متلازمة ستيفن جونسون Stevens-Johnson syndrome

متلازمة ستيفن جونسون هو اضطراب نادر وخطير يُصيب الجلد والأغشية المخاطية، وعادة ما يكون رد فعل لدواء أو عدوى، ويبدأ بأعراض مشابهة لأعراض الزكام، يتبعها طفح جلدي أحمر أو بنفسجي اللون وبثور، ثم تموت الطبقة العلوية للمنطقة الجلدية المصابة، وتسقط ثم تبدأ في الشفاء.

ومتلازمة ستيفن جونسون هي حالة طبية طارئة، عادة ما تتطلب الدخول إلى المشفى، ويُركز العلاج على القضاء على السبب الكامن لحدوث المتلازمة، والتحكم في الأعراض، وتقليل المضاعفات أثناء إعادة نمو الجلد.

والشفاء من هذه المتلازمة قد يستغرق عدة أسابيع أو عدة شهور، طبقاً لحدة الحالة، وإذا حدثت هذه المتلازمة نتيجة إحدى الأدوية، فسوف تحتاج إلى تجنب هذا الدواء بشكل دائم، والأودية الأخرى المتعلقة به.

أعراض متلازمة ستيفن جونسون

تتضمن أعراض متلازمة ستيفن جونسون ما يلي:

  • الحمى.
  • ألم جلدي منتشر لا يمكن تفسيره.
  • طفح جلدي أحمر أو بنفسجي اللون منتشر.
  • بثور على الجلد والأغشية المخاطية للفم، الأنف، العينين والأعضاء التناسلية.
  • سقوط الجلد بعد مرور يومين من تكّون البثور.

وإذا كنت مصاباً بمتلازمة ستيفن جونسون، فقد تتعرض للتالي قبل ظهور الطفح بعدة أيام:

  • الحمى.
  • التهاب الفم والحنجرة.
  • الإرهاق.
  • السعال.
  • شعور بالحرقة في العينين.

ضرورة استشارة الطبيب

تتطلب متلازمة ستيفن جونسون الرعاية الطبية الفورية، لذلك يجب الحصول على المساعدة إذا كنت تعاني من الأعراض المصاحبة لهذه المتلازمة.

أسباب متلازمة ستيفن جونسون

متلازمة ستيفن جونسون هي رد فعل نادر ولا يمكن توقعه، ويمكن ألا يستطيع الطبيب معرفة السبب وراء الإصابة، ولكن عادة ما تظهر هذه الحالة بسبب دواء أو عدوى، ويمكن أن يبدأ ظهور رد الفعل تجاه الدواء أثناء استخدامه أو بعد ما يقرب من أسبوعين من توقف استخدامه.

الأدوية التي تسبب متلازمة ستيفن جونسون

تتضمن الأدوية التي يمكن أن تتسبب في حدوث متلازمة ستيفن جونسون ما يلي:

  • الأدوية المضادة لـ مرض النقرس مثل الألوبورينول.
  • أدوية علاج التشنجات والأمراض العقلية والنفسية، مع زيادة الخطر في حالة الخضوع للعلاج بالإشعاع.
  • مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفين والنابروكسين.
  • أدوية مكافحة العدوى مثل البنسلين.

الأسباب المعدية

تتضمن الالتهابات التي تتسبب في حدوث متلازمة ستيفن جونسون ما يلي:

عوامل خطر متلازمة ستيفن جونسون

تتضمن العوامل التي تُزيد من خطر الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون:

فيروس نقص المناعة البشرية HIV

يزداد خطر الإصابة بهذه المتلازمة بين الأشخاص المصابين بفيروس HIV أكثر بكثير من خطر حدوثها بين باقي الأشخاص الأصحاء.

ضعف الجهاز المناعي

إذا كنت تعاني من ضعف في الجهاز المناعي، فيمكن أن تُصاب بمتلازمة ستيفن جونسون، ويمكن أن يتأثر الجهاز المناعي بسبب نقل عضو أو الإصابة بأمراض المناعة الذاتية أو HIV أو الإيدز.

 تاريخ بالإصابة بمتلازمة جونسون

إذا عانيت من حالة مرضية متعلقة بالدواء تُشبه هذه المتلازمة، فأنت عرضة للإصابة بها مرة أخرى إذا قمت باستخدام الدواء المسبب لهذه الحالة مرة أخرى.

تاريخ عائلي متعلق بالإصابة بالمتلازمة

إذا أُصيب أحد أفراد العائلة من الدرجة الأولى بمتلازمة ستيفن جونسون أو حالة مرضية تُعرف انحلال البشرة التسممي، فسوف تكون عرضة للإصابة بهذه المتلازمة أيضاً.

جين HLA-B*1502

إذا كان لديك جين HLA-B*1502، فأنت أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون، خاصة إذا كنت تتناول أدوية معينة للتشنجات، النقرس أو الأمراض العقلية والنفسية.

مضاعفات متلازمة ستيفن جونسون

تتضمن مضاعفات متلازمة ستيفن جونسون ما يلي:

عدوى الجلد الثانوية (التهاب النسيج الخلوي)

يمكن أن يؤدي التهاب النسيج الخلوي إلى مضاعفات تهدد الحياة، بما في ذلك تعفن الدم.

عدوى الدم (تعفن الدم)

يحدث تعفن الدم عندما تدخل البكتيريا المصاحبة لعدوى معينة إلى مجرى الدم وتنتشر في الجسم كله، ويتطور تعفن الدم بصورة سريعة جداً، وهي حالة تهدد الحياة وتتسبب في حدوث صدمة أو فشل للأعضاء.

مشاكل في العين

الطفح الذي يحدث نتيجة متلازمة ستيفن جونسون يمكن أن يؤدي إلى حدوث التهاب في العينين، وفي الحالات البسيطة يمكن أن يتسبب هذا في تهيج العينين وجفافهما، وفي الحالات البالغة، يمكن أن يؤدي هذا الالتهاب إلى ضرر شديد للأنسجة وتندب ينتج عنه ضرر في الرؤية، والعمى، لكن في بعض الحالات النادرة.

ضرر في الرئة

قد تؤدي هذه المتلازمة إلى الإصابة بفشل حاد في الجهاز التنفسي.

ضرر دائم للجلد

بعد نمو الجلد مرة أخرى بعد الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون، قد تظهر انتفاخات غير طبيعية وتغير في اللون، وقد توجد ندوب، ومشاكل الجلد الدائمة، يمكن أن تتسبب في سقوط الشعر، وعدم نمو أظافر أقدام اليدين والقدمين بصورة طبيعية مرة أخرى.

الوقاية من متلازمة ستيفن جونسون

إذا كنت تعاني من متلازمة ستيفن جونسن، وقد أخبرك الطبيب أنها بسبب دواء معين، قم بتجنب هذا الدواء وأي دواء آخر مشابه له، فهذه هي أفضل طريقة للوقاية من عودة الأعراض مرة أخرى، التي عادة ما تكون أكثر حدة من الأعراض التي تحدث عند الإصابة لأول مرة. ويمكن أن يضطر أفراد العائلة إلى تجنب هذا الدواء أيضاً، لأن بعض أنواع هذه الحالة تكون مصحوبة بعامل خطر جيني (يمكن توريثه).

تشخيص متلازمة ستيفن جونسون

تتضمن الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص متلازمة ستيفن جونسون ما يلي:

الفحص الجسدي

يستطيع الطبيب تشخيص متلازمة ستيفن جونسون طبقاً للتاريخ الطبي والفحص الجسدي.

خزعة الجلد

لتأكيد التشخيص ولاستبعاد أي أسباب أخرى محتملة، يقوم الطبيب بإزالة عينة من الجلد لفحصها معملياً (خزعة).

المزرعة

يمكن أخذ مزرعة من الجلد أو الفم أو من مناطق أخرى لتأكيد أو استبعاد العدوى.

التصوير

متلازمة ستيفن جونسن

طبقاً للأعراض التي تعاني منها، قد يقوم الطبيب بتصوير الصدر بالأشعة السينية للتأكد من وجود الالتهاب الرئوي.

فحوصات الدم

تُستخدم هذه الفحوصات لتأكيد الإصابة بالعدوى أو أي أسباب أخرى محتملة.

علاج متلازمة ستيفن جونسون

تتطلب متلازمة ستيفن جونسون الدخول إلى المشفى، وعادة وحدة العناية المركزة أو وحدة الحروق.

وقف الأدوية الغير ضرورية

أول وأهم خطوة في علاج متلازمة جونسون هو التوقف عن أي دواء قد يكون سبب في حدوثها، وحيث أنه من الصعب تحديد الدواء الذي يتسبب في حدوث هذه المتلازمة، قد يقترح الطبيب التوقف عن تناول جميع الأدوية الغير ضرورية.

العناية المركزة

قد تتضمن العناية المركزة التي سوف تحصل عليها عند دخول المشفى ما يلي:

استبدال السوائل والتغذية

تتسبب خسارة الجلد في فقدان السوائل الموجودة داخل الجسم بشكل كبير، لذلك من المهم استبدال تلك السوائل المفقودة، فقد تحصل على السوائل والمواد الغذائية عن طريق أنبوب يتم وضعه داخل الفم ووصولاً إلى داخل المعدة (أنبوب تنظير المعدة عن طريق الأنف).

العناية بالجروح

يمكن أن تساعد الكمادات الباردة والرطبة في تخفبف البثور أثناء عملية الشفاء، وقد يقوم الطبيب بإزالة الجلد المين ووضع الفازلين أو ضمادة دوائية فوق المنطقة المصابة.

العناية بالعين

قد تحتاج أيضاً إلى الذهاب إلى طبيب مختص باضطرابات العيون للاعتناء بالعين.

الأدوية

تتضمن الأدوية المستخدمة لعلاج متلازمة ستيفن جونسون ما يلي:

  • مسكنات الألم لتخفيف عدم الشعور بالراحة.
  • أدوية تخفيف التهاب العينين والأغشية المخاطية (الستيرويدات الموضعية).
  • المضادات الحيوية للسيطرة على العدوى عند الحاجة.

إذا تم القضاء على سبب حدوث هذه المتلازمة، وتوقف رد فعل الجلد، فسوف يبدأ الجلد الجديد في الظهور في المنطقة المصابة خلال عدة أيام، وفي الحالات البالغة، قد يستغرق الشفاء الكامل عدة شهور.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

إذا كنت تعاني من متلازمة ستيفن جونسون، تأكد من التالي:

  • معرفة سبب حدوث رد الفعل، وإذا كان السبب أحد الأدوية، قم بمعرفة اسمه وأسماء جميع الأدوية المتعلقة به.
  • إخبار الطبيب بأي إصابات سابقة بنفس المتلازمة، واسم الدواء المتسبب في حدوثها في حالة وجوده.
  • ارتداء سوار طبي أو قلادة مسجل عليهم جميع المعلومات المتعلقة بالحالة وسبب حدوثها.

الاستعداد لموعد الطبيب

متلازمة ستيفن جونسن

متلازمة ستيفن جونسون هي حالة طبية طارئة، فإذا كنت تعاني من الأعراض المصاحبة لها، قم بطلب المساعدة الطبية على الفور، أو قم بالذهاب إلى المشفى، وإذا كان لديك وقت قبل الذهاب قم بفعل التالي:

  • وضع جميع الأودية التي تناولتها خلال الثلاثة أسابيع الماضية في كيس بلاستيك، بما في ذلك الأدوية الموصوفة والغير موصوفة، وإعطاء الكيس للطبيب لتساعده في معرفة الدواء الذي يمكن أن يكون سبب في حدوث الأعراض.
  • اصطحاب أحد أفراد العائلة أو صديق مقرب في حالة تواجدهم بالقرب منك، فيمكن أن يساعد في إعطاء الطبيب المعلومات التي يحتاج إليها.

وقد يطرح الطبيب بعض الأسئلة لفهم الأعراض التي تعاني منها بصور أفضل، ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • هل عانيت من أي مرض يُشبه الزكام مؤخراً؟
  • ما هي الحالات الطبية الأخرى التي تعاني منها؟
  • ما هي الأدوية التي قمت بتناولها خلال الثلاث أسابيع الماضية؟

وعند الذهاب إلى المشفى، يمكنك طرح بعض الأسئلة على الطبيب، ومن ضمنها:

  • ما هو سبب حدوث الحالة التي أعاني منها؟
  • ماذا يمكنني أن أفعل لمنع عودة هذه الحالة مرة أخرى؟
  • ما هي التعليمات التي يجب أن أتبعها؟
  • أعاني من حالات طبية أخرى، كيف يمكنني التحكم في هذه الحالات معاً؟
  • ما هي المدة التي يحتاجه الجلد ليشفى؟
  • هل أنا معرض للإصابة بضرر دائم؟

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *