متلازمة الأباعد الورمية Paraneoplastic syndrome

متلازمة الأباعد الورمية هي عبارة عن مجموعة من الاضطرابات الغير مألوفة، والتي تحدث لدى بعض الأشخاص المصابين بالسرطان، ويمكن أن تؤثر متلازمة الأباعد الورمية على أجهزة الجسم المختلفة، فتؤثر على الغدد الصماء، الجلد، الدم، والمفاصل.

وتحدث متلازمة الأباعد الورمية عندما يقوم السرطان بمهاجمة الجهاز المناعي في أجزاء من الدماغ، الحبل الشوكي، العضلات، والأعصاب الطرفية.

وتظهر الأعراض على حسب مكان الإصابة، فتحدث بعض الأعراض والتي تشمل مشكلة في الحركة، وجود مشاكل في الإدراك الحسي، ضعف في الذاكرة، مشاكل في التفكير، واضطرابات في النوم.

وعلاج متلازمة الأباعد الورمية يعتمد في الأساس على علاج السرطان بالإضافة لبعض العلاجات المناعية، ولكن في بعض الأحيان قد يكون علاج السرطان غير كافي، ويحدث انتشار سريع للمرض يؤدي لحدوث أضرار جسيمة لأجهزة الجسم المختلفة.

أعراض متلازمة الأباعد الورمية

من الممكن أن تظهر أعراض متلازمة الأباعد الورمية قبل تشخيص السرطان، وتتطور الأعراض سريعاً، وغالباً على مدى أيام إلى عدة أسابيع، وتشمل الأعراض:

  • صعوبة في المشي.
  • عدم القدرة على الحفاظ على توازن الجسم.
  • فقدان التنسيق العضلي.
  • ضعف العضلات.
  • فقدان المهارات الحركية الدقيقة، مثل التقاط الأشياء من على الأرض.
  • صعوبة في البلع.
  • التأتأة.
  • فقدان الذاكرة.
  • مشاكل في الرؤية.
  • اضطرابات النوم.
  • الهلوسة.
  • ظهور حركات لا إرادية.

أنواع متلازمة الأباعد الورمية

التنكس المخيخي

يحدث نتيجة لفقدان الخلايا العصبية في منطقة الدماغ، والتي تتحكم في وظائف العضلات وحفظ التوازن، وتشمل الأعراض ضعف الحركة، فقدان التوازن، الدوخة، الغثيان، حركات عين لا إرادية، الرؤية المزدوجة، صعوبة التحدث، وصعوبة في البلع.

التهاب الدماغ الحوفي

يحدث التهاب في منطقة الدماغ المسئولة عن العواطف والسلوكيات والذاكرة، وتظهر الأعراض على هيئة تغييرات في الشخصية، اضطرابات مزاجية، فقدان الذاكرة، هلوسة، ونعاس.

التهاب الدماغ والنخاع

تظهر الأعراض تبعا لمكان حدوث الإصابة.

متلازمة ترجرج العيون والاختلاج العضلي

تحدث نتيجة لحدوث خلل في منطقة المخيخ، وتُسبب حركات سريعة في العين مع حركات لا إرادية في منطقة الجذع والأطراف.

متلازمة الرجل المتيبس

تتميز بوجود تصلب عضلي شديد يؤثر بشكل رئيسي على العمود الفقري والساقين، ويؤدي لحدوث تقلصات عضلية مؤلمة.

الاعتلال النخاعي

تحدث الإصابة في النخاع الشوكي فقط، وتتراوح الأعراض ما بين حدوث تغييرات في وظيفة الأمعاء والمثانة، إلى حدوث إعاقة شديدة تؤثر على الأطراف الأربعة.

متلازمة الوهن العضلي لامبرت ايتون

تحدث نتيجة لانقطاع الاتصال بين العضلات والأعصاب، وتشمل الأعراض ضعف عضلات الحوض، صعوبة في البلع، صعوبة في الكلام، الرؤية المزدوجة، وجفاف الفم. وتكون متلازمة الوهن العضلي غالباً مرتبطة بالإصابة بـ سرطان الرئة.

الوهن العضلي الوبيل

يحدث نتيجة لانقطاع الاتصال بين العضلات والأعصاب، وتشمل الأعراض الضعف والإجهاد السريع للعضلات، وتشمل عضلات الوجه، العينين، الذراعين، الساقين، وقد تؤثر على عضلات المضغ والبلع، ويكون الوهن العضلي الوبيل مرتبط بالإصابة بسرطان الغدة التيموسية.

التقلص العضلي الموجي

ويعرف أيضا بمتلازمة إيزاك، ويتميز بوجود نبضات غير طبيعية في الخلايا العصبية خارج الدماغ والحبل الشوكي، وتظهر الأعراض على هيئة تصلب تدريجي وتشنجات تدريجية.

التقلص العضلي المحيطي

يحدث نتيجة لتلف الأعصاب التي تنقل الرسائل من الدماغ أو العمود الفقري إلى أعضاء الجسم المختلفة، وتشمل الأعراض فقدان الإحساس في أماكن الجسم المختلفة.

خلل الوظائف المستقلة

يشمل تلف الأعصاب التي تغذي الجهاز العصبي اللاإرادي مثل التعرق، ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب.

ستوري

أسباب متلازمة الأباعد الورمية

لا تحدث متلازمة الأباعد الورمية نتيجة للإصابة بالسرطان، وإنما تحدث نتيجة لانتشار السرطان في الخلايا العصبية، أو نتيجة لحدوث العدوى أو كمضاعفات جانبية لعلاج السرطان.

ويعتقد العلماء أن سبب حدوث متلازمة الأباعد الورمية، هو مهاجمة خلايا السرطان للأجسام المناعية وخاصة خلايا (ت)، الموجودة بكرات الدم البيضاء، فتهاجم خلايا الجهاز العصبي، وتُسبب الاضطرابات العصبية.

عوامل خطر متلازمة الأباعد الورمية

حدوث السرطان يعد من أهم عوامل الخطر المرتبطة بالإصابة بالمرض، وتحدث الاضطرابات في كثير من الأحيان لدى مرضى سرطان الرئة، المبيض، الثدي، الخصية، والجهاز الليمفاوي.

مضاعفات متلازمة الأباعد الورمية

لا توجد مضاعفات محددة للإصابة بمتلازمة الأباعد الورمية، ولكن قد تشمل المضاعفات سرعة انتشار الأعراض، فقد تتطور الأعراض بين عدة أيام إلى أسبوع.

الوقاية من متلازمة الأباعد الورمية

لا توجد وسائل معينة للوقاية من الإصابة من متلازمة الأباعد الورمية للجهاز العصبي، حيث أن سبب حدوث الإصابة غير معروف حتى الآن.

تشخيص متلازمة الأباعد الورمية

يقوم الطبيب المعالج في البداية بأخذ التاريخ المرضي كاملاً من المريض، والقيام بالفحص البدني والفحوصات المعملية والتصويرية.

الفحص البدني

  • فحص لردود الفعل.
  • فحص لقوة العضلات.
  • فحص لحاسة اللمس.
  • فحص للرؤية.
  • فحص لحاسة السمع.
  • فحص لتوازن الجسم.
  • فحص للسلوكيات.
  • فحص للذاكرة.

الفحوصات المعملية

  • تحليل الدم، ويقوم الطبيب المعالج بأخذ عينة من الدم لتحليلها، وقد توضح عينة الدم وجود أجسام مضادة لبعض متلازمة الأباعد الورمية، وقد تظهر أيضاً عينة الدم وجود عدوى أو اضطرابات هرمونية.
  • البزل القطني، حيث يقوم الطبيب المعالج بسحب عينة من السائل المحيط بالحبل الشوكي، عن طريق إدخال إبرة في العمود الفقري وسحب السائل. ويجب أن يقوم بالسحب طبيب مدرب جيداً، ويقوم الطبيب بعد ذلك بتحليل العينة، وقد تُظهر العينة وجود بعضاً من الأجسام المضادة التي قد لا تظهر في تحليل الدم، وظهور الأجسام المضادة في السائل الشوكي يدل على وجود تفاعل مناعي في الجسم.

الفحوصات التصويرية

  • التصوير المقطعي.
  • تصوير الرنين المغناطيسي.
  • التصوير المقطعي البوزيتروني، ويتم حقن مادة مشعة داخل مجرى الدم.

وفي حالة عدم ظهور أي ورم من خلال الفحوصات التصويرية يوصي الطبيب المعالج بإعادة الفحوصات من ثلاثة إلى ستة أشهر بصفة دورية.

علاج متلازمة الأباعد الورمية

يختلف العلاج باختلاف نوع متلازمة الأباعد الورمية، ولكن خيارات العلاج تشمل :

  • الكورتيكوستيرويد، مثل البريدينزون حيث تعمل على منع الالتهابات، وتشمل الأعراض الجانبية للكورتيكوستيرويد هشاشة العظام، الإصابة بـ السكري من النوع الثاني، ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.
  • الأدوية المضادة للصرع، ويتم استخدامها لعلاج النوبات المصاحبة لوجود خلل في الدماغ.
  • الأدوية المستخدمة لتحسين التوصيل العصبي للعضلات، مثل ديامينوبريدين حيث تعمل على إطلاق بعض النواقل الكيميائية، والتي تعمل على نقل الإشارات من الخلايا العصبية إلى العضلات، وتشمل أدوية أخرى مثل دواء بيريدوستيغمين حيث يعمل منع تكسير النواقل الكيميائية.

ويتم استخدام الأدوية السابقة بجانب العلاج الكيميائي للسرطان، حيث تعمل على تقليل شدة الأعراض في أغلب الحالات.

هناك طرق أخرى للعلاج، وتشمل:

  • فصل البلازما، حيث يقوم الطبيب المعالج بفصل البلازما الموجودة بالدم من خلال جهاز يعرف باسم فاصل الخلايا، ويقوم الطبيب بعد ذلك بإعادة خلايا الدم الحمراء والبيضاء إلى الجسم، بعد التخلص من البلازما التي تحتوي على الأجسام المضادة الغير مرغوب فيها.
  • الجلوبيولين المناعي الوريدي (IVIg)، حيث يحتوي على جرعات عالية من الجلوبيولين المناعي للمتبرعين بالدم، ويعمل على تدمير الأجسام المضادة الضارة الموجودة بالدم.

هناك أيضاً بعض العلاجات التي قد تساهم في تقليل الأعراض بجانب الأدوية السابقة، وتشمل:

  • العلاج البدني، فقد تساعد بعض التمارين على استعادة وظائف بعض العضلات التي تضررت.
  • علاج النطق، فقد يقوم طبيب التخاطب بمساعدتك على مواجهه مشاكل النطق والكلام.

الاستعداد لموعد الطبيب

قد تحتاج إلى فعل التالي قبل الذهاب إلى موعد الطبيب:

  • تدوين الأعراض التي تعاني منها، حتى ولو لم تكن مرتبطة بالمرض الخاص بك.
  • تدوين بعض المعلومات الشخصية المهمة، والتي قد تساعد الطبيب الخاص بك، مثل ضغوطات العمل التي تعاني منها.
  • تدوين جميع الأدوية، الفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • يمكنك الاستعانة بصديق أو أحد أفراد العائلة المقربين للذهاب معك لزيارة الطبيب المعالج.

ويمكنك تدوين بعض الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها، وتشمل:

  • ما هي الأسباب المحتملة لحدوث حالتي؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إجراؤها؟
  • متى أتمكن من إجراء الفحوصات؟
  • متى يمكنني الحصول على نتيجة الفحوصات الخاصة بي؟
  • ما الذي تبحث عنه من خلال الفحوصات؟
  • هل من الممكن أن تكون حالتي مؤقتة أو مزمنة؟
  • ما هي خيارات العلاج المتاحة لحالتي؟
  • هل يجب أن أرى أخصائي؟
  • ما هي الإرشادات الواجب اتباعها لتقليل أعراض المرض؟
  • ما هي مضاعفات المرض المحتملة؟
  • هل أحتاج للمتابعة من وقت لآخر؟
  • هل سأحتاج لإجراء عملية جراحية؟
  • هل سأحتاج لإجراء علاج طبيعي بعد الشفاء؟
  • هل هناك أي شيء يمكنني القيام به في المنزل من أجل تقليل الأعراض؟
  • هل يمكن أن تعود الإصابة مرة أخرى بعد الشفاء من المرض؟
  • هل هناك أي كتيبات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكن أخذها معي في المنزل؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

قد يسألك طبيبك بعض الأسئلة، وتشمل:

  • متى لاحظت الأعراض لأول مرة؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • هل هناك أشياء تُحسن أعراضك، أو تزيدها سوءاً؟
  • هل تزداد الأعراض الخاصة بك مؤخراً؟
  • هل تعاني من أي مراض وراثية أو أمراض مزمنة؟
  • هل أنت مدخن؟
  • ما هي مهنتك؟
  • هل تعاني من وجود حركات عضلية لا إرادية؟
  • هل تعاني من وجود مشاكل في الرؤية؟
  • هل تعاني من وجود مشاكل في البلع؟
  • هل تعاني من وجود مشاكل أثناء المضغ؟
  • هل تعاني من وجود مشاكل في النطق؟
  • هل لديك صعوبة في التنفس ؟
  • هل حدث لديك نوبات مؤخراً؟ وما مدة كل نوبة؟
  • هل تعاني من الدوخة أو الغثيان؟
  • هل لديك مشكلة في النوم (مثل تغير أنماط النوم)؟
  • هل تعاني من وجود صعوبة في أداء أنشطتك اليومية؟
  • هل لديك وخز في الأطراف؟
  • هل لاحظت حدوث تغييرات في المزاج؟
  • هل تعاني من وجود مشاكل في الذاكرة؟
  • هل تم تشخيصك بالإصابة بالسرطان؟ وما نوع السرطان؟
  • هل يعاني أحد أفراد أسرتك من الإصابة بالسرطان؟
  • هل تعاني من الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *