عدوى نوروفيروس Norovirus infection

يمكن أن تتسبب عدوى نوروفيروس في حدوث قيء وإسهال شديد ومفاجيء، وهذا الفيروس من الفيروسات المعدية بشدة، وينتشر خلال الطعام والماء الملوث أثناء التحضير أو من خلال الأسطح الملوثة، ويمكن أن تنتقل العدوى من خلال التعامل مع شخص مصاب بالمرض.

ويبدأ الإسهال وألم البطن والقيء خلال 12 إلى 48 ساعة من التعرض للعدوى، وتستمر أعراض عدوى نوروفيروس من يوم لثلاثة أيام، ويتعافى أغلب الأشخاص بصورة كاملة دون الخضوع للعلاج. ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص خاصة الأطفال، والبالغين الأكبر سناً والمصابين ببعض الأمراض. وقد يتسبب الإسهال والقيء في حدوث الجفاف الشديد، لذا قد يتطلب الأمر تدخلاً طبياً عاجلاً.

وعدوي نوروفيروس تحدث بصورة متكررة في الأماكن المغلقة والمزدحمة مثل المستشفيات، والعناية الطبية المنزلية، ومراكز العناية بالأطفال، والمدارس، والسفن السياحية.

أعراض عدوى نوروفيروس

من الأعراض والعلامات التي قد تظهر عند الإصابة بعدوى نوروفيروس:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • آلام البطن.
  • الإسهال الشديد.
  • الشعور بالإرهاق.
  • الحمى منخفضة الحرارة.
  • آلام العضلات.

ويبدأ الإسهال وألم البطن والقيء خلال 12 إلى 48 من التعرض للعدوى، وتستمر أعراض عدوى نوروفيروس من يوم لثلاثة أيام، وربما يستمر الفيروس في الظهور في الفضلات لما يقارب الأسبوعين بعد التعافي من المرض. ويستمر حملك للمرض داخل الفضلات لمدة قد تتراوح ما بين عدة أسابيع إلى عدة أشهر، وذلك في حالة كنت تعاني من بعض المشكلات الصحية الكامنة.

وربما لن تظهر العلامات والأعراض لدى بعض الأشخاص المصابين بعدوى نوروفيروس، ولكن يظل بإمكان هؤلاء الأشخاص نقل العدوى إلى الآخرين.

متى يجب زياة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب في حالة كنت مصاب بالإسهال، والذي لم يختفي خلال عدة أيام، وكذلك يجب الاتصال بالطبيب في حالة التعرض للقيء الشديد، ووجود دم في البراز، وألم البطن، أو الجفاف.

مضاعفات عدوى نوروفيروس

بالنسبة لبعض الأشخاص قد تختفي عدوى نوروفيروس خلال عدة أيام، ولا تُعتبر خطراً مهدداً للحياة، ولكن بالنسبة للبعض الآخر قد تتسبب عدوى نوروفيروس في حدوث الجفاف الشديد، ونقص التغذية وحتى والوفاة. ويحدث ذلك بصورة خاصة في الأطفال وكبار السن الذين يعانون من مشكلات مع جهاز المناعة ويقيمون داخل المستشفيات وداخل دور الرعاية. ومن العلامات التحذيرية التي قد تظهر عند الإصابة بالجفاف:

  • الإرهاق.
  • جفاف الفم والحلق.
  • الخمول.
  • الدوخة.
  • نقص في معدل مرات التبول.

والأطفال الذين يعانون من الجفاف ربما يقومون بالبكاء مع خروج عدد قليل من الدموع أو قد لا تخرج أي من الدموع على الإطلاق، وربما يشعر الأطفال المصابون بالخمول والهياج بسرعة على غير العادة.

أسباب عدوى نوروفيروس

تعتبر عدوى نوروفيروس من الأمراض شديدة العدوى، حيث تتواجد العدوى داخل فضلات البشر المصابين وكذلك الحيوانات المصابة بالعدوى، ومن طرق نقل العدوى:

  • تناول الطعام الملوث.
  • شرب المياه الملوثة.
  • لمس الفم باليدين بعد لمس أحد الأسطح أو الأشياء الملوثة والحاملة للعدوى.
  • التعامل عن قرب مع شخص مصاب بعدوى نوروفيروس.
  • من الصعب التخلص من عدوى نوروفيروس، وذلك لأنها تستطيع مقاومة درجات الحرارة المنخفضة والمرتفعة وكذلك أغلب المطهرات.

عوامل خطر عدوى نوروفيروس

من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بعدوى نوروفيروس:

  • تناول الطعام في الأماكن التي لا تتعامل مع الطعام من خلال استخدام الإجراءات الصحية.
  • الالتحاق بالروضة أو مراكز العناية بالأطفال.
  • العيش في الأماكن المغلقة مثل دور الرعاية.
  • البقاء في الفنادق، والمنتجعات، والسفن السياحية، أو بعض الجهات التي يتواجد فيها الناس في أماكن مغلقة.
  • التعامل مع شخص مصاب بعدوى نوروفيروس.

الوقاية من عدوى نوروفيروس

عدوى نورفيروس

تُعتبر عدوى نوروفيروس من الأمراض المعدية بشدة، ويمكن أن يصاب الشخص بالعدوى أكثر من مرة، ولمنع انتشار العدوى يجب اتباع الآتي:

  • غسل اليدين جيداً، خاصة بعد استخدام الحمام أو تغيير الحفاضات.
  • تجنب الأطعمة والمياه الملوثة، ومنها تجنب تناول الطعام الذي تم تحضيره من قبل شخص مريض.
  • غسل الفواكه والخضروات قبل الأكل.
  • طبخ المأكولات البحرية جيداً.
  • التخلص من القيء والفضلات بحذر، وذلك لتجنب نقل العدوى عن طريق الهواء، فيجب التخلص من القيء والفضلات باستخدام مناشف يمكن التخلص منه، ويجب وضع هذه المناشف في أكياس بلاستيكية ثم التخلص منها.
  • تطهير المناطق الملوثة بفيروس النوروفيروس، خاصة إن كانت وظيفتك تتضمن التعامل مع الطعام، فقد تستمر في نقل العدوى حتى بعد اختفاء الأعراض بثلاثة أيام، بالنسبة للأطفال يجب البقاء بالمنزل والابتعاد عن المدارس ومراكز رعاية الأطفال.
  • تجنب السفر حتى تنتهي الأعراض.

تشخيص عدوى نوروفيروس

عدوى نوروفيروس

وعادة ما يتم تشخيص الإصابة بالمرض من خلال الأعراض والعلامات التي تصاب بها، ولكن يمكن أيضاً التعرف على الفيروس من خلال تحليل البراز. وإذا كنت تعاني من مشكلات جهاز المناعة أو بعض المشكلات الصحية الأخرى، ربما يطلب الطبيب تحليل عينة البراز من أجل تأكيد التشخيص.

علاج عدوى نوروفيروس

لا يوجد علاج محدد لعدوى نوروفيروس، وتعتمد عملية التعافي بصورة عامة على صحة جهاز المناعة، وبالنسبة لأغلب الأشخاص عادة ما يختفي المرض خلال أيام قليلة.

ومن المهم استبدال السوائل التي يفقدها الجسم، وإن لم تكن قادر على شرب كمية كافية من السوائل لمنع حدوث الجفاف، ربما ستكون بحاجة لتناول هذه المحاليل عن طريق الحقن الوريدي. وربما ينصح الطبيب بـ مضادات الجفاف، والتي تستخدم بدون وصفة طبية، وذلك في حالة كان المريض بعمر أصغر من الـ65 عاماً.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

إذا تواجد أطفال صغار السن في العائلة، فسيكون من الأفضل تحضير محاليل الجفاف الفموية مثل محلول بديالايت، ويمكن للبالغين تناول المشروبات الرياضية وبعض أنواع الحساء. وقد يتسبب تناول المشروبات التي تحتوي على الكثير من السكر مثل المشروبات الخفيفة وعصير الفواكه في زيادة أعراض الإسهال. وقد يساعد تناول الوجبات الصغيرة والغذاء الخفيف في تقليل القيء، ومن الأطعمة التي يمكن استخدامها:

  • الحساء.
  • المواد النشوية مثل البطاطس، والشعرية، والأرز.
  • الموز.
  • اللبن الزبادي.
  • الخضروات المغلية.

الاستعداد لموعد الطبيب

عدوى نوروفيروس

هذه بعض المعلومات التي قد تساعدك أثناء موعدك مع الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • قم بكتابة أعراضك حتى تلك الأعراض التي قد لا ترتبط بسبب زيارتك للطبيب.
  • قم بكتابة قائمة بعض المعلومات الشخصية، والتي تتضمن التعرض لبعض الضغوطات أو التغيرات في حياتك.
  • قم بكتابة قائمة بالأدوية التي تتناولها حتى لو كانت عبارة عن مجموعة من المكملات أو الفيتامينات.
  • قم بكتابة بعض المعلومات الطبية، والتي تتضمن الأمراض الأخرى التي تعاني منها.
  • قم بكتابة الأسئلة التي ستحتاج لسؤال الطبيب عنها.

ولأن وقتك مع الطبيب محدود، فإن وضع قائمة بالأسئلة قد يساعدك على تحقيق أقصى استفادة من موعدك معه، ضع قائمة بالأسئلة، وابدأ بالأسئلة الأكثر أهمية، والتي تحتاج لمعرفة إجابتها.

أسئلة ستسألها للطبيب

  • ما سبب ظهور أعراضي؟
  • ما هو الدواء الذي سيساعد في علاج الحالة؟
  • كيف أتجنب نقل المرض للآخرين؟

وإن تبادر إلى ذهنك أي أسئلة، لا تتردد في سؤال الطبيب عنه، خاصة إن لم تستطع فهم بعض المعلومات التي أخبرك بها الطبيب.

ما يجب توقعه من الطبيب

سيقوم الطبيب بسؤالك مجموعة من الأسئلة من بينها:

  • متى بدأت أعراضك أو أعراض طفلك بالظهور؟
  • ما عدد المرات التي يتم فيها القيء أو الإسهال؟
  • هل يحتوي القيء والإسهال على المخاط، أو الدم، أو السوائل الخضراء الداكنة؟
  • هل تعرضت أنت أو طفلك للحمى؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *