متلازمة مخرج الصدر  Thoracic outlet syndrome

متلازمة مخرج الصدر هي مجموعة من الاضطرابات التي تحدث عند ضغط الأوعية الدموية أو الأعصاب في الجزء الفارغ بين عظم الترقوة والضلع الأول (المخرج الصدري). ذلك الضغط يُمكن أن يسبب الألم في كتفيك والعنق بالإضافة إلى التنميل في أصابعك.

وتشمل الأسباب الشائعة لمتلازمة مخرج الصدر الصدمة الجسدية الناتجة عن حادث سيارة، والإصابات المتكررة من الأنشطة المتعلقة بالوظيفة، أو الرياضة وبعض العيوب التشريحية والخلقية، مثل وجود ضلع إضافي، والحمل. وفي بعض الأحيان لا يمكن للأطباء تحديد سبب متلازمة مخرج الصدر.

علاج متلازمة مخرج الصدر عادة ما يتضمن العلاج الطبيعي وحلول لتخفيف الألم، ومعظم الناس يتحسنون مع هذه الأساليب. وفي بعض الحالات، قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية.

أعراض متلازمة مخرج الصدر

هناك عدد من أنواع متلازمة مخرج الصدر، بما في ذلك:

متلازمة مخرج الصدر العصبية

يتميز هذا النوع من متلازمة مخرج الصدر بضغط الضفيرة العضدية. والضفيرة العضدية هي شبكة من الأعصاب تأتي من الحبل الشوكي، وتتحكم في حركات العضلات والإحساس في كتفك، وذراعكن ويدك. وفي معظم حالات متلازمة المخرج الصدري تكون الأعراض عصبية.

متلازمة مخرج الأوعية الدموية

ويحدث هذا النوع من متلازمة مخرج الصدر عند ضغط واحد أو أكثر من الأوردة (متلازمة مخرج الصدر الوريدي) أو الشرايين (متلازمة مخرج الصدر الشرياني) تحت الترقوة.

متلازمة مخرج الصدر غير المُحددة

بعض الأطباء لا يعتقدون بوجودها، بينما يقول آخرون إنها اضطراب شائع. ويعاني الأشخاص الذين يعانون من متلازمة مخرج الصدر من نوع غير مُحدد من الألم المزمن في منطقة مخرج الصدر، وذلك الألم يزداد سوءًا مع النشاط، ولكن لا يمكن تحديد سبب محدد للألم.

ويمكن أن تختلف أعراض متلازمة مخرج الصدر، اعتمادًا على الهيكل العظمي والأعضاء التي يتم ضغطها.

أعراض متلازمة مخرج الصدر العصبية

وعندما يتم ضغط الأعصاب، تشمل علامات وأعراض متلازمة مخرج الصدر العصبية ما يلي:

  • ضمور العضلات في قاعدة إبهامك (يد جيليات سومنر).
  • تنميل أو وخز في ذراعك أو أصابعك.
  • آلام في رقبتك، أو كتفك، أو يدك.
  • قبضة اليد الضعيفة.

أعراض متلازمة مخرج الصدر الوعائية

وعلامات وأعراض متلازمة مخرج الصدر الوعائية يمكن أن تشمل:

  • تلون يدك (لون الأيدي المزرقة).
  • ألم الذراع والتورم، وربما بسبب جلطات الدم.
  • تجلط الدم في الأوردة أو الشرايين في الجزء العلوي من الجسم.
  • نقص اللون (شحوب) في واحد أو أكثر من أصابعك أو يدك بأكملها.
  • ضعف أو عدم وجود نبض في الذراع المتضررة.
  • الأصابع الباردة، أو اليدين، أو الذراعين.
  • تعب الذراع مع النشاط.
  •  وخز في أصابعك.
  • ضعف الذراع أو الرقبة.
  • الخفقان المُتقطع بالقرب من عظمة الترقوة.

مضاعفات متلازمة مخرج الصدر

إذا لم يتم علاج الأعراض في وقت مبكر، فقد تواجه تلفًا تدريجيًا في الأعصاب، وقد تحتاج إلى جراحة.و يوصي الأطباء بإجراء عملية جراحية لعلاج متلازمة مخرج الصدر فقط، عندما لا تكون العلاجات الأخرى فعالة. وهذه الجراحة لها مخاطر أعلى من غيرها من العلاجات، وقد لا تعالج الأعراض دائمًا.

أسباب متلازمة مخرج الصدر

بشكل عام، سبب متلازمة مخرج الصدر هو الضغط على الأعصاب أو الأوعية الدموية في مخرج الصدر أسفل الترقوة مباشرة. ويختلف سبب الضغط ويمكن أن يشمل:

  • العيوب التشريحية، وقد تشمل العيوب الوراثية الموجودة عند الولادة (الخلقية) ضلعًا إضافيًا يقع فوق الضلع الأول (ضلع عنق الرحم)، أو شريط ليفي ضيق غير طبيعي يربط عمودك الفقري بالضلع.
  • الجلوس في وضع سيء، إن إسقاط كتفيك أو وضع رأسك في وضع أمامي، يمكن أن يسبب ضغطًا في منطقة مخرج الصدر.
  • الصدمة والحوادث، يمكن أن تتسبب الحوادث المؤلمة، مثل حادث سيارة في تغيرات داخلية تؤدي إلى ضغط الأعصاب في المخرج الصدري. وغالباً ما يتأخر ظهور الأعراض المتعلقة بالحادث.
  • النشاط المتكرر، يمكن أن تفعل الشيء نفسه مراراً وتكراراً ومع مرور الوقت واستخدام أنسجة الجسم. قد تلاحظ أعراض متلازمة مخرج الصدر، إذا كانت وظيفتك تتطلب منك تكرار الحركة بشكل مستمر، مثل الكتابة على جهاز كمبيوتر أو العمل على تجميع الأشياء من الأرض أو رفع الأشياء فوق رأسك. ويمكن أن يصاب الرياضيون، مثل لاعبي البيسبول والسباحين بمتلازمة مخرج الصدر، وذلك بسبب سنوات من الحركات المتكررة.
  • الضغط على المفاصل الخاصة بك، السمنة يمكن أن تضع قدراً لا لزوم له من الضغط على المفاصل الخاصة بك، كما يمكن أن يتسبب حمل حقيبة كبيرة أو حقيبة الظهر في حدوث الأمر.
  • الحمل، نظرًا لأن المفاصل تتعرض للضغط أثناء الحمل، فقد تظهر علامات متلازمة مخرج الصدر أثناء الحمل.

عوامل خطر متلازمة مخرج الصدر

هناك العديد من عوامل الخطر التي يبدو أنها تزيد من خطر حدوث متلازمة مخرج الصدر، بما في ذلك:

  • الجنس، من المرجح أن يتم تشخيص الإناث بمتلازمة مخرج الصدر أكثر من الرجال.
  • العمر، تعد متلازمة مخرج الصدر أكثر شيوعًا بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 عامًا.

الوقاية من متلازمة مخرج الصدر

ويمكن أن تتسبب متلازمة مخرج الصدر التي لا تتم معالجتها لسنوات ضررًا عصبيًا دائمًا، لذلك من المهم أن يتم تقييم أعراضك وعلاجها مبكرًا أو اتخاذ خطوات للوقاية من الاضطراب.

وإذا كنت عرضة لضغط مخرج الصدر، فتجنب الحركات المتكررة ورفع الأشياء الثقيلة. وإذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فيمكنك منع أو تخفيف الأعراض المرتبطة بمتلازمة مخرج الصدر بفقدان الوزن. حتى لو لم تكن لديك أعراض لمتلازمة مخرج الصدر، فتجنب حمل أكياس ثقيلة على كتفك، لأن هذا قد يزيد الضغط على مخرج الصدر.

تشخيص متلازمة مخرج الصدر

يمكن أن يكون تشخيص متلازمة مخرج الصدر أمرًا صعبًا، لأن الأعراض وشدتها يمكن أن تختلف اختلافًا كبيرًا بين المصابين بهذا الاضطراب. لتشخيص متلازمة مخرج الصدر، قد يقوم الطبيب بمراجعة الأعراض، والتاريخ الطبي، وإجراء الفحص البدني.

  • الفحص البدني، سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني للبحث عن علامات أخرى لمتلازمة مخرج الصدر، مثل نزول كتفك عن وضعه الطبيعي، أو تورم، أو تغير في اللون في ذراعك، أو نبضات غير طبيعية، أو نطاق محدود من الحركة.
  • التاريخ الطبى، من المحتمل أن يسأل طبيبك عن تاريخك الطبي وأعراضك، وكذلك عن مهنتك وأنشطتك البدنية.

اختبارات الإثارة

تم تصميم اختبارات الإثارة لمحاولة إعادة إنتاج الأعراض، وقد تساعد الاختبارات طبيبك على تحديد سبب حالتك. وتساعد في استبعاد الأسباب الأخرى التي قد تكون لها أعراض مشابهة.

في هذه الاختبارات، قد يطلب منك طبيبك تحريك ذراعيك، أو رقبتك، أو كتفيك في أوضاع مختلفة. وسيقوم الطبيب بفحص الأعراض الخاصة بك وفحصك في أوضاع مختلفة.

اختبارات التصوير العصبي

لتأكيد تشخيص متلازمة مخرج الصدر، قد يطلب الطبيب إجراء واحد أو أكثر من الاختبارات التالية:

الأشعة السينية

متلازمة مخرج الصدر

قد يطلب طبيبك الأشعة السينية في المنطقة المصابة، والتي قد تكشف عن ضلع إضافي (ضلع عنق الرحم). قد تستبعد الأشعة السينية أيضًا الحالات الأخرى التي قد تسبب أعراضك.

الموجات فوق الصوتية

تُستخدم الموجات فوق الصوتية الموجات الصوتية لإنشاء صور لجسمك. وقد يستخدم الأطباء هذا الاختبار لمعرفة ما إذا كان لديك متلازمة مخرج الصدر الوعائية أو غيرها من مشاكل الأوعية الدموية.

التصوير المقطعي المحوسب

يستخدم التصوير المقطعي المحوسب الأشعة السينية للحصول على صور مقطعية لجسمك. ويمكن حقن صبغة في الوريد لعرض الأوعية الدموية بتفصيل أكبر (تصوير الأوعية المقطعية). والأشعة المقطعية قد تحدد موقع وسبب ضغط الأوعية الدموية (الأوعية الدموية).

التصوير بالرنين المغناطيسي

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي موجات راديو قوية ومغناطيس لإنشاء رؤية مفصلة لجسمك. وقد يستخدم طبيبك التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد موقع وسبب ضغط الأوعية الدموية (الأوعية الدموية). وقد يكشف التصوير بالرنين المغناطيسي عن حالات العيوب الخلقية، مثل الألياف التي تربط عمودك الفقري بضلعك أو ضلع عنق الرحم، والتي قد تكون سببًا لأعراضك.

تصوير الأوعية الدموية

في بعض الحالات، يتم ضخ صبغة عن طريق الوريد قبل إجراء التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي. وتساعد الصبغة في جعل الأوعية الدموية أكثر وضوحًا على الصور.

تصوير الشرايين والأوردة

في هذه الاختبارات، يقوم طبيبك بإدخال أنبوب رفيع ومرن (قسطرة) من خلال شق صغير، عادةً ما يكون في فخذك. ويتم نقل القسطرة من خلال الشرايين الرئيسية الخاصة بك، أو من خلال الأوردة الخاصة بك إلى الأوعية الدموية المتأثرة. ويقوم الطبيب بحقن صبغة خلال القسطرة لإظهار صور الأشعة السينية للشرايين أو الأوردة. ويمكن للأطباء التحقق، لمعرفة ما إذا كان لديك وريد أو شريان مضغوط. وإذا كان الوريد أو الشريان مصاباً بجلطة، يمكن للأطباء توصيل الأدوية من خلال القسطرة لحل الجلطة.

تخطيط كهربية العضلات

يقوم طبيبك بإدخال قطب إبرة عبر جلدك في العضلات المختلفة. يقوم الطبيب باختبار التخطيط الكهربائي لعضلاتك، عندما تنقبض وعندما تكون في حالة راحة.

دراسة التوصيل العصبي

تستخدم هذه الاختبارات كمية منخفضة من التيار الكهربائي، لاختبار وقياس قدرة أعصابك على إرسال نبضات إلى العضلات في مناطق مختلفة من الجسم. ويمكن أن يحدد هذا الاختبار ما إذا كنت تعاني من تلف الأعصاب.

علاج متلازمة مخرج الصدر

في معظم الحالات، تكون الوسائل البسيطة للعلاج فعالة، خاصةً إذا تم تشخيص حالتك مبكراً. وقد يشمل العلاج:

  • علاج بدني، إذا كان لديك متلازمة مخرج الصدر، فإن العلاج الطبيعي هو البداية. سوف تتعلم كيفية القيام بتمارين تقوية وتمدد لعضلات كتفك لفتح مخرج الصدر، وتحسين نطاق الحركة، وتحسين وضعك. وقد تؤدي هذه التمارين، التي تتم على مدار الوقت، إلى تخفيف الضغط عن الأوعية الدموية والأعصاب في المخرج الصدري.
  • الأدوية، قد يصف طبيبك مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، أو مسكنات الألم، أو مرخيات العضلات لتقليل الالتهاب، وتقليل الألم، وتشجيع استرخاء العضلات.
  • أدوية تُستخدم للتخلص من الجلطات الدموية، إذا كنت تعاني من متلازمة مخرج الصدر الوريدي أو الشرياني ولديك جلطات دموية، فقد يقوم طبيبك بإعطاء الأدوية التي تذيب الجلطات في الأوردة أو الشرايين لحل مشكلة جلطات الدم.

العلاج الجراحي لمتلازمة مخرج الصدر

قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية، إذا لم يكن العلاج الآخر فعالًا، أو إذا كنت تعاني من أعراض مستمرة، أو إذا كنت تعاني من مشاكل عصبية متطورة. وسيقوم الجراح المدرب على جراحة الصدر أو جراحة الأوعية الدموية بإجراء هذا العلاج الجراحي.

جراحة متلازمة مخرج الصدر يُمكن أن تُسبب المخاطر التي تؤدي إلى حدوث المضاعفات، مثل إصابة الضفيرة العضدية. أيضاً، قد لا تخفف الجراحة الأعراض وقد تتكرر الأعراض.

ويمكن إجراء عملية جراحية لعلاج متلازمة مخرج الصدر، والتي تسمى تخفيف الضغط عن مخرج الصدر، باستخدام عدة طرق مختلفة، بما في ذلك:

 عبر الإبط

في هذه الجراحة، يقوم الجراح بعمل شق في صدرك للوصول إلى الضلع الأول، وتقسيم العضلات أمام الضلع وإزالة جزء من الضلع الأول لتخفيف الضغط. وتمنح هذه الطريقة جراحك سهولة الوصول إلى الضلع الأول دون الضرر بالأعصاب أو الأوعية الدموية. ولكن هذا يجعل من الصعب رؤية العضلات والأضلاع العنقية، التي قد تسهم في الضغط خلف الأعصاب والأوعية الدموية.

 فوق الترقوة

هذه الطريقة تعمل على إصلاح الأوعية الدموية المضغوطة. ويقوم جراحك بعمل شق أسفل رقبتك للوصول إلى منطقة الضفيرة العضدية. ويبحث الجراح بعد ذلك عن علامات الضغط أو العضلات، التي تساهم في الضغط بالقرب من الضلع الأول (العلوي). وقد يقوم جراحك بإزالة العضلات التي تسبب الضغط وإصلاح الأوعية الدموية المضغوطة. وقد يتم إزالة الضلع الأول إذا لزم الأمر لتخفيف الضغط.

 تحت الترقوة

في هذه الطريقة يقوم الجراح بعمل شق تحت الترقوة وعبر صدرك. ويمكن استخدام هذا الإجراء لعلاج الأوردة المضغوطة التي تتطلب إصلاحًا مكثفًا.

في متلازمة المخرج الصدري الوريدي أو الشرياني، قد يقوم جراحك بإعطاءك الأدوية لحل جلطات الدم قبل ضغط المخارج الصدرة. وفي بعض الحالات، قد يقوم الجراح بإجراء عملية لإزالة الجلطة من الوريد أو الشريان، أو قد يقوم بإصلاح الوريد أو الشريان قبل تخفيف الضغط عن المخارج الصدرية.

وإذا كنت تعاني من متلازمة مخرج الصدر الشرياني، فقد يحتاج الجراح إلى استبدال الشريان التالف بشريان من جزء آخر من الجسم .

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا تم تشخيصك بمتلازمة مخرج الصدر، فسوف يقوم طبيبك أو أخصائي العلاج الطبيعي بإرشادك إلى القيام بتمارين في المنزل، لتقوية ودعم العضلات المحيطة بمخرجك الصدري.

وبشكل عام، تجنب الإجهاد غير الضروري على كتفيك وعضلاتك المحيطة بمخرج  الصدر، ويمكنك تقليل الإجهاد بإتباعك الآتي:

  • أخذ فترات راحة متكررة في العمل للتحرك والتمدد.
  • الحفاظ على الوزن صحي.
  • تجنب حمل الحقائب الثقيلة على كتفك.
  • تجنب الأنشطة التي تؤدي إلى تفاقم الأعراض، أو ابحث عن طرق للتكيف مع الأنشطة حتى لا تسبب الأعراض.
  • قم بإنشاء منطقة عمل تسمح لك بالحفاظ على وضع جيد أثناء القيام بالعمل ولا تزيد الأعراض سوءًا.

التكيف مع المرض والحصول على المساندة

ويمكن أن تحدث الأعراض المرتبطة بمتلازمة مخرج الصدر نتيجة لعدد من الحالات الأخرى، مما يجعل من الصعب على الأطباء لتشخيص الحالة. ويعاني العديد من الأشخاص من أعراض متلازمة مخرج الصدر لسنوات قبل تشخيص الحالة، والتي يمكن أن تسبب التوتر والإحباط. تأكد من مناقشة مخاوفك مع طبيبك، إذا استمرت الأعراض ولم يتم إجراء تشخيص.

التحضير لموعدك مع طبيبك المُعالج

متلازمة مخرج الصدر

من المحتمل أن تبدأ بمراجعة طبيب الرعاية الأولية. وفي بعض الحالات، قد يحولك طبيبك إلى طبيب مدرب في حالات الأوعية الدموية أو جراحة الأوعية الدموية. إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما تستطيع فعله

كن على علم بأي تعليمات قبل الموعد المحدد. وعند تحديد الموعد ثم بالتالي:

  • اسأل ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به قبل وصولك إلى مكتب الطبيب.
  • اكتب أي أعراض تواجهها، بما في ذلك أي أعراض لا علاقة لها بالسبب الذي قمت بجدولة الموعد به. كن محددًا ومفصلاً قدر الإمكان في وصف الأعراض، بما في ذلك الجزء الذي يتأثر به جسمك وكيف تشعر بعدم الراحة.
  • اكتب المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الصدمات الجسدية التي واجهتها، مثل حادث سيارة أو إصابة متعلقة بالعمل. حتى لو حدثت قبل سنوات، فسيريد طبيبك أن يعرف عنها. لاحظ أيضًا أي أنشطة جسدية متكررة قمت بها الآن أو في الماضي في العمل، وفي الرياضة، والهوايات، وغيرها من الأنشطة الترفيهية.
  • أدرج معلوماتك الطبية الرئيسية، بما في ذلك الحالات الأخرى التي تتم معالجتك فيها، وأسماء أي وصفة طبية، والأدوية، أو المكملات التي تصرف بدون وصفة طبية التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو صديقًا إن أمكن، لأنه قد يتذكر شيئًا فاتك أو نسيته.
  • سيساعدك إعداد قائمة من الأسئلة على تحقيق أقصى استفادة من وقتك مع طبيبك.

أسئلة ستسألها للطبيب

بالنسبة لمتلازمة مخرج الصدر، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما هو السبب المحتمل لأعراضي؟
  • ما أنواع الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما هي العلاجات المتاحة ، وأي علاج تنصحني به؟
  • ما مدى احتمالية العلاج غير الجراحي لتحسين الأعراض؟
  • إذا كانت العلاجات المحافظة غير فعالة، فهل الجراحة خيار؟
  • هل هناك أي شيء يمكنني القيام به لمنع تكرار هذه المشكلة؟
  • هل سأحتاج إلى تغيير وظيفتي؟
  • هل أحتاج إلى الحد من الأنشطة الأخرى التي قد تسبب أعراضي أو التخلي عنها؟
  • إذا كنت تنصح بفقدان الوزن، فما مقدار الوزن الذي أحتاج إلى فقدانه حتى يحدث تحسن في الأعراض؟
  • لدي ظروف صحية أخرى. كيف يمكنني إدارتها بشكل أفضل ؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما هي المواقع التي تنصح بزيارتها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى لديك.

ما يمكن توقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى لاحظت الأعراض أولاً؟
  • كيف تصف الأعراض الخاصة بك؟
  • هل تغيرت الأعراض الخاصة بك مع مرور الوقت؟
  • من أين يبدو أن ألمك يبدأ، وأين يذهب من هناك؟
  • هل الألم أو الخدر يزداد سوءًا عندما ترفع ذراعيك فوقك؟
  • هل يبدو أن أي شيء آخر يزداد سوءًا أو يحسّن من الأعراض؟
  • ما هي الأنشطة التي تؤديها في عملك؟
  • هل لعبت الرياضة؟
  • ما هي هواياتك أو أكثر الأنشطة الترفيهية المتكررة؟
  • هل تم تشخيصك أو علاجك لأي حالات طبية أخرى؟ متي؟
  • هل لاحظت نقص اللون أو اللون الأزرق في واحد، أو أكثر من أصابعك، أو يدك بأكملها، أو تغييرات أخرى في المنطقة؟

ما يمكنك القيام به في هذه الأثناء

أثناء انتظار موعدك، حاول تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية. وقد الشعور بعدم الراحة لديك أيضًا، إذا حافظت على وضع جيد، وتجنبت استخدام الحركات المتكررة ورفع الأشياء الثقيلة.

استشارات متعلقة

تعليقان على “متلازمة مخرج الصدر  Thoracic outlet syndrome

  1. سلام عليكم لو سمحتى انا عندى الم شديد جدا فوق عظمتى الترقوه وكان المكان وارم ومش بعرف ارفع زراعى الآتنين بسبب الم شديد من المكان ده بيخلينى ما اقدرش ارفعهم وعند نهايه رقبتى من الجنبين عضلات شاده جدا وفيها الم جامد واخدت ادويه كتير جدا باسط عضلات ومضادات التهابات بدون اى نتيجه
    وعملت اشعه عاديه ع الترقوه طلعت مافيهاش اى حاجه مش عارفه اعمل ايه أو اتابع مع دكتور تخصص ايه انا تابعت مع عظام ومختلف واعصاب بلا اى نتيجه

    1. مرحبا بك
      للمزيد من الخصوصية برجاء تقديم استفسارك في هذا الرابط
      https://www.dailymedicalinfo.com/add-consultation/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *