مغص الرضع Colic

مغص الرضع هو حالة مرضية محبطة تسبب التوتر، وتحدث للرضع الأصحاء، وعادة ما يبكى الرضع المصابون بهذا المغص لأكثر من 3 ساعات فى اليوم، ولمدة 3 أيام فى الأسبوع، على مدار 3 أسابيع أو أكثر. ولا يبدو أن هناك أى حل للتخفيف من هذه الحالة المرضية.

يمكن أن يُسبب مغص الرضع التوتر للأم وللرضيع، ولكن هذا المغص يستمر لفترة قصيرة فقط، وبعد انتهاؤه تنتهى واحدة من أكبر التحديات التى تواجه الأبوين عند قدوم مولود جديد.

أعراض مغص الرضع

إن البكاء وكثرة الحركة أشياء طبيعية بالنسبة للرضع، ولا يعنى بالضرورة وجود مغص عند الطفل. وقد تتضمن أعراض مغص الرضع ما يلى:

  • البكاء فى نفس الوقت كل يوم، عادة بعد الظهر أو فى المساء. وقد تستمر نوبة البكاء لعدة دقائق أو 3 ساعات أو أكثر فى بعض الأحيان. وقد يعانى الطفل من اضطرابات فى المعدة أو غازات عند قرب انتهاء نوبة البكاء.
  • عادة ما يكون البكاء المصحوب لنوبة مغص الرضع شديد وعالى، ويتحول لون بشرة الوجه إلى اللون الأحمر، ويكون تقريباً من المستحيل على الرضيع أن يشعر بالراحة.
  • عادة ما يكون البكاء لاحتياج الطفل لشئ كالطعام أو الحاجة لتغيير الحفاضة، ولكن البكاء بدون سبب واضح عادة ما يكون علامة من علامات مغص الرضع.
  • حدوث تغيرات فى وضعية النوم، تجعيد للساقين، إحكام للقبضتين، وعضلات معدة مضطربة.

يحدث مغص الرضع بعد الولادة بعد أسابيع، وعادة ما يتحسن بعد مرور 3 شهور، وأغلب الرضع المصابين بهذا المغص يشعرون بتحسن فى الشهر الرابع أو الخامس.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب الحصول على الرعاية الطبية الفورية فى حال كان البكاء نتيجة السقوط على الأرض أو إصابة أو مرض ما. ويجب عليكِ الاتصال بطبيب الأطفال فى الحالات التالية:

  • عند ملاحظة تغير لون الشفتين أو لون بشرة طفلك خلال نوبة البكاء.
  • عند الشعور بالقلق من نوبات البكاء المستمرة، وخاصة عندما تكون مصحوبة بتغيرات فى الطعام، النوم أو السلوك.
  • يمكنك مساعدة الطبيب بتسجيل عدد نوبات البكاء ومدة استمرارها، وتسجيل عادات أكل ونوم طفلك.

ستوري

أسباب مغص الرضع

لا يوجد سبب واضح لحدوث مغص الرضع، وقد قام الباحثون بوضع احتمالات مختلفة قد تكون سبب فى حدوث هذه الحالة المرضية مثل، الحساسية، عدم القدرة على تحمل اللاكتوز، تغير فى البكتيريا الطبيعية الموجودة فى الجهاز الهضمى، عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمى، قلق الأبوين وتغيرات فى طريقة تغذية الرضيع.

ورغم وجود كل هذه الاحتمالات، إلا أن السبب الرئيسى وراء حدوث مغص الرضع عند بعض الأطفال لا يزال غير واضح.

عوامل خطر مغص الرضع

التدخين أثناء الحمل أو بعد الولادة يُزيد من نسبة إصابة الرضع بالمغص بعد الولادة. وتم طرح عدة نظريات لأسباب حدوث المغص عند الرضع، ولكن لم يتم إثبات أى من هذه النظريات، ومن ضمنها:

  • عادة لا يحدث مغص الرضع بين الأطفال البكر أو الذين يتم إطعامهم عن طريق اللبن الصناعى.
  • لا تتسبب حمية الأم الغذائية للرضاعة الطبيعية فى حدوث مغص الرضع.
  • لا تختلف نوبات مغص الرضع باختلاف نوع الجنين أو باختلاف طريقة تغذيتهم.

مضاعفات مغص الرضع

على الرغم من أن العيش مع مغص الرضع يمكن أن يكون تحدياً لجميع أفراد العائلة، لكن لا يبدو أنه يتسبب فى أى مضاعفات طبية، فينمو الاطفال المصابون بمغص الرضع بطريقة طبيعية جداً.

الاستعداد لموعد الطبيب

من الأفضل أن تكونى مستعدة عند الذهاب لطبيب الأطفال، ويمكنكِ الاستعداد لموعد الطبيب عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • قومى بتسجيل مواعيد نوبات بكاء طفلك، وكم تستمر مدة البكاء، وهل هناك أى تغيرات فى سلوك طفلك خلال وبعد نوبة البكاء.
  • قومى بتسجيل الطرق التى اتبعتيها لتهدئة طفلك، مع كتابة نتائج تلك الطرق.
  • قومى بتحضير جدول يتضمن عادات غذاء طفلك، بالإضافة إلى الوزن المكتسب أو المفقود.

ويمكن أن يساعدك عمل قائمة بجميع الأسئلة التى تريدين طرحها على الطبيب، بالاستفادة من هذا الموعد بأفضل طريقة. ومن ضمن الأسئلة الأساسية التى تتعلق بمغص الرضع ما يلى:

  • هل يعانى طفلى من مغص الرضع؟ أو هل يوجد سبب اَخر لنوبات البكاء التى يُصاب بها؟
  • كيف يؤثر مغص الرضع على نمو طفلى؟
  • هل هناك أى علاجات فعالة لمغص الرضع؟
  • كيف يمكننى أنا وعائلتى التعامل مع نوبات البكاء؟
  • هل هناك أى مواد تعليمية يمكنها أن تساعدنى فى فهم مغص الرضع بشكل أفضل؟ وما هى المواقع التى تنصح بزيارتها؟

وسوف يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة الخاصة به لفهم حالة طفلك بشكل أفضل ومن ضمن تلك الأسئلة ما يلي:

  • هل يمكنك وصف إحدى نوبات البكاء التى تحدث لطفلك؟ وكم تستمر النوبة؟ وكيف تصفين صوت بكاء طفلك؟
  • ما هى الطرق التى تستخدميها لتهدئة طفلك؟ وهل تنجح تلك الطرق؟
  • هل يعانى طفلك أى مشاكل أثناء الرضاعة؟
  • ماذا تطعمين طفلك؟ وكم مرة يتناول الطعام أثناء اليوم؟
  • كم مرة، وما هى كمية بصاق طفلك؟
  • هل يعانى طفلك مشاكل فى التنفس أثناء نوبات البكاء؟
  • كيف تتعاملين أنتِ وعائلتك مع نوبات بكاء طفلك؟

تشخيص مغص الرضع

سوف يقوم الطبيب بعمل فحص جسدى لطفلك لمعرفة أسباب توتر طفلك مثل، وجود تكتل فى أمعاء الطفل، ولكن فى حالة عدم وجود أى مشكلة وكان طفلك بصحة سليمة، سوف يقوم الطبيب بتأكيد الإصابة بمغص الرضع.

عادة ما تكون الاختبارات المعملية، والأشعة السينية غير ضرورية، ولكن فى الحالات الغير واضحة، يمكن أن تساعد تلك الاختبارات فى استبعادة أى أسباب أخرى.

علاج مغص الرضع

عادة ما يتحسن مغص الرضع تلقائياً عند بلوغ عمر الثلاث شهور، ولكن مع الأسف لا يوجد علاجات مثبتة يمكنها أن تساعد جميع الأطفال بطريقة مستمرة، ومن العلاجات التى تم تجريبها ما يلى:

أدوية تخفيف الغازات

تتوفر بعض علاجات تخفيف الغازات مثل، السيميثيكون، ولكنها لا تؤثر كثيراً فى تخفيف الأعراض. وتعتبر هذه الأدوية اَمنة، ولكنها غير اَمنة للأطفال الذي يتناولون أدوية بدائل الغدة الدرقية.

مكملات البروبيوتيك

تعمل مكملات البروبيوتك على الحفاظ على التوازن الطبيعى للبكتيريا الجيدة فى الجهاز الهضمى للرضيع. وقد حاول الباحثون حل تلك المشكلة عن طريق المكملات. وعلى الرغم من وجود عدة دراسات وتجارب إلا أن الخبراء يفتقدون الدليل الكافى لترشيح وصف مكملات البروبيوتيك لمعالجة مغص الرضع.

ويجب عليكِ استشارة الطبيب قبل إعطاء طفلك أى دواء لمعالجة مغص الرضع.

أسلوب الحياة وبعض العلاجات المنزلية

قد لا يستطيع الطبيب معالجة طفلك على الفور من مغص الرضع، ولكن هناك بعض النصائح التى يمكنكِ اتباعها لتخفيف ألم طفلك.

نصائح للرضاعة

مغص الرضع
الاسترخاء

فى حالة شعور طفلك بالجوع، يمكنكِ استخدام طرق رضاعة تقلل من شعوره بعدم الراحة، ومن ضمن تلك الطرق:

  • حمل الطفل بطريقة مستقيمة إن أمكن أثناء الرضاعة، التوقف للتجشؤ، ويمكن أن تساعد الرضاعة على عدة فترات وبكميات أصغر.
  • فى حالة الرضاعة الطبيعية، يكون من المفيد أن تسمحى لطفلك بالرضاعة من ثدى واحد حتى انتهاء كمية اللبن الموجود به، ثم التبديل مع الثدى الأخر، حيث تمد هذه الطريقة طفلك بالفوائد الكاملة للبن الأم واحساس بالرضا أثناء الرضاعة.
  • فكرى فى تغيير حميتك الغذائية فى حالة اتباع أسلوب الرضاعة الطبيعية. وعلى الرغم من أن تلك الحمية الغذائية قد لا تتسبب فى الأعراض المغصية التى يُصاب بها طفلك، إلا أنه فى حالة وجود تاريخ عائلى من الحساسيات، يمكن أن يساعد إزالة مسببات الحساسية من حميتك الغذائية فى اكتشاف حساسية غير معروفة عند طفلك.
  • فى حالة استخدام الرضاعة الطبيعية، قد يقترح الطبيب استبعاد الأطعمة التى قد تتسبب فى حدوث حساسية مثل، منتجات الألبان، الفول السودانى والمكسرات، فول الصويا والأسماك لمدة أسبوعين، لملاحظة وجود أى تحسن فى أعراض طفلك. ولكن يجب عليكِ استشارة طبيب الأطفال قبل تطبيق أى تغيير فى حميتك الغذائية.
  • قومى بتغير نوع اللبن الصناعى المستخدم، وعلى الرغم من أن اللبن الصناعى لا يتسبب فى أعراض مغص الرضع، إلا أن تغيير اللبن الصناعى قد يساعد إذا كان طفلك يعانى من حساسية ضد اللبن، فالبروتينات الموجود فى اللبن الصناعى المستخدم قد تم تكسيرها بالفعل مما يجعلها سهلة الهضم. فإذا كانت الحساسية ضد اللبن هى السبب وراء ظهور الأعراض عند طفلك، فسوف تلاحظين تغير بعد يومين من تغير نوع اللبن، وفى حالة عدم وجود أى تحسن يمكنك العودة لاستخدام نوع اللبن السابق.
  • تغيير نوع زجاجة الرضاعة بمكن أن يخفف من الأعراض التى يعانى منها طفلك.

نصائح لتهدئة طفلك

تهدئة الطفل

  • يمكنكِ استخدام مصاصة الرضاعة لتهدئة طفلك، حتى فى حالة الرضاعة الطبيعية.
  • قومى بحمل طفلك أو استخدمى السرير أو الكرسى الهزاز، فاحتضان الطفل يساعد فى تهدئته. وبعض الأطفال يشعرون بالراحة والهدوء عند حملهم عن قرب وتغطيتهم ببطانبة خفيفة. لا تقلقى بشأن أمر تعود الطفل على الحمل فهذا أمر يمكن حله فيما بعد.
  • قومى بهز طفلك بلطف بين ذراعيكِ أو قومى باستخدام أرجوجة الأطفال. قومى بوضع الطفل على بطنه على ركبتيكِ وقومى بهز ركبتيكِ ببطء. قومى بالمشى مع طفلك، أو ضعيه فى مقعد السيارة وقومى برحلة صغيرة معه لتهدئته.
  • قومى بالغناء لطفلك بصوت ناعم وخفيف، وإذا لم يساعد الغناء فى تهدئة طفلك فقد يقوم بتهدئتك أنتِ. ويمكن أن تساعد الموسيقى المسجلة أيضاُ.
  • قومى بزيادة الأصوات فى الخلفية، فبعض الأطفال يبكون أقل عند سماع صوت عال وثابث فى الخلفية، فقومى بعمل صوت “شششششش” مستمر عند حمل طفلك. ويمكنك أيضاً أن تقومى بتشغيل أصوات بيئية مثل، أمواج المحيط، شلال ماء، صوت دقات قلب الإنسان، وقد يساعد صوت دقات الساعة فى بعض الأحيان.
  • فى حالة عدم نجاح أى طريق من الطرق السابقة، قومى بوضع طفلك لمدة 5 أو 10 دقائق فى سريره وامنحيه بعض الوقت الخاص به ليهدئ.

أفكار إضافية للتعامل مع مغص الرضع

قد لا تستطعين أحياناً تهدئة طفلك، فلا تعطى الطرق السابقة نفس النتيجة لجميع الأطفال، لذلك عند الشعور بالإحباط واليأس، يجب عليكِ تذكر التالى:

  • لا تقومى بهز الطفل، وفى حالة عدم قدرتكِ على تحمل المزيد من البكاء، قومى بإعطاء الطفل لشخص اَخر تثقين به. وإذا كنتِ بمفردك مع الطفل، قومى بوضعه فى سريره لبعض الوقت.
  • يجب عليكِ أخذ بعض الراحة بعيداً عن طفلك، فالاستماع لبكاء طفل لوقت طويل يمكن أن يُسبب التوتر، لذلك قومى بأخد بعض الدقائق لنفسك من وقت لأخر، واتركى طفلك مع شخص اَخر تثقين به.

الطب البديل

مغص الرضع
تدليك الطفل

جرب بعض الناس بعضاً من بدائل العلاجات لتهدئة الرضع ومن ضمنها ما يلى:

ولكن لم يتم إثبات فعالية أى من هذه الطرق فى علاج مغص الرضع، وبعضها قد يكون خطيراً على صحة الأطفال، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أى طرق للعلاج البديل لمعرفة فوائده وأضراره.

التكيف مع مرض مغص الرضع

مغص الرضع

الاهتمام بطفل يعانى من مغص الرضع يمكن أن يكون متعب ويسبب التوتر، لذلك من المهم الاهتمام بنفسك أيضاً، وقد تساعدكِ تلك الاقتراحات:

  • قومى بأخذ قسط من الراحة واطلبى من زوجك أو أهلك العناية بطفلك لبعض الوقت، وقومى باستغلال هذا الوقت لتحسين وضعك.
  • قومى بالتعبير عن مشاعرك والتحدث مع زوجك أو أهلك عن الذى تمرين به، فمن الطبيعى فى هذه الحالة الشعور بالعجز، الاكتئاب، الذنب أو الغضب.
  • حاولى الشعور دائماً بالإيجابية، ولا تقارنى تجربتك مع شخص اَخر. فالإصابة بمغص الرضع لا يحدث نتيجة إهمال الأباء.
  • اهتمى بصحتك عن طريق تناول الاطعمة الصحية، وأداء التمارين الرياضية، واخلدى للنوم عندما ينام طفلك، حتى أثناء النهار. وتجنبى أى شئ يمكن أن يضر بصحتك.
  • تذكرى أن هذه الحالة المرضية مؤقتة، وعادة ما تختفى بعد مرور 3 شهور.
  • تذكرى حدود طاقتك، فإذا كان بكاء طفلك يتسبب فى فقدان قدرتك على التحكم فى أعصابك، قومى بوضع الطفل فى مكان اَمن لحين استعادة السيطرة على أعصابك. ولا تقومى أبداً بهز طفلك.

وهذه الاقتراحات يمكن تطبيقها بواسطة أحد الأبوين، ولكن يمكن لأى شخص تثقين بتواجده حول طفلك أن يقوم بتطبيقها أيضاً.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *