أضف استشارتك

عوامات العين Eye floaters

عوامات العين هي بقع في مجال الرؤية، وقد تبدو مثل نقاط، خيوط، أو أنسجة عنكبوت سوداء أو رمادية، تنحرف عند تحرك العينين، وتبدو كأنها تنجرف بعيداً عند محاولة النظر إليهم مباشرة.

وتنتج معظم عوامات العين عن التغيرات المرتبطة بالسن التي تحدث عندما تصبح المادة الشبيهة بالهلام (الزجاجية) بداخل العينين، سائلة بشكل أكبر. وتميل الألياف المجهرية بداخل الزجاجية إلى التكتل، ويمكن أن تلقي ظلال صغيرة على شبكية العين. وتُسمى الظلال التي يتم رؤيتها بإسم العوامات.

ويجب الاتصال بطبيب العيون على الفور عند ملاحظة زيادة مفاجئة في عوامات العين، خاصة إذا تمت رؤية ومضات ضوئية، أو حدث فقدان الرؤية المحيطية، حيث قد تكون هذه الأعراض دليلاً على وجود حالة طارئة تتطلب العناية الفورية.

أعراض عوامات العين

تتضمن أعراض عوامات العين ما يلي:

  • وجود أشكال صغيرة في مجال الرؤية، والتي تبدو كأنها نقاط سوداء، أو خيوط واضحة معقدة من المواد العائمة.
  • وجود بقع تتحرك عند تحرك العينين، لذا عندما تحاول النظر إليهم، فإنها تتحرك بسرعة بعيداً عن المجال البصري.
  • وجود بقع تكون أكثر وضوحاً عند النظر إلى خلفية ساطعة نقية، مثل السماء الزرقاء، أو الجدار الأبيض.
  • وجود أشكال صغيرة أو خيوط، تستقر في نهاية الأمر، وتنجرف بعيداً عن خط الرؤية.

ضرورة استشارة الطبيب

اتصل بطبيب العيون على الفور إذا كنت تلاحظ ما يلي:

  • العديد من عوامات العين أكثر من المعتاد.
  • بداية مفاجئة لظهور العوامات الجديدة.
  • ومضات ضوئية في نفس العين مثل العوامات.
  • الظلمة على أي جانب، أو جانبي مجال الرؤية (فقدان الرؤية المحيطية).

ويمكن أن تنتج هذه الأعراض المؤلمة عن تمزق الشبكية، مع أو بدون انفصال الشبكية، وهي حالة مهددة للبصر تتطلب العناية الفورية.

أسباب عوامات العين

قد تنتج عوامات العين عن الشيخوخة الطبيعية، أو عن الأمراض أو الحالات الأخرى كما يلي:

تغيرات العين المرتبطة بالسن

مع التقدم في السن تملأ الزجاجية، أو المادة التي تشبه الهلام مقل العيون، وتساعدهم في الحفاظ على شكلهم الدائري، ومع مرور الوقت تسيل الزجاجية جزئياً، وهي العملية التي تؤدي إلى سحبها بعيداً عن السطح الداخلي لمقلة العين. وعندما تتقلص الزجاجية وترتخي، فإنها تتكتل، وتصبح خيطية الشكل. وتمنع هذه الخيوط بعض الضوء من المرور من خلال العين، وتلقي ظلال صغيرة على شبكية العين، والتي يتم رؤيتها على هيئة عوامات.

الالتهاب في الجزء الخلفي من العين

يُعتبر التهاب العنبية الخلفي هو التهاب في طبقات العنبية (وهي طبقة العين الوقائية) في الجزء الخلفي من العين. ويمكن أن تُسبب هذه الحالة إطلاق الخيوط الالتهابية إلى الزجاجية، والتي تتم رؤيتها على هيئة عوامات. وقد ينتج التهاب العنبية الخلفي عن العدوى، الأمراض الالتهابية، أو الأسباب الأخرى.

النزيف في العين

قد يكون هناك العديد من الأسباب لحدوث النزيف في الزجاجية، بما في ذلك مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وانسداد الأوعية الدموية، والإصابة. ويتم رؤية الخلايا الدموية على هيئة عوامات.

تمزق شبكية العين

يمكن أن يحدث تمزق شبكية العين عندما تسحب الزجاجية المرتخية شبكية العين بالقوة الكافية لتمزيقها. وقد يؤدي تمزق الشبكية بدون علاج إلى انفصال الشبكية، وهو تراكم السائل خلف الشبكية، والذي يُسبب انفصالها عن الجزء الخلفي من العين. ويمكن أن يُسبب انفصال الشبكية الغير معالج فقدان الرؤية الدائم.

جراحات العين وأدوية العين

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية التي يتم حقنها في الزجاجية إلى تكوين فقاعات الهواء، والتي يتم رؤيتها على هيئة ظلال حتى تمتصهم العين. وتضيف بعض جراحات الشبكية والزجاجية فقاعات زيت السيليكون في الزجاجية، والتي يمكن رؤيتها على هيئة عوامات.

عوامل خطر عوامات العين

تتضمن العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بعوامات العين ما يلي:

تشخيص عوامات العين

قد يقوم طبيبك بإجراء فحص العين، بما في ذلك توسيع العين لرؤية الجزء الخلفي من العينين، والزجاجية بشكل أفضل؛ لتحديد سبب ظهور العوامات.

علاج عوامات العين

سوف يتم علاج أي سبب كامن للعوامات، مثل النزيف الناتج عن مرض السكري، أو الالتهاب، ومع ذلك لا تتطلب معظم عوامات العين علاج. ويمكن أن تكون عوامات العين محبطة، وقد يستغرق التكيف معها وقتاً طويلاً. وبمجرد أن تعرف أن العوامات لن تُسبب أي مشاكل أخرى، قد تتمكن في نهاية الأمر من تجاهلهم، أو ملاحظتهم بشكل أقل.

وإذا كانت عوامات العين تؤدي إلى ضعف الرؤية، والذي نادراً ما يحدث، فقد تفكر أنت، وطبيب العيون الخاص بك في العلاج، وقد تتضمن الخيارات ما يلي:

العملية الجراحية لإزالة الزجاجية

يقوم طبيب العيون بإزالة الزجاجية من خلال شق صغير (استئصال الزجاجية)، واستبدالها بمحلول، لمساعدة عينك في الحفاظ على شكلها. وقد لا تزيل العملية الجراحية كل العوامات، ويمكن أن تظهر العوامات الجديدة بعد العملية الجراحية. وتتضمن مخاطر استئصال الزجاجية النزيف، وتمزق الشبكية.

استخدام الليزر لتعطيل العوامات

يوجه طبيب العيون ليزر خاص إلى العوامات في الزجاجية، والذي قد يفتتهم، ويجعلهم أقل وضوحاً. ويسجل بعض الأشخاص الذين يخضعون لهذا العلاج حدوث تحسن للرؤية، ولاحظ الآخرون فرق بسيط، أو لم يلاحظوا اختلاف تماماً. وتتضمن مخاطر العلاج بالليزر تلف شبكية العين إذا تم توجيه الليزر بشكل غير صحيح. ويتم استخدام جراحة الليزر بشكل نادر.

الاستعداد لموعد الطبيب

إذا كنت قلقاً بشأن عوامات العين، حدد موعداً مع الطبيب المتخصص في اضطرابات العين. وإذا كنت تعاني من المضاعفات التي تتطلب العلاج، فسوف تحتاج إلى رؤية طبيب العيون. وسوف تساعدك المعلومات التالية للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • اكتب أعراضك، لاحظ الحالات التي تُسبب زيادة عوامات العين، أو الأوقات التي تقل رؤيتهم فيها.
  • اكتب قائمة بالأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اكتب الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

ويساعدك إعداد قائمة الأسئلة على توفير المزيد من الوقت مع طبيبك، وتتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي قد تريد سؤال طبيبك عنها ما يلي:

  • لماذا أرى عوامات العين؟
  • هل سوف تظل موجودة دائماً؟
  • ماذا يمكنني أن أفعل لمنع المزيد من التكرار؟
  • هل هناك علاجات متاحة؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد أخرى مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟
  • هل أحتاج إلى مواعيد المتابعة، وإذا كان كذلك، متى؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرحتمل أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت تظهر عوامات العين لديك؟
  • أي عين يظهر لديها العوامات؟
  • هل تكون أعراضك مستمرة، أم مؤقتة؟
  • هل لاحظت مؤخراً زيادة في عدد العوامات؟
  • هل رأيت ومضات ضوئية؟
  • هل هناك أي شئ يُحسن أعراضك، أو يزيدها سوءاً؟
  • هل سبق أن خضعت لعملية جراحية في العين؟
  • هل تعاني من حالات طبية، مثل مرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم؟
Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *