بقع الشيخوخة – Age spots

بقع الشيخوخة أو ما يعرف ببقع الكبد أو البقع الشمسية، هى بقع داكنة اللون تنتشر على سطح الجلد، وتختلف فى الحجم، وعادة ما تظهر فى الأماكن الأكثر عرضة للشمس كالوجه واليدين والكتفين والذراعين، وبقع الشيخوخة مرض منتشر فى البالغين الذين يتعدون سن الخمسين، ولكن يمكن أن يُصاب بها الأشخاص الأصغر عمراً إذا تعرضوا للشمس لفترة طويلة.

يمكن أن تتشابه بقع الشيخوخة مع الشمات السرطانية فى الشكل، ولكن بقع الشيخوخة غير مضرة ولا تحتاج إلى علاج، وعند الضرورة أو لأسباب تجميلية، يمكن تخفيف تلك البقع باستخدام كريمات تفتيح البشرة أو إزالتها جراحيا. ويمكن منع الإصابة بتلك البقع عن طريق الاستخدام الدائم لـكريمات الوقاية من الشمس، أو تجنب التعرض لأشعة الشمس.

[diseaseheading1]

أعراض بقع الشيخوخةبقع الشيخوخة

يمكن أن تصيب بقع الشيخوخة جميع أنواع البشرة، ولكنها أكثر انتشاراً بين أصحاب البشرة الفاتحة، وبقع الشيخوخة تكون عادة:

  • سطحية، وعبارة عن مناطق دائرية صبغية اللون.
  • بنية اللون أو سوداء.
  • تظهر على المناطق الأكثر عرضة للشمس على مر السنين، مثل مؤخرة اليدين، سطح القدم، الوجه، الكتفين وأعلى الظهر.

وتتراوح بقع الشيخوخة ما بين نمش يبلغ حجمه 13 ملليمتر، ويمكن أن تنمو تلك البقع فى مجموعات مما يجعلها أكثر بروزاً.

ضرورة استشارة الطبيب

عادة ما تكون بقع الشيخوخة غير مضرة ولا تتطلب علاج، ولكن اطلب من الطبيب معاينة البقع الداكنة أو مختلفة فى الشكل عن الاَخرين، فقد يمكن أن تكون هذه الاختلافات مؤشرات لـسرطان الجلد ومن الأفضل أن تعاين أى تغيرات أو بقع فى الجلد خاصة إذا كانت:

  • صبغية اللون، أو مائلة للون الأسود.
  • عند زيادة حجمها.
  • لها شكل غير منتظم.
  • ذات مزيج غير طبيعى من الألوان.
  • إذا كانت مصحوبة بحكة، احمرار، ليونة أو نزيف.

[diseaseheading2]

أسباب بقع الشيخوخة

  • تحدث بقع الشيخوخة نتيجة للنشاط الزائد للخلايا الصبغية، فيُزيد ضوء الأشعة الفوق بنفسجية من إنتاج الميلانين، فيتجمع فى أماكن دون غيرها وتبدأ بقع الشيخوخة فى الظهور على سطح الأماكن الأكثر عرضة للشمس، نتيجة لتفاعل أشعة الشمس مع الميلانين.
  • استخدام مصابيح التسمير الاصطناعية أو أسّرة التسمير يمكن أن يساعد فى ظهور بقع الشيخوخة.

عوامل خطورة بقع الشيخوخة

يمكن لأى أحد أن يصاب ببقع الشيخوخة، ولكن يصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بها فى الحالات التالية:

  • إذا كنت من أصحاب الشعر الأحمر وتمتلك بشرة فاتحة.
  • إذا كنت تتعرض لأشعة الشمس بصورة كبيرة أو إذا كنت تتعرض لضربات الشمس بصورة دائمة.

[diseaseheading6]

طرق الوقاية من الإصابة ببقع الشيخوخة

لتجنب الحصول على بقع الشيخوخة أو عودتها بعد الخضوع للعلاج، اتبع النصائح التالية للحد من التعرض لأشعة الشمس:

  • تجنب الشمس ما بين الساعة العاشرة صباحا والثانية بعد الظهر، حيث تكون أشعة الشمس أكثر حدة، لذلك حاول أن تقوم بالأنشطة الخارجية فى أى وقت اَخر.
  • استخدام كريمات الوقاية من الشمس التى توفر حماية ضد الأشعة الفوق بنفسجية، أو كريمات تحتوى على عنصر (SPF) بنسبة 30%، لمدة 15 أو 30 دقيقة قبل الخروج ويُفضل أن يستخدم مرتين فى اليوم.
  • ارتداء ملابس مناسبة تغطى الذراعين والأرجل، ويُفضل ارتداء قبعة لتوفير حماية أكبر.

[diseaseheading4]

تشخيص بقع الشيخوخة

يتم تسخيص بقع الشيخوخة عن طريق استخدام واحدة من الطرق التالية:

  • الفحص النظرى: حيث يستطيع الطبيب تشخيص بقع الشيخوخة من خلال معاينة الجلد.
  • خزعة الجلد: يمكن أن يقوم الطبيب بطلب فحوصات أخرى مثل أخذ عينة صغيرة (خزعة) من الجلد لمعاينتها والتمييز بين بقع الشيخوخة أو أى حالة مرضية أخرى مثل سرطان الجلد.

[diseaseheading5]

علاج بقع الشيخوخة

يوجد عدة علاجات لتفتيح بقع الشيخوخة أو إزالتها ومن ضمن تلك العلاجات :

العقاقير

يمكن لاستخدام بعض كريمات التفتيح الموصوفة عن طريق الطبيب، بجانب بعض الرتينوءيدات أو ستيرويد خفيف أن تخفف من حدة تلك البقع خلال عدة شهور من الاستخدام، ويفضل استخدام كريم واقى للشمس يحتوى على (SPF) بنسبة 30%.

يمكن لهذه العقاقير أن يكون لها بعض الاَثار الجانبية مثل الحكة، احمرار الجلد، شعور بالحرقة أو الجفاف.

العلاج بالليزر

إن استخدام الليزر لعلاج بقع الشيخوخة يمكن أن يقضى على الخلايا المنتجة للميلانين بدون إصابة سطح الجلد بأى ضرر، وعادة ما يتطلب العلاج بالليزر جلستين أو ثلات جلسات.

بعد انتهاء العلاج، تزول بقع الشيخوخة بطريقة تدريجية خلال عدة أسابيع أو شهور، وللعلاج بالليزر بعض الاَثار الجانبية مثل تغير فى لون البشرة، لذلك فإن الوقاية من أشعة الشمس أمر ضرورى بعد الانتهاء من جلسة العلاج بالليزر.

العلاج بالتبريد

تعتمد هذه الطريقة من العلاج على استخدام قطعة من القطن لمسح البقع بالنيتروجين السائل أو أى سائل تبريد اَخر للقضاء على أى صبغة زائدة، وبشفاء المنطقة المصابة، يصبح لون الجلد أفتح من قبل، وعادة ما تُستخدم هذه الطريقة على بقعة شيخوخة واحدة أو مجموعة صغيرة من البقع، ويمكن أن تتسبب هذه الطريقة فى تهيج الجلد، واحتمال الحصول على ندبة دائمة أو تغيير فى لون البشرة.

كشط البشرة

تتضمن هذه الطريقة إزالة الطبقة الخارجية للبشرة عن طريق كشطها باستخدام الرمل، ويتم استبدال الطبقة التى تم إزالتها بمرور الوقت، وفى بعض الأحيان يمكن تكرار هذه العملية أكثر من مرة، وقد ينتج عنها احمرار مؤقت وطبقة سميكة.

التقشير الكريستالى

تعتبر هذه الطريقة أبسط من كشط البشرة، حيث تترك خدوش خفيفة وتجعل البشرة ذات ملمس ناعم، وسوف تتطلب هذه الطريقة عدة جلسات على مدار الشهور للحصول على نتيجة فعالة، ولكن إذا كنت مصاب بـداء الوردية فلا يُنصح بهذه الطريقة.

التقشير الكيميائى

يتضمن التقشير الكيميائى وضع مادة حامضية تقوم بحرق الطبقة الخارجية للبشرة المصابة ببقع الشيخوخة، وعند إزالة هذه الطبقة تبدأ طبقة جديدة فى الظهور، وقد تتطلب هذه الطريقة عدة جلسات قبل ملاحظة أى نتيجة، ويُنصح بشدة الابتعاد عن الشمس بعد الخضوع لإحدى هذه الجلسات. ومن ضمن الاَثار الجانبية لهذه الطريقة، بعض الاحمرار، واحتمال الإصابة بتغير دائم فى لون البشرة.

بعض العلاجات المنزلية لبقع الشيخوخة

تتوفر كريمات تفتيح وتخفيف بقع الشيخوخة فى المحلات والصيدليات أو يمكن شراؤها عن طريق الأنترنت، وتلك الكريمات يمكن أن تساعد فى تحسن مظهر البقع وفقاً للون البقع وعدد مرات استخدامك للكريمات ، فالاستخدام الدائم لعدة أسابيع أو شهور ضرورى للحصول على نتيجة ملحوظة.

وإذا قمت بشراء كريمات تفتيح غير موصوفة بواسطة الطبيب، فاحرص دائما على اختيار الكريمات التى تحتوى على الهيدروكينون، حمض الجليكوليك أو حمض الكوجيك، وتذكر أن بعض هذه الكريمات قد تتسبب فى تهيج البشرة، ويمكن أيضا استخدام المكياج لإخفاء بقع الشيخوخة.

كيفية الاستعداد لموعدك مع الطبيب

عند زيارة طبيب الجلدية، سوف يطرح عليك الطبيب عدة أسئلة ومن ضمنها ما يلى:

  • متى بدأت بملاحظة البقع؟
  • هل ظهرت هذه البقع بشكل تدريجى أو بشكل سريع؟
  • هل لاحظت أى تغيرات أخرى فى البشرة؟
  • هل تشعر بالحكة تجاه هذه البقع؟ أو هل هى ذات ملمس صلب؟
  • هل عانيت من حروق شمسية شديدة من قبل؟
  • ما هى المدة التى تتعرض فيها إلى الشمس أو الأشعة الفوق بنفسجية؟
  • هل تحمى بشرتك من الأشعة الفوق بنفسجية بشكل دائم؟
  • ما هو نوع الكريم الواقى للشمس الذى تستعمله؟

وتستطيع أنت أيضاً أن توجه عدة أسئلة للطبيب ومنها:

  • ما هى التغيرات التى يجب أن ألاحظها فى البشرة؟
  • لو كانت تلك البقع بقع شيخوخة، ماذا يمكننى أن أفعل لحماية بشرتى؟
  • هل تساعد العلاجات فى القضاء على تلك البقع بشكل دائم؟ أو فقط تساعد فى تفتيحها؟
  • هل يمكن أن تتحول تلك البقع إلى نوع من السرطانات التى تصيب الجلد؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *