مرض تصلب الجلد المتحدد Morphea

مرض مرض تصلب الجلد المتحدد أو المورفيا هو حالة الجلد النادرة التي تُسبب بقع غير مؤلمة على الجلد. وعادة ما تظهر تغيرات الجلد على البطن، الصدر، أو الظهر، ولكنها قد تظهر أيضاً على الوجه، الذراعين، أو الساقين. يميل مرض تصلب الجلد المتحدد إلى التأثير فقط على الطبقات الخارجية للجلد، ولكن تؤدي بعض أشكال الحالة إلى تقييد الحركة في المفاصل.

أعراض مرض تصلب الجلد المتحدد

تختلف علامات، وأعراض مرض تصلب الجلد المتحدد اعتماداً على نوع، ومرحلة الحالة، وتتضمن ما يلي:

  • بقع في الجلد بيضاوية الشكل حمراء اللون، أو أرجوانية، وغالباً ما تكون على البطن، الصدر، أو الظهر.
  • بقع تتطور تدريجياً إلى مناطق أفتح، أو بيضاء اللون.
  • بقع خطية، خاصة عندما تكون على الذراعين، أو الساقين.
  • تغير تدريجي في الجلد المُصاب الذي يصبح صلب، وسميك، وجاف، ومصقول.
  • فقدان الشعر، والغدد العرقية في المنطقة المصابة بمرور الوقت.

عادة ما يُصيب مرض تصلب الجلد المتحدد الجلد فقط، والأنسجة الكامنة، ونادراً ما يُصيب العظام. وتستمر الحالة عادة لعدة سنوات، ثم تختفي من تلقاء نفسها، ولكن عادة ما تترك بعض البقع الداكنة، أو المشوهة من الجلد.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب أن ترى طبيبك إذا لاحظت بقع حمراء صلبة، أو سميكة من الجلد. يمكن أن يساعد التشخيص المبكر، والعلاج في إبطاء تطور ظهور بقع جديدة، والسماح لطبيبك بتحديد، وعلاج المضاعفات قبل أن تسوء.

ستوري

أسباب مرض تصلب الجلد المتحدد

غير معروف سبب مرض تصلب الجلد المتحدد، وقد يعتبر كجزء من رد فعل غير عادي من الجهاز المناعي وهي حالة غير معدية، أو قد يكون ناتج عن ما يلي:

عوامل خطر مرض تصلب الجلد المتحدد

من الممكن أن تؤثر بعض العوامل على تطور خطر مرض تصلب الجلد المتحدد، وتتضمن هذه العوامل النوع، والسن، حيث تكون الإناث أكثر عرضة للإصابة بمرض تصلب الجلد المتحدد أكثر من الذكور، ويمكن أن تصيب الحالة الأشخاص في أي سن، ولكنها تظهر عادة فيما بين 2 و 14 سنة، أو في منتصف عمر 40 سنة.

مضاعفات مرض تصلب الجلد المتحدد

يمكن أن يُسبب مرض تصلب الجلد المتحدد عدد من المضاعفات التي تتضمن ما يلي:

  • مشاكل الثقة بالنفس، حيث يمكن أن تؤثر هذه الحالة سلبياً على تقدير الذات، وشكل الجسم خاصة إذا كانت البقع المشوهة من الجلد تظهر على الذراعين، الساقين، أو الوجه.
  • مشاكل الحركة، حيث يمكن أن تؤدي الحالة التي تصيب الذراعين، أو الساقين إلى ضعف حركة المفاصل.
  • مناطق واسعة من الجلد المتصلب المشوه، حيث تبدو العديد من بقع الجلد الصلبة، والمشوهة كما لو كانت متصلة معاً، وتُسمى هذه الحالة بإسم تصلب الجلد المتعمم.
  • ضرر العين، حيث يمكن أن يعاني الأطفال المصابين بمرض تصلب الجلد المتحدد في الرقبة، أو العين من ضرر غير ملحوظ، ودائم في العين.

تشخيص مرض تصلب الجلد المتحدد

يمكن أن يقوم الطبيب بتشخيص إصابتك بمرض تصلب الجلد المتحدد عن طريق فحص الجلد المصاب، وسؤالك عن أعراضك، كذلك قد يأخد عينة صغيرة من الجلد المصاب (خزعة الجلد) لفحصها في المعمل، وقد يكشف ذلك عن التغيرات في جلدك، مثل سماكة الكولاجين في الطبقة الثانية من الجلد (الأدمة)، ويعتبر الكولاجين هو البروتين الذي يُشكل الأنسجة الضامة بما في ذلك الجلد، وهو يساعد على جعل الجلد مرن، ولين.

من المهم تمييز مرض تصلب الجلد المتحدد عن تصـلب الجلد الجهازي، لذلك إذا كنت تعاني من مرض تصلب الجلد المتحدد، سوف يقوم طبيبك بإحالتك إلى أخصائي في الاضطرابات الجلدية، أو أمراض المفاصل، والعظام، والعضلات.

إذا كان طفلك يعاني من مرض تصلب الجلد المتحدد في الرقبة، والرأس، يجب أن تأخذه لإجراء فحوصات العين الشاملة المنتظمة، حيث يمكن أن يؤدي مرض تصلب الجلد المتحدد إلى ضرر العين الذي لا يمكن تجاهله. قد يكون من الضروري إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية، وأشعة الرنين المغناطيسي لمراقبة تقدم المرض، وكيفية استجابته للعلاج.

علاج مرض تصلب الجلد المتحدد

يختفي عادة مرض تصلب الجلد المتحدد بدون علاج، على الرغم من أنه قد يترك ندوب، أو مناطق من الجلد مشوهة. قد تحتاج إلى متابعة العلاج الذي يساعد في السيطرة على العلامات، والأعراض حتى تستقر حالتك. وتتضمن خيارات العلاج ما يلي:

العلاج بالضوء

يستخدم هذا العلاج الخاص الأشعة فوق البنفسجية (العلاج بالضوء) لتحسين مظهر جلدك، خاصة عند استخدامه مباشرة بعد ظهور تغيرات الجلد.

العقاقير التي تحارب الالتهاب

قد يصف طبيبك دواء كبح المناعة، عن طريق الفم، ويمكن استخدامه جنباً إلى جنب مع حبوب الكورتيكوستيرويد للأشهر القليلة الأولى، وكل من هذه الأدوية له آثار جانبية خطيرة محتملة.

شكل من أشكال فيتامين د

يعتبر كريم الكالسيبوتريول الموصوف هو شكل اصطناعي من فيتامين د، ويمكن أن يساعد في جعل بقع الجلد الناتجة عن مرض تصلب الجلد المتحدد لينة، فيبدأ الجلد عادة في التحسن أثناء الأشهر الأولى من العلاج، وتتضمن الآثار الجانبية المحتملة الحرقة، والوخز، والطفح الجلدي.

العلاج البدني

يستخدم هذا النوع من العلاج التمارين الرياضية لمنع تشوه المفاصل، والحفاظ على الحركة السلسة.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد يساعد استخدام الكريمات المرطبة لجعل الجلد لين، ولتحسين ملمس الجلد، لأن مرض تصلب الجلد المتحدد يُسبب جفاف الجلد المصاب، كذلك من الأفضل تجنب الاستحمام بالماء الساخن، حيث قد يؤدي ذلك إلى جفاف الجلد.

العلاج البديل

يمكن استخدام حمض بارا – أمينوبنزويك (بابا) الذي يؤخذ عن طريق الفم لعلاج مرض تصلب الجلد المتحدد، ولكن لم يتم إثبات أنه يستخدم لتقليل أعراض الجلد. إذا كنت تهتم باستخدام دواء بابا يجب عليك مناقشة الاستخدام السليم مع طبيبك.

التكيف مع المرض والمساندة

قد يكون من الصعب التعايش مع هذه الحالة، لأنها تؤثر على مظهرك، كذلك قد تكون قلقاً بشأن زيادة سوء هذه الحالة. إذا كنت بحاجة إلى الاستشارة، أو الدعم، اطلب من طبيبك إحالتك إلى أخصائي الصحة العقلية، أو يقدم لك معلومات الاتصال بمجموعات الدعم في منطقتك.

الاستعداد لموعد الطبيب

قد تبدأ برؤية الطبيب العام، وقد يتم إحالتك بعد ذلك إلى الطبيب المختص في اضطرابات الجلد، أو الأخصائي في أمراض المفاصل، والعظام، والعضلات. سوف تساعدك هذه المعلومات في الاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تقعل؟

قُم بكتابة قائمة بما يلي قبل موعدك:

  • أعراضك، ومدة استمرارها.
  • جميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات.
  • الأسئلة التي تريد سؤال طبيبك عنها.

تتضمن بعض الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها فيما يخص مرض تصلب الجلد المتحدد ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً لأعراضي؟ هل هناك أسباب محتملة أخرى؟
  • هل أحتاج إلى أي فحوصات؟
  • كم الوقت سوف تستمر هذه التغيرات الجلدية؟
  • إذا اختفى تصلب، وتشوه الجلد، هل سوف يعود مرة أخرى؟
  • ما هي العلاجات المتاحة، وما الذي تنصحني به؟
  • ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من العلاج؟
  • لدي هذه الحالات الصحية الأخرى، كيف يمكنني أن أتعامل معهم جميعاً؟
  • ماذا يمكنني أن أفعل لتحسين مظهري؟
  • هل توجد كتيبات، أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدد من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت تلاحظ التغيرات في جلدك لأول مرة؟
  • هل حدث ذلك من قبل في أي وقت مضى؟
  • هل تظهر التغيرات، وتختفي، أم أنها ثابتة؟
  • ما هي الخطوات التي اتبعتها بنفسك لعلاج هذه الحالة؟ هل نجحت أي من هذه التدابير؟
  • هل سبق علاجك من هذه الحالة بواسطة الطبيب؟ إذا كان كذلك، ما هي العلاجات؟ هل نجحت في مساعدتك؟
  • هل تعاني من أي صعوبة في مضغ الطعام، أو بلعه؟
  • هل عانيت من حساسية البرد الشديدة في أصابعك، أو أصابع قدميك؟
  • هل لاحظت أي تغيرات أخرى في صحتك العامة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *