية في حالة عدم القدرة على التواصل أثناء الحساسية الشديدة.

واسأل طبيبك إذا كنت تحتاج أن تحمل أدرينالين أو ايبنيفرين طارئ في شكل حقنة ذاتية، وهو جهاز به إبرة مخفية تحقن جرعة واحدة من الإيبنيفرين عندما تضغط عليها وهى في الفخذ.

الاستعداد لموعد الطبيب

على الرغم من أن عدم تحمل الكحول ليست مشكله خطيرة غالبًا، إلا أنك قد تحتاج إلى مناقشة الحالة مع طبيبك في موعدك المقبل. وها هى بعض المعلومات التي قد تساعدك لكي تكون مستعدًا لموعدك مع الطبيب:

  • سجل أعراضك، متضمنًا أي شئ حتى وإن كان يبدو أنه ليس له علاقة بسبب زيارتك للطبيب.
  • سجل معلوماتك الشخصية الهامة، شاملة الضغوطات الكبيرة التي تتعرض لها أو أي تغيرات حياتية حديثة. وبإمكان الضغوطات أحياناً أن تُزيد تفاعلات الحساسية سوءً .
  • اكتب كل الأدوية والفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها مع ذكر الجرعات.
  • اكتب الأسئلة التي تود أن تسأل طبيبك عنها.

 أسئلة يجب أن تسألها لطبيبك

  • ما هو سبب استجابتي للمشروبات الكحولية بهذا الشكل؟
  • هل هناك احتمال أن تكون العقاقير التي استخدمها هي التي تُسبب أو تزيد سوء استجابتي للكحول؟
  • بعيدًا عن السبب المحتمل، ما هى الأسباب المحتملة الأخرى لأعراضي؟
  • ما هى الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما هو العلاج المتاح؟
  • هل يجب أن أقلع عن الكحول؟

ولا تتردد أن تسأل أي سؤال آخر

ماذا تتوقع من طبيبك؟

طبيبك قد يسألك عن:

  • متى لاحظت هذه الاستجابة للمشروبات الكحولية؟
  • ما هي المشروبات التي تُثير هذه الأعراض مثل، الخمرة، النبيذ أو المشروب المختلط أو أي نوع محدد من المشروبات الكحولية؟
  • ما هي شدة هذه الأعراض؟
  • ما هي المدة التي تظهر فيها الأعراض بعد تناول المشروبات الكحولية؟
  • ما هى كمية المشروب الذي تشربه قبل ملاحظتك لظهور هذا التفاعل أو الاستجابة؟
  • هل جربت مطلقًا استخدام أي أدوية مضادة للحساسية مثل مضاد الهستامين؟ و إن كان نعم هل تساعدك هذه الأدوية؟
  • هل تمتلك حساسية لنوع معين من الطعام أو لحبوب الطلع أو التراب أو أي مادة متطايرة في الهواء؟

ما تسطتيع القيام به في تلك الأثناء

يجب عليك تجنب المشروبات الكحولية أو المشروبات التي تبدو أنها السبب في استجابتك، إلي أن تقابل طبيبك. وإذا شربت المشروبات الكحولية التي تُسبب استجابة بسيطة؛ قد يساعد مضاد الهستامين في تخفيف أعراضك.

وللاستجابات المفرطة مثل استجابة الجلد بشدة وضعف النبض والتقيؤ ومشاكل التنفس، يجب عليك الذهاب إلي الطوارئ في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *