أضف استشارتك

متلازمة بولاند poland syndrome

متلازمة بولاند هي حالة تتسبب في حدوث خلل في تطور العضلات في جانب واحد من الجسم، وعادة ما تبدأ بحدوث خلل في عضلات الصدر، وكذلك وجود أصابع وتراء على نفس الجانب من الجسم.

وقد تم تسمية المتلازمة بهذا الإسم تيمناً بإسم العالم الأنجليزي ألفريد بولاند، الذي قدم أول تقرير عن الحالة، وتسمى أيضاً المتلازمة بإسم شذوذ بولاند، أو تسلسل بولاند.

تم التعرف على أول حالة من المرض في القرن التاسع عشر، وهي من المتلازمات النادرة، حيث يصاب بها شخص واحد من بين 10 آلاف إلى 100 ألف شخص، وتعتبر من المتلازمات الخلقية، والتي تكون موجودة عند الولادة، ولا يستطيع الكثير من الأشخاص التعرف عليها إلا بعد مرور بعض الوقت، وبعد أن تصبح أعراضها أكثر وضوحاً، ولكن قد يكون هناك مشكلة في الدراسات، حيث أثبتت بعض الدراسات أن واحد من بين كل 20 ألف طفل يولدون بهذه المتلازمة.

أعراض متلازمة بولاند

الأشخاص المصابون بمتلازمة بولاند لديهم هيكل جسدي غير متماسك، حيث تفتقر العضلات الموجودة على أحد جانبي الجسم للقدرة على النمو والتطور، وبالتالي يحدث نوع من عدم التوازن بين الجانبين، وتحدث جميع أعراض متلازمة بولاند على جانب واحد فقط من الجسم.

ومن الأعراض التي قد تظهر في حالة الإصابة بمتلازمة بولاند:

  • نقص عضلات الصدر في جانب واحد في المنطقة الصدرية.
  • الصدر يبدو كما لو كان مقعر.
  • حلمة مختفية أو غير مكتملة النمو على الجانب المصاب.
  • عدم وجود شعر الإبط بالجانب المصاب.
  • الكتف يبدو وكأنه غير موجود.
  • ارتفاع عظم الكتف.
  • عدم اكتمال القفص الصدري.
  • أصابع قصيرة في يد واحدة على الجانب المصاب.
  • أصابع وتراء أو ملتصقة معاً.
  • ساعد أقصر من الآخر على الجانب المصاب.
  • ثدي غير مكتمل النمو في النساء.

مضاعفات متلازمة بولاند

من المهم علاج متلازمة بولاند وإلا قد تتسبب هذه المتلازمة في حدوث إعاقة، فمع مرور الوقت قد تتسبب المتلازمة في حدوث  ضعف في الحركة على أحد الجانبين على سبيل المثال فقد تجد صعوبة في التقاط الأشياء والوصول إليه، كما يمكن لهذه المتلازمة أن تحد من قدرتك على الحركة.

وقد تتطور الحالة لتسبب حدوث تشوه يسمى تشوه سبرينغل، حيث يتسبب هذا التشوه في ظهور ورم بقاعدة الرقبة نتيجة لارتفاع عظام الكتف.

ونادراً ما تتسبب متلازمة بولاند في حدوث مضاعفات الحبل الشوكي، وقد تتسبب في حدوث مشاكل الكلى، وفي الحاللات الحادة قد يحدث إزاحة للقلب ليتحول على الجانب الأيمن.

وقد يكون لهذه المتلازمة أثرها النفسي، خاصة أنه يتم تشخيصها في مرحلة المراهقة، وقد يكون هذا صعباً نظراً لأنهم يتعرضون لبعض التغيرات الأخرى بالجسم، قد يكون استشارة الطبيب النفسي أمراً ضرورياً.

أسباب متلازمة بولاند

السبب الرئيسي لحدوث متلازمة بولاند غير معروف، ولكن يعتقد الباحثون أن المتلازمة تنشأ في أحد الجينات بحلول الأسبوع السادس من الحمل. في هذه المرحلة من الحمل يعتمد الجنين على تيار الدم ليكمل نموه، ويمكن أن تحدث متلازمة بولاند نتيجة لحدوث خلل في تيار الدم، الذي يغذي الأنسجة الموجودة حول الصدر والقفص الصدري.

ولا يستطيع الباحثون الجزم بخصوص إن كانت متلازمة بولاند من المتلازمات الموروثة أو لا، ولا يوجد جينات محددة لهذه الحالة، ولكن من الممكن ولكن بصورة نادرة أن يصاب أكثر من شخص بالعائلة بمتلازمة بولاند، وتختلف حدة المتلازمة من شخص لآخر.

تشخيص متلازمة بولاند

متلازمة بولاند

يعتمد تشخيص متلازمة بولاند على مدى حدة الأعراض، فبرغم أن المتلازمة تكون متواجدة عند الولادة، فقد لا تلاحظ أية أعراض إلا بعد الوصول لسن المراهقة، ولكن في الحالات الشديدة قد تكون المتلازمة واضحة عند الولادة، وقد يتم ملاحظة الأصابع الغير مكتملة النمو أولاً.

وأثناء الفحص الجسدي، سيقوم الطبيب بالبحث عن أية أعراض لمتلازمة بولاند، وسيسألك الطبيب عن الوقت الذي بدأت فيه بملاحظة الأعراض.

يتم تشخيص متلازمة بولاند من خلال الفحص الجسدي، وأشعة التصوير، مثل الأشعة المقطعية، والرنين المغناطيسي، والأشعة السينية، حيث أن الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي مهمين في مساعدة الطبيب في التعرف على المجموعة المصابة من العضلات، وتقوم الأشعة السينية بتوفير صورة داخلية للعظام المصابة، وتكون الأشعة السينية مهمة لـ:

  • اليدين.
  • الضلوع.
  • عظام الكتف.
  • الساعد.

علاج متلازمة بولاند

تعتبر الجراحات التجميلية الخيار الأفضل لعلاج متلازمة بولاند، حيث يتم استخدام العضلات الموجودة أو بعض العضلات الموجودة في الجسم حسب حاجة الجسم، وذلك لإكمال الجزء الناقص، وقد يتم عمل الجراحة لتحريك الضلوع لمكانها الصحيح.

قد ينصح الطبيب بالعملية الجراحية، وذلك لتصحيح العظام الموجودة على الجانب المصاب، ويتضمن الأمر العظام الموجودة بالأصابع واليدين. وقد لا تكون العملية هي الخيار الذي ينصح به الطبيب أثناء التشخيص، لأن التشخيص قد يتم أثناء مرحلة النمو، وقد تتسبب العملية في هذه الحالة في زيادة الوضع سوءاً وزيادة عدم التماثل بين الجانبين.

قد تحتاج النساء للانتظار حتى اكتمال نمو الثدي، وقد يلجأ البعض لطبيب التجميل لعمل ثدي صناعي، وقد يكون الوشم الطبي هو الحل لعلاج الحلمة المفقودة.

تختلف تكلفة العملية الجراحية على عدة عوامل منها المنطقة المصابة، وشدة عدم التماثل، وبعد العملية ستحتاج إلى معالج فزيائي ليساعدك على استعمال العضلات الجديدة أو العضلات الموجودة مسبقاً، وذلك حتى تستطيع القيام بالأعمال اليومية.

يساعد التشخيص والعلاج المبكر لمتلازمة بولاند لمنع حدوث إعاقة على المدى الطويل.

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

2 تعليقان

  1. اين افضل مكان لإجراء عمليه تجميل الصدر للمتلازمه ( للرجال) ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *