عيب القناة الأذينية البطينية Atrioventricular canal defect

عيب القناة الأذينية البطينية هو مزيج من عدة مشاكل بالقلب تؤدي إلي حدوث اعتلال بمنتصف القلب. وتحدث هذه الحالة نتيجة وجود ثقب بين حجرات القلب ومشاكل في الصمامات التي تنظم مسار الدم بالقلب.

وأحياناً يسمى هذا العيب بوسائد الشغاف أو اعتلال الحاجز الأذيني البطيني، وعيب القناة الأذينية البطينية يوجد منذ الولادة، وعادة ما ترتبط هذه الحالة بـ متلازمة داون.

وعيب القناة الأذينية البطينية يسمح بمرور كمية دم أكبر إلي الرئتين، وهذا الكم الكبير من الدم يجعل القلب يقوم بمجهود زائد، مما يؤدي إلي تضخم عضلة القلب. وإذا لم يتم علاج عيب القناة الأذينية البطينية، فقد يحدث فشل القلب وارتفاع ضغط الدم بالرئتين.

أعراض عيب القناة الأذينية البطينية

يمكن أن يشمل عيب القناة الأذينية البطينية الحجرتين العلويتين فقط (عيب جزئي)، أو الأربعة حجرات جميعاً (عيب كلي)، وفي كلتا الحالتين السابقتين، فإن الدم الزائد يمر إلي الرئتين.

عيب القناة الأذينية البطينية الكلي

تظهر الأعراض والعلامات عادةً في أول أسابيع الولادة. وهذه الأعراض والعلامات تتشابه بصفة عامة مع أعراض وعلامات الفشل القلبي، والتي قد تشمل:

  • صعوبة أو سرعة التنفس.
  • أزيز في الصدر.
  • الإجهاد.
  • فقدان الشهية.
  • ازرقاق الشفتين والجلد.
  • التعرق الغزير.
  • سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم القدمين والكاحلين والساقين.

عيب القناة الأذينية البطينية الجزئي

قد لا تظهر أعراض وعلامات عيب القناة الأذينية البطينية، حتى مرحلة الشباب ويمكن أن ترتبط بالمضاعفات الناتجة عن وجود الثقب. وهذه الأعراض والعلامات تشمل:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم بالرئتين.
  • مشاكل بصمامات القلب.
  • فشل القلب.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب أن تستشير الطبيب عند ظهور أعراض وعلامات عيب القناة الأذينية البطينية على طفلك.

أسباب عيب القناة الأذينية البطينية

يحدث عيب القناة الأذينية البطينية قبل الولادة عند نمو قلب الطفل. وقد تقوم بعض العوامل، مثل متلازمة داون، بزيادة خطورة حدوث عيب القناة الأذينية البطينية. ولكن السبب غير معروف.

وظيفة القلب السليم

ينقسم القلب إلى أربعة حجرات، منهم اثنتان علي اليمين واثنتان علي اليسار. ويضخ الجانب الأيمن الدم إلى الأوعية الدموية المتجهة إلي الرئتين حيث تتشبع الأوعية الدموية بالأكسجين. ويعود الدم المحمل بالأكسجين إلي الجانب الأيسر من القلب، حيث يتم ضخه إلي وعاء دموي كبير يسمي الأورطي، والذي يقوم بدوره بتوزيع الدم إلى سائر الجسد.

وتتحكم الصمامات في مسار الدم من وإلي حجرات القلب. وتفتح هذه الصمامات لتسمح بعبور الدم إلي الحجرة التالية أو للدخول إلي وعاء دموي، وتُغلق لتمنع عودة الدم للخلف مرة أخري.

ماذا يحدث عند وجود عيب القناة الأذينية البطينية؟

في عيب القناة الأذينية البطينية الجزئي يحدث التالي:

  • يوجد ثقب بين الحاجز الذي يفصل الحجرتين العلويتين أي الأذينين.
  • غالباً ما يوجد اعتلال في الصمام الذي يوجد بين الحجرة العلوية والسفلية للجانب الأيسر للقلب (الصمام الميترالي)، وبالتالي يحدث ارتجاع يسمي ارتجاع الصمام الميترالي.

في عيب القناة الأذينية البطينية الكلي يحدث التالي:

  • يوجد ثقب كبير في منتصف القلب، حيث تلتقي الحواجز التي تفصل الأذينين والبطينين. وكلاً من الدم المشبع والغير مشبع بالأكسجين يختلط أثناء عبوره في هذا الثقب.
  • يوجد ثقب كبير بين جزئي القلب العلوي والسفلي، بدلاً من وجود صمامات منفصلة بكلا جانبي القلب.
  • يُسبب الصمام المعتل ارتجاع الدم إلى البطينين.
  • يعمل القلب بجهد أكبر ويتضخم.

عوامل خطر عيب القناة الأذينية البطينية

  • متلازمة داون.
  • الحصبة الألمانية، أو أي مرض فيروسي يُصيب الأم الحامل في خلال أول شهور الحمل.
  • تناول الأم الحامل للكحوليات.
  • سوء التحكم بـ مرض السكري خلال الحمل.
  • التدخين أثناء الحمل.
  • تناول بعض الأدوية أثناء الحمل، ويجب إخبار طبيبك بأنواع الأدوية التي تتناولينها أثناء الحمل أو قبل الحمل.
  • وجود عيوب خلقية بالقلب لدي أحد الوالدين.

مضاعفات عيب القناة الأذينية البطينية

تضخم القلب

زيادة سريان الدم بالقلب يُجبره علي العمل بمجهود أكبر من الطبيعي، مما يؤدي إلى تضخمه.

ارتفاع ضغط الدم بالرئتين

عندما يتواجد نوعين من الدم، المُشبَّع والغير مُشبَّع بالأكسجين، فإن الدم المتجه إلى الرئتين يزداد، مما يؤدي إلي زيادة الضغط داخل الرئتين وبالتالي ارتفاع ضغط الدم بالرئتين.

عدوي الجهاز التنفسي

يمكن أن يُسبب عيب القناة الأذينية البطينية عدوي متكررة بالرئتين.

فشل القلب

إذا لم يتم علاج عيب القناة الأذينية البطينية، لا يستطيع القلب ضخ كمية دم كافية لاحتياجات الجسم.

مضاعفات مع تقدم العمر

علاج عيب القناة الأذينية البطينية يُحسن حالة الأطفال كثيراً، ولكن بالرغم من ذلك، فإن بعض الأطفال الذين يخضعون لعمليات جراحية لإصلاح الاعتلال قد يكون لديهم مخاطر في حياتهم أثناء التقدم في العمر مثل:

الأعراض والعلامات الشائعة لهذه المضاعفات تتضمن:

  • ضيق التنفس.
  • الإجهاد.
  • سرعة ورفرفة القلب.

وقد يستلزم الأمر عمليات جراحية إضافية لإصلاح هذه المضاعفات أيضاً.

الوقاية من عيب القناة الأذينية البطينية

عامة لا يمكن الوقاية من عيب القناة الأذينية البطينية. ويمثل العامل الوراثي دوراً مهماً في بعض حالات ثقب القلب. وإذا كان لديك تاريخ صحي عائلي متعلق بـ عيوب بالقلب أو لديك طفل يعاني من عيوب خلقية بالقلب، فيجب عليك استشارة مستشار بالأمراض الوراثية وطبيب قلب قبل الحمل مجدداً. ويعد التحصين بتطعيم الحصبة، واحدة من الطرق الوقائية الفعَّالة ضد عيوب القلب الخلقية.

تشخيص عيب القناة الأذينية البطينية

يمكن اكتشاف عيب القناة الأذينية البطينية قبل الولادة عن طريق الأشعة فوق الصوتية وأشعة القلب. ويمكن ملاحظة أعراض وعلامات عيب القناة الأذينية البطينية الكلية بوضوح، خلال الأسابيع الأولى من الولادة.

وسوف يخبرك الطبيب عند سماع لغط بقلب طفلك يدل علي اضطراب مرور الدم خلال الصمامات. وإذا كانت لدي طفلك علامات وأعراض عيب القناة الأذينية البطينية، فسوف يقترح طبيبك إجراء التالي:

رسم قلب

حيث يتم تسجيل الإشارات الكهربية التي تمر بالقلب، وسوف يتابع الطبيب وظائف القلب الغير طبيعية إن وجدت.

تخطيط صدي القلب (الإيكو)

تصدر الموجات الصوتية صور متحركة للقلب، فيمكن لـ تخطيط صدي القلب حينها اكتشاف ثقب بالقلب أو صمامات معتلة، أو اضطراب سريان الدم بالقلب.

أشعة سينية علي الصدر

تُستخدم الأشعة السينية على الصدر، حتي يمكن من خلالها اكتشاف وجود أي تضخم بالقلب.

قسطرة قلبية

يتم إدخال أنبوبة رفيعة مرنة بداخل أوعية دموية عند الفخذ لتمر وتصل إلى القلب، وبعدها يتم حقن صبغة داخل هذه القسطرة ليظهر القلب بوضوح في الأشعة السينية. وهذه القسطرة يمكنها قياس ضغط الدم داخل حجرات القلب والأوعية الدموية أيضاً.

علاج عيب القناة الأذينية البطينية

تلزم الجراحة لإصلاح عيب القناة الأذينية البطينية الكلي والجزئي. وتتضمن العملية إغلاق الثقب بين حواجز القلب بواسطة رقعة أو رقعتين. وهذه الرقع تظل بالقلب دائماً لتصبح جزء لا يتجزأ من الحاجز وينمو جدار القلب ليغطيها.

وفي حالة عيب القناة الأذينية البطينية الجزئي، فإنه يستلزم أيضاً إصلاح الصمام الميترالي ليغلق بإحكام فيما بعد. وإذا تعذر إصلاح الصمام فحينها يمكن استبداله.

وفي حالة عيب القناة الأذينية البطينية الكلي، يتطلب الوضع فصل الصمام الكبير الفاصل بين الحجرتين العلويتين والسفليتين إلى صمامين، إحدهما إلى الجانب الأيمن والآخر إلى الجانب الأيسر من الحاجز الذي تم إصلاحه. وإذا تعذر فصل الصمام الكبير، فحينها يتم استبدل الصمام الميترالي والصمام الثلاثي الشرفات.

بعد إجراء الجراحة

بعد إصلاح الاعتلال بنجاح، يمكن لطفلك أن يعيش حياة طبيعية بدون قيود علي نشاطه الحركي، ولكن يجب عليك المتابعة الدائمة مع طبيب مختص بعيوب القلب الخلقية. وسوف ينصحك طبيبك بإجراء فحص دوري مرة كل عام أو أكثر في حالة وجود أحد المضاعفات مثل ارتجاع صمام القلب.

ويحتاج الكبار الذين تم معالجة مشاكل اعتلال القلب لديهم عند الصغر، للمتابعة مع طبيب قلب مختص بأمراض وعيوب القلب الخلقية للكبار خلال فترة حياتهم. ويجب اتخاذ الاحتياطات عند إجراء أي تدخل مثل الجراحات التي لا تتضمن القلب بصورة مباشرة.

وقد يتطلب الأمر أن تتناول أنت وطفلك المضادات الحيوية قبل أي فحوصات أسنان أو عمليات جراحية في الحالات الآتية:

  • وجود بقايا اعتلال بالقلب بعد العملية الجراحية.
  • تم تركيب صمام صناعي.
  • تم تركيب أي مواد صناعية خلال عملية إصلاح القلب.
  • هذه المضادات الحيوية تستخدم لمنع نمو البكتيريا داخل الجدار المحيط بالقلب.

وأغلب الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية لإصلاح عيب القناة الأذينية البطينية لا يحتاجون إلى إجراء عمليات جراحية أخري. وعلى الرغم من ذلك، فإن بعض المضاعفات قد تستلزم العلاج مثل ارتجاع صمام القلب.

أثناء الحمل

يمكن للنساء اللاتي خضعن لعمليات إصلاح عيب القناة الأذينية البطينية عند الصغر، قبل أن تتضرر الرئتين أن تحمل بصورة طبيعية. ومع ذلك لا يُنصح بالحمل في حالة وجود أضرار جسيمة بالقلب أو الرئتين قبل إجراء عملية الإصلاح.

التكيف مع المرض والمساندة

إن وجود عيب القناة الأذينية البطينية لديك أو لدي طفلك قد يكون مخيفاً ويمثل تحدي لك. لذلك يمكن إجراء الآتي:

  • طلب الدعم، فيمكنك سؤال أصدقاءك وعائلتك ليدعموك، واستشر طبيبك ليرشدك لمجموعات دعم أو أي وسائل مساعدة متاحة بالقرب منك.
  • قم بتسجيل تاريخك أو تاريخ طفلك الصحي، فسجل تشخيصك أو تشخيص طفلك، والأدوية العمليات الجراحية والفحوصات التي تم إجراءها ومواعيد إجراءاها، وأي معلومات هامة عن رعايتك أو رعاية طفلك.
  • تحدث مع طبيبك عن مخاوفك، فأغلب الأطفال لن يعانوا من قيود حركية، ولكن استعلم من طبيبك عن الأنشطة المسموح بها لطفلك. وشجع طفلك علي التركيز علي أنشطة أخري يمكنه القيام بها، بدل التركيز علي ما لا يمكن القيام به.

وعلي الرغم من وجود ظروف مختلفة لكل حالة، إلا أن أغلب الأطفال يكبروا ليعيشوا حياة صحية.

الاستعداد لموعد الطبيب

ماذا يمكن أن تفعل

  • سجل الأعراض التي تشعر بها أنت أو طفلك، بما في ذلك أي أعراض غير مرتبطة بحالتك.
  • اصنع قائمة بكل الأدوية والفيتامينات والمكملات التي تتناولها أنت أو طفلك.
  • سجل كل المعلومات الطبية المهمة.
  • سجل كل المعلومات الشخصية، والتي تتضمن التغيرات أو العوامل المؤثرة علي حالتك.
  • سجل الأسئلة التي تريد أن تسألها لطبيبك.
  • اكتشف إذا كان يعاني أي من أفراد عائلتك من أمراض القلب.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

سوف يسألك الطبيب عدد من الأسئلة لذلك كن مستعداً للإجابة عنها، ويمكن أن يسألك الطبيب الأسئلة الآتية:

  • متى لاحظت ظهور الأعراض لأول مرة؟ هل هي مستمرة أم متقطعة؟
  • هل تتحسن هذه الأعراض أم تزداد سوءاً؟
  • هل يوجد تاريخ صحي العائلة لوجود عيوب خلقية بالقلب؟
  • هل أصابك مرض السكري أو أي عدوي فيروسية مثل الحصبة أثناء حملك؟
  • هل تعاطيت أي أنواع من الأدوية أثناء حملك؟
  • هل تعاطيت الكحوليات أو قمت بالتدخين أثناء حملك؟

ما الأسئلة التي يمكن أن تسألها؟

لضمان الاستفادة من وقتك ومعرفة كل النقاط التي تهمك عن عيب القناة الأذينية البطينية، يمكنك أن تسأل الآتي:

  • ما السبب المحتمل لحدوث الأعراض لدي أو لدي طفلي؟
  • ما الفحوصات اللازمة؟ وهل يوجد تحضيرات لازمة قبلها؟
  • ما العلاج الذي تقترحه؟
  • كيف يمكن السيطرة علي المشاكل الصحية الأخرى المرتبطة بعيب القناة الأذينية البطينية؟

وبالإضافة إلى هذه الأسئلة، لا تتردد في سؤال أي شيء يشغل بالك خلال الموعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *