متلازمة انحلال الدم اليوريمي Hemolytic uremic syndrome (HUS)

متلازمة انحلال الدم اليوريمي هي الحالة التي تنتج عن التدمير الشديد لخلايا الدم الحمراء. وهذا الضرر الذي يُصيب خلايا الدم الحمراء يُعيق نظام الترشيح في الكلى، مما قد يؤدي إلى حدوث الفشل الكلوي الذي يهدد الحياة.

وتتطور متلازمة انحلال الدم اليوريمي عادة في الأطفال بعد إصابتهم بالإسهال لفترة تتراوح ما بين 5 إلى 10 أيام، ويكون غالباً إسهال دموي، ناتج عن العدوى بواسطة سلالات معينة من بكتيريا اي كولاي، كما يمكن أن يُصاب البالغين بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي، بسبب بكتيريا اي كولاي، أو أنواع أخرى من العدوى، بعض الأدوية، أو الحمل.

وتعتبر متلازمة انحلال الدم اليوريمي حالة خطيرة، ولكن من الممكن أن يتم الشفاء التام منها، وخاصة بالنسبة للأطفال الصغار، عن طريق العلاج المناسب في الوقت المناسب.

أعراض متلازمة انحلال الدم اليوريمي

تتضمن علامات، وأعراض متلازمة انحلال الدم اليوريمي ما يلي:

  • إسهال دموي.
  • انخفاض معدل التبول، أو وجود دم في البول.
  • ألم في البطن، وقئ، وأحياناً حمى.
  • شحوب اللون.
  • كدمات صغيرة غير مبررة، أو نزيف من الأنف، والفم.
  • إعياء، وتهيج.
  • ارتباك، أو نوبات.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تورم الوجه، اليدين، القدمين، أو الجسم كله.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب أن تستشيري طبيبك على الفور إذا أُصبتِ أنتِ، أو طفلكِ بالإسهال الدموي، أو إسهال لأيام عديدة يتبعه ما يلي:

  • انخفاض كمية البول.
  • كدمات غير مبررة.
  • نزيف غير عادي.
  • إعياء شديد.

يجب أن تبحثي عن العناية الطارئة في حالة عدم تبولكِ أنتِ، أو طفلكِ لمدة 12 ساعة، أو أكثر.

ستوري

أسباب متلازمة انحلال الدم اليوريمي

يعتبر السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي، وخاصة بالنسبة للأطفال تحت سن 5 سنوات، هو العدوى بواسطة بكتيريا اي كولاي التي تُنتج بعض السموم (سم الشيغيلا الزحارية الناتج عن بكتيريا اي كولاي). وتُعرف إحدى هذه السلالات من بكتيريا اي كولاي بإسم O157:H7، وهناك سلالات أخرى أيضاً لها ترتبط بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي.

وتُشير بكتيريا اي كولاي إلى مجموعة من البكتيريا الطبيعية الموجودة في أمعاء الأشخاص، والحيوانات الأصحاء، وتعتبر معظم الأنواع من بكتيريا اي كولاي طبيعية، وغير ضارة، بينما بعض السلالات، بما في ذلك تلك التي تُسبب متلازمة انحلال الدم اليوريمي، تكون هي المسئولة عن الإصابة بالعدوى الخطيرة المنتقلة عن طريق الغذاء. وقد تكون بكتيريا اي كولاي موجودة فيما يلي:

  • اللحوم، أو المنتجات الملوثة.
  • حمامات السباحة، أو البحيرات الملوثة بالبراز.

ويمكن أن تنتشر عدوى بكتيريا اي كولاي أحياناً عن طريق الاتصال الوثيق مع شخص مُصاب بالعدوى، مثل أحد أفراد العائلة، أو مركز رعاية الأطفال. ومن الممكن ألا يعاني معظم الأشخاص المصابون بعدوى بكتيريا اي كولاي، حتى أكثر السلالات خطورة، من متلازمة انحلال الدم اليوريمي. وتتضمن الأسباب الأخرى للإصابة بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي ما يلي:

  • استخدام بعض الأدوية، مثل كبريتات الكينين، وبعض أدوية العلاج الكيميائي، وبعض الأدوية التي تحتوي على السيكلوسبورين، والأدوية المضادة للصفائح الدموية.
  • بعض العدوى، مثل فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز، أو العدوى بواسطة بكتيريا المكورة الرئوية.
  • الحمل، لكن في بعض الحالات النادرة.

وهناك أنواع غير شائع من متلازمة انحلال الدم اليوريمي تُعرف بإسم متلازمة انحلال الدم اليوريمي الشاذة، متلازمة انحلال الدم اليوريمي الابتدائية، أو متلازمة انحلال الدم اليوريمي التكميلية المتوسطة، ولدى هذه الأنواع القابلية للانتقال وراثياً للأطفال، وليس من الضروري أن يُصاب الأشخاص الذين ورثوا الجينات المشوهة المُسببة لمتلازمة انحلال الدم اليوريمي بالحالة، فقد ينشط هذا الجين المشوه بعد حدوث العدوى للجهاز التنفسي العلوي، أو للبطن.

عوامل خطر متلازمة انحلال الدم اليوريمي

يزيد معدل خطر الإصابة بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي بالنسبة:

  • الأطفال تحت سن 5 سنوات.
  • الأشخاص فوق سن 75 سنة.
  • الأشخاص الذين ورثوا بعض التغيرات الجينية ، والتي تجعلهم أكثر قابلية للإصابة بالمتلازمة.

مضاعفات متلازمة انحلال الدم اليوريمي

من الممكن أن تُسبب متلازمة انحلال الدم اليوريمي مضاعفات مهددة للحياة، وتتضمن هذه المضاعفات ما يلي:

الوقاية من متلازمة انحلال الدم اليوريمي

يجب اتباع النصائح التالية للوقاية من عدوى بكتيريا اي كولاي، وغيرها من الأمراض المنتقلة عن طريق الغذاء:

  • تجنب الألبان، والعصائر، ومشروبات التفاح الغير مبسترة.
  • غسل اليدين جيداً قبل الأكل، وبعد استخدام المراحيض، وتغيير الحفاضات.
  • تنظيف أواني، وأسطح الطعام في كثير من الأحيان.
  • طهي اللحوم بدرجة حرارة تصل إلى 160 درجة فهرنهايت على الأقل.
  • تذويب اللحوم في المايكرويف، أو الثلاجة.
  • فصل الأطعمة النيئة عن الأطعمة الجاهزة للأكل. ويجب عدم وضع اللحوم المطهية في أطباق ملوثة مسبقاً باللحوم النيئة.
  • تخزين اللحوم تحت المنتجات الموجودة في الثلاجة لتقليل خطر سقوط السوائل، مثل قطرات الدم على المنتجات.
  • تجنب مناطق السباحة الغير نظيفة، فيجب عدم السباحة في حالة الإصابة بالإسهال.

تشخيص متلازمة انحلال الدم اليوريمي

من المرجح أن ينصحك طبيبك بإجراء بعض الفحوصات المعملية للتأكد من تشخيص متلازمة انحلال الدم اليوريمي، وتتضمن هذه الفحوصات ما يلي:

فحص الدم

يحدد فحص الدم إذا ما كانت خلايا الدم الحمراء قد تضررت. كما يمكن أن يكشف فحص الدم عن انخفاض عدد الصفائح الدموية، انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء، أو مستوى أعلى من الطبيعي من الكرياتينين، وهو منتج النفايات (لا فائدة منه) الذي يتم إزالته بصورة طبيعية عن طريق الكلى.

فحص البول

يكشف فحص البول عن المستويات الغير طبيعية من البروتين، والدم، وعلامات العدوى في البول.

فحص عينة البراز

من الممكن أن يكشف فحص عينة البراز عن السم الناتج عن بكتيريا اي كولاي، والبكتيريا الأخرى التي قد تُسبب متلازمة انحلال الدم اليوريمي.

علاج متلازمة انحلال الدم اليوريمي

تتطلب متلازمة انحلال الدم اليوريمي العلاج في المستشفى للتخلص من العلامات، والأعراض، ومنع المزيد من المشاكل. وقد يتضمن العلاج ما يلي:

استبدال السوائل

يجب استبدال السوائل، والإلكتروليتات (الشوارد) المفقودة؛ لأن الكلى لا تستطيع أن تعمل على إزالة السوائل، والنفايات بنفس الكفاءة الطبيعية.

نقل خلايا الدم الحمراء

تساعد خلايا الدم الحمراء المنتقلة من خلال إبرة الوريد على عكس تأثير علامات، وأعراض متلازمة انحلال الدم اليوريمي، التي تتضمن الرعشة، والإعياء، وضيق التنفس، وسرعة معدل ضربات القلب، واصفرار الجلد، وتحول لون البول للون الداكن.

نقل الصفائح الدموية

يساعد نقل الصفائح الدموية على تجلط الدم بشكل طبيعي أكثر إذا حدث لك نزيف، أو كدمات بسهولة.

استبدال البلازما

البلازما هي جزء من الدم يعمل على تدعيم دورة خلايا الدم الحمراء، والصفائح الدموية. وفي بعض الأحيان يتم هذا الإجراء باستخدام آلة تقوم بإزالة البلازما الموجودة في الدم، واستبدالها ببلازما أخرى حديثة، أو مجمدة يتم التبرع بها.

غسيل الكلى

في بعض الأحيان يكون غسيل الكلى ضروري لتنقية الدم من النفايات، والسوائل الزائدة. وعادة ما يكون الغسيل علاج مؤقت حتى تبدأ الكلى في العمل مرة أخرى بشكل ملائم، ولكن قد تحتاج إلى الغسيل على المدى الطويل، إذا كنت تعاني من تضرر شديد في الكلى.

يؤدي العلاج المناسب إلى الشفاء التام لمعظم الأشخاص المصابين بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي، خاصة الأطفال الصغار. وإذا كنت تعاني من ضرر دائم في الكلى بسبب متلازمة انحلال الدم اليوريمي، فقد ينصحك طبيبك بتناول دواء لخفض ضغط الدم، ومنع، أو تأخير المزيد من الضرر للكلى. وقد ينصحك طبيبك أيضاً بالاستمرار في زيارات المتابعة لتشخيص وظيفة الكلى كل سنة لمدة 5 سنوات.

متلازمة انحلال الدم اليوريمي الشاذة

يتم علاج هذا النوع الغير شائع من متلازمة انحلال الدم اليوريمي عن طريق استبدال البلازما. وقد ينصح طبيبك أيضاً بدواء إيكوليزوماب، والذي يمنع استمرار تدمير الخلايا السليمة. ومن الممكن أن ينصحك طبيبكِ بأخذ لقاح ضد مرض المكورات السحائية قبل هذا الدواء، لمنع العدوى الخطيرة.

الاستعداد لموعد الطبيب

يجب عليكِ أن تتصلي بطبيبكِ على الفور إذا عانيتِ أنتِ، أو طفلكِ من أعراض متلازمة انحلال الدم اليوريمي بعد عدة أيام من الإسهال، وكوني مستعدة للإجابة على الأسئلة التالية:

  • هل لاحظتي وجود دم في الإسهال؟
  • هل تعانين أنتِ، أو طفلكِ من الحمى، التورم، أو انخفاض كمية البول؟
  • منذ متي تعانين أنتِ، أو طفلكِ من هذه الأعراض؟
  • متى كانت آخر مرة قمتِ بها بالتبول أنتِ، أو طفلكِ؟

ما يمكنكِ فعله في هذه الأثناء

إذا كنتِ تعانين أنتِ، أو طفلكِ من مرض يُسبب القئ، أو الإسهال، يجب عليكِ محاولة استبدال السوائل المفقودة باستخدام المحاليل المضادة للجفاف عن طريق الفم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *