مرض حب الشباب Acne

مرض حب الشباب هو حالة جلدية تحدث عندما تصبح بصيلات الشعر مسدودة بالزيوت وخلايا الجلد الميتة. وغالباً ما يُسبب ظهور رؤوس بيضاء، رؤوس سوداء أو بثور وعادة ما تظهر على الوجه والجبهة والصدر والجزء العلوي من الظهر والأكتاف. ويكون مرض حب الشباب أكثر شيوعاً لدى المراهقين على الرغم من أنه يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار.

أعراض مرض حب الشباب

مرض حب الشباب

تختلف علامات وأعراض هذا المرض اعتماداً على شدة حالتك:

  • الرؤوس البيضاء (مسام مسدودة مغلقة).
  • الرؤوس السوداء (مسام مسدودة مفتوحة).
  • نتوءات حمراء صغيرة ومؤلمة.
  • بثور مع وجود صديد في أطرافها.
  • نتوءات كبيرة وصلبة ومؤلمة تحت سطح الجلد.
  • نتوءات مؤلمة مملوءة بالصديد تحت سطح الجلد (قروح كيسية).

ضرورة استشارة الطبيب

يجب أن ترى الطبيب العام إذا لم تساعد علاجات الرعاية الذاتية في إزالة حب الشباب، حيث يمكن أن يصف الأدوية القوية. وإذا استمر حب الشباب أو كان شديداً فقد ترغب في البحث عن العلاج الطبي من طبيب متخصص في الجلد.

ويمكن أن يستمر حب الشباب بالنسبة للعديد من النساء لمدة عقود مع حدوث نوبات شديدة منها في الأسبوع السابق للحيض، ويميل هذا النوع من حب الشباب في الاختفاء بدون علاج لدى النساء اللاتي تستخدمن وسائل منع الحمل. وقد تشير البداية المفاجئة لمرض حب الشباب الشديد لدى كبار السن إلى مرض كامن يحتاج إلى عناية طبية.

وتُحذر إدارة الغذاء والدواء من أن بعض مستحضرات حب الشباب والمنظفات والمنتجات الجلدية الأخرى يمكن أن تُسبب ردود فعل خطيرة، ويكون هذا النوع من ردود الفعل نادراً جداً، لذا لا تخلط بينه وبين الاحمرار، التهيج أو الحكة التي تحدث في مكان تطبيق الأدوية أو المنتجات.

وابحث عن المساعدة الطبية الطارئة إذا كنت تعاني مما يلي بعد استخدام المنتجات الجلدية:

  • الإعياء.
  • صعوبة التنفس.
  • تورم العينين، الوجه، الشفاه أو اللسان.
  • ضيق في الحلق.

أسباب مرض حب الشباب

مرض حب الشباب

هناك أربعة عوامل رئيسية تُسبب الإصابة بمرض حب الشباب كما يلي:

  • زيادة إنتاج الزيوت.
  • انسداد بصيلات الشعر بواسطة الزيوت وخلايا الجلد الميتة.
  • البكتيريا.
  • النشاط المفرط لنوع من الهرمونات (الأندروجينات).

وعادة ما يظهر حب الشباب على الوجه والجبهة والصدر والجزء العلوي من الظهر والأكتاف، لأن هذه المناطق من الجلد تحتوي على معظم الغدد الزيتية (الدهنية). وترتبط بصيلات الشعر بالغدد الدهنية.

وقد ينتفخ جدار البصيلة وينتج رأس بيضاء أو قد يكون الانتفاخ مفتوحاً على السطح ويصبح لونه أغمق، مما يُسبب ظهور رأس سوداء. وقد تبدو الرأس السوداء مثل الأوساخ العالقة في المسام، ولكن في الواقع فإن المسام يكون مسدوداً بالبكتيريا والزيوت والتي تتحول إلى اللون البني عندما تتعرض للهواء.

وتظهر البثور على هيئة بقع حمراء مع نقطة بيضاء في المنتصف عندما تصبح بصيلات الشعر المغلقة ملتهبة أو مصابة بالعدوى بواسطة البكتيريا. وينتج الانسداد والالتهاب الذي يحدث عميقاً داخل بصيلات الشعر نتوءات كيسية تحت سطح الجلد. ولا تنطوي المسام الأخرى في الجلد، والتي تكون عبارة عن فتحات في الغدد العَرَقية، على مرض حب الشباب عادة.

عوامل زيادة مرض حب الشباب

تتضمن العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض حب الشباب أو تؤدي إلى تفاقمها ما يلي:

الهرمونات

الأندروجينات هي الهرمونات التي تزداد لدى الفتيان والفتيات أثناء البلوغ، وتُسبب تضخم الغدد الدهنية وإفراز المزيد من المادة الدهنية. ويمكن أن تؤثر تغيرات الهرمونات المرتبطة بالحمل واستخدام حبوب منع الحمل أيضاً على إفراز المادة الدهنية. وتدور كميات قليلة من الأندروجينات في دم النساء، ويمكن أن تُسبب تفاقم حب الشباب.

بعض الأدوية

تتضمن الأمثلة الأدوية التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات، التستوستيرون أو الليثيوم.

الحمية الغذائية

تُشير الدراسات إلى أن بعض العوامل الغذائية قد تؤدي إلى تفاقم حب الشباب، وتتضمن الحليب الخالي من الدسم والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، مثل الخبز والكعك الصغير والرقائق. وتم الاشتباه في الشوكولاتة منذ زمن طويل في أنها تُسبب تفاقم حب الشباب.

وأظهرت دراسة صغيرة تمت على 14 رجل مصابين بمرض حب الشباب أن تناول الشوكولاتة كان مرتبط بتفاقم الأعراض. ولا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسة للتحقق من سبب حدوث ذلك، وإذا ما كان الأشخاص المصابين بمرض حب الشباب سوف يستفيدون من اتباع قيود غذائية معينة.

التوتر

يمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم حب الشباب.

خرافات حب الشباب

العوامل التالية لها تأثير ضئيل على مرض حب الشباب:

الأطعمة الدهنية

تناول الأطعمة الدهنية لها تأثير ضئيل على حب الشباب أو قد لا يكون لها تأثير تماماً. وعلى الرغم من أن العمل في منطقة دهنية مثل المطبخ مع أواني القلي يُسبب حدوث ذلك، لأن الزيوت يمكن أن تلتصق بالجلد وتغلق بصيلات الشعر، ويُسبب ذلك المزيد من تهيج الجلد أو يعزز ظهور حب الشباب.

النظافة

لا ينتج حب الشباب عن الجلد القذر. وفي الواقع يمكن أن يؤدي تنظيف الجلد بقوة شديدة أو تنظيفه بواسطة الصابون الصلب أو المواد الكيميائية إلى تهيج الجلد ويمكن أن يُسبب تفاقم حب الشباب.

مستحضرات التجميل

لا تُسبب بالضرورة مستحضرات التجميل تفاقم حب الشباب، خاصة في حالة استخدام أدوات التجميل الخالية من الزيوت والتي لا تغلق المسام وإزالة الماكياج بانتظام. ولا تتداخل مستحضرات التجميل الغير زيتية مع فعالية أدوية حب الشباب.

عوامل خطر مرض حب الشباب

تتضمن عوامل خطر هذا المرض ما يلي:

  • السن، فيمكن أن يُصاب الأشخاص من جميع الأعمار بهذا المرض، ولكنه أكثر شيوعاً لدى المراهقين.
  • التغيرات الهرمونية، فتكون مثل هذه التغيرات شائعة لدى المراهقين والنساء والفتيات والأشخاص الذين يستخدمون بعض الأدوية، بما في ذلك التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات، الأندروجينات أو الليثيوم.
  • التاريخ العائلي، حيث تلعب العوامل الوراثية دوراً في الإصابة بمرض حب الشباب. وإذا كان يعاني كلا الوالدين من هذا المرض فمن المرجح أن تعاني منه أيضاً.
  • المواد الدهنية أو الزيتية، فقد تعاني من هذا المرض في المكان الذي يتلامس فيه جلدك مع المستحضرات أو الكريمات الزيتية أو الدهون في مكان العمل، مثل المطبخ.
  • الاحتكاك أو الضغط على جلدك، ويمكن أن ينتج ذلك عن بعض العناصر مثل الهواتف والهواتف الخلوية والخوذات والأطواق الضيقة وحقائب الظهر.
  • التوتر، فلا يُسبب التوتر الإصابة بمرض حب الشباب، ولكن إذا كنت تعاني من المرض بالفعل فقد يؤدي إلى تفاقمه.

علاج مرض حب الشباب

مرض حب الشباب

إذا كنت قد حاولت تجربة منتجات حب الشباب دون وصفة طبية لعدة أسابيع ولم تنجح في مساعدتك، فيمكن أن يصف لك طبيبك الأدوية الأقوى. ويمكن أن يساعدك طبيب الأمراض الجلدية فيما يلي:

  • السيطرة على حب الشباب.
  • تجنب التندب أو الأضرار الأخرى لجلدك.
  • جعل الندوب أقل وضوحاً.

وتعمل أدوية حب الشباب عن طريق تقليل المنتجات الزيتية، تسريع تحول خلايا الجلد، محاربة العدوى البكتيرية أو تقليل الالتهاب، مما يساعد على منع التندب. وقد لا تظهر النتائج لمدة تتراوح من أربعة إلى ثمانية أسابيع مع معظم أدوية حب الشباب، وقد يزداد جلدك سوءاً قبل تحسنه. ويمكن أن يستغرق الأمر عدة شهور أو سنوات لاختفاء حب الشباب تماماً.

ويعتمد نظام العلاج الذي يُوصي به طبيبك على سنك ونوع وشدة حب الشباب والأشياء التي تكون على استعداد للالتزام بها. وقد تحتاج إلى غسل الجلد المصاب وتطبيق الأدوية عليه مرتين يومياً لعدة أسابيع، وغالباً ما يتم استخدام الأدوية الموضعية والأدوية التي تتناولها فموياً معاً. وسوف لا تتمكن النساء الحوامل من استخدام الأدوية الفموية الموصوفة لحب الشباب. وتحدث مع طبيبك بشأن مخاطر وفوائد الأدوية والعلاجات الأخرى التي تفكر في استخدامها.

الأدوية الموضعية

تتضمن الأدوية الموضعية الموصوفة بشكل أكثر شيوعاً لمرض حب الشباب ما يلي:

الأدوية الفموية

العلاجات

قد يتم اقتراح العلاجات التالية في بعض الحالات المختارة إما وحدها أو بالاشتراك مع الأدوية:

علاج الأطفال

تم تطبيق معظم دراسات عقاقير حب الشباب على الأشخاص البالغون من العمر 12 سنة أو أكبر. ويُصاب الأطفال الأصغر سناً بمرض حب الشباب أيضاً على نحو متزايد. وفي إحدى الدراسات التي أُجريت على 365 فتاة تتراوح أعمارهن من 9 إلى 10 سنوات، وجد أن 78% منهن عانين من قروح حب الشباب. وإذا كان طفلكِ يعاني من حب الشباب، يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية الخاص بالأطفال. واسألي عن العقاقير التي يجب تجنبها للأطفال والجرعات المناسبة والتفاعلات الدوائية والآثار الجانبية، وكيفية تأثير العلاج على نمو وتطور طفلكِ.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

يمكنك محاولة تجنب حب الشباب البسيط أو السيطرة عليه بواسطة المنتجات دون وصفة طبية والرعاية الجيدة بالبشرة الأساسية، وتقنيات الرعاية الذاتية الأخرى كما يلي:

  • غسل المناطق المصابة بواسطة منظف لطيف، ويجب تجنب بعض المنتجات مثل تقشير الوجه والأدوية القابضة للأوعية وأقنعة الوجه. ويمكن أن يؤدي الغسل والتقشير المفرط أيضاً إلى تهيج الجلد.
  • تجربة منتجات حب الشباب دون وصفة طبية لتجفيف الزيوت الزائدة وتعزيز التقشير، التي تحتوي على بيروكسيد البنزويل كعنصر نشط. ويمكن أيضاً تجربة المنتجات المحتوية على حمض الساليسيليك أو أحماض هيدروكسي ألفا.
  • تجنب المهيجات مثل، منتجات التجميل الزيتية أو الدهنية، واقي الشمس، منتجات تصفيف الشعر أو إخفاء حب الشباب.
  • حماية جلدك من الشمس، حيث تُسبب الشمس تفاقم حب الشباب بالنسبة لبعض الأشخاص.
  • تجنب الاحتكاك أو الضغط على جلدك، واحمي جلدك المُعرض لحب الشباب من الاتصال بالعناصر مثل الهواتف، الخوذات، الأطواق الضيقة أو الأشرطة وحقائب الظهر.
  • تجنب لمس أو التقاط المناطق المصابة، فيمكن أن يُسبب القيام بذلك الإصابة بالمزيد من حب الشباب أو يؤدي إلى العدوى أو التندب.
  • الاستحمام بعد الأنشطة الشاقة، فيمكن أن يؤدي الزيت والعرق على جلدك إلى ظهور حب الشباب.

العلاج البديل

تتضمن طرق العلاج البديل والتكميلي المستخدمة في علاج مرض حب الشباب، زيت السمك والخميرة البيرة والبروبيوتيك والزنك عن طريق الفم وزيت شجرة الشاي الموضعية. ولا تزال هناك حاجة إلى المزيد من البحث لتحديد الفعالية المحتملة والسلامة على المدى الطويل لهذه الطرق والطرق التكاملية الأخرى، مثل الارتجاع البيولوجي والطب الصيني التقليدي. وتحدث مع طبيبك بشأن إيجابيات وسلبيات العلاجات المحددة قبل تجربتها.

التكيف مع المرض والمساندة

يمكن أن يُسبب حب الشباب وندوب حب الشباب القلق، وقد يؤثر على علاقاتك الاجتماعية وصورتك الذاتية. ويمكن أن يساعدك في بعض الأحيان التحدث مع عائلتك، مجموعة دعم أو مستشار. ويمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم حب الشباب. وحاول السيطرة على التوتر عن طريق الحصول على قسط كافي من النوم وممارسة تقنيات الاسترخاء.

الاستعداد لموعد الطبيب

حدد موعداً مع طبيبك إذا كنت تعاني من حب الشباب الذي لا يستجيب للرعاية الذاتية والعلاجات دون وصفة طبية. ويقلل العلاج الفعال المبكر لحب الشباب من خطر الإصابة بالتندب والضرر المستمر لاحترام الذات. وقد يقوم طبيبك بعد الفحص الأولي بإحالتك إلى أخصائي في تشخيص وعلاج الحالات الجلدية. وسوف تساعدك المعلومات التالية للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

  • كتابة قائمة بالمعلومات الطبية الرئيسية مثل الحالات الأخرى التي تتعامل معها وأي منتجات موصوفة طبياً أو دون وصفة طبية تستخدمها، بما في ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية.
  • كتابة قائمة بالمعلومات الشخصية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغيرات الحياة الجديدة.
  • كتابة الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

وتتضمن بعض الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها ما يلي:

  • ما هي طرق العلاج التي تُوصي بها لأجلي؟
  • إذا لم ينجح العلاج الأول، فما الذي سوف تُوصي به فيما بعد؟
  • ما هي الآثار الجانبية المحتملة للأدوية التي تصفها؟
  • كم من الوقت يمكنني استخدام الأدوية التي تصفها بأمان؟
  • متى تبدأ الأعراض في التحسن بعد بدء العلاج؟
  • متى سوف تراني مرة أخرى لتقييم إذا ما كان علاجي ناجحاً؟
  • هل من الآمن وقف الأدوية إذا كانت لا تبدو أنها ناجحة؟
  • ما هي خطوات الرعاية الذاتية التي قد تُحسن أعراضي؟
  • هل تُوصي بأي تغييرات في نظامي الغذائي؟
  • هل تُوصي بأي تغييرات في المنتجات دون وصفة طبية التي أستخدمها على جلدي بما في ذلك الصابون والمستحضرات وواقي الشمس ومستحضرات التجميل؟

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المحتمل أن يسألك طبيبك عدد من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت تعاني من هذه المشكلة لأول مرة؟
  • هل هناك أي شئ يبدو أنه يُسبب نوبات مرض حب الشباب مثل التوتر أو الدورة الشهرية لدى النساء والفتيات؟
  • ما هي الأدوية التي تتناولها بما في ذلك الأدوية الموصوفة طبياً ودون وصفة طبية، بالإضافة إلى الفيتامينات والمكملات الغذائية؟
  • بالنسبة للفتيات والنساء هل تستخدمين وسائل منع الحمل عن طريق الفم؟
  • بالنسبة للفتيات والنساء هل لديك فترات دورة شهرية منتظمة؟
  • بالنسبة للفتيات والنساء هل أنتِ حامل أو هل تخططين للحمل في وقت قريب؟
  • ما أنواع الصابون، المستحضرات، واقيات الشمس، منتجات الشعر أو مستحضرات التجميل التي تستخدمها؟
  • كيف يؤثر حب الشباب على احترامك لذاتك وثقتك بنفسك في المواقف الاجتماعية؟
  • هل لديك تاريخ عائلي من مرض حب الشباب؟
  • ما هي العلاجات وخطوات الرعاية الذاتية التي حاولت تجربتها حتى الآن؟ هل كان أياً منها فعالاً؟

استشارات متعلقة

23 تعليق على “مرض حب الشباب Acne

  1. معلومات رائعة

  2. شكراا جزيلااا

  3. يرجى افادتنا بالمأكولات التي يتجنبها المصاب

  4. موضوع مفصل و رائع

  5. افادكم الله

  6. رائع جدا

  7. حب الشباب مشكلة شائعة شكرا لاهتمامكم

  8. حلو هالموضوع ..بس اني من استخدم كريمات يمكن صح تقل الحبوب لكن تتقشر البشرة وهاي مشكلة ثانية !

  9. كثير من الشباب يكون تعاملهم مع هذه الحبوب بشكل عنيف وتعمد جرحها مما يؤدي إلى تفاقم المشكلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *