كسر صفائح النمو Growth plates fracture

يؤثر كسر صفائح النمو على طبقة الأنسجة التي تنمو بالقرب من نهايات عظام الطفل، وتُعتبر صفائح النمو أكثر المناطق ليونة وضعفاً في الهيكل العظمي، وقد تكون أكثر ضعفاً من الأربطة والأوتار. والإصابة التي يمكن أن تتسبب في حدوث التواء في المفصل، يمكن أن تتسبب أيضاً في حدوث كسر في صفائح النمو عند الطفل.

وعادة ما يحتاج كسر صفائح النمو إلى علاج فوري لأنه يؤثر على كيفية نمو العظام، وعدم علاج كسر صفائح النمو بشكل ملائم يمكن أن ينتج عنه تشوه العظمة المصابة، أو أن تُصبح أقصر من الطرف المقابل.

[diseaseheading1]

أعراض كسر صفائح النموكسر صفائح النمو

تحدث أغلب كسور صفائح النمو في عظام الأصابع، الساعد والجزء السفلي من الساق، ويمكن أن تتضمن أعراض هذا الكسر ما يلي:

  • ألم وليونة، خاصة كرد فعل للضغط الموضوع على صفائح النمو.
  • عدم القدرة على تحريك المنطقة المصابة، أو وضع وزن أو ضغط على العضو المصاب.
  • دفء وتورم في نهاية العظمة، قرب المفصل.

ضرورة استشارة الطبيب

إذا كنت تشتبه في وجود كسر، يجب عليك اصطحاب طفلك ليتم فحصه عند الطبيب، ويجب أيضاً تقييم الطفل في حالة ملاحظة أي تشوه في الذراعين أو الساقين، أو إذا كان الطفل يواجه صعوبة في لعب الرياضات، بسبب الألم المستمر.

[diseaseheading2]

أسباب كسر صفائح النمو

عادة ما يحدث كسر صفائح النمو نتيجة السقوط أو إصابة مباشرة لأحد الأطراف، كما يمكن أن يحدث في:

  • حادث السيارة.
  • الرياضات التنافسية مثل كرة القدم، كرة السلة، الجري، الرقص أو الرياضات البدنية (الجمباز).
  • الأنشطة الترفيهية مثل ركوب الدراجات، التزلج، أو التزحلق.

ويمكن أن يحدث هذا النوع من الكسر في بعض الأوقات بسبب كثرة الاستخدام، الذي يمكن أن يحدث أثناء التمرن لبعض الرياضات أو نتيجة الرمي المتكرر.

عوامل خطر كسر صفائح النمو

يحدث كسر صفائح النمو للأطفال الذكور ضعف ما يحدث عند الأطفال الإناث، لأن نمو الإناث يكتمل أسرع من الذكور، وبمجرد وصول عمر الثانية عشر، تكون صفائح النمو الخاصة بالإناث نضجت بالفعل، وتم استبدالهم بعظام صلبة.

[diseaseheading3]

مضاعفات كسر صفائح النمو

معظم الحالات التي تُصاب بهذا النوع من الكسور تُشفى بدون أي مضاعفات، ولكن العوامل التالية يمكن أن تُزيد من خطر نمو العظام المصابة بشكل مشوه وسريع أو تُصبح أكثر من باقي العظام.

حدة الإصابة

يزيد خطر تشوه العضو أو الطرف المصاب، إذا تم تغيير مكان صفائح النمو أو تحطمت أو سُحقت.

عمر الطفل

الأطفال الصغار عدة سنوات أمامهم للنمو، لذلك إذا حدث ضرر مؤقت في صفائح النمو، ما زالت هناك فرصة لحدوث التشوه، وإذا قارب الطفل على إنهاء مرحلة النمو، يمكن أن يتسبب الضرر المؤقت في حدوث تشوه بسيط.

موقع الإصابة

صفائح النمو المحيطة بالركبة تكون أكثر حساسية للإصابة، وحدوث كسر لهذه الصفائح يمكن أن يجعل الساق أقصر في الطول أو أطول أو معوجة، إذا كانت الصفائح تعاني من ضرر دائم. وإصابات صفائح النمو حول المعصم والكتف، عادة ما تُشفى بدون أي مشاكل.

[diseaseheading4]

تشخيص كسر صفائح النمو

من الصعب رؤية صفائح النمو على الأشعة السينية، لأنها لم تتحول إلى عظام صلبة بعد، وقد يطلب الطبيب فحص الأشعة السينية للطرف المصاب والطرف المقابل له للمقارنة بينهما.

وفي بعض الأحيان لا يمكن رؤية كسر صفائح النمو عن طريق الأشعة السينية، وإذا كان المنطقة المحيطة بصفائح النمو لينة، فقد يقترح الطبيب وضع جبيرة لحماية الطرف المصاب، ثم يتم إعادة فحص الأشعة السينية بعد مرور ثلاثة أو أربعة أسابيع، وإذا كان هناك أي كسر، سوف يظهر شفاء العظمة أثناء هذا الفحص.

والإصابات الأكثر خطورة، يمكن أن يتم استخدام الفحوصات لتصوير الأنسجة الرخوة مثل التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، الأشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية.

[diseaseheading5]

علاج كسر صفائح النمو

يعتمد علاج كسر صفائح النمو على حدة الكسر، وتتطلب الكسور الأقل حدة وضع جبيرة فقط، وإذا تخطى الكسر صفيحة النمو أو وصل إلى المفصل، ولم يمكن بنفس المحاذاة، يمكن أن يتطلب الوضع التدخل الجراحي. وصفائح النمو التي يتم محاذاتها بشكل جراحي، يمكن أن تُشفى وتنمو بشكل أفضل من الصفائح التي يتم تركها في وضعية سيئة.

وعند حدوث الإصابة، يكون من الصعب معرفة إذا كان الضرر الحادث لصفائح النمو دائم أم لا، وقد يقترح الطبيب القيام بفحص الأشعة السينية لعدة سنوات بعد حدوث الكسر، للتأكد من نمو الصفائح بشكل ملائم. ووفقاً لموقع وحدة الكسر، قد يحتاج الطفل إلى زيارات متابعة، حتى يكتمل نمو العظام بشكل كامل.

الاستعداد لموعد الطبيب

إذا تعرض طفلك للإصابة، فقد تذهب مباشرة إلى الطوارئ، وطبقاً لحدة الكسر، قد يقترح الطبيب المعالج أن يتم إحالة طفلك إلى طبيب أطفال متخصص. ويمكنك الاستعداد لهذا الموعد عن طريق عمل قائمة تتضمن:

  • أعراض طفلك.
  • كيفية حدوث الإصابة.
  • معلومات الطفل الرئيسية بما في ذلك، المشاكل الطبية الأخرى وأسماء الأدوية والفيتامينات التي يتناولها.
  • الأنشطة أو الرياضات الترفيهية التي يشارك بها الطفل بصورة منتظمة.
  • بعض الأسئلة التي ترغبين بطرحها على الطبيب.

ويمكن أن يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة الخاصة به لفهم الحالة التي يعاني منها طفلك بصورة أفضل، ومن ضمن تلك الأسئلة:

  • كيف حدثت الإصابة؟
  • أين يتمركز الألم؟
  • ما هو مدى الألم؟
  • هل هناك أي شئ يخفف من حدة الألم؟
  • هل كان هناك أي ألم في المنطقة المتضررة قبل الإصابة مثل ما يحدث أثناء الرياضات والأنشطة الترفيهية؟
  • ما هي مخاوفك فيما يتعلق بعودة طفلك إلى ممارسة الرياضة أو اللعب؟
  • هل تعرض الطفل لأي كسر آخر من قبل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *