كسر الاجهاد Stress fracture

كسر الاجهاد هو تشقق صغير في إحدى العظام، ويحدث نتيجة وضع قوة متكررة عليها، عادة بسبب فرط استخدام هذه العظمة مثل، القفز باستمرار لأعلى ولأسفل أو الجري لمسافات طويلة. ويمكن أن يحدث هذا الكسر أيضاً بسبب الاستخدام الطبيعي لعظمة متضررة من حالة مرضية ما مثل هشاشة العظام.

ويحدث هذا النوع من الكسور للعظام الحاملة للوزن الموجودة في الساق السفلى والقدم، ويكون العدائون ومجندو الجيش الذين يحملون أوزان ثقيلة لمسافات طويلة، أكثر عرضة لهذا النوع من الكسور، لكن يمكن أن يتعرض أي شخص لهذا الكسر، فإذا قمت ببدء برنامج تمرن جديد، على سبيبل المثال، فيمكن أن تتعرض لكسر الاجهاد، إذا قمت بالتمرن بصورة بالغة في مدة قصيرة.

[diseaseheading1]

أعراض كسر الاجهادكسر الاجهاد

تكاد أن لا تشعر بالألم المصاحب لكسر الاجهاد في بادئ الأمر، لكن تزيد حدته بمرور الوقت، وعادة ما تنشأ الليونة من نقطة معينة، وتقل مع الراحة. وقد تعاني من التورم حول المنطقة المؤلمة.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب عليك الاتصال بالطبيب إذا أصبح الألم أكثر حدة أو أصبح مستمراً، حتى بعد الحصول على الراحة.

[diseaseheading2]

أسباب كسر الاجهاد

ينتج كسر الاجهاد عادة من زيادة كمية النشاط أو حدته بصورة سريعة، حيث تتكيف العظام بصورة تدريجية مع الحمولات الزائدة عن طريق عملية تُعرف بإعادة التنظيم، ويزداد نشاط هذه العملية عندما يزداد الضغط على العظام، وأثناء هذه العملية، يتم تدمير أنسجة العظام، ثم يتم إعادة بنائها مرة أخرى.

يتم تعريض العظام إلى قوة كبيرة بدون منحها الوقت الكافي للشفاء، حيث يتم امتصاص الخلايا أسرع من قدرة الجسم على استبدالهم، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بكسر الاجهاد.

عوامل خطر كسر الاجهاد

تتضمن العوامل التي يمكن أن تُزيد من خطر الإصابة بكسر الاجهاد ما يلي:

بعض الرياضات

يكون كسر الاجهاد أكثر انتشاراً بين الأشخاص الذين يشاركون في بعض الرياضات مثل سباق المسارات، كرة السلة، التنس، الرقص وألعاب الجمباز.

زيادة النشاط

يحدث كسر الاجهاد عادة للأشخاص الذين ينتقلون بصورة مفاجئة من أسلوب حياة ثابت إلى أسلوب نشط يحتوي على التمرن بصورة بالغة، أو عند الأشخاص الذين يُزيدون حدة ومدة وعدد مرات جلسات التمرين.

النوع أو الجنس

تكون النساء، خاصة الذين تعانين من غياب أو اضطراب دورات الحيض، أكثر عرضة للإصابة بكسر الاجهاد.

مشاكل القدم

الأشخاص المصابون بـ القدم المسطحة أو أقواس عالية أو صلبة، يكون أكثر عرضة للإصابة بكسور الإجهاد، وتساهم الأحذية البالية في هذه المشكلة.

ضعف العظام

بعض الحالات مثل هشاشة العظام، يمكن أن تُضعف العظام وتجعلها أكثر عرضة للإصابة بكسور الإجهاد.

كسور إجهاد سابقة

تجعلك الإصابة السابقة بإحدى كسور العظام أو أكثر، عرضة للإصابة بالمزيد من هذه الكسور.

نقص العناصر الغذائية

يمكن أن تجعل اضطرابات الأكل ونقص فيتامين D والكالسيوم، العظام أكثر عرضة للإصابة بكسور الإجهاد.

[diseaseheading3]

مضاعفات كسر الاجهاد

بعض كسور الإجهاد لا تلتئم بصورة ملائمة، مما يتسبب في حدوث ألم مزمن، وإذا لم يتم علاج الأسباب الكامنة لحدوث هذه الكسور، تُصبح أكثر عرضة للإصابة بالمزيد منها.

[diseaseheading6]

الوقاية من كسر الاجهاد

القيام ببعض الخطوات البسيطة يمكن أن يساعدك في الوقاية من كسور الإجهاد، ومن ضمن تلك الخطوات ما يلي:

عمل التغييرات بصورة بطيئة

قم ببدء أي برنامج تمرن جديد بصورة بطيئة، ثم تقدم بصورة تدريجية.

أحذية مناسبة

تأكد من أن حذائك ملائم لقدمك، ومناسب للنشاط الذي ترغب بالقيام به، وإذا كانت قدمك مسطحة، قم بسؤال الطبيب عن داعمات أقواس القدم المناسبة التي يمكن استخدامها لدعم وتقوية حذائك.

التمرن

يمكنك إضافة الأنشطة منخفضة التأثير إلى برنامج التمرن الخاص بك لتجنب إجهاد جزء معين من الجسم بشكل مكرر.

الحصول على تغذية جيدة

للحفاظ على قوة العظام، تأكد من أن تحتوي الحمية الغذائية على كمية كافية من الكالسيوم، فيتامين D والعناصر الغذائية الأخرى.

[diseaseheading4]

تشخيص كسر الاجهاد

يستطيع الطبيب في بعض الأحيان تشخيص كسر الاجهاد بواسطة التاريخ الطبي والفحص الجسدي، ولكن يتطلب الوضع الاستعانة بفحوصات التصوير في بعض الأحيان:

الأشعة السينية

لا تظهر كسور الإجهاد عادة بواسطة الأشعة السينية التي تم أخذها بعد بداية الألم بمدة قصيرة، فقد يتطلب الأمر عدة أسابيع، وفي بعض الأحيان أكثر من شهر، لظهور أدلة تُشير إلى وجود إحدى كسور الإجهاد.

فحص العظام

قبل القيام بفحص العظام بعدة ساعات، سوف تحصل على جرعة صغيرة من مادة مشعة عن طرق الوريد، حيث تتجمع معظم المادة المشعة في أماكن إصلاح العظام، ويجعلها تظهر على صورة الفحص مضيئة كبقعة بيضاء، ولكن أغلب أنواع مشاكل العظام تتشابه عند ظهورها على فحوصات العظم، لذلك لا يتم إجراء هذ الفحص بشكل مخصص لكسور الإجهاد.

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي لعمل صور مفصلة للتكاوين الداخلية، وعادة ما يستطيع التصوير بالرنين المغناطيسي أن يُبين كسور الإجهاد في الأسبوع الأول من الإصابة، ويمكن أن تُبين إصابات الإجهاد الأقل حدة (ردات فعل الإجهاد)، قبل أن يظهر أي تغير على نتائج الأشعة السينية. وهذا النوع من الفحص أفضل في التفرقة بين كسور الإجهاد وإصابات الأنسجة الرخوة.

[diseaseheading5]

علاج كسر الإجهاد

قد تحتاج إلى ارتداء حذاء مشي أو دعامة أو تقوم باستخدام الركائز (السنادات)، لتقليل الحمولة الناتجة عن حمل الوزن أثناء عملية الشفاء. وقد يتطلب الوضع التدخل الجراحي في بعض الأوقات، للتأكد من اكتمال عملية الشفاء لبعض أنواع كسور الإجهاد، خاصة التي تُصيب الأماكن التي لا يصلها الدم بشكل كافٍ.

ويمكن أن يكون التدخل الجراحي خيار أيضاً، لتسهيل عملية الشفاء للنخبة من الرياضيين، الذين يرغبون في العودة السريعة للرياضة أو العمال الذين يتضمن عملهم استخدام منطقة حدوث كسر الاجهاد.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

من المهم أن تُعطى العظمة المتضررة الوقت الكافي للشفاء، وقد يتطلب هذا عدة شهور أو حتى وقت أطول، وأثناء وقت الشفاء يمكنك فعل التالي:

الراحة

يجب عدم الضغط على الطرف المصاب، كما طلب الطبيب حتى يتأكد من أنك تستطيع تحمل الوزن الموضوع فوقه مثل السابق.

الثلج

لتقليل التورم وتخفيف الألم، قد يقترح الطبيب وضع كمادات ثلج فوق المنطقة المصابة لثلاث أو أربع مرات في اليوم، ولمدة 15 دقيقة في كل مرة.

استعادة النشاط ببطء

يمكنك الانتقال ببطء من الأنشطة التي لا تتطلب حمل وزن ثقيل مثل السباحة، عندما يُصرح الطبيب بذلك، إلى الأنشطة المعتادة. ويمكنك معاودة الأنشطة عالية التأثير مثل الجري، بصورة تدريجية، مع زيادة المسافة والوقت بصورة بطيئة.

الاستعداد لموعد الطبيب

يمكن أن يُحيلك طبيبك المعتاد إلى طبيب مختص بأمراض العظام والعضلات، خاصة إذا كنت رياضياً، ويمكنك الاستعداد لموعد الطبيب عن طريق عمل قائمة بالتالي:

  • الأعراض التي تعاني منها، بما في ذلك الغير مرتبطة بسبب حجزك لهذا الموعد.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك مستوى ونوع النشاط الجسدي الذي تمارسه، وإذا ما قمت بزيادة معدل تمرنك مؤخراً.
  • جميع الأدوية والفيتامبنات والمكملات الأخرى التي تتناولها، مع ذكر الجرعات.
  • بعض الأسئلة التي يمكنك طرحها على الطبيب.
  • اصطحاب أحد أفراد العائلة أو صديق مقرب ليساعدك في تذكر في جميع المعلومات التي يقدمها الطبيب.

ومن ضمن الأسئلة الرئيسية المتعلقة بكسر الاجهاد، ويمكنك طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما هو سبب حدوث الأعراض التي أعاني منها؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إليها؟
  • هل أحتاج إلى التوقف عن أنشطتي المعتادة؟ وحتى متى؟
  • هل أحتاج إلى زيارة مختص؟

وقد يطرح الطبيب بعض الأسئلة الخاصة به لفهم الحالة التي تعاني منها بشكل أفضل، ومن ضمن تلك المشكلة:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل قمت مؤخراً بزيادة نشاطك الجسدي؟
  • هل قمت بكسر أي عظام في السابق؟
  • هل تمرين بدورات حيض منتظمة؟
  • هل تتناول فيتامين D ومكملات الكالسيوم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *