كسر الكاحل Broken ankle

كسر الكاحل أو كسر القدم هو إصابة لعظام القدم، فقد يحدث كسر في الكاحل أو كسر القدم أثناء حادث سيارة أو نتيجة سقوط أو عثرة بسيطة خاطئة. وتتفاوت خطورة الكاحل المكسور أو القدم المكسورة، فالكسور يمكن أن تتراوح ما بين الشقوق الصغيرة في العظام إلى الكسور التي تخترق الجلد.

أعراض كسر الكاحل

إذا تعرضت لكسر في الكاحل أو القدم، قد تواجه بعضاً من العلامات والأعراض التالية:

  • ألم شديد وفوري عند وقت الإصابة.
  • ألم يزيد مع النشاط ويقل مع الراحة.
  • تورم.
  • كدمات.
  • ألم عند الضغط على مكان الإصابة.
  • إعاقة أو تشوه في شكل العظام.
  • صعوبة في المشي أو تحمل الوزن.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب عليك استشارة الطبيب:

  • إذا كان هناك تشوه واضح.
  • إذا كان الألم والتورم لا تتحسن مع الرعاية الذاتية.
  • إذا كان الألم والتورم يزداد سوءا مع مرور الوقت.
  • إذا كانت الإصابة تتداخل مع المشي.

أسباب كسر الكاحل

الأسباب الأكثر شيوعا لكسر الكاحل أو القدم تشمل ما يلي:

حوادث السيارات

قد تسبب الإصابات الساحقة الشائعة في تلك الحوادث الإصابة بكسور تتطلب إصلاح جراحي.

السقوط

الانزلاق أو الهبوط على قدميك بعد القفز من مجرد ارتفاع طفيف، يمكن أن يتسبب في كسر عظام الكاحلين أو القدمين.

تأثير الوزن الثقيل

إسقاط شيء ثقيل على قدمك، إحدى الأسباب الشائعة لحدوث الكسور.

التعثر

في بعض الأحيان مجرد وضع القدم بطريقة خاطئة يمكن أن يؤدي إلى كسر العظام، واصبع القدم يمكن أن يُكسر إذا ارتطم أو اصطدم بالأثاث، وحدوث التواء للكاحل فقط يمكن أن يتسبب في تمزق الأربطة أو كسر الكاحل.

الإجهاد بسبب فرط الاستخدام

كسور الإجهاد شائعة في عظام الكاحلين أو القدمين الحاملة للوزن، وعادة ما تتسبب في حدوث شقوق صغيرة بمرور الوقت و بالمجهود المتكرر أو الإفراط في الاستخدام، مثل الركض لمسافات طويلة، ولكن يمكن أن تحدث أيضاً مع الاستخدام العادي للعظم الذي تم إضعافه بسبب حالة ما مثل هشاشة العظام أو كسور الإجهاد.

عوامل خطر كسر الكاحل

قد تكون عرضة أكثر لكسر الكاحل أو القدم في الحالات التالية:

المشاركة في الرياضة كثيرة الإصابات والضغوط

إن الضغوط والضربات المباشرة والإصابات التي تحدث في الرياضة مثل كرة السلة وكرة القدم والجمباز والتنس وكرة القدم، هي أسباب كسور القدم والكاحل.

استخدام تقنيات أو معدات رياضية غير مناسبة

يمكن أن تسهم المعدات الخاطئة، مثل الأحذية التي يتم ارتداؤها أو عدم ارتدائها بشكل صحيح، في الكسور والسقوط. وتقنيات التدريب غير السليمة، مثل عدم الاحماء والتمدد، يمكن أيضاً أن تسبب في حدوث إصابات القدم والكاحل.

زيادة مستوى النشاط الخاص بك بصورة مفاجئة

إذا كنت شخصاً رياضياً أو بدأت للتو ممارسة الرياضة، وقمت فجأة بزيادة وتيرة أو مدة جلسات التمرين الخاص بك، فأنت عرضة لزيادة خطر حدوث كسر الإجهاد.

العمل في مهن معينة

بعض بيئات العمل، مثل مواقع البناء، تضعك في خطر السقوط من ارتفاع عالي، أو إسقاط شيء ثقيل على قدمك.

إبقاء المنزل في فوضى أو الإضاءة السيئة

المشي في منزل يحتوي على الكثير من الفوضى أو القليل من الضوء، قد يؤدي إلى السقوط وإصابة الكاحل أو القدم بصورة مستمرة.

حالات مرضية معينة

قد يؤدي انخفاض كثافة العظام (هشاشة العظام) إلى التعرض لإصابات القدم وعظام الكاحل.

مضاعفات كسر الكاحل

مضاعفات كسر الكاحل أو كسر القدم غير شائعة ولكنها قد تشمل:

التهاب المفاصل

الكسور التي تمتد إلى المفصل يمكن أن تتسبب في التهاب المفاصل بعدها بسنوات، وإذا كان الكاحل أو القدم يؤلمك لفترة طويلة بعد كسر، يجب عليك استشارة الطبيب.

عدوى العظام (التهاب العظم)

إذا كان الكسر مفتوحاً، فهذا يعني أن إحدى نهاية العظام تبرز من خلال الجلد، وقد تتعرض العظام للبكتيريا التي تسبب العدوى.

متلازمة الحيز

نادراً ما تحدث متلازمة الحيز مع كسور الكاحل، وهذه الحالة تُسبب الألم، والتورم وأحياناً عجز في العضلات المتضررة من الساقين أو الذراعين.

تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية

أذى للقدم أو الكاحل يمكن أن يصاحبه أذى للأعصاب المجاورة والأوعية الدموية، وأحياناً تمزق لهم. فإذا لاحظت أي مشاكل في الدورة الدموية أو تنميل أو تخدير، يجب عليك الذهاب لتلقي العناية الطبية اللازمة، فعدم وجود تدفق للدم يمكن أن يتسبب في موت العظام.

الوقاية من كسر الكاحل

هذه النصائح الأساسية للسلامة و للرياضة قد تساعدك في منع كسر الكاحل أو القدم:

ارتداء الأحذية المناسبة

استخدم أحذية المشي لمسافات طويلة على الطرق الوعرة، وقم بارتداء الأحذية المصنوع مقدمتها من الصلب في بيئة العمل إذا لزم الأمر. ويجب عليك اختيار الأحذية الرياضية المناسبة لرياضتك.

استبدال الأحذية الرياضية بانتظام

استبدل الأحذية الرياضية بمجرد أن تهترئ أو إذا كانت الأحذية غير متساوية، وإذا كنت عداء، استبدل الحذاء الخاص بك كل 300 أو 400 ميل.

البدء ببطء

وهذا ينطبق على برامج اللياقة البدنية الجديدة وكل التجارب الفردية.

التمرين المتنوع

يمكن للأنشطة المتنوعة أن تمنع كسور الإجهاد، لذلك قم بالتناوب بين الركض والسباحة أو ركوب الدراجات.

بناء العظام

الأطعمة الغنية بـ الكالسيوم، مثل الحليب واللبن والجبن، يمكن أن تبني الجسم و تقوي العظام، وتناول مكملات فيتامين (د) يمكن أن يساعد أيضاً.

استخدام الأضواء الليلية

العديد من كسور الأصابع تحدث نتيجة المشي في الظلام.

إعادة تنظيم المنزل

الحفاظ علي عدم الفوضى و تنظيم المنزل يساعد في تجنب السقوط و العثرات.

تعزيز وتقوية عضلات الكاحل

إذا كنت عرضة لالتواء الكاحل، قم بسؤال الطبيب عن تدريبات للمساعدة في تقوية عضلات الكاحل.

تشخيص كسر الكاحل

أثناء الفحص البدني، سيقوم الطبيب بفحص أماكن الألم الشديدة الألم في قدمك والكاحل، وموقع الألم الشديد يمكن أن يساعد في تحديد سبب حدوث الكسر، ثم يقوم الطبيب بتحريك القدم يميناً ويساراً ليتحقق من نطاق الحركة، وقد يطلب منك المشي لمسافة قصيرة بحيث يمكن فحص طريقة المشي.

اختبارات التصوير

إذا كانت الأعراض تشير إلى كسر، فقد ينصح الطبيب بإجراء اختبار أو أكثر من اختبارات التصوير التالية:

الأشعة السينية

يمكن تصوير معظم الكاحل وكسور القدم بواسطة الأشعة السينية، وقد يحتاج الفني إلى أخذ الأشعة السينية من عدة زوايا مختلفة بحيث لا تتداخل صور العظام كثيرا. كسور الإجهاد في كثير من الأحيان لا تظهر على الأشعة السينية حتى يبدأ الكسر فعلا بالشفاء.

فحص العظام بالمسح الضوئي

لإجراء المسح الضوئي، سوف يحقن الطبيب كمية صغيرة من المواد المشعة في الوريد، حيث تنجذب المواد المشعة إلى العظام، وخاصة أجزاء العظام التي تضررت، وتظهر المناطق المتضررة، بما في ذلك كسور الإجهاد، على أنها نقاط مضيئة على الصور الناتجة.

الأشعة المقطعية

الأشعة المقطعية تأخذ صوراً للعديد من الزوايا المختلفة وتجمع بينهم لتعرض صور مقطعية من الهياكل الداخلية للجسم. ويمكن للاشعة المقطعية أن تكشف المزيد من التفاصيل حول العظام والأنسجة الرخوة التي تحيط بها، والتي قد تساعد الطبيب على تحديد أفضل علاج.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي لخلق صور مفصلة جدا للأربطة التي تساعد على عقد القدم والكاحل معاً. وهذا التصوير يساعد على إظهار الأربطة والعظام، ويمكن التعرف على كسور لا تظهر على الأشعة السينية. وعادة ما يُستخدم هذا التصوير المتقدم للناس الذين تتطلب أعمالهم أن يستخدموا أقدامهم بكثرة، مثل الرياضيين.

علاج كسر الكاحل

علاج الكاحل المكسور أو القدم المكسورة يختلف، اعتماداً عل العظام التي كسرت وشدة الإصابة.

الأدوية

قد يوصي الطبيب بمسكن للألم ، مثل الأسيتامينوفين، وبعض الأدوية الأخرى.

العلاج

بعد أن تلتئم عظامك، ستحتاج إلى إرخاء العضلات والأربطة القاسية في الكاحلين والقدمين، والعلاج الطبيعي يمكن أن يساعد في تحسين المرونة والقوة .

الجراحات وغيرها من الإجراءات

إعادة الكسر إلى موضعه

إذا كان الكسر مفصولاً، فهذا يعني أن طرفي الكسر ليسا على نفس الخط، قد يحتاج الطبيب إلى إعادة القطع مرة أخرى في مواقعها المناسبة. واعتماداً على كمية الألم والتورم، قد تحتاج إلى إرخاء العضلات، ومهدئ أو حتى مخدر عام قبل هذا الإجراء.

الثبات وعدم الحركة

للشفاء، يجب أن تُثبت العظام المكسورة بحيث نهاياتها تكون متماسكة معا جيداً، وفي معظم الحالات، يتطلب تحقيق هذا وضع جبيرة. والكسور الصغرى للقدم قد تحتاج فقط إلى مثبتات قابلة للإزالة، مثل رباط ضاغط أو ضمادة أو حذاء بحزام صلب. وعادة ما يتم تثبيت إصبع القدم المكسور إلى إصبع القدم المجاور، مع وضع قطعة من الشاش بينهما.

العملية الجراحية

في بعض الحالات، قد يحتاج جراح العظام إلى استخدام الدبابيس أو الشرائح أو المسامير للحفاظ على الوضع المناسب لعظامك أثناء الشفاء. ويمكن إزالة هذه المواد بعد التئام الكسر إذا كانت الكسر بارز أو مؤلم.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل أن تبحث في البداية عن علاج لكسر الكاحل أو القدم المكسورة في غرفة الطوارئ أو عيادة الرعاية العاجلة، وإذا لم تصطف قطع العظم المكسور بشكل صحيح للشفاء، قد يتم تحولك إلى طبيب متخصص في جراحة العظام. وقد ترغب في كتابة قائمة تتضمن ما يلي:

  • وصف تفصيلي لأعراضك.
  • معلومات عن المشاكل الطبية لديك.
  • معلومات عن المشاكل الطبية الخاصة بوالديك أو أشقائك.
  • جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • الأسئلة التي تريد أن تسألها للطبيب.

ومن الأسئلة الأساسية التي يمكنك طرحها على طبيبك، وتتعلق بكسر الكاحل:

  • ما هي الاختبارات المطلوبة؟
  • ما هي اختيارات العلاج المتاحة، والتي تنصح بها؟
  • إذا كنت بحاجة إلى جبيرة، كم من الوقت سوف أحتاج لوضعها؟
  • هل سأحتاج إلى جراحة؟
  • ما هي قيود الحركة التي يجب اتباعها؟
  • هل يجب أن أرى طبيب محتص؟
  • ما هي الأدوية التي توصي بها لتخفيف الألم؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى لديك. وقد يطرح عليك الطبيب بعض الأسئلة، ومن ضمنها:

  • هل كان هناك إصابة محددة أدت إلى ظهور الأعراض؟
  • هل ظهرت الأعراض فجأة؟
  • هل حدث إصابة للكاحلين أو القدمين في الماضي؟
  • هل بدأت أو زدت مؤخراً من قوة التمارين التي تمارسها؟

ما يمكن فعله عند الإصابة قبل زيارة الطبيب

إذا كانت الإصابة ليست شديدة بما فيه الكفاية للذهاب إلى غرفة الطوارئ، يمكنك القيام ببعض الأشياء في المنزل لرعاية إصابتك حتى تتمكن من رؤية الطبيب:

  • وضع ثلج لمدة تتراوح ما بين 15و 20 دقيقة في، كل ثلاث أو أربع ساعات لتخفيف التورم.
  • إبقاء القدم أو الكاحل في وضعية مرتفعة.
  • لا تضع أي وزن على قدمك المصاب أو الكاحل.
  • استخدام ضمادة خفيفة حول الكاحل لوضع ضغط بسيط عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *