أضف استشارتك

داء ألزهايمر

هو أحد أمراض الدماغ التي تتطور ببطء والتي تتميز بتلف الذاكرة وفقدان القدرة على التخطيط، استخدام اللغة، الإدراك والمنطق.

الأعراض

تبدأ الأعراض تدريجيا وتتطور ببط وتشمل:

  • مشكلات الذاكرة: التي قد يظنها أفراد الأسرة جزءاً طبيعياً من عملية التقدم بالسن.
  • تغيرات طفيفة في الشخصية : كالانعزال عن الحياة الاجتماعية وبطء الاستيعاب.
  • مشكلات التفكير والوظائف العقلية كإيجاد صعوبة في فهم ما يقرأه المريض، أو ترتيب الأعمال اليومية .
  • اضطراب السلوك : كالعصبية وسرعة الانفعال.
  • فقدان القدرة على إدراك الزمان والمكان.
  • لاحقاً يصبح المريض غير قادر على المشاركة في المحادثات، شارداً.
  • في المراحل الأخيرة قد يفقد المريض القدرة على التحكم في إخراج البول والبراز والقدرة على العناية بنفسه في المجمل.

الأسباب

يعتقد الكثير من العلماء أن أسبابه ترجع إلى:

  1. زيادة إنتاج أو تراكم بعض البروتينات ( بيتا أمايلويد beta-amyloid protein) في الدماغ .
  2. موت خلايا الدماغ الناتج عن تراكم هذه البروتينات.

عوامل الخطر

  • العامل الرئيسي هو التقدم بالعمر : نسبة من يصابون بالمرض بعد سن الـ (65) هي 10% بينما تبلغ النسبة 50% لمن تجاوزوا (85).
  • عوامل جينية : هناك نسبة تبلغ تقريبا 2-5% ممن يصابوا بالمرض في سن مبكرة ( 40-50 سنة) نصفهم على الأقل ورثوا خللاً جينياً مصاحباً للإصابة بالزهايمر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الشرايين التاجية.
  • مرض السكر.
  • ارتفاع نسبة الدهون بالدم.
  • متلازمة داون (Down Syndrome.) .
  • التعرض لإصابة سابقة بالرأس.
  • عدم الحصول على التعليم الكافي ( أقل من 8 سنوات) .      

المضاعفات

  • عدم القدرة على التعبير والتواصل مع الآخرين يفقد المريض القدرة على التعبير عن الشعور بالألم ويؤخر تشخيص بعض الأمراض.
  • تتأثر بعض الوظائف الفسيولوجية كالبلع فتزيد نسبة الإصابة ببعض الأمراض كالالتهاب الرئوي لدخول الطعام والسوائل في مجرى الهواء.
  • الإصابات الناتجة عن السقوط.

التشخيص

لا يوجد تحاليل معينة تظهر الإصابة بالمرض ويتم التشخيص بناء على النقاط التالية:

  1. لدى الشخص تناقص ملحوظ في القدرة العقلية يتفق مع تعريف عته الشيخوخة ( Dementia).
  2. مسار المرض يتفق مع المسار المعروف لمرض ألزهايمر.
  3. لا يوجد أية أمراض أخرى يعاني منها المريض تشرح حالته.

العلاج

ينقسم العلاج إلى علاج دوائي وعلاج غير دوائي كلاهما يستخدم لتقليل الأعراض ولا يمكنه الحد من تطور المرض.

  • العلاج الدوائي : يعمل على الإنزيمات التي تقوم بتكسير النواقل العصبية في الدماغ .
  • العلاج غير الدوائي : كالانخراط في الأنشطة الاجتماعية، المشاركة في الغناء وإعادة التأهيل العقلي.
  • علاج الأعراض : كالقلق واضطرابات النوم.

الوقاية

لا يوجد إجراءات معينة يتم اتباعها لتجنب الإصابة بالمرض.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *