كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

فيروس العوز المناعي البشري HIV

فيروس العوز المناعي البشري أو فيروس نقص المناعة البشري HIV هو حالة مزمنة، قد تكون مهددة للحياة، لأنه يتسبب في إتلاف الجهاز المناعي. ويتداخل فيروس نقص المناعة البشرية مع قدرة جسمك على محاربة الكائنات الحية التي تسبب المرض.

فيروس العوز المناعي البشري هو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ويمكن أيضًا أن ينتشر عن طريق ملامسة الدم المصاب أو من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية. وبدون دواء، قد يستغرق الأمر سنوات قبل أن يضعف فيروس نقص المناعة البشرية نظام المناعة لديك إلى درجة أنك مصاب بالإيدز.

لا يوجد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية أو الأيدز، ولكن هناك أدوية يمكن أن تبطئ بشكل كبير من تطور المرض، وهذه الأدوية قللت من وفيات الإيدز في العديد من الدول المتقدمة.

أعراض فيروس العوز المناعي البشري HIV

تختلف أعراض فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز، وهذا يتوقف على مرحلة العدوى.

العدوى الأولية (فيروس نقص المناعة البشرية الحاد)

معظم المصابين بفيروس العوز المناعي البشري يصابون بمرض يشبه الأنفلونزا في غضون شهر أو شهرين بعد دخول الفيروس إلى الجسم. وهذا المرض، المعروف باسم عدوى فيروس نقص المناعة البشرية الأولية أو الحادة، قد يستمر لبضعة أسابيع. والعلامات والأعراض المحتملة تشمل ما يلي:

وقد تكون هذه الأعراض خفيفة لدرجة أنك قد لا تلاحظها، ومع ذلك، فإن كمية الفيروس في مجرى الدم (الحمل الفيروسي) عالية جدًا في هذا الوقت، ونتيجة لذلك، تنتشر العدوى بسهولة خلال العدوى الأولية مقارنة بالمرحلة التالية.

العدوى الكامنة (فيروس العوز المناعي البشري المزمن)

وفي بعض الناس، يحدث تورم مستمر في الغدد الليمفاوية خلال هذه المرحلة، خلاف ذلك، لا توجد علامات وأعراض محددة، ويبقى فيروس العوز المناعي البشري في الجسم وفي خلايا الدم البيضاء المصابة.

وتستمر هذه المرحلة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية بشكل عام حوالي 10 سنوات إذا كنت لا تتلقى العلاج المضاد للفيروسات، ولكن في بعض الأحيان، حتى مع هذا العلاج، يستمر لعقود، بعض الناس يصابون بمرض أكثر حدة في وقت أقل بكثير.

ومع استمرار الفيروس في التكاثر وتدمير الخلايا المناعية الخاصة بك (الخلايا الموجودة في جسمك والتي تساعد في محاربة الجراثيم) قد تصاب بالتهابات خفيفة أو علامات وأعراض مزمنة مثل:

تقدم فيروس العوز المناعي البشري

بفضل العلاجات المضادة للفيروسات، فإن معظم المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لا يصابون بالإيدز، بدون علاج، يتحول فيروس نقص المناعة البشري عادة إلى مرض الإيدز في حوالي 10 سنوات.

وعندما يحدث الإيدز،والذي يُعبر عن تلف جهازك المناعي، فستكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الانتهازية أو السرطانات الانتهازية، وهي أمراض لا تزعج عادةً الشخص صاحب نظام المناعة الصحي والسليم.

وقد تشمل علامات وأعراض بعض هذه الإصابات ما يلي:

عندما ترى الطبيب

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية أو كنت معرضًا لخطر الإصابة بالفيروس، فراجع أحد مقدمي الرعاية الصحية في أقرب وقت ممكن.

أسباب فيروس العوز المناعي البشري

فيروس نقص المناعة البشرية يُمكن أن ينتشر عن طريق الاتصال الجنسي أو الدم، أو من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية.

فيروس العوز المناعي البشري والإصابة بالإيدز

يدمر فيروس نقص المناعة البشرية خلايا CD4 T، وهي خلايا الدم البيضاء التي تلعب دورًا كبيرًا في مساعدة جسمك على مكافحة المرض. وكلما قل عدد خلايا CD4 T لديك، أصبح الجهاز المناعي أضعف.

ويمكن أن تصاب بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية لسنوات قبل أن تتحول إلى مرض الإيدز، ويتم تشخيص مرض الإيدز عندما يقل عدد خلايا CD4 T عن 200 أو يكون لديك مضاعفات محددة للإيدز.

انتشار فيروس العوز المناعي البشري

لكي تصبح مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية، يجب أن يدخل الدم المصاب أو المني أو الإفرازات المهبلية إلى جسمك، ويمكن أن يحدث هذا بعدة طرق:

الطرق التي لا ينتشر بها فيروس العوز المناعي البشري

عوامل خطر فيروس العوز المناعي البشري

عندما ظهر فيروس نقص المناعة البشرية لأول مرة، فقد أثر بشكل رئيسي على الرجال الذين مارسوا الجنس مع الرجال. ومع ذلك، أصبح من الواضح الآن أن فيروس نقص المناعة البشرية ينتشر أيضًا من خلال الجنس الآخر.

ويمكن إصابة أي شخص من أي عمر أو عرق أو جنس أو ميل جنسي. ومع ذلك، فأنت أكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية إذا:

مضاعفات فيروس العوز المناعي البشري

تضعف الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية نظام المناعة لديك، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بعدوى عديدة وأنواع معينة من السرطانات.

Advertisement

والعدوى الشائعة لفيروس العوز المناعي البشري تتمثل في:

  • السل. في الدول المحدودة الموارد، يعد السل أكثر أنواع العدوى الانتهازية المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشرية، وإنه سبب رئيسي للوفاة بين المصابين بالإيدز.
  • الفيروس المضخم للخلايا. ينتقل فيروس الهربس الشائع في سوائل الجسم مثل اللعاب والدم والبول والمني وحليب الأم، ولكن نظام المناعة الصحي يعطل الفيروس، ويظل كامنا في جسمك، وإذا ضعف نظامك المناعي، فسوف ينشط الفيروس مسبباً أضرارًا لعينيك أو الجهاز الهضمي أو الرئتين أو أعضاء أخرى.
  • المبيضات. المبيضات عدوى شائعة مرتبطة بفيروس نقص المناعة البشرية، وتسبب التهابًا سميكًا أبيض على الأغشية المخاطية للفم أو اللسان أو المريء أو المهبل.
  • التهاب السحايا بالمكورات العقدية. التهاب السحايا هو التهاب الأغشية والسائل المحيط بالدماغ والنخاع الشوكي. التهاب السحايا بالمكورات العقدية هو عدوى الجهاز العصبي المركزي الشائعة المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشرية، والتي تسببها الفطريات الموجودة في التربة.
  • داء المقوسات. تحدث هذه العدوى القاتلة المحتملة بسبب التوكسوبلازما جوندي، وهو طفيل ينتشر في المقام الأول عن طريق القطط، والقطط المصابة تمرر الطفيليات في برازها، والتي قد تنتشر بعد ذلك إلى الحيوانات والبشر الآخرين، وتحدث النوبات عندما ينتشر إلى المخ.
  • كربتوسبوريديوسس. هذه العدوى ناتجة عن طفيلي معوي موجود عادة في الحيوانات، وتحصل عليه عندما تأكل أو تشرب الطعام أو الماء الملوثين، وينمو الطفيلي في الأمعاء والقنوات الصفراوية، مما يؤدي إلى حدوث إسهال حاد ومزمن لدى المصابين بالإيدز.

السرطان المُصاحب لفيروس العوز المناعي البشري

  • ساركوما كابوزي. يعد هذا السرطان أحد ورم جدران الأوعية الدموية، وهو أمر نادر الحدوث عند الأشخاص غير المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، ولكنه شائع لدى الأشخاص المصابين بفيروس العوز المناعي البشري، وعادة ما تظهر آفات وردية أو حمراء أو أرجوانية على الجلد والفم، وفي الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، قد تبدو الآفات بنية داكنة أو سوداء، ويمكن أن يؤثر أيضًا على الأعضاء الداخلية، بما في ذلك الجهاز الهضمي والرئتين.
  • سرطان الغدد الليمفاوية. يبدأ هذا السرطان في خلايا الدم البيضاء، والعلامة المبكرة الأكثر شيوعًا هي التورم غير المؤلم في الغدد الليمفاوية في الرقبة أو الإبط أو الفخذ.

مضاعفات أخرى لـ فيروس العوز المناعي البشري

  • متلازمة الهُزال. أدت أساليب العلاج إلى تقليل عدد حالات متلازمة الهزال، لكنها لا تزال تصيب العديد من الأشخاص المصابين بالإيدز، ويتم تعريفها على أنها فقدان ما لا يقل عن 10 في المائة من وزن الجسم، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بالإسهال والضعف المزمن والحمى.
  • المضاعفات العصبية. على الرغم من أن الإيدز لا يبدو أنه يصيب الخلايا العصبية، إلا أنه يمكن أن يسبب أعراض عصبية مثل الالتباس والنسيان والاكتئاب والقلق وصعوبة المشي، وأحد أكثر المضاعفات العصبية شيوعًا هو مرض الخرف المصاحب للإيدز، مما يؤدي إلى حدوث تغييرات سلوكية وتقليل الأداء العقلي.
  • مرض الكلى. اعتلال الكلى المرتبط بفيروس العوز المناعي البشري هو التهاب في المرشحات الصغيرة في كليتيك التي تزيل السوائل الزائدة والنفايات من دمك وتمررها إلى البول، وغالبًا ما يصيب السود أو اللاتينيين، ويجب أن يبدأ أي شخص لديه هذه المضاعفات في العلاج المضاد للفيروسات.

الوقاية من فيروس العوز المناعي البشري

لا يوجد لقاح لمنع الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ولا علاج لمرض الإيدز، ولكن يمكنك حماية نفسك والآخرين من العدوى. وللمساعدة في منع انتشار فيروس نقص المناعة البشرية اتبع التعليمات الآتية:

استخدم الواقي الذكري الجديد

في كل مرة تمارس فيها الجنس استخدم الواقي الذكري الجديد سواء كنت تمارس فيها الجنس الشرجي أو المهبلي، ويمكن للمرأة استخدام الواقي الأنثوي، إذا كنت تستخدم مواد التشحيم، فتأكد من أنها تعتمد على الماء، حيث يُمكن أن تضعف زيوت التشحيم التي تعتمد على الزيت الواقي الذكري وتتسبب في قطعه، وأثناء ممارسة الجنس عن طريق الفم، استخدم واقيًا لسد الأسنان.

الأدوية

يمكن أن يقلل عقار إمتريسيتابين تينوفوفير من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المنقول جنسياً في الأشخاص المعرضين لخطر كبير جدًا، تحتاج إلى أن تأخذه كل يوم، ولا يمنع الأمراض المنقولة جنسياً الأخرى، لذلك ستظل بحاجة إلى ممارسة الجنس الآمن. وإذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد B، فيجب أن يتم تقييمك من قِبل متخصص في الأمراض المعدية أو الكبد قبل البدء في العلاج، ستحتاج إلى فحص دم لفحص وظائف الكلى قبل تناول هذا الدواء.

أخبر شركائك الجنسيين

أخبر شركائك الجنسيين، إذا كان لديك فيروس نقص المناعة البشرية، ومن المهم أن تخبر جميع الشركاء الجنسيين الحاليين والسابقين أنك مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، وسوف تحتاج إلى اختبار.

استخدام إبرة نظيفة

إذا كنت تستخدم إبرة لحقن المخدرات، فتأكد من أنها معقمة ولا تشاركها، واستفد من برامج تبادل الإبر في مجتمعك وفكر في طلب المساعدة من أجل تعاطي المخدرات.

إذا كنت حاملاً

إذا كنت حاملاً، احصلي على الرعاية الطبية على الفور، إذا كنت مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، فقد تنقل العدوى إلى طفلك. ولكن إذا تلقيت العلاج أثناء الحمل، فيمكنك تقليل خطر طفلك بشكل كبير.

ختان الذكور

هناك أدلة على أن ختان الذكور يمكن أن يساعد في تقليل خطر إصابة الرجل بفيروس نقص المناعة البشرية.

تشخيص فيروس العوز المناعي البشري

يتم تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية بشكل أكثر شيوعًا عن طريق اختبار دمك أو لعابك بحثًا عن أجسام مضادة للفيروس. ولسوء الحظ، يستغرق الجسم بعض الوقت لتطوير هذه الأجسام المضادة وعادة ما يصل إلى 12 أسبوعًا.

ويقوم اختبار أسرع بفحص مستضد فيروس نقص المناعة البشري، وهو بروتين ينتجه الفيروس بعد الإصابة مباشرة، ويمكنه تأكيد التشخيص بعد فترة وجيزة من الإصابة والسماح للشخص باتخاذ خطوات أسرع لمنع انتشار الفيروس للآخرين.

اختبار المنزل

تتوفر على الأقل مجموعتان من أدوات الاختبار المنزلي المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء. بناءً على ما تختاره، ستحتاج إلى قطرة من الدم المجفف أو عينة من اللعاب، وإذا كان الاختبار إيجابيًا، فستحتاج إلى مراجعة طبيبك لتأكيد التشخيص ومناقشة خيارات العلاج. وإذا كان الاختبار سالبًا، فيجب تكراره في غضون بضعة أشهر لتأكيد النتائج.

اختبارات لمرحلة المرض والعلاج

وإذا تلقيت تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية، فإن عدة اختبارات يمكن أن تساعد طبيبك في تحديد مرحلة المرض وأفضل علاج. وتشمل هذه الاختبارات:

 

اختبارات المضاعفات لـ فيروس العوز المناعي البشري

وقد يطلب طبيبك أيضًا إجراء فحوصات مخبرية للتحقق من الإصابات أو المضاعفات الأخرى، بما في ذلك:

علاج فيروس العوز المناعي البشري

لا يوجد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن هناك العديد من الأدوية المختلفة المتاحة للسيطرة على الفيروس، ويسمى هذا العلاج بالعلاج المضاد للفيروسات الرجعية، وكل فئة من الأدوية تحظر عمل الفيروس بطرق مختلفة، ويوصى باستخدام ART الآن للجميع، بغض النظر عن عدد خلايا CD4 T، ويوصى بدمج ثلاثة أدوية من فئتين لتجنب إنشاء سلالات مقاومة لفيروس نقص المناعة البشرية.

وتشمل فئات الأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية:

بداية العلاج

كل شخص مصاب بعدوى فيروس العوز المناعي البشري، بصرف النظر عن عدد خلايا CD4 T، يجب أن يقدم للعلاج بالدواء المضاد للفيروسات.

وعلاج فيروس نقص المناعة البشرية مهم بشكل خاص في الحالات التالية:

وقد تتضمن خطط علاج فيروس نقص المناعة البشرية تناول عدة أقراص في أوقات محددة كل يوم لبقية حياتك. وكل دواء يأتي مع مجموعة فريدة من الآثار الجانبية، ومن الضروري أن يكون لديك مواعيد متابعة منتظمة مع طبيبك لمراقبة صحتك وعلاجك.

بعض الآثار الجانبية للعلاج هي:

علاج الأمراض المرتبطة بالعمر

قد تكون معالجة بعض المشكلات الصحية التي تشكل جزءًا طبيعيًا من الشيخوخة أكثر صعوبة إذا كنت مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية. وقد لا تتفاعل بعض الأدوية الشائعة في أمراض القلب أو العظام أو الأيض المرتبطة بالعمر بشكل جيد مع الأدوية المضادة للفيروس، ومن المهم التحدث إلى طبيبك حول الحالات الصحية الأخرى والأدوية التي تتناولها.

الاستجابة للعلاج

سيقوم طبيبك بمراقبة الحمل الفيروسي وتعداد خلايا CD4 T لتحديد استجابتك لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية، يجب فحص عدد خلايا CD4 T كل ثلاثة إلى ستة أشهر.

ويجب اختبار الحمل الفيروسي في بداية العلاج ثم كل ثلاثة إلى أربعة أشهر أثناء العلاج، يجب أن يقلل العلاج من الحمل الفيروسي الخاص بك بحيث لا يمكن اكتشافه، وهذا لا يعني اختفاء فيروس نقص المناعة البشري، وهذا يعني فقط أن الاختبار ليس حساسًا بدرجة كافية لاكتشافه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إلى جانب تلقي العلاج الطبي، من الضروري القيام بدور نشط في رعايتك الخاصة، والاقتراحات التالية قد تساعدك على البقاء بصحة جيدة لفترة أطول:

 

الطب البديل لـ فيروس العوز المناعي البشري

يحاول الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية أحيانًا تجربة المكملات الغذائية التي تدعي أنها تعزز نظام المناعة أو تتصدى للآثار الجانبية للأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية، ومع ذلك، لا يوجد أي دليل علمي على أن أي مكمل غذائي يحسن المناعة، وقد يتداخل الكثير مع الأدوية الأخرى التي تتناولها.

المكملات الغذائية التي قد تكون مفيدة

المكملات الغذائية التي قد تكون خطيرة

تأكد من مناقشة استخدام أي مكملات غذائية مع طبيبك قبل تجربته للتأكد من أنه لن يتفاعل سلبًا مع أي من الأدوية الخاصة بك.

التعامل والدعم مع فيروس العوز المناعي البشري

تلقي تشخيص لأي مرض يهدد الحياة أمر مدمر، إن العواقب العاطفية والاجتماعية والمالية لفيروس نقص المناعة البشرية، ويمكن أن تجعل مواجهة هذا المرض صعبة للغاية ليس فقط بالنسبة لك، ولكن أيضًا بالنسبة لأولئك الأقرب إليك.

ولكن اليوم، هناك العديد من الخدمات والموارد المتاحة للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، ويوجد في معظم عيادات فيروس نقص المناعة البشرية أخصائيون اجتماعيون أو مستشارون أو ممرضون يمكنهم مساعدتك مباشرة أو التواصل معك مع الأشخاص الذين يمكنهم ذلك.

والخدمات التي قد يقدمونها:

ومن المهم أن يكون لديك نظام دعم، ويجد الكثير من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أن التحدث إلى شخص يفهم مرضهم يوفر الراحة.

التحضير لموعدك مع الطبيب

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بعدوى فيروس العوز المناعي البشري، فمن المحتمل أن تبدأ بمراجعة طبيب الأسرة، قد يتم تحويلك إلى أخصائي الأمراض المعدية.

ما يمكنك فعله

قبل موعدك، فكر في الإجابة عن هذه الأسئلة وانتقل بها إلى زيارة طبيبك:

ما يمكن توقعه من طبيبك

سوف يسألك طبيبك أسئلة حول صحتك وأسلوب حياتك. سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني كامل، والتحقق من:

ما يمكنك القيام به في هذه الأثناء

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بعدوى فيروس نقص المناعة البشري، فاتخاذ خطوات لحماية نفسك والآخرين قبل موعدك، لا تمارس الجنس دون وقاية، وإذا كنت تستخدم العقاقير القابلة للحقن، استخدم دائمًا إبرة جديدة ونظيفة، ولا تشارك الإبر مع الآخرين.

المراجع