أضف استشارتك

نزيف الدوالي Bleeding Varices

نزيف الدوالي هو حالة مهددة للحياة، حيث أن الدوالي عبارة عن أوعية دموية متوسعة في المرئ أو المعدة وتنتج عن ارتفاع ضغط الدم البابي، ولا تُسبب أي أعراض حتى يتم تمزقها ثم تنزف.

يجب أن يبحث الشخص المصاب بأعراض نزيف الدوالي عن العلاج الفوري. يمكن أن يقوم الأطباء بوقف النزيف والمساعدة على منع عودة الدوالي مرة أخرى.

أعراض نزيف الدوالي

نزيف الدوالي

تتضمن الأعراض ما يلي:

  • القئ الدموي.
  • البراز الأسود، القطراني أو الدموي.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • سرعة معدل ضربات القلب.
  • الدوار.
  • الصدمة (في الحالات الشديدة).

يعتبر النزيف من الدوالي حالة طبية طارئة. إذا لم يتم السيطرة على النزيف بسرعة، فقد يُصاب الشخص بالصدمة أو الوفاة. حتى بعد إيقاف النزيف يمكن أن يكون هناك مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي وتعفن الدم وفشل الكبد والفشل الكلوي والارتباك والغيبوبة.

أسباب نزيف الدوالي

نزيف الدوالي

ارتفاع ضغط الدم البابي هو زيادة الضغط داخل الوريد البابي (وهو الوريد الذي يحمل الدم من أعضاء الجهاز الهضمي إلى الكبد). وغالباً ما يحدث بسبب تندب الكبد أو تليف الكبد.

يُسبب هذا الضغط الزائد في الوريد البابي اندفاع الدم من الكبد إلى الأوعية الدموية الأصغر والتي لا تتمكن من معالجة الكمية الزائدة من الدم، مما يؤدي إلى تطور أوردة كبيرة ومنتفخة (الدوالي) داخل المرئ والمعدة والمستقيم ومنطقة السرة (حول سرة البطن). تكون الدوالي هشة ويمكن أن تتمزق بسهولة مما يؤدي إلى فقدان كمية كبيرة من الدم.

علاج نزيف الدوالي

نزيف الدوالي

قد يحتاج الشخص في الحالات الشديدة إلى وضعه على جهاز التنفس بشكل مؤقت لمنع امتلاء الرئتين بالدم. يتم إعطاء المضادات الحيوية على الفور لتقليل خطر الإصابة بـ تعفن الدم، وهو عدوى دموية مهددة للحياة.

يهدف العلاج أيضاً بالإضافة إلى الحاجة الملحة لوقف النزيف إلى منع المزيد من النزيف. تتضمن الإجراءات التي تساعد على علاج نزيف الدوالي ما يلي:

  • الربط حيث يضع أخصائي أمراض الجهاز الهضمي أربطة مطاطية صغيرة فوق الدوالي مباشرة، مما يساعد على وقف النزيف والتخلص من الدوالي.
  • المعالجة بالتصليب حيث يقوم أخصائي الجهاز الهضمي بحقن الدوالي مباشرة بواسطة محلول تجلط الدم بدلاً من ربطهم.
  • التحويلة البوابية المجموعية داخل الكبد عبر الوداج، وهي إجراء إشعاعي يتم فيه وضع دعامة (جهاز أنبوبي) في منتصف الكبد. تربط الدعامة الوريد الكبدي مع الوريد البابي. ويتم هذا الإجراء عن طريق وضع القسطرة من خلال الوريد في الرقبة، ويتم لتخفيف ارتفاع ضغط الدم الذي تراكم في الكبد.
  • التحويلة الطحالية الكلوية القاصية، وهي إجراء جراحي يربط الوريد الطحالي بالوريد الكلوي الأيسر لتقليل الضغط في الدوالي والسيطرة على النزيف.
  • زراعة الكبد والتي قد يتم إجرائها في حالات مرض الكبد في المرحلة النهائية.
  • إزالة التوعية، وهي إجراء جراحي يزيل الدوالي النازفة. ويتم هذا الإجراء عندما لا تكون التحويلة البوابية المجموعية داخل الكبد عبر الوداج أو التحويلة الجراحية ممكنة أو غير ناجحة في السيطرة على النزيف.
  • قطع مستعرض للمرئ، وهو إجراء جراحي يتم فيه قطع المرئ ثم تدبيسه مرة أخرى مع بعضه بعد ربط الدوالي. يكون هناك في بعض الأحيان نزيف في خط التيلة أو الغرز.

الوقاية من نزيف الدوالي

يمكن أن يساعد علاج الحالة الكامنة لنزيف الدوالي على منع عودتهم. قد يمنع العلاج المبكر لمرض الكبد من تطورهم. قد تقلل بعض الأدوية بما في ذلك فئة من أدوية القلب تُسمى حاصرات بيتا من ارتفاع ضغط الدم البابي وتقلل احتمالية النزيف، كما يُستخدم أيضاً النيرتوجلسرين طويل المفعول لهذا الغرض. تحدث مع طبيبك أيضاً بشأن الإجراءات المحتملة التي يمكن إجرائها والتي يكون لها تأثير على النزيف.

الأسئلة المتعلقة

Advertisement

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *