أضف استشارتك

عدوى الفطريات العفنية Mucormycosis

عدوى الفطريات العفنية هي نوع من العدوى الفطرية، وهي نادرة نسبياً، ولكنها تعتبر خطيرة جداً. تميل هذه العدوى إلى الحدوث في كثير من الأحيان إذا كنت تعاني من ضعف المناعة بسبب مرض، أو حالة صحية. من المهم الحصول على العلاج، حيث تصبح العدوى قاتلة في حالة عدم علاجها.

أعراض عدوى الفطريات العفنية

تظهر عدوى الفطريات العفنية إما كعدوى في الجهاز التنفسي، أو عدوى جلدية. قد تتضمن العلامات المرتبطة بعدوى الجهاز التنفسي، أو الجيوب الأنفية ما يلي:

يمكن أن تحدث عدوى الفطريات العفنية مع العدوى الجلدية في أي جزء من الجسم. وقد تحدث أولاً في موقع صدمة الجلد، ولكنها تنتشر بسرعة إلى منطقة أخرى. وتتضمن الأعراض ما يلي:

  • اسوداد أنسجة الجلد.
  • البثور.
  • الحمى.
  • الاحمرار.
  • التورم.
  • التصلب.
  • التقرحات.

أسباب عدوى الفطريات العفنية

تنتج هذه العدوى عن التعرض للفطريات العفنية. توجد هذه الكائنات في:

  • أوراق الأشجار.
  • أكوام السماد.
  • التربة.
  • الخشب المتعفن.

يمكنك التعرض للفطريات العفنية عن طريق تنفس جراثيم العفن المصابة في الهواء، والذي يتم الإشارة إليه بتعرض الجيوب الأنفية (الرئوي). وفي المقابل قد تحدث العدوى في:

  • الجهاز العصبي المركزي (نادراً جداً).
  • العينين.
  • الوجه.
  • الرئتين.
  • الجيوب الأنفية.

يمكن أن تُصيب الفطريات جلدك أيضاً عن طريق قطع، أو حرق (التعرض الجلدي). في مثل هذه الحالات يصبح الجرح، أو الحرق في النهاية هو منطقة العدوى.

في حين أن هذه الأنواع من الفطريات يمكن أن تظهر بشكل طبيعي في البيئة، إلا أنه لا يُصاب كل شخص يتعرض لها بالعدوى الفطرية. قد تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا النوع من العدوى إذا كنت تعاني من ضعف الجهاز المناعي. وتتضمن الحالات التي قد تُسبب زيادة خطر الإصابة بالعدوى ما يلي:

مضاعفات عدوى الفطريات العفنية

تكون هذه العدوى خطيرة بشكل خاص لأنها تنتشر بسرعة في جميع أنحاء الجسم. يمكن أن تنتشر العدوى في حالة عدم علاجها إلى الرئتين، أو الدماغ، ويمكن أن يُسبب ذلك ما يلي:

الوقاية من عدوى الفطريات العفنية

لا تعتبر هذه العدوى معدية، لذلك لا يمكنك الحصول عليها من شخص مصاب. تعتبر تدابير الرعاية الذاتية هي أفضل طريقة لمنع هذا النوع من العدوى. إذا كنت تعاني من ضعف الجهاز المناعي، فمن المهم الحفاظ على نفسك آمناً في الهواء الطلق. يمكن أن يساعدك ارتداء القناع أثناء القيام بأعمال ساحة المنزل، وتضميد جميع الجروح حتى شفائها على منع العدوى الفطرية.

قد تفكر أيضاً في اتباع الاحتياطات الإضافية أثناء شهور فصلي الصيف، والخريف، حيث تكون هناك كمية متزايدة من الفطريات في البيئة.

تشخيص عدوى الفطريات العفنية

لا يعرف الأشخاص المصابين بعدوى الفطريات العفنية غالباً أنهم يعانون منها. قد تحصل على تشخيص إصابتك بالحالة عند الذهاب إلى الطبيب لفحص الرئة، الجيوب الأنفية، أو عدوى الجلد. يجب أن ترى طبيبك للتحقق من أي نوع العدوى المشتبه بها.

يتم تشخيص عدوى الفطريات العفنية عن طريق النظر إلى عينة الأنسجة في المعمل. قد يجمع طبيبك عينة من البلغم، أو الإفرازات الأنفية إذا كنت تعاني من عدوى الجيوب الأنفية المشتبه بها. في حالة العدوى الجلدية، قد يقوم طبيبك بتنظيف منطقة الجرح.

علاج عدوى الفطريات العفنية

الخطوات الأولى لعلاج عدوى الفطريات العفنية هي تلقي الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الوريد، والخضوع للإنضار الجراحي. ينطوي الإنضار الجراحي على إزالة جميع الأنسجة المصابة. تبين أن إزالة الأنسجة المصابة يمنع المزيد من انتشار العدوى.

إذا كنت تستجيب بشكل جيد للعلاج الوريدي، وإزالة الأنسجة، فمن المحتمل أن يقوم طبيبك بتغيير الدواء الوريدي، وإعطائك الأدوية الفموية لتناولها. تتضمن أدوية مضادات الفطريات الشائعة التي قد يصفها طبيبك لعدوى الفطريات العفنية ما يلي:

  • أمفوتيريسين ب (يتم إعطائه من خلال الوريد).
  • بوساكونازول (يتم إعطائه من خلال الوريد، أو الفم).
  • إيزافوكونازول (يتم إعطائه من خلال الوريد، أو الفم).

توقعات سير المرض

تعتمد فرص الشفاء من هذه العدوى على التشخيص المبكر، والعلاج بشكل كبير. العدوى لها القدرة على الانتشار في جميع أنحاء الجسم. من المحتمل حدوث الوفاة مع هذا النوع من العدوى الشديدة.

ومع ذلك تعتبر عدوى الفطريات العفنية نادرة نسبياً. يجب عليك دائماً الحصول على تقييم طبيبك لأي شكل مشتبه به من العدوى؛ لاستبعاد الأسباب الكامنة الخطيرة، وذلك لكي تكون في أمان.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *