أضف استشارتك

متلازمة توريت Tourette syndrome

متلازمة توريت هي اضطراب ينتج عنه حركات متكررة، أو أصوات الغير مرغوب فيها (التشنجات اللا إرادية)، لا يمكن السيطرة عليها بسهولة، فقد ترمش العينين بشكل متكرر، يحدث اهتزاز في الكتفين، أو تصدر أصوات غير عادية، أو كلمات هجومية.

وتظهر التشنجات اللا إرادية عادة في أعمار تتراوح بين سنتين و15 سنة، ويكون المتوسط حوالي ستة سنوات. ويكون الذكور أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة توريت بحوالي من ثلاثة إلى أربعة مرات أكثر من الإناث.

وعلى الرغم من عدم وجود علاج لمتلازمة توريت، إلا أنه تتوافر العلاجات. ولا يحتاج العديد من الأشخاص المصابين بمتلازمة توريت إلى العلاج عندما تكون الأعراض غير مزعجة. وغالباً ما تقل التشنجات اللا إرادية، أو تصبح منضبطة بعد سنوات المراهقة.

أعراض متلازمة توريت

تُعتبر التشنجات اللا إرادية، وهي الحركات أو الأصوات المفاجئة والقصيرة والمتقطعة، هي العلامة المميزة لمتلازمة توريت. ويمكن أن تتراوح من البسيطة إلى الشديدة. وقد تتداخل الأعراض الشديدة بشكل كبير مع التواصل والعمل اليومي وجودة الحياة. ويتم تصنيف التشنجات اللا إرادية كما يلي:

  • التشنجات اللا إرادية البسيطة، وتتضمن التشنجات المفاجئة والموجزة، والمتكررة على عدد محدود من مجموعات العضلات.
  • التشنجات اللا إرادية المعقدة، وتتضمن الأنماط الواضحة، والمنسقة من الحركات على العديد من مجموعات العضلات.

ويمكن أن تنطوي التشنجات اللا إرادية أيضاً على التشنجات اللا إرادية الحركية، أو التشنجات اللا إرادية الصوتية. وعادة ما تبدأ التشنجات اللا إرادية الحركية قبل التشنجات اللا إرادية الصوتية، ولكن تتنوع سلسلة التشنجات اللا إرادية التي يعاني منها الأشخاص.

أعراض التشنجات اللا إرادية الحركية الشائعة

التشنجات البسيطة التشنجات المعقدة
رمش العينين لمس أو شم الأشياء
هز الرأس تكرار الحركات الملحوظة
هز الكتفين المشي بنمط معين
اندفاع العين حركات غير ملائمة
وخز الأنف الانحناء أو الالتواء
حركات الفم القفز

أعراض التشنجات اللا إرادية الصوتية الشائعة

التشنجات البسيطة التشنجات المعقدة
الشخير تكرار الكلمات، أو العبارات الخاصة
السعال تكرار كلمات، أو عبارات الآخرين
تطهير الحلق استخدام كلمات مبتذلة، فاحشة، أو بذيئة
النباح

بالإضافة إلى ذلك قد تكون التشنجات اللا إرادية كما يلي:

  • تختلف في النوع، والتكرار، والشدة.
  • تتفاقم إذا كنت مريضاً، متوتراً، قلقاً، متعباً، أو متحمساً.
  • تحدث أثناء النوم.
  • تتغير مع مرور الوقت.
  • تتفاقم في سنوات المراهقة المبكرة، وتتحسن أثناء الانتقال إلى مرحلة البلوغ.

وسوف تعاني قبل بداية التشنجات اللا إرادية الحركية، أو الصوتية من إحساس جسدي غير مريح (إنذار سابق)، مثل الحكة، الوخز، أو التوتر. ويتمكن الأشخاص المصابين بمتلازمة توريت، مع بذل بعض المجهود، من إيقاف أو منع التشنجات اللا إرادية بشكل مؤقت.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب رؤية طبيب الأطفال إذا لاحظتي أن طفلكِ يقوم بأي حركات أو أصوات لا إرادية. ولا تشير جميع التشنجات اللا إرادية إلى متلازمة توريت. ويعاني العديد من الأطفال من التشنجات اللا إرادية التي تختفي من تلقاء نفسها بعد بضعة أسابيع أو شهور، ولكن عندما يُظهر الطفل سلوك غير عادي، فمن المهم تحديد السبب، واستبعاد المشاكل الصحية الخطيرة.

أسباب متلازمة توريت

غير معروف السبب الدقيق لمتلازمة توريت. وهي تُعتبر اضطراب معقد يمكن أن ينتج عن مزيج من العوامل الوراثية والبيئية. وقد تلعب المواد الكيميائية في الدماغ التي تنقل النبضات العصبية (النواقل العصبية) دوراً في ذلك، بما في ذلك الدوبامين، والسيروتونين.

عوامل خطر متلازمة توريت

تتضمن عوامل خطر الإصابة بمتلازمة توريت ما يلي:

  • التاريخ العائلي، فقد يؤدي وجود تاريخ عائلي من متلازمة توريت، أو اضطرابات التشنجات اللا إرادية الأخرى إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة توريت.
  • الجنس، حيث يكون الذكور أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة توريت بحوالي من ثلاثة إلى أربعة مرات أكثر من النساء.

مضاعفات متلازمة توريت

غالباً ما يعيش الأشخاص المصابين بمتلازمة توريت حياة صحية نشيطة، ومع ذلك تتضمن متلازمة توريت في كثير من الأحيان بعض التحديات السلوكية والاجتماعية، التي يمكن أن تضر صورتك الذاتية. وتتضمن الحالات التي ترتبط غالباً بمتلازمة توريت ما يلي:

تشخيص متلازمة توريت

لا يوجد فحص محدد لتشخيص متلازمة توريت، ويعتمد التشخيص على تاريخ علاماتك وأعراضك. وتتضمن المعايير المستخدمة لتشخيص هذه المتلازمة ما يلي:

  • التشنجات اللا إرادية الحركية والصوتية الموجودة، على الرغم من عدم حدوثها في نفس الوقت.
  • التشنجات اللا إرادية التي تحدث عدة مرات في اليوم، كل يوم تقريباً، أو بشكل متقطع لأكثر من سنة.
  • التشنجات اللا إرادية التي تبدأ قبل عمر 18 سنة.
  • التشنجات اللا إرادية التي تنتج عن الأدوية، المواد الأخرى، أو الحالة الطبية الأخرى.

وقد يتم التغاضي عن تشخيص متلازمة توريت لأن العلامات والأعراض يمكن أن تحاكي تلك الخاصة بالحالات الأخرى. وقد يكون رمش العين مرتبطاً في البداية بمشاكل الرؤية، أو يكون الشخير منسوباً إلى الحساسية.

ويمكن أن تنتج التشنجات اللا إرادية الحركية والصوتية عن الحالات الأخرى بدلاً من متلازمة توريت. وقد يُوصي طبيبك بالفحوصات التالية لاستبعاد الأسباب الأخرى للتشنجات اللا إرادية:

  • تحليل الدم.
  • دراسات التصوير، مثل أشعة الرنين المغناطيسي.

علاج متلازمة توريت

لا يوجد علاج لمتلازمة توريت. ويهدف العلاج إلى السيطرة على التشنجات اللا إرادية التي تتداخل مع الأنشطة والوظيفة اليومية. وعندما لا تكون التشنجات اللا إرادية شديدة، فقد لا يكون العلاج ضرورياً.

الأدوية

تتضمن الأدوية التي تساعد في السيطرة على التشنجات اللا إرادية، أو تقليل أعراض الحالات ذات الصلة ما يلي:

  • الأدوية التي تمنع أو تقلل الدوبامين، فيمكن أن تساعد أدوية فلوفينازين، وهالوبيريدول، وبيموزيد في السيطرة على التشنجات اللا إرادية.
  • حقن البوتولينوم، فقد يساعد الحقن في العضلات المصابة على تخفيف التشنجات اللا إرادية البسيطة، أو الصوتية.
  • أدوية اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، فيمكن أن تساعد المنبهات، مثل ميثيل فينيدات، والأدوية التي تحتوي على ديكستروامفيتامين على زيادة الانتباه والتركيز، ومع ذلك يمكن أن تؤدي أدوية قصور الانتباه وفرط الحركة بالنسبة لبعض الأشخاص المصابين بمتلازمة توريت إلى تفاقم التشنجات اللا إرادية.
  • المثبطات الأدرينالية المركزية، فقد تساعد الأدوية، مثل كلونيدين، وغوانفاسين، والتي يتم وصفها عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، في السيطرة على الأعراض السلوكية.
  • مضادات الاكتئاب، فقد يساعد فلوكسيتين في السيطرة على أعراض الحزن، والقلق، والوسواس القهري.
  • الأدوية المضادة للصرع، حيث أشارت الدراسات الحديثة أن بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة توريت يستجيبون إلى توبيرامات، والذي يتم استخدامه لعلاج الصرع.

العلاج

  • العلاج السلوكي ويتضمن التدريب على مراقبة التشنجات اللا إرادية، وتحديد الإنذارات التحذيرية، وتعلم التحرك الطوعي بطريقة لا تتوافق مع التشنجات اللا إرادية.
  • العلاج النفسي للتعامل مع متلازمة توريت، ويتضمن علاج المشاكل المصاحبة، مثل اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، الوساوس، الاكتئاب، أو القلق.
  • التحفيز العميق للدماغ، والذي ينطوي على زراعة جهاز طبي يعمل بالبطاريات في الدماغ لتوصيل التحفيز الكهربائي إلى المناطق المستهدفة التي تسيطر على الحركة.

التكيف مع المرض والمساندة

قد نهتز ثقتك بنفسك كنتيجة للإصابة بمتلازمة توريت، وقد تشعر بالإحراج بشأن التشنجات اللا إرادية، وتتردد في المشاركة في الأنشطة الاجتماعية، مثل المواعدة، أو الخروج علناً، وكنتيجة لذلك قد تعاني من زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب وتعاطي المخدرات. ويمكنك اتباع ما يلي للتكيف مع متلازمة توريت:

  • تذكر أن التشنجات اللا إرادية تصل عادة إلى ذروتها في سنوات المراهقة المبكرة، وتتحسن مع التقدم في العمر.
  • تواصل مع الآخرين الذين يتعاملون مع متلازمة توريت للحصول على المعلومات، ونصائح التكيف والدعم.

وقد تفرض المدرسة تحديات خاصة للأطفال المصابين بمتلازمة توريت. ويمكنكِ اتباع ما يلي لمساعدة طفلكِ:

  • تدعيم طفلكِ، فساعدي في تثقيف المعلمين والآخرين الذين يتعاملون مع طفلكِ بانتظام، فيما يتعلق بحالة طفلكِ. يمكن أن تساعدكِ الإعدادات التعليمية التي تلبي احتياجات طفلكِ، مثل الدروس الخصوصية، والاختبارات لتقليل التوتر.
  • تعزيز ثقة طفلكِ بنفسه، فادعمي اهتمامات طفلكِ الشخصية وصداقاته، حيث يساعد ذلك على بناء ثقته بنفسه.
  • إيجاد مجموعة دعم محلية للأشخاص المصابين بمتلازمة توريت، لمساعدتكِ على التكيف.

الاستعداد لموعد الطبيب

إذا كنتِ تعانين أنتِ أو طفلكِ من متلازمة توريت، فقد تتم إحالتكِ إلى متحصص في اضطرابات الدماغ أو طبيب نفسي. ومن الأفضل الإعداد لموعدكِ، لأن هذه المواعيد تكون موجزة، وسوف تساعدكِ هذه المعلومات للاستعداد لموعدكِ، ومعرفة ما يمكن توقعه من طبيبكِ.

ماذا يجب أن تفعلين؟

  • كوني على معرفة بأي قيود لازمة قبل الموعد، فيجب أن تسألين عند تحديد الموعد إذا ما كان هناك شيئاً تحتاجين إلى القيام به مسبقاً، مثل تقييد النظام الغذائي.
  • اكتبي أي أعراض تعانين منها أنتِ، أو طفلكِ، بما في ذلك تلك التي ليس لها علاقة بالسبب الذي حددت الموعد لأجله.
  • اكتبي المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة، أو تغيرات الحياة الجديدة.
  • اكتبي جميع الأدوية، الفيتامينات، أو المكملات الغذائية التي تتناولينها أنتِ، أو طفلكِ.
  • قومي بتسجيل فيديو إن أمكن للتشنج اللا إرادي النموذجي لعرضه على طبيبكِ.
  • اكتبي الأسئلة التي قد تريدين سؤال طبيبكِ عنها.

ويساعدكِ إعداد قائمة الأسئلة على توفير المزيد من الوقت مع طبيبكِ. وقومي بترتيب قائمة الأسئلة من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية في حالة نفذ الوقت. وتتضمن الأسئلة الرئيسية التي قد تريدين سؤال طبيبكِ عنها ما يلي:

  • ما هو العلاج اللازم إن وُجد؟
  • إذا تمت التوصية بالأدوية، ما هي الخيارات؟
  • ما هي أنواع العلاج السلوكي التي قد تساعد؟

ولا تترددين في السؤال عن أي أسئلة أخرى أثناء الموعد. ومن المحتمل أن يسألكِ طبيبكِ عدد من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت الأعراض؟
  • هل تكون الأعراض مؤقتة، أم مزمنة؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • هل هناك أي شئ، إن وُجد، يمكنه أن يُحسن الأعراض، أو يزيدها سوءاً؟

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *