مرض السماك الشائع Ichthyosis vulgaris

مرض السماك الشائع أو مرض قشر السمك أو مرض جلد السمكة، هو اضطراب جلدي وراثي عبارة عن تجمع خلايا الجلد الميتة فى شكل بقع جافة و سميكة على سطح الجلد.

ويصاب به حديثي الولادة، لكن أول ظهور له يكون عادةً فى الطفولة المبكرة، وأحياناً بعض الحالات الخفيفة تبقى بدون تشخيص بسبب الخطأ في اعتبارها مرض جفاف الجلد.

ومعظم حالات مرض السماك الشائع تعتبر بسيطة، ولكن بعضها يكون خطيراً. وتوجد أمراض جلد أخرى مثل، حالة حساسية الجلد أو الأكزيما Eczema، أحياناً ترتبط بمرض السماك الشائع، ولا يوجد شفاء من مرض السماك الشائع، والأدوية تركز على التحكم في المرض.

أعراض مرض السماك الشائع

مرض السماك الشائع يُبطىء من عملية تساقط الجلد الطبيعى، ويُسبب إنشاء طبقة مزمنة زائدة من البروتين أسفل طبقة الجلد (الكيراتين)، والأعراض تشمل :

  • شحوب وجفاف الجلد.
  • قشور صغيرة تُشبه البلاط.
  • قشور بيضاء اللون، بنية أو باللون الرصاصي المتسخ، مع قشور داكنة اللون على البشرة الداكنة.
  • فروة رأس قشرية.
  • شقوق عميقة ومؤلمة في الجلد.

القشور غالباً ما تظهر أكثر سمكاً و أغمق في اللون على الكوع والأرجل من السيقان، ومعظم حالات مرض السماك الشائع خفيفة، لكن هناك بعض الحالات الخطيرة، والأعراض تتنوع شدتها بين أعضاء الأسرة المصابة بالمرض. والأعراض عادةً ما تسوء أو تظهر في البيئات الجافة الباردة وتميل إلى التحسن في البيئات الرطبة الدافئة.

ضرورة استشارة الطبيب

إذا شككت أن لديك أو لدى ابنك مرض السماك الشائع، تكلم مع طبيب الأسرة أو مع طبيب متخصص في الأمراض الجلدية، فهو يستطيع تشخيص حالتك بناء على خصائص القشور على الجلد.

ومن الضروري أخذ النصيحة في حالة تناول الدواء مع سوء الأعراض أو عدم تحسنها بعد القيام بتدابير الرعاية الذاتية، وفي هذه الحالة تحتاج إلى علاج دوائي قوي للتحكم فى حالتك.

أسباب مرض السماك الشائع

مرض السماك الشائع عادةً يحدث بسبب طفرة جينية وراثية من أحد أو كلا الوالدين، والأطفال الذين يرثون هذه الطفرة الجينية من أحد الأبوين فقط، يصابون بالمرض، لكن بصورة طفيفة، أما هؤلاء المصابون بالجين من كلا الأبوين يصبح المرض لديهم أشد خطورة. والأطفال المصابون بالصورة الوراثية من المرض، عادة ما يكون جلدهم طبيعي أثناء الولادة، لكن خلال السنوات القليلة الأولى يصبح الجلد أشد صلابة وملىء القشور.

وإذا كانت العيوب الجينية ليست المسببة لمرض السماك الشائع، فهذا يعني أنه مرض مكتسب، وعادة ما يرتبط بأمراض أخرى مثل، السرطان، مرض الغدة الدرقية، مرض نقص المناعة المكتسبة.

مضاعفات مرض السماك الشائع

يتعرض بعض الأشخاص المصابون بمرض السماك الشائع إلى:

الحرارة الزائدة

فى بعض الحالات النادرة، سُمك الجلد والبقع تتداخل مع العرق، وهذا يمكن أن يمنع التبريد، لذلك في بعض الأشخاص، يمكن أن يحدث التعرق الزائد (فرط التعرق Hyperhidrosis).

العدوى الثانوية

قد يؤدي تقسيم الجلد وتشققه إلى العدوى.

تشخيص مرض السماك الشائع

الطبيب عادة ما يشخص الحالة عن طريق عمل فحص للجزء المصاب من الجلد و البقع المميزة، ويمكنه أن يقوم ببعض الاختبارات الأخرى مثل أخذ مسحة من الجلد، وهي مفيدة جداً وذلك لاستبعاد أمراض أخرى مثل جفاف أو شحوب الجلد.

علاج مرض السماك الشائع

ليس هناك شفاء واضح من مرض السماك الشائع، لذلك هدف العلاج هو التحكم في الحالة.

الأدوية

العلاج يتضمن الآتى:

التقشير بواسطة الكريمات والمراهم

المراهم والكريمات الموصوفة تحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي alpha hydroxy acids مثل حمض Lactic acid وحمض Glycolic acid، فهما يساعدان على التحكم في زيادة رطوبة الجلد.

الأدوية عن طريق الفم

طبيبك يمكن أن يصف أدوية من مشتقات فيتامين ألف Vitamin A ويسمى ريتينويد retinoids، ليقلل إنتاج خلايا الجلد، ومن الآثار الجانبية لهذا الدواء هى التهاب اللثة والعين، فقد الشعر ووخز العظام. والريتينويد يسبب تشوهات بعد الولادة، لذلك يجب على النساء التأكد من تناول الدواء أثناء الحمل أو لا، وأخذ حبوب التحكم في النسل أثناء أخذ الريتينويد.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد تساعد تدابير العناية الذاتية على تحسين مظهر وشعر الجلد التالف. لذلك فكر في هذه الاقتراحات:

  • قم بأخذ حمامات طويلة لتليين الجلد، واستخدم الصابون المعتدل، مع فرك الجلد برفق بواسطة الإسفنج الخام المحكم (اللوفا) أو حجر الخفاف للمساعدة في إزالة القشور.
  • بعد الاستحمام، قم بترطيب الجلد الجاف برفق بواسطة منشفة بحيث تبقى بعض الرطوبة على الجلد.
  • استخدم كريم مرطب والجلد لا يزال رطب بعد الاستحمام. وقم باختيار مرطب مع اليوريا أو البروبيلين جليكول propylene glycol، فالمواد الكيميائية تساعد على إبقاء البشرة رطبة، والفازلين هو خيار جيد آخر.
  • استخدم منتج يحتوي على اليوريا، حمض اللاكتيك أو تركيز منخفض من حمض ساليسيلك مرتين يومياً، حيث تساعد المركبات الحمضية الخفيفة على تساقط خلايا الجلد الميتة. واليوريا تساعد على إبقاء رطوبة الجلد.
  • استخدم مرطب المنزل المحمول لإضافة الرطوبة إلى الهواء داخل منزلك.

الاستعداد لموعد الطبيب

إذا كان التشخيص لطفلك، فمن المحتمل أن تبدأ برؤية طبيب أطفال. وإذا كان التشخيص لك، فمن المرجح أن تبدأ برؤية طبيب الرعاية الأولية. ويجوز له أن يحيلك أنت أو طفلك إلى أخصائي في الأمراض الجلدية (طبيب الأمراض الجلدية). وإليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد للموعد:

ما تستطيع فعله

قبل موعدك للزيارة عليك تقديم قائمة تحتوي على:

  • أي أعراض ظهرت على طفلك أو عليك، بما في ذلك التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي قمت بحجز الموعد له.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغيرات حياتية حديثة.
  • جميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات سواء لطفلك أو لك.
  • أسئلة لطرحها على طبيبك.

بالنسبة لمرض السماك الشائع، تتضمن الأسئلة الأساسية التي يجب أن تسألها لطبيبك ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لأعراضي؟
  • هل هناك أسباب أخرى محتملة؟
  • ما هي أنواع الاختبارات التي سأحتاج إليها أنا أو طفلي؟
  • هل من المرجح أن تكون الحالة مؤقتة أم طويلة الأمد؟
  • ما هي العلاجات المتاحة والتي تنصح بها؟
  • هل لديك أي كتيبات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني اتخاذها معي؟ ما المواقع التي تنصح بها؟

ما يمكن توقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى ظهرت الأعراض لأول مرة؟
  • هل الأعراض ثابتة أم أنها تأتي وتذهب؟
  • هل يساعد أي شيء على تحسين الأعراض؟
  • هل ظهر أى شيء أدى إلى تفاقم الأعراض؟
  • هل لدى أي شخص في عائلتك تغيرات جلدية مماثلة؟

ما يمكنك القيام به

ولتهدئة الجلد المصاب:

  • يُغسل الجلد بواسطة الصابون المعتدل مع إضافة الزيوت والدهون عليه، وتجنب الصابون المعطر والمضاد للبكتيريا، والذي قد يكون قاسياً جداً على الجلد الجاف.
  • استخدام مرطب أو كريم، والجلد لا يزال رطب بعد الاستحمام. واختيار مرطب مثل الفازلين أو واحد يحتوي على اليوريا أو البروبيلين جلايكول، أو أياً من المواد الكيميائية التي تساعد على إبقاء البشرة رطبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *