متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد SARS

متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد أو السارس هي مرض تنفسي معدي وفي بعض الأحيان يكون مرض قاتلاً، وقد ظهرت المتلازمة لأول مرة في الصين في نوفمبر سنة 2002، وقد انتقلت المتلازمة خلال العالم كله عن طريق بعض المسافرين.

وقد أظهر السارس كيف يمكن للمرض أن ينتقل سريعاً في هذا العالم المترابط سريع الحركة، وعلى الجانب الآخر تمكن الخبراء من احتواء المرض سريعاً، وذلك عن طريق التعاون المشترك بين جميع دول العالم، ولم يتواجد أي انتقال لمتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد في أي مكان حول العالم منذ عام 2004.

أعراض متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

عادة ما تبدأ أعراض السارس بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، وأعراض الحمى، والقشعريرة، وألم العضلات، والإسهال، وبعد مرور أسبوع، تتضمن الأعراض والعلامات:

  • الحمى بدرجة حرارة 38 درجة سيليزيوس أو أعلى.
  • السعال الجاف.
  • ضيق النفس.

متى يجب زيارة الطبيب

وتعتبر متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد من الأمراض الخطيرة، والتي قد تؤدي للوفاة، وإن كنت تعاني من أعراض أو علامات تدل على وجود عدوى في الجهاز التنفسي، أو لو كنت تعاني من أعراض تشبه أعراض البرد مع وجود الحمى بعد السفر للخارج، يجب عليك زيارة الطبيب فوراً.

مضاعفات متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

غالباً ما يصاب أغلب المصابين بمرض السارس بـ الالتهاب الرئوي، ويمكن أن تكون مشكلات التنفس شديدة، بحيث يحتاج الشخص إلى الخضوع للتنفس الصناعي. وتعتبر متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد فتاكة في بعض الحالات، وذلك بسبب فشل عملية التنفس.

وتتضمن المشكلات والمضاعفات الأخرى فشل عضلة القلب وفشل الكبد. ويكون كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم الـ 60 عاماً، والذين يعانون من بعض الأمراض الأخرى، مثل مرض السكري أو التهاب الكبد أكثر عرضة للإصابة بالمضاعفات.

أسباب متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

وتحدث متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد بسبب الإصابة بسلالة من فيروس كرونا، وهو نفس الفيروس المسبب للبرد، وحتى الآن لم تشكل هذه الفيروسات أي خطورة حقيقية على البشر، بالرغم من أن لها تأثيرها الخطير على الحيوانات. ولهذا السبب يعتقد العلماء أن السارس ربما انتقل من الحيوانات إلى البشر، وهناك احتمالية في تطور الفيروس من فيروس حيواني أو أكثر إلى سلالة جديدة.

طريقة انتشار متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

وتنتشر أغلب أمراض الجهاز التنفسي ومن بينها متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد عن طريق الرذاذ الذي ينتشر في الهواء، وذلك عندما يقوم أحد الأشخاص المصابين بالمرض بالسعال، أو العطس، أو الكلام. ويعتقد الخبراء أن السارس ينتشر بصورة رئيسية من خلال التعامل وجهاً لوجه، ولكن قد ينتشر الفيروس من خلال الأجسام الملوثة، مثل مقابض الأبواب، والهواتف، وأزرار المصاعد.

عوامل خطر متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

بصورة عامة يكون الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بمرض السارس من خلال التعامل مع شخص مصاب بالمرض، مثل أحد أفراد العائلة، أو الأصدقاء، أو أحد أفراد مقدمي الرعاية الصحية.

الوقاية من متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد أو السارس

تعمل الأبحاث على عدد من اللقاحات ضد متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد، ولكن لم يتم اختبار أي من هذه اللقاحات على البشر، وفي حالة عودة مرض السارس مرة أخرى، قم باتباع خطوات الوقاية التالية إن كنت تقوم برعاية شخص مصاب:

  • اغسل يديك، قم بتنظيف يديك بصورة متكررة باستخدام الصابون والماء الساخن، كما يمكن استخدام الصابون الذي يحتوي على قاعدة كحولية بنسبة لا تقل عن 60 %.
  • ارتدي قفازات تستخدم لمرة واحدة، في حالة كنت تتعامل مع فضلات شخص مريض أو تتعامل مع سوائل الجسم الخاصة به، قم بارتداء القفازات التي تستخدم لمرة واحدة، وقم بإلقاء القفازات مباشرة بعد استخدامها، ومن ثم قم بغسل يديك بصورة مناسبة.
  • قم بارتداء قناع، في حالة كنت بنفس الغرفة مع شخص مصاب بمتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد، قم بتغطية فمك وأنفك باستخدم قناع، وربما يساعد ارتداء النظارات في توفير بعض الحماية.
  • قم بغسل الأغراض الشخصية، استخدم الصابون والمياه الساخنة من أجل غسل المناشف، وشراشف الأسرة، والملابس الخاصة بالمريض.
  • قم بتعقيم وتطهير الأسطح، قم باستخدام المطهرات المنزلية من أجل تنظيف الأسطح، التي قد تكون ملوثة بالعرق، أو اللعاب، أو المخاط، أو القيء، أو البراز، أو البول، وقم بارتداء القفازات التي تستخدم لمرة واحدة خلال التنظيف، وقم بإلقائها بعد الانتهاء.

وقم باتباع الاحتياطات والإجراءات السابقة لمدة عشرة أيام على الأقل بعد اختفاء علامات وأعراض الشخص المصاب، ولا تدع الأطفال يذهبون إلى المدرسة إذا أصيبوا بحمى أو أعراض تنفسية لمدة عشرة أيام بعد التعامل مع شخص مصاب بمرض السارس، ويمكن للأطفال العودة إلى المدرسة إذا اختفت العلامات والأعراض بعد ثلاثة أيام.

تشخيص متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

 متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد أو السارس

عندما ظهرت متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد لأول مرة لم يكن هناك فحوصات محددة تساعد الأطباء في تشخيص المرض، والآن يمكن للعديد من الفحوصات المعملية الكشف عن وجود المرض، ولكن لم يحدث انتقال لأي حالة من عدوى السارس حول العالم منذ عام 2004.

علاج متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد

وبالرغم من الاهتمام العالمي والجهود الكثيرة، لم يتم اكتشاف علاج فعال لمرض السارس حتى الآن، فالمضادات الحيوية لا تعمل ضد الفيروسات، ومضادات الفيروسات لم تظهر أية نتائج كبيرة تجاه المرض.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *