لدغة البعوض Mosquito bites

لدغة البعوض هي النتوءات التي تُسبب حكة، وتظهر بعد ثقب الجلد بسبب لدغ البعوض، والتغذية على الدم، وعادة ما تختفي النتوءات من تلقاء نفسها في خلال أيام قليلة. تُسبب لدغة البعوض أحياناً منطقة كبيرة من التورم، والتقرح، والاحمرار، وهذا النوع من رد الفعل أكثر شيوعاً لدى الأطفال، ويُشار إليها في بعض الأحيان بإسم متلازمة سكيتر.

أعراض لدغة البعوض

تتضمن علامات لدغة البعوض ما يلي:

  • نتوء منتفخ أبيض، وأحمر يظهر في خلال دقائق قليلة بعد التعرض للدغة.
  • نتوء صلب يُسبب حكة لونه بني محمر يظهر في خلال يوم، أو ما يقرب من ذلك بعد التعرض للدغة.
  • بثور صغيرة بدلاً من النتوءات الصلبة.
  • بقع داكنة تبدو مثل الكدمات.

يمكن أن تظهر ردود فعل أكثر شدة لدى الأطفال، والبالغين الذين لم يتعرضوا مسبقاً لنوع البعوض الذي لدغهم، والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز المناعي، وبالنسبة لهؤلاء الأشخاص تُسبب لدغة البعوض في بعض الأحيان ما يلي:

الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بردود أفعال شديدة أكثر من البالغين، وذلك لأن العديد من البالغين تعرضوا للدغات البعوض طوال حياتهم، وأصبحوا أقل حساسية منها.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب الاتصال بالطبيب إذا كانت لدغة البعوض تبدو أنها ترتبط بعلامات تحذير أكثر خطورة، مثل الحمى، والصداع، وآلام الجسم، وعلامات العدوى.

ستوري

أسباب لدغة البعوض

تحدث لدغة البعوض بسبب تغذية إناث البعوض على الدم، حيث أن أنثى البعوض لديها فم يساعدها على ثقب الجلد، وامتصاص الدم، ولكن تفتقر الذكور لهذه القدرة على امتصاص الدم لأنهم لا ينتجون البيض، لذا فهم ليسوا بحاجة إلى البروتين الموجود في الدم.

وكما يملأ البعوض نفسه بالدم من خلال اللدغة، فإنه يضخ لعابه داخل الجلد، وبالتالي ينتج عن البروتين الموجود في اللعاب حدوث رد فعل بسيط للجهاز المناعي، والذي ينتج عنه حكة، وظهور نتوء.

يختار البعوض ضحاياه عن طريق تقييم الرائحة، وثاني أكسيد الكربون المنبعث، والمواد الكيميائية في عرق الشخص.

مضاعفات لدغة البعوض

يمكن أن تؤدي اللدغات الشديدة إلى الإصابة بالعدوى. يمكن أن يحمل البعوض بعض الأمراض، مثل فيروس غرب النيل، ومرض الملاريا، والحمى الصفراء، وحمى الضنك، وبعض أنواع عدوى الدماغ (التهاب الدماغ).

يحصل البعوض على الفيروس، أو الطفيل عن طريق لدغ شخص أو حيوان مصاب، ثم عند لدغ شخص آخر ينقل البعوض الفيروس، أو الطفيل إليه من خلال لعابه.

الوقاية من لدغة البعوض

يمكنك اتباع عدة خطوات لحماية نفسك من لدغة البعوض، وهي:

تجنب واستبعاد البعوض

يمكنك الحد من التعرض للبعوض عن طريق ما يلي:

  • تجنب الأنشطة في الهواء الطلق عندما يكون البعوض نشطاً من وقت الغسق إلى الفجر.
  • إصلاح أي تمزق في النوافذ، والأبواب، وأدوات التخييم.
  • استخدام شبكة البعوض فوق عربات، وأسرة الأطفال، أو عند النوم في الهواء الطلق.

استخدام طارد الحشرات

يمكن أن يوفر طارد الحشرات حماية لوقت أطول من البعوض، ويجب عليك قراءة الملصق على المنتج الذي تختاره قبل استخدامه، وإذا كنت تستخدم رذاذ لطرد البعوض، يجب عليك رشه في الهواء الطلق، وبعيداً عن الطعام.

إذا كنت تستخدم كريم واقي ضد الشمس، يجب عليك وضعه أولاً لمدة 20 دقيقة قبل وضع طارد البعوض. تجنب المنتجات التي تجمع بين واقي الشمس، وطارد البعوض؛ لأنك قد تكون بحاجة إلى وضع واقي الشمس غالباً أكثر من طارد البعوض، ومن الأفضل استخدام طارد البعوض قليلاً بقدر الحاجة إليه فقط.

هذه المنتجات يمكن أن تكون آمنة للأطفال، والبالغين إذا استخدمت وفقاً للتوجيهات، مع بعض الاستثناءات التالية:

  • عدم استخدام هذه المنتجات على الأطفال الرضع الأصغر من شهرين.
  • عدم السماح للأطفال الصغار بالحصول على المنتجات التي تحتوي على الإيكاريدين على أيديهم، أو وجوههم.
  • عدم استخدام زيت الكافور الليموني على الأطفال الأصغر من ثلاثة سنوات.
  • عدم استخدام طارد الحشرات تحت الملابس.
  • عدم وضع طارد الحشرات فوق حروق الشمس، الشقوق، الجروح، أو الطفح الجلدي.
  • الاغتسال بالماء، والصابون لإزالة أي طارد حشرات متبقي عند الخروج في الهواء الطلق.

تعقيم الملابس وأدوات الهواء الطلق

يعتبر بيرمثرين مبيد، وطارد للحشرات، ويستخدم لحماية إضافية، حيث يستخدم هذا المنتج على الملابس، وأدوات الهواء الطلق، وليس على الجلد. تحقق من الملصق الموجود على المنتج لمعرفة إرشادات الاستخدام المحددة، وبعض متاجر المنتجات الرياضية تبيع الملابس المعالجة بمادة بيرمثرين.

استخدام الملابس والأدوات الواقية

يجب عليك ارتداء ما يلي إذا سمحت الأحوال الجوية:

  • أكمام طويلة.
  • جوارب، وأحذية مغلقة تماما.
  • سراويل طويلة، وربما مدسوسة بداخل أطراف الجوارب.
  • ملابس بألوان فاتحة.
  • قبعة تحمي الأذنين، والرقبة، أو قبعة لها شبكة بعوض تغطي الوجه.

تناول الدواء الوقائي

إذا كنت تميل للإصابة بردود أفعال شديدة، وكبيرة ناتجة عن لدغة البعوض (متلازمة سكيتر)، يجب عليك تناول مضادات الهستامين بدون وصفة طبية عند معرفتك أنك قد تتعرض للبعوض.

تقليل البعوض حول المنزل

يجب القضاء على المياه الراكدة حول المنزل، والتي يحتاجها البعوض ليتكاثر. يجب عليك اتباع ما يلي للحفاظ على منزلك، وفنائك خالياً من برك البعوض:

  • إزالة بالوعات السطح.
  • إفراغ حمامات السباحة المتنقلة الخاصة بالأطفال مرة أسبوعياً على الأقل، ويُفضل أكثر من ذلك في كثير من الأحيان.
  • تغيير المياه في أحواض السباحة مرة أسبوعياً على الأقل.
  • التخلص من الإطارات القديمة في فنائك.
  • إفراغ أصيص الزهور الموجود في الهواء الطلق بانتظام، أو تخزينه في وضع مقلوب حتى لا يتجمع فيه الماء.

تشخيص لدغة البعوض

عادة ما يتعرف الأطباء على لدغة البعوض عن طريق رؤيتها. يمكن النظر إلى المنطقة الحمراء المُسببة للحكة، المؤلمة، والمتورمة، والمشار إليها أنها متلازمة سكيتر، باعتبارها خطأ أنها عدوى بكتيرية ثانوية ناتجة عن الجلد المخدوش، والمجروح. تعتبر متلازمة سكيتر هي نتيجة لرد فعل تحسسي ناتج عن البروتينات الموجودة في لعاب البعوض.

لا يوجد فحص دم بسيط للكشف عن الأجسام المضادة للبعوض في الدم، لذا يتم تشخيص حساسية البعوض عن طريق تحديد إذا ما كانت المناطق الحمراء الكبيرة المتورمة، والمسببة للحكة قد حدثت بعد تعرضك للدغة البعوض.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

تتوقف معظم لدغات البعوض عن التسبب في الحكة، وتختفي من تلقاء نفسها خلال بضعة أيام، وقد تساعدك هذه النصائح التالية على جعلك أكثر راحة:

  • وضع مرطب، كريم، أو معجون، يمكنك وضع مرطب كالامين، أو كريم هيدروكورتيزون بدون وصفة الطبيب على اللدغة ليساعدك على التخلص من الحكة، أو وضع معجون مصنوع من صودا الخبز، والماء. يجب تكرار ذلك عدة مرات يومياً حتى تختفي الأعراض.
  • وضع ضمادة باردة، حاول تهدئة اللدغة عن طريق وضع ضمادة باردة، أو قطعة قماش باردة، ورطبة على اللدغة لبضعة دقائق.
  • تناول مضاد الهستامين عن طريق الفم لردود الفعل القوية.

الاستعداد لموعد الطبيب

قد لا تحتاج لرؤية طبيبك لعلاج لدغة البعوض، ما لم تُصاب بحمى، أو العلامات، والأعراض التي تتطور أحياناً بعد هذه اللدغات. سوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

اكتب قائمة بما يلي قبل موعدك:

  • أعراضك، ومدة استمرارها.
  • جميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات.
  • الأسئلة التي تريد سؤال طبيبك عنها.

تتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي قد تريد سؤال طبيبك عنها فيما يخص لدغة البعوض ما يلي:

  • ماذا يمكنني أن أفعل لوقف الحكة؟
  • هل المنطقة المحيطة بلدغة البعوض مصابة؟
  • هل يوجد آثار جانبية للدواء الذي تصفه لي؟
  • كيف يمكنني أن أعرف إذا كنت بحاجة إلى رعاية إضافية؟

ما يمكنك فعله في هذه الأثناء

إذا كانت الحكة تُسبب لك مشكلة، يمكن أن يساعدك مضاد الهستامين دون وصفة طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *